محاكمة نجمة إنستغرام في تركيا بتهمة "الفحش"    أمريكا و الأسلاميين و المعادلة السياسية    "العدالة الإنتقالية" جوهرها وأهدافها الأساسية    السودان بلد المليون سياسي    في الهواء الطلق    القبض على الفنان المصري "حسن شاكوش" لقيادته سيارة دون لوحات    أمجد: ارسال طلب الدعم من مدير الشركة، صديقنا مبارك اردول.. استغلال سلطة    وزير الصحة:الجزء الاكبر من لقاح كورونا الامريكي سيذهب إلى بورتسودان    مباحث السودان توقف 8 متهمين في جريمة قتل أجنبي بالخرطوم    توثيق عجيب لحكاية حبيب من سيد الطيب لمنشورات مبارك اردول تكشف ما لا يخطر على بالك    شاهد بالفيديو: تلف طعام بإحدى صالات الأفراح بالخرطوم وصدمة وسط الضيوف بعد رؤيته    مجلس المريخ برئاسة سوداكال يصدر إعلان تحذيري بعدم التعامل مع الذين تم إسقاط عضويتهم    طالبها بتنظيم بطولة "شليل وين راح" بدلاً عن الممتاز .. الفاضل التوم يهاجم لجنة المسابقات    توقعات بهطول أمطارغزيرة بالخرطوم    المباحث تلقي القبض على متهمين في جريمة قتل أجنبي بالخرطوم    منتخب السيدات يفوز "6-2" على فريق الكرنك وديا    لجنة مسار دارفور توصي بالإسراع في تشكيل مفوضية السلام    تقرير يحذر من إهدار الملايين من جرعات لقاح "كوفيد-19" بالدول الفقيرة شهريا    الحكومة تقر بعدم إرسال أموال الدعم المباشر ل 1.1 مليون أسرة    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 5 اغسطس 2021 في السوق السوداء    ميسي يغادر برشلونة رسميا    تحذير عاجل من نوعين من الأطعمة يسببان السرطان    هل غادرت ياسمين عبدالعزيز المستشفى؟.. "العوضي" يكشف الحقيقة    شداد يكشف كواليس تكفل الإمارات بإعادة تأهيل ستاد الخرطوم    محكمة شهداء الثورة تصدر حكماً بالإعدام في قضية شهيد الجزيرة أبا    15 صفحة يوميا.. مراهقة تحفظ القرآن الكريم في 3 شهور فقط    إيقاف حساب أسرع إمراة فى العالم علي "انستجرام" بسبب انتهاك حقوق بث أولمبياد طوكيو    فقدان الوزن وتحسين صحة القلب.. 5 فوائد لتناول الطعام الحار    إجتماع للجنة القومية العليا لإنجاح الموسم الزراعي    أحكام رادعة لأصحاب مصنع عشوائي لمخلفات التعدين    إجتماع مرتقب الأحد المقبل بين وزير المالية واتحاد الغرف الصناعية    ضمادة وبقعة غريبة.. زعيم كوريا الشمالية يثير التساؤلات مجدّدًا    ندى القلعة تكشف عن معاناتها مع الفقر وتقول : لو جاني زول فقير وبخاف الله لابنتي لن أتردد في تزويجها    مطالبة بازالة التقاطعات فى مجال التعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان السعودية    الاعدام قصاصاً ل(6) من مرتكبي مجزرة الأبيض    مركز الأشعة بمدني يتسلم جهاز الأشعة المقطعية    صباح محمد الحسن تكتب : كرامتنا وصادر الماشية    واليا النيل الأبيض والجزيرة يشهدان مباراة فريقي النهضة وودنوباوي    اعفاء النائب العام المكلف.. مبررات المطالبة    الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يؤدي اليمين الدستورية اليوم الخميس    هل زواج الرجل من امرأة زنا بها يسقط الذنب ؟    واتساب يضيف ميزة جديدة ل "اللحظات الخاصة"    توقيف مُتّهم بحوزته أزياء رسمية تخص جهات نظامية بالخرطوم    بلاغات عديدة من محمود علي الحاج في زملائه، وقرار بمنعه من دخول الاتحاد    عرض سينمائي لفيلم«هوتيل رواندا» غدا بمركز الخاتم عدلان    الكويت.. قرار طال انتظاره عن الدوام الرسمي بكل الجهات الحكومية    إخضاع شحنة صادر ماشية اعادتها السعودية للفحص    جنوب السودان .. المعارضة العسكرية تقصي "رياك مشار" عن زعامة حزبه    تطورات جديدة في محاكمة وزير الدفاع الأسبق بتهمة الثراء الحرام والمشبوه    الشرطة توقف شبكة إجرامية متخصصة في كسر المحلات التجارية    الأدب والحياة    كلمات …. وكلمات    سافرن للزواج فوجدن أنفسهن يتحدين صوراً نمطية عنهنّ    "بلومبرغ": دراسة تكشف عن استهداف هاكرز صينيين لوزارات خارجية عربية    شاهد بالفيديو: (العريس في السودان بقطعو قلبو) الفنانة جواهر تصرح وتتحدث بشفافية عن الزواج في السودان    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاستيفاءات الأوروبية تحرم سودانير من شرف نقل وفد السودان لمؤتمر باريس
نشر في سودان تربيون يوم 16 - 05 - 2021

الخرطوم 16 مايو 2021 حالت الاستيفاءات الأوروبية دون نقل الوفد السوداني لمؤتمر باريس عبر الناقل الوطني، شركة الخطوط الجوية السودانية "سودانير" وحظيت بالفرصة شركة بدر للطيران التي استجلبت طائرات "737/800" مسجلة في دول أوروبية.
