إكمال سجناء كوبر فترة الحِجر الصحي    دعوات لإغلاق حدود دارفور مع " 4 " دول لمنع تدفُّق السلاح    الفاتح جبرا يكتب: الرحمة!!!    شركة كهرباء السودان تواصل الجهود لمضاعفة الإنتاج في رمضان    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 15 أبريل 2021    (الزراعة) تعلن تعاونها مع الهيئة العربية للاستثمار الزراعي    رئيس المريخ يخاطب الرئيس الفخري ويطالبه بالإلتزام ولعب دوره وفقاً للنظام الأساسي للنادي    اجتماع حاسم للبروف شداد مع لجنة تطبيع الهلال    مخرج (أغاني وأغاني) يكشف تفاصيل الموسم الجديد    في هذه الحالة.. ينصح المريض ب «كسر» الصيام    الغرف التجارية: توقف (24%) من المصانع بسبب الجبايات    رفع أجور عمال الشحن والتفريغ في بورتسودان بنسبة (275٪)    الحراك السياسي: مدير مصفاة الخرطوم: الفلول وشركات توزيع وراء تفاقم أزمة الوقود    الأردن تعتمد مسالخ جديدة لاستيراد اللحوم من السودان    السوداني: وثائق تكشف تخصيص النظام السابق ميزانية لشيوخ دين مقابل فتاوى مصرفية    تأجيل الزيارة لساعاتٍ.. مدير المخابرات يقود وفداً أمنياً إلى اسرائيل    الاتحاد يسلم شهادات ورشة الوسطاء    بابكر سلك يكتب: قام يتعزز الليمون    الاتحاد يوضح الموقف الضريبي ويؤكد الشفافية المالية الكاملة    لجنة تقصي (شح الوقود) تتخذ قراراً بمراجعة المنظومة الرقابية    قناة الهلال تبث "ستاتي خالص" أسبوعياً في رمضان    محمد عبد الماجد يكتب: إمساكيات    الرشيد (من الآخر كدة)..!    أحمد يوسف التاي يكتب: للعبرة فقط    دعوة حمدوك للسيسي وآبي أحمد .. لقاء الفرص الأخيرة    الكشف عن وفيات وإصابات ب(كورونا) وسط معلمي المدارس بالخرطوم    الشباب السعودي يخطب ود "سيف تيري"    فرفور: لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان    في قضية خط هيثرو.. سجن كوبر يكشف عن اكتمال فترة حجر جميع منسوبي النظام البائد من كورونا    الجنينة.. حقيقة الصراع المتجدد    يقع فيها الجميع... 5 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية إصلاحها    (فيس بوك) يزيل شبكات تواصل اجتماعي مصرية تستهدف السودان    ارتفاع أسعار تذاكر الباصات السفرية.. وغرفة النقل: لا زيادة في التعرفة    اطلاق سراح 12 نزيلاً بسجن الروصيرص القومي    مانشستر سيتي يتخطى دورتموند ويضرب موعدا ناريا مع باريس    امساكية شهر رمضان في السودان للعام 1442 هجرية و مواقيت الصلاة و الإفطار    بايدن يعلن سحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول سبتمبر    كورونا والعالم.. وفيات الفيروس تقترب من 3 ملايين    ثغرة أمنية في واتساب ستفاجئ ملايين المستخدمين    شداد يجتمع مع لجنة تطبيع نادي الهلال    منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين    هكذا سيكون "آيفون 13"..وهذه هي التغييرات الملاحظة    المحكمة ترد طلب تبرئة المتّهم الرئيسي في قضية مقتل جورج فلويد    "حادثة الكرسي".. اردوغان يرد على رئيس الوزراء الإيطالي    سر جديد وراء الشعور بالجوع طوال الوقت.. دراسة حديثة تكشف    مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان    هل عدم الصلاة يبطل الصيام ؟ .. علي جمعة يجيب    بعد غياب طويل.. فرقة الأصدقاء المسرحية تعود للعمل الجماعي    تفاصيل مثيرة في قضية اتهام وزيرة بالعهد البائد لمدير مكتبها بسرقة مجوهراتها الذهبية    مقال تذكاري، تمنياتنا بالشفاء بأعجل ما يكون، الشاعر الكبير محمد طه القدال.    فرفور:لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان وأحرص علي لمة الاسرة    ريان الساتة: "يلّا نغنّي" إضافة لي ولدي إطلالة مختلفة    شطب الاتهام في مواجهة مدير عام المؤسسة التعاونية للعاملين بالخرطوم    الشرطة: ضبط أكثر من (19) مليون حبة ترامادول مخدرة خلال العامين الماضيين    بدء محاكمة (19) متهماً من أصحاب محلات الشيشة    القبض على شبكات إجرامية في السعودية استولت على 35 مليون ريال نصباً    لجنة تطعيم كورونا بالخرطوم تستعرض تقارير مدراء الادارات    مذيعة تصف لقمان أحمد بأنه مستهتر وديكتاتور جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان خطط لعلاقات مع إسرائيل

الخرطوم - أ ف ب - قال مسؤول سوداني رفيع المستوى للولايات المتحدة إن الخرطوم ترغب في إقامة علاقات مع إسرائيل، وفق ما كشفت برقية ديبلوماسية أميركية نشرها موقع «ويكيليكس».
