ركود في العقارات و(1200) دولار للمتر في الرياض    جنوب دارفور تعلن حل مشكلة المستشفى التخصصي بعد شهر    النائب الاول لمجلس السيادة يستقبل وفدا أمريكيا    (4) مواجهات في ختام الجولة (25) للممتاز اليوم هلال الساحل يتوعد صدارة الهلال .. ومواجهة مثيرة بين السوكرتا والتبلدي ملوك الشمال والامل وجهاً لوجه بالجوهرة.. وحي الوادي يستدرج الشرطة بشيخ الملاعب    الفرنسي غازيتو يتأهب لخوض التجربة الرابعة في الملاعب السودانية    "رحيل البساط" وثائقي فرقة فضيل عن الراحل "البلولة"    البانوفا تشرع في صادر اللحوم المبردة لدول الخليج    قرارات مهمة للجنة تنفيذ اتفاق جوبا    شمال دارفور تعلن نتيجة امتحانات شهادة الأساس    رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    السجن المؤبد لمروج مخدرات بمحلية شرق النيل    حزب الأمة: جهات تسعى لخلق صراعات واستبدال الحواضن السياسية    علاقة محرمة.. تفاصيل مرعبة عن جريمة مصرية قتلت أطفالها الثلاثة ب"سم كلاب"    ناهد قرناص تكتب: أشهد يا عبد الحميد    أوباما يضرب بالإجراءات عرض الحائط..عيد ميلاده ب500 ضيف!    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    أزمة إثيوبيا: قتال محتدم في أمهرة المجاورة لتيغراي وحكومة آبي أحمد تدعو للتعبئة    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    اليوم التالي: وزير المالية: يمكنّ النظر في طلبات المتضرّرين من إلغاء الدولار الجمركي    بثينة دينار: مؤتمر نظام الحكم في السودان استحقاق لكل الشعب السوداني    هاجر سليمان تكتب: النائب العام وملفات الشهداء    لماذا ترفض لاعبة بيلاروسية مشاركة في أولمبياد طوكيو العودة إلى بلادها؟    تطبيق زووم: الشركة توافق على تسوية بقيمة 86 مليون دولار ل"انتهاكها خصوصية المستخدمين"    مصالحة الشيطان (2)    الحرب في أفغانستان: "من مترجم أفغاني إلى مشرد أمريكي.. حتى تحقق الحلم"    وصول مدرب المريخ الفرنسي دييغو غارزيتو للخرطوم    سوداكال.. العمومية العادية تفرض سلطته وتؤكد قوته    إيقاف محاكمة وزير أسبق و(26) من الأمن الشعبي في قضية الخلية الإرهابية    .. واكتملت المؤامرة    إيقاف تسجيل الشركات    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    رزنامة الأسبوع: ثُعْبَانُ الحُلْم!    السياسات الاقتصادية بين الرفض والقبول    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    لماذا غادر كفاح صالح فريق المريخ الفاشر..إليكم التفاصيل    عندما تصبح القمامة جزءا من ثقافة المدينة ..    إنتاج السودان الرسمي من الذهب يتضاعف مع كبح التهريب    خلف الله: الحكومة تهرب من مواجهة القوى الرأسمالية المؤثرة خلال 30 عاماً في عهد الإنقاذ    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    تطوّرات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز    بالفيديو: صاحبة المقولة الشهيرة (ده لحمي وشحمي ربيتو عشان اتخج بيهو) تعود مجدداً وتقدم فاصل رقص مثير للجدل    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    جبريل ابراهيم: الناس حيريسوهم ويتيسوهم اذا مارتبنا الأمور بالطريقة الصحيحة    رئيس نادي سابق يترشح رسمياً لمجلس المريخ اليوم    شاهد بالصور: عائشة الجبل تقع في قبضة الجمهور وتعليقات ساخرة تنهال عليها من قبل الناشطين بعد النيولوك الجديد    من هو فهد الأزرق؟    السعودية :السجن أو الغرامة عقوبة من يخالف الحجر الصحي في المملكة    إذا كنت فاقداً للبصر ..هكذا يبدو تصفح إنستغرام!    الإعلانات تمطر مليارات الدولارات على عمالقة التكنولوجيا    طريقة تحول القهوة لمشروب حارق للدهون ومسطح للبطن    السعودية تعلن إجراءات جديدة للتعامل مع الموظفين غير الملقحين    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    جريمة بشعة تهز مصر.. السجن ل3 سيدات و4 رجال خطفوا وهتكوا عرض رجل    توقيف شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية بالخرطوم    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النيابة العامة تحمل الطب العدلي مسؤولية تحلل الجثث في المشارح
نشر في سودان تربيون يوم 18 - 04 - 2021

اتهم مسؤول في النيابة العامة هيئة الطب العدلي بالتسبب في سوء الأحوال التي وصلت إليها الجثث مجهولة الهوية في مشارح العاصمة الخرطوم، والتي بدأت في التحلل.
