قانون حماية الاطباء والكوادر والمنشآت الصحية السوداني لسنة 2020م بين الأمل والمأمول .. بقلم: بروفيسور الحاج الدوش المحامي    المِيتِي وخَرَاب الديار!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    حروب قبائل دارفور .. بقلم: إسماعيل عبد الله    نحيي الدكتور الفاتح حسين وهو يعبر البحار بايقاعات الوطن ذات التنوع والعبير .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    هذه هي ثمار سياسة ترامب العنصرية .. بقلم: نورالدين مدني    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    تابعوهما .. بقلم: كمال الهِدي    وداعا صديق الصبا المبدع الهادى الصديق .. بقلم: محمد الحافظ محمود    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    علمنة الدين وعلمنة التصوف .. بقلم: د. مقبول التجاني    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    معلومة ادهشتني حد الصدمة .. بقلم: صلاح الباشا    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق
نشر في سودان تربيون يوم 06 - 06 - 2019

بدأت لجنة تحقيق شكلها النائب العام السوداني، التحقيق في الأحداث التي وقعت بساحة الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة، الاثنين الماضي، بينما قالت وزارة الصحة إن عدد ضحايا هذه الأحداث بلغ 61 قتيلا.
وأفادت وكالة السودان للأنباء الخميس أن اللجنة بدأت استجواب عدد من الشهود وتواصل تحقيقاتها ليلاً ونهاراً للفراغ من مهمتها خلال وقت وجيز.
من جهة أخرى أعلنت وزارة الصحة السودانية أن جملة الوفيات التي نتجت جراء الأحداث الأخيرة بمحيط الاعتصام وتداعياته بلغت 61 حالة وفاة بالخرطوم والولايات.
وتقول لجنة الأطباء المركزية المحسوبة على قوى المعارضة إن قتلى هذه الأحداث بلغ حتى أحدث تقرير 108 بجانب عدد كبير من الإصابات.
وقال وكيل وزارة الصحة السودانية سليمان عبد الجبار في مؤتمر صحفي الخميس إن وزارته تمتلك الأدوات الكفيلة بمعرفة الحقائق التي تتصل بالوفيات في ولاية الخرطوم والولايات الأخرى.
وأشار الى أن كل الجثث بولاية الخرطوم يتم تحويلها الى ثلاثة مواقع هي مشرحة مستشفى ام درمان والمستشفى الأكاديمي بالخرطوم ومشرحة مستشفى بشائر بمنطقة جنوب الحزام.
وأضاف" الجثث التي وصلت الى هذه المواقع منذ اليوم الأول للأحداث وحتى الآن 61مرتبطة بالأحداث اضافة الى 22 غير مرتبطة بأحداث الاعتصام".
وأشار الى وصول 29 جثة لمستشفى ام درمان منها 5 حالات حوادث مرورية و4 غرق بالنيل بينها نظامي وحالتي طعن لجنديين يتبعان للقوات النظامية بجانب حالتي غرق بالنيل ثبت عليها آثار طلق ناري تم انتشالهما بواسطة الشرطة من منطقة "الحتانة" شمال أم درمان.
وأضاف أن 42 جثة وصلت مشرحة مستشفى بشائر منها 28 حالة جراء الأحداث جميعهم ذكور بينهم 3 أطفال مشيرا الى أن هنالك 7 حالات جنائية قتل عمد و6 طعن بآلة حادة وحادث انتحار بطلق ناري و5 حالات تحت اجراءات معرفة أسباب الوفاة.
وزاد أن الجثث التي وصلت الى مشرحة المستشفى الأكاديمي بلغت 12 حالة منها 5 حالات تحت اجراءات معرفة الملابسات و3 حوادث مرورية و4 حالات طلق ناري.
وأبان أن حصيلة الوفيات خلال اليوم الأول لحظة اقتحام منطقة الاعتصام بلغت 13 حالة وفاة وبقية الوفيات حدثت في الأيام التالية وأن هنالك حالات بالولايات منها 4 وفيات بولاية غرب دارفور نتيجة طلق ناري وحالة واحدة بولاية القضارف نتيجة طلق ناري.
وأضاف أن المحصلة الكلية حتى الآن هي 61 حالة وفاة بسبب عملية اقتحام ساحة الاعتصام والتداعيات التي تلتها منها 6 حالات لأعمار أقل من 18 سنة وحالة لامرأة واحدة اربعينية و3 يتبعون للقوات النظامية منوها الى أنه هنالك 43 جثة تم التعرف عليها.
وناشد سليمان كل من يملك معلومات بحدوث وفيات نتيجة الأحداث التي تجري الآن بالبلاد التبليغ عنها لدى وزارة الصحة للتوثق منها.
وقال سليمان أن الملف الصحي منذ قيام الاعتصام تم ايكاله الى لجنة تضم أعضاء من وزارة الصحة ومنظمات دولية وجمعيات محلية وكيانات من بينها لجنة الأطباء المركزية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.