وذكرت البرقية، التي أرسلها ديبلوماسي أميركي إلى وزارة الخارجية في تموز (يوليو) 2008 أن مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السوداني عمر البشير قال لمخاطبه الأميركي إن أوجه التعاون التي تقترحها الحكومة على الولايات المتحدة تشمل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.
واتهمت إسرائيل لفترة طويلة السودان بتسهيل تهريب السلاح إلى حركة «حماس» التي يتردد قادتها كثيراً على الخرطوم.
واتهم السودان إسرائيل في نيسان (أبريل) الماضي بتنفيذ هجوم جوي على شرق السودان قتل فيه شخصان ودمرت سيارتهما. وتقول الحكومة السودانية إن الهدف من الهجوم إيقاف خطوات إزالة اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.
ووفق البرقية التي أرسلت في 29 تموز 2008 قال مصطفى إسماعيل لدى لقائه ألبرتو فرنانديز مسؤول الشؤون الأفريقية في الخارجية الأميركية «إذا مضت الأمور بصورة جيدة مع الولايات المتحدة، فقد تساعدوننا في تسهيل الأمور مع إسرائيل الحليف الأقرب لكم في المنطقة». غير أن فشل المفاوضات الثنائية قضى على احتمال المضي في هذا التوجه.
وأرسلت البرقية بعد تعليق الولايات المتحدة محادثات لتطبيع العلاقات مع السودان جزئياً بسبب الفشل في التوصل إلى حل مع جنوب السودان حول منطقة أبيي.
وأبدى إسماعيل في حديثه مع المسؤول الأميركي تخوفه من أن عدم تقدم المفاوضات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة الأميركية على رغم أن السودان «أبدى تعاوناً ومرونة».
وأشار إلى أن قبل تلك المفاوضات كان من الصعب إقناع الجناح المتصلب في الحكومة السودانية مثل نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية بجدوى العمل مع الأميركيين.
ويكيليكس: السودان خطط لاقامة علاقات مع اسرائيل
الخرطوم (ا ف ب) - قال مسؤول سوداني رفيع المستوى للولايات المتحدة ان الخرطوم ترغب في اقامة علاقات مع اسرائيل، بحسب ما كشفت برقية دبلوماسية اميركية نشرها موقع ويكيليكس.
وذكرت البرقية التي ارسلها دبلوماسي اميركي الى خارجية بلاده في تموز/يوليو 2008 ان مصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السوداني عمر البشير قال لمخاطبه الاميركي ان اوجه التعاون التي تقترحها الحكومة على الولايات المتحدة تشمل تطبيع العلاقات مع اسرائيل.
واتهمت اسرائيل لفترة طويلة السودان بتسهيل تهريب السلاح الى حركة حماس التي يتردد قادتها كثيرا على الخرطوم.
واتهم السودان اسرائيل في نيسان/ابريل الماضي بتنفيذ هجوم جوي على شرق السودان قتل فيه شخصان ودمرت سيارتهما. وتقول الحكومة السودانية ان الهدف من الهجوم ايقاف خطوات ازالة اسم السودان من القائمة الاميركية للدول الراعية للارهاب.
وبحسب البرقية التي ارسلت في 29 تموز/يوليو 2008 قال مصطفى اسماعيل لدى لقائه البرتو فرنانديز مسؤول الشؤون الافريقية بالخارجية الامريكية "اذا مضت الامور بصورة جيدة مع الولايات المتحدة، قد تساعدوننا في تسهيل الامور مع اسرائيل الحليف الاقرب لكم في المنطقة".
غير ان فشل المفاوضات الثنائية قضى على احتمال المضي في هذا التوجه.
وارسلت البرقية عدة اسابيع بعد تعليق الولايات المتحدة مباحثات لتطبيع العلاقات مع السودان جزئيا بسبب الفشل في التوصل الى حل مع جنوب السودان حول منطقة ابيي.
وابدى اسماعيل في حديثه مع المسؤول الاميركي تخوفه من ان عدم تقدم المفاوضات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة الامريكية على الرغم من ان السودان "ابدى تعاونا ومرونة".
واشار الى انه قبل تلك المفاوضات كان من الصعب اقناع الجناح المتصلب في الحكومة السودانية مثل نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية بجدوى العمل مع الاميركيين.
وكانت الولايات المتحدة وعدت السودان بازالة اسمه من قائمة الدول الداعمة للارهاب بعد استفتاء جنوب السودان الذي اجري في التاسع من كانون الثاني/يناير 2011 وافضى الى اعلان الجنوب دولة مستقلة في التاسع من تموز/يوليو 2011.
والاربعاء قال مبعوث الرئيس الامريكي للسودان برنتسون ليمان ان القتال الدائر في منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق يقف حجر عثرة في سبيل تطبيع علاقة الولايات المتحدة مع السودان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.