ومُنذ عدة أيام، يتظاهر العشرات من سكان امتداد الدرجة الثالثة، جنوبي الخرطوم، احتجاجًا على انبعاث روائح الجثامين المحفوظة في مشرحة المستشفى الأكاديمي، والتي بدأت في التحلل نتيجة الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي.
وبحسب مصادر تحدثت ل "سودان تربيون" فإن بعض الجثث موجودة في هذه المشرحة منذ العام 2019، وأن عددها يربو على المائة جثة.
وقالت إن تحلل الجثث خلف سوائل كثيفة بروائح نتنة امتدت لأمتار خارج مكان المشرحة، وأن الأهالي يتأذون من هذا الوضع كثيرا دون أن تتدخل أي جهة رسمية لمعالجة الموقف.
وقال مقرر لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص، أحمد سليمان، ل "سودان تربيون"، الأحد: "سوء إدارة الطب العدلي في ولاية الخرطوم وراء ما يحدث".
وأشار إلى أن حفظ الجثامين في المشارح مسؤولية وزارة الصحة وهيئة الطب العدلي، لكنه أوضح إن لجنة التحقيق في اختفاء الاشخاص تساهم في ايجاد الحلول.
وقررت لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص في 8 سبتمبر الفائت، تشريح وإعادة تشريح جميع الجثامين الموجودة في مشارح الخرطوم، كما قررت في 18 أكتوبر 2020، تشكيل لجنتين من أطباء الطب الشرعي لهذا الغرض.
وضمت اللجنة كل من هاشم محمد صالح فقيري وعصام أحمد علي الحسن وطارق بابكر عبد الله عساكر ومحجوب بابكر محمد أحمد وخالد محمد خالد محمد.
فيما ضمت اللجنة الثانية كل من عقيل النور سوار الذهب والطيب أحمد الطيب وأشواق الطاهر إبراهيم ومحمد أحمد الشيخ وصابر مكي.
وقال سليمان إن اللجنة اشترطت "استيفاء شروط محددة من ضمنها أن تحمل تقارير التشريح امضاء ثلاث أطباء شرعيين ومطابقة معايير اللجنة الدولية للمفقودين".
وأضاف: "ايضًا اشترطنا أخذ عينات أصلية ومرجعية والسمات الشكلية للأسنان وكل القرائن الدالة على التعرف".
واتهم مقرر لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص هيئة الطب العدلي ب "المماطلة في تنفيذ قرارات النيابة العامة بسبب الخلافات الناشئة داخلها هيئة الطب العدلي".
وقال سليمان إن اللجنة قررت في وقت سابق منع دفن أي جثة "ما لم تستكمل أدلة التعرف عليها، لحفظ حق المجهولين وأسرهم في التعرف عليهم".
وأشار إلى أن هذا القرار صدر بعد أن كشفت تحقيقات اللجنة عن "دفن جثامين بواسطة الطب العدلي دون تشريح".
ويخشى سكان امتداد الدرجة من أن تكون الجثث الموجودة في مشرحة مستشفى الأكاديمي التي بدأت في التحلل، لضحايا عملية فض الاعتصام حول محيط قيادة الجيش، التي جرت في 3 يونيو 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.