وامتلك السودان لعقود شركة طيران مزدهرة، قبل تراجعها جراء الإهمال وسوء الإدارة والعقوبات الاقتصادية، وتناقص اسطول "سودانير" إلى 3 طائرات، واحدة مملوكة للشركة وطائرتان مستأجرتان بجانب طائرات خارج الخدمة بسبب الأعطال.
وقال مدير عام سلطة الطيران المدني إبراهيم عدلان بشأن استبعاد سودانير من ترحيل الوفد لصالح شركة بدر، إن إدارة سودانير لم تتقدم بأي طلب بل كانت المبادرة من وزير شؤون رئاسة مجلس الوزراء خالد عمر مع الطيران المدني.
ولفت في حديث لسودان تربيون إلى أن سودانير أفادت بجاهزية احدى طائراتها ولكن بعد أن قطعت الإجراءات شوطا عادت وقالت إن الطائرة غير مستوفية للشروط الأوروبية.
وأكد عدلان أنه وبناءا على محادثة مع وزير رئاسة مجلس الوزراء استفسر مدير سودانير بشأن امكانية نقل الوفد السوداني لمؤتمر باريس الذي تبدأ أعماله غدا الإثنين من ناحية أذونات العبور والهبوط.
وأضاف "اتفقنا أنه لضيق الزمن يجب استخراج إذن دبلوماسي عن طريق الخارجية، لكن اكتشفنا أنه تم استخراج الإذن لطائرة بدر قبل 4 أيام، وطلبنا استخراج إذن مماثل لسودانير حسب طلب الوزير".
وذكر أن الإذن الدبلوماسي واجهته مشكلتان الأولى عطلة نهاية الأسبوع في الدواوين الأوروبية والأخرى تحديد عدد الركاب لحسابات تتعلق بالوقود وخيار الرحلة المباشرة أم النزول للتزود بالوقود في القاهرة وهو ما لم نوفق فيه.
وأشار إلى أن سلطة الطيران المدني تلقت صباح السبت الماضي رسالة من مدير سودانير بعدم استيفاء الطائرة اشتراطات اليورو كنترول لأن جهاز ال"ADS-B" لا يعمل كما أن طلب الاستثناء من اليورو كنترول قوبل بالرفض.
وقال "كان يمكن أن تقل سودانير الوفد إذا تم التحضير الجيد قبل وقت كافٍ".
وبشأن تجميد القرار الخاص بالايقاف المؤقت لعمليات شركة بدر للطيران الذي بدأ سريانه الخميس الماضي أوضح مدير عام سلطة الطيران المدني أنه وحفاظا على المصلحة العامة تم تشكيل لجنة عملت خلال يوم العيد راجعت كافة إجراءات وتدابير شركة بدر وخلصت النتائج الى تجميد القرار ووضع الشركة تحت الرقابة.
وحول الطائرة التي ستقل الوفد الحكومي للمشاركة في مؤتمر باريس للاستثمار قال إن الطائرة أوروبية ومسجلة في أوروبا ومستأجرة لصالح شركة بدر وهو ما يجعل بامكانها الهبوط في باريس.
وأصدرت سلطة الطيران المدني الجمعة الماضية قرارا بالايقاف المؤقت لعمليات شركة بدر لعدم قدرة الشركة على تأمين طائراتها قبل وأثناء إعدادها للرحلات.
وقال عدلان إن اللجنة التي تم تشكيلها وصلت إلى أن مواد الايقاف كانت بسبب الثغرات الأمنية وليس الذهب وتهريبه.
وأضاف أن بدر كانت دوما تتهرب من المسؤولية بحجة أن الأمن من اختصاص المطار ولكن في البلاغين الأخيرين كانت الطائرة بحوزة الشركة قبل اعدادها للرحلة وحسب منطوق المادة "39" من قانون السلامة الجوية 2010 فإن الناقل الجوي هو المسؤول من تأمين الطائرات.
وتابع "الاشتراطات التي وضعناها لفك الايقاف تمثل الآن الحبل القانوني حول رقبة بدر وتعني أن تكرار هذا الحادث معناه نهايتها فعليا".
وأكد أن المصلحة العامة التي تمت مراعاتها تتمثل في التزامات شركة بدر تجاه المسافرين خصوصا ذوي الاقامات والمرضى كما تمت مراعاة مصالح موظفي وعمال الشركة وما قد يترتب عليهم من قرار الإيقاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.