الوساطة الجنوبية: عبد الواحد نور يرغب بالمساهمة بتحقيق السلام في السودان    وزير الري يكشف عن أولى خطوات السودان التصعيدية ضد إثيوبيا    الاردن تعتمد عدد من المسالخ الجديدة في السودان    البرهان يعلن عن إجراءات عاجلة بعد اشتباكات دامية    تحديث.. سعر الدولار و العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 14 ابريل 2021 في السوق السوداء والبنوك السودانية    امساكية شهر رمضان في السودان للعام 1442 هجرية و مواقيت الصلاة و الإفطار    وزيرة الخارجية تؤكد مساندتها لجهود الهيئةالعربية في تحقيق الأمن الغذائي    وزير الاستثمار : لن ننزع المشاريع الممنوحة من العهد البائد    مصدران: السودان يرسل أول وفد رسمي إلى إسرائيل الأسبوع المقبل    بايدن يعلن سحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول سبتمبر    ثغرة أمنية في واتساب ستفاجئ ملايين المستخدمين    كورونا والعالم.. وفيات الفيروس تقترب من 3 ملايين    شداد يجتمع مع لجنة تطبيع نادي الهلال    الهلال يقترب من حسين النور    الشركة القابضة للكهرباء: زيادة التوليد المائي والحراري خلال رمضان    منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين    بين السودان وإثيوبيا.. حدود لا تعرف الهدوء    هكذا سيكون "آيفون 13"..وهذه هي التغييرات الملاحظة    إعتقال شخصين بتهمة قتل امرأة وإصابة طفلها    المحكمة ترد طلب تبرئة المتّهم الرئيسي في قضية مقتل جورج فلويد    "حادثة الكرسي".. اردوغان يرد على رئيس الوزراء الإيطالي    سر جديد وراء الشعور بالجوع طوال الوقت.. دراسة حديثة تكشف    لجنة المنتخبات والنسائية : ترتيبات لإعداد المنتخب النسائي ومشاركاته    مسؤول رفيع ب"الكهرباء" يكشف خطة تحسين الإمداد وتقليل القطوعات خلال رمضان    بعد غياب طويل.. فرقة الأصدقاء المسرحية تعود للعمل الجماعي    إصابات جديدة ب"كورونا" والخرطوم تتصدّر قائمة الوفيات    أكرم الهادي سليم يكشف عن"4″ عروض رسمية    قبائل بغرب دارفور تشدد علي حسم المتفلتين    والي الخرطوم يطلب الدعم الفني من بعثة "اليونيتامس" لادارة النفايات    ريان الساتة: "يلّا نغنّي" إضافة لي ولدي إطلالة مختلفة    مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان    هل عدم الصلاة يبطل الصيام ؟ .. علي جمعة يجيب    في تأبين فاروق أبوعيسى.. سيرة نضال على جدار التاريخ    تفاصيل مثيرة في قضية اتهام وزيرة بالعهد البائد لمدير مكتبها بسرقة مجوهراتها الذهبية    بسبب التداعيات الأخيره اتحاد الكرة يصدر بياناً بشأن حقائق الملف المالي    جبريل: تفاهمات مع صندوق النقد الدولي لتنفيذ مشروعات في السودان    أبيض أسود .. مصطفى النقر.. أنشودة كروية خالدة    بحسب تقريره الفني.. فورمسينو يخلي كشف الهلال من المحترفين الأجانب والمجلس يبحث عن البديل    مقال تذكاري، تمنياتنا بالشفاء بأعجل ما يكون، الشاعر الكبير محمد طه القدال.    استقيل ياسقيل ..    كبسور: اليوتيوب ساهم في مضاعفة إنتاج الدراما    نقرشة .. نقرشة    نقر الأصابع..    916 مليون دولار والتحقيقات مستمرة.. تداعيات الخلاف بين قناة السويس و"إيفر غيفن"    ليس بالمال وحده تتطور الزراعة    فرفور:لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان وأحرص علي لمة الاسرة    ربطتها صداقة قوية مع محمود عبد العزيز محاسن أحمد عبد الله: ما (بتجرس من الصيام)!!    اتهام شبكة تتألف من (7) متهمين بتزوير شهادات فحص كورونا    تطعيم أكثر من 93 ألف شخص ضد "كورونا" بالخرطوم    خطأ شائع في السحور يقع فيه كثيرون يبطل الصيام    "علم الصيام".. الفوائد الصحية للصوم    شطب الاتهام في مواجهة مدير عام المؤسسة التعاونية للعاملين بالخرطوم    بدء محاكمة (19) متهماً من أصحاب محلات الشيشة    الشرطة: ضبط أكثر من (19) مليون حبة ترامادول مخدرة خلال العامين الماضيين    القبض على شبكات إجرامية في السعودية استولت على 35 مليون ريال نصباً    مذيعة تصف لقمان أحمد بأنه مستهتر وديكتاتور جديد    لختم القرآن في شهر رمضان.. إليك مجموعة من الطرق السهلة    الطاهر ساتي يكتب.. والوطن بخير..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الناطق الرسمي للعدل والمساواة ل ‘ أفريقيا اليوم': اتفاقنا مع التحرير والعدالة يدعم منبر الدوحة
نشر في السودان اليوم يوم 24 - 03 - 2011

وصف الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة " جبريل آدم بلال" الميثاق السياسي الشامل الذي تم توقيعه بين حركته وحركة التحرير والعدالة بالدوحة أمس الأول بأنه يمثل " خطوة " للعمل الجاد نحو توحد أهل الهامش في السودان ، مؤكدا أن العدل والمساواة لن تدخر جهدا يساعد في لم هذا الشمل.
