الانتباهة: الحرية والتغيير: تخطيط دقيق لإعلان إضراب وعصيان لنزع السلطة    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 28 يونيو 2022    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    بعد حادثة إعدام جنوده.. ما خيارات السودان للرد على إثيوبيا؟    السودان: يجب التوصل إلى تفاهمات حول سد النهضة    المحكمة تحسم طلب "الحصانة المطلقة" لشهود دفاع قضية الشهيد محجوب    الحرية والتغيير: إعدام الأسرى السودانيين من قِبل إثيوبيا جريمة حرب ومُخالفة للاتفاقيات الدولية واعتداء غادر    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الإثنين مقابل الجنيه في السوق الموازي    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    السعودية تؤكد التعاون والتنسيق مع السودان لخدمة الحجاج    القبض على قاتل شاب بطوبة (انترلوك) في جبرة    الاتحاد السوداني يخرج من مأزق المريخ.. نسف مجلس حازم وتجاهل سوداكال    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    (الادخار) يمول مشروع الأضاحي ل5000 من العاملين بشمال دارفور    عمومية جمعية اعلاميون من أجل الأطفال تختار مكتبها التنفيذي    مستشار البرهان: التحرّكات ضدّ السودان ستتحطّم بصخرة إرادة الأغلبية الصامتة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    إعادة تسجيل 63 قطعة أرض إستثمارية بالمناقل بإسم حكومة السودان    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فنانو الخُمرة والدلكة : ملابس نسائية وكريمات وخمرة ودلكة وحنة ومقاطع جنسية لرجال ملثمين
نشر في سودان موشن يوم 25 - 02 - 2013

كنا بالأمس ننتقد بعض الفنانين الشباب حول ما يقدمونه من أغنيات ركيكة عرفت بما يسمى بالغناء الهابط الذي يخدش الحياء
ويمثل عورة مجتمعية نخجل من إدخالها لمنازلنا يرددها بعض صبية الغناء حجتهم في ذلك بأن السوق عايز كده وهذه لغة جيلهم، وقلنا لهم نحن من جيلكم ولكن مثل هذه الأعمال الغثة لا تمثلنا ولكن تمثل بنا عبر مفرداتها عديمة المضمون والتي تذوب سريعاً مثل فقاعات الصابون،
ولكنهم واصلوا في ترديدها بدون ضابط أو رقيب عليهم، بل تطور الأمر أكثر من ذلك وأصبح الهبوط ليس في ما يقدمه بعضهم من أغنيات ساقطة فقط، بل تمدد الأمر أبعد من ذلك وأصبح السقوط في تصرفات بعض صبية الغناء بأفعال مشينة للحد البعيد لا تمت لسلوك وأسلوب الفنان بصلة حتى بتنا لا نكترث كثيراً لمطالعة أخبار القبض على فنان مخمور أو القبض على فنان بسجارة حشيش (يا اخوانا إذا ابتليتم فاستتروا)، فمثل هذه الأفعال تخصم كثيراً من الفنان،
ولكنهم يواصلون في عبثهم هذا.. وتطور الهبوط والسقوط أكثر من ذلك وأصبحت أفعال بعض المغنواتية الرذيلة تمس سمعة وكرامة وأخلاق كل المجتمع السوداني بانتشار أفعال أقدم عليها أحد مدعي الغناء تهز عرش الرحمن، وأصبت بصدمة كبيرة وأنا أقرأ خبراً يوم أمس الأول بصحيفة آخر لحظة ساقته زميلتنا النشطة مسرة شبيلي جاء نصه كالآتي: (قدمت نيابة بحري (فناناً) معروفاً و(8) أشخاص آخرين للمحاكمة تحت طائلة المادة (251) من القانون الجنائي الأفعال الفاضحة تم ضبطهم داخل شقة ببحري يرتدون ملابس نسائية فاضحة، وبعد مداهمة الشقة عثر على المتهمين وبعضهم يرتدي (اسكيرتات) وآخر يرتدي ملابس نسائية فاضحة، وعثر في الشقة على كريمات وعطور نسائية (خمرة ودلكة) وإناء به حنة، كما عثر على مقاطع ڤيديو جنسية فاضحة لرجال ملثمين)..
.. بالله عليكم هل يوجد انحطاط أخلاقي أكثر من ذلك بسلوك لا يهدم سمعة الفن فقط.. بل يهدم مجتمعاً محافظاً بكامله.. وهل وصل الحال ببعض المغنواتية إلى هذا الدرك السحيق.. فبالأمس كنا ننتقد بعضهم بعنف لترديدهم لأغنيات هابطة وأغنيات البنات بحناجرهم الرجالية ولكن تطور الأمر ووصل قمة التردي..
فبعد أن استباحوا ترديد أغنيات البنات زاد أحدهم أكثر في الانحطاط ولم يكتفِ بالغناء فقط واتجه مع أصدقائه لارتداء ملابس البنات واستخدام أدوات تجميلهن لدرجة (الخمرة والدلكة)- كترتو المحلبية شوية- يعني تاني بالطريقة دي الواحد لو عندو مناسبة في البيت قبل ما يتفق مع الفنان يتحرى عنو.. فمثل هذه التصرفات أيها المغنواتية تنعكس على سمعة الفنانين عموماً، ألم تتعلموا من كبار الفنانين السلوك القويم والأخلاق الحميدة التي يتمتعون بها..
فكل كوارث الغناء جاءت من بعض صبية الغناء الصغار ولو تركوهم في سقوطهم هذا فسمعة الفنانين في خطر كبير.. ولا أدري ماذا ينتظر مجلس المهن الموسيقية والمسرحية ليزجر أمثال هؤلاء ويجردهم من مهنة الغناء لأنهم لا يمتلكونشيئاً لا فناً ولا أخلاق، بعد كل ذلك يقول رئيس المجلس الفنان صاحب هذا السلوك ليس مسجلاً بالمجلس ولا هو مقيد عندنا.. طيب يا شخينا بتسكت بعد كلامك ده ولا عندك ليهو عقوبة رادعة- قال ما عضو بالمجلس قال- أوليس هذا السلوك الصادر منه يسيء لسمعة كل الفنانين ويضر بهم- وبعد ده كلو تقول ما مسجل في المجلس- والله حيرتنا عديل كده يا شيخنا مجلسك ده لحدي متين بتفرج على هذه الفوضى والهرج والمرج الذي يسود الساحة، وأين قوانين المجلس واللوائح التي تمت إجازتها- حاجة غريبة.
.. في الختام أتوجه باعتذار شديد لكل الفنانين الكبار وبعض الشباب عن ما أصابهم من رشاش جراء تصرفات بعض مغنواتية آخر الزمان الساقطة.. وأقول لهم كان الله في عونكم وعون سمعة الفنانين في بلادي.
آخر لحظة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.