وقال " بلال" في اتصال هاتفي من لندن ل " أفريقيا اليوم" إن هذا الاتفاق جاء نتاج حوار عميق بين قيادات الحركتين في الدوحه مع جهود مخلصة من ابناء دارفور ، مضيفا أن هذا الميثاق تحقق في وقت أصبحت الوحدة فية مطلباً شعبيا، واعتبر " بلال" أن هذا النهج في حد ذاته يعد نجاحاً للجهود القطرية الرامية لتوحيد المقاومة، ولملمة الصفوف تمكن من تحقيق المطالب المشروعة دونما إخفاق.
وأضاف أن الحركة سوف تنظر في القضايا الشاملة التي تعبرعن تحقيق العدالة في السودان بصورة جماعية، وأنها سوف تعمل على التنسيق في المجالات السياسية والإعلامية والميدانية وملفات التفاوض، الأمر الذي سوف يجعلنا الأكثر قرباً نحو الوحدة الشاملة في المستقبل طالما ان القضية واحدة.
وأكد أن هذا الميثاق يدعم منبر الدوحه بإعتباره المنبر الأوحد للعملية التفاوضية ويدعو كافة الشركاء الدوليين والإقليميين لدعم هذا المنبر ، معتبرا أن هذا من شأنه أن يسهل على الوساطة في دولة قطر والوسيط المشترك لتحقيق السلام الشامل والعادل في السودان، وأنه يدعو لإحترام الحقوق الأساسية التي دعت لها الأعراف والمواثيق الدولية، ويدعو لإحترام كافة القرارات الدولية التي تدعم قضية السودان في دارفور.
وأعلن أن الحركة سوف تفاوض الحكومة مع التحرير والعدالة ، وقال أنه سوف يكون مع إتحادنا هذا آخرون من قوى المقاومة، وعلى الحكومة أن تستجيب لمطالب الشعب، وأن تختار الطريق الذي تريد أن تسلك لمخاطبة جذور المشكلة، مضيفا أن هناك بيان مشترك وقع بين حركة العدل والمساواة وحركة جيش تحرير السودان ، وتناول التأكيد على الوضعية الإدارية لاقليم دارفور والحدود التاريخية للإقليم، كما تضمن البيان المشترك تحقيق العدالة وتعويض المتضررين وإعادة توطين النازحين واللاجئين ومعالجة الوضع الأمني المتردي، وإعتمد البيان المشترك مبدأ التمييز الإيجابي لمعالجة الخلل في كافة الأقاليم المهمشة في السودان، كما دعا البيان كل أطراف المقاومة للعمل من أجل الوحدة.
يذكر أن حركتي العدل والمساواة والتحرير والعدالة قد وقعا أول أمس إتفاق بينهما أكد على التزام الحركتين بمنبر الدوحة باعتباره “المنبر الأوحد" للتفاوض، ودعا جميع الشركاء الإقليميين والدوليين ودول الجوار السوداني لدعم هذا المنبر.
وندد الطرفان الموقعان على الميثاق بإستراتيجية السلام من الداخل التي يتبناها النظام في الخرطوم لحل أزمة دارفور، ووصفاها بأنها “إستراتيجية حرب"، وأكدا رفضهما للاستفتاء بشأن الوضع الإداري لإقليم دارفور ، وشددا في بنود الميثاق على مبدأ سيادة القانون وضرورة محاسبة مرتكبي الجرائم في دارفور بكافة الوسائل العدلية بما فيها المحكمة الجنائية الدولية.
وقع على الميثاق عن حركة العدل والمساواة مستشارها للعلاقات الخارجية والدولية أحمد حسين، وعن حركة التحرير والعدالة رئيس قطاع النازحين واللاجئين والتعويضات أزهري أحمد شطة.
وأكد أحمد حسين عقب مراسم التوقيع بأن السودان مقبل على تحولات كبيرة، مشددا على ضرورة تبني صيغة جديدة لمواجهة “التغيير القادم" ،
وقال إن الميثاق يخاطب مرحلة ما بعد المفاوضات، ويفتح الطريق لبقية الحركات في دارفور للالتحاق بما سماها “الوحدة التنسيقية"، ويمهد للتحول إلى قيام “حزب الأغلبية المهمشة"، على حد تعبيره.
يذكر أن " جبريل آدم بلال" قد عين ناطقا رسميا لحركة العدل والمساواة خلفا ل " أحمد حسين آدم" والذي عين أمينا للعلاقات الدولية في الحركة من قبل زعيم الحركة " د. خليل إبراهيم"، وكان " بلال" أمينا للشئون السياسية بالحركة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.