النزاعات القبلية .. الدوافع والتداعيات والحول .. بقلم: إبراهيم سليمان    من التحول الديمقراطي إلى حكومة شمولية .. بقلم: يوسف نبيل فوزي    لمن تقرع الطبول في الفشقة !! الاستخفاف بالمواطن الاثيوبي والسوداني البسيط .. بقلم: أيوب قدي رئيس تحرير صحيفة العلم الاثيوبية    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    هذه هي ثمار سياسة ترامب العنصرية .. بقلم: نورالدين مدني    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    تابعوهما .. بقلم: كمال الهِدي    وداعا صديق الصبا المبدع الهادى الصديق .. بقلم: محمد الحافظ محمود    ولَعَلِّي باخعٌ نَفسِّي على آثَارِكُم! الى أرواح من رحلوا عنا . بقلم: عبدالإله زمراوي    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    علمنة الدين وعلمنة التصوف .. بقلم: د. مقبول التجاني    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    معلومة ادهشتني حد الصدمة .. بقلم: صلاح الباشا    طائرة (قدح الدم) تثير الغبار بهبوطها ونفيه .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقف استخدام الزئبق في استخلاص الذهب يفاقم مخاوف المعدنين من خسائر فادحة
نشر في سودان تربيون يوم 20 - 10 - 2019

ابدى معدنون سودانيون قلقا حيال قرار مجلس الوزراء بإيقاف العمل بالزئبق والسيانيد في استخلاص الذهب وقالوا إن القرار من شأنه خلق وضع "كارثي" وسط مئات المعدنين التقليديين بعد أن حصلوا على قروض رهنوا ممتلكاتهم على أساسها لشراء "طواحين" استخلاص المعدن النفيس.
و
في العاشر من أكتوبر الجاري، أصدر مجلس الوزراء قرارًا بإيقاف استخدام الزئبق ومادة السيانيد في عمليات التعدين بشكل فوري، ووجه في المقابل بتعديل الاتفاق مع الشركات العاملة في مجال التعدين للتمكن من توفير بدائل مناسبة.
وكشف رئيس شعبة الطواحين الرطبة باتحاد التعدين التقليدي سيد اللبي ل (سودان تربيون) عن تراجع كبير في انتاج الذهب عقب القرار بلغ 60٪.
وتوقع استمرار التراجع إلى مستويات أكبر حال التمسك بالقرار، وتابع "سيتوقف عمل الطواحين بالكامل".
وأشار الى أن الأوجب كان تنفيذ القرار نهاية 2020 أو توفير البدائل معلنا عزمهم تسليم مذكرة لرئيس مجلس الوزراء لفك احتكار الزئبق الذي تسيطر عليه شركة تابعة لوزارة الطاقة والتعدين، وأن يتم توزيعه عبر نظام "الحصص" وإيقاف المضاربة فيه.
وقفز سعر الكيلو من الزئبق إلى أكثر من 20 ألف جنيه عقب القرار بعد ان كان في حدود8الف جنيه فيما ارتفع سعر جرام الذهب من 2600 إلى أكثر من 3الف جنيه.
وقال اللبي إن الطواحين أنشأت بتكلفة كبيره جدا حيث يصل سعر الواحدة منها الى 700 ألف جنيه.
وأضاف القرار لم يضع أي بدائل لاستخلاص الذهب في حين كان يمكن وضع ضوابط لاستخدام الزئبق عوضا عن إيقافه والاستفادة من ماكينات تكثيف حريق الزئبق في اماكن آمنه لمنع تبخره ووضع قوانين منظمه لتلك العملية.
ويعمل في قطاع التعدين التقليدي حوالي 5ملايين شخص فيما يبلغ عدد الطواحين والتي تستخدم الزئبق في استخلاص الذهب بمنطقة أبو حمد 5الف طاحونة ومثلها بمنطقة العبيدية بينما يبلغ عددها في منطقة وأدى العشار 4الف طاحونة وفي منطقة بورتسودان حوالي 3الف طاحونة ومثلها في نَوراى بولاية نهر النيل.
وقال المعدن وصاحب عدد من الطواحين الطيب جمعه ل (سودان تربيون) إنهم وضعوا ترتيباتهم على تنفيذ القرار بنهاية 2020، وأن صدور القرار في الوقت الراهن كان مفاجئا وأصاب العاملين في القطاع ب "صدمة كبيرة"، وفق تعبيره.
وأوضح أن الالاف من المعدنين يعملون في الخلاء ولديهم التزامات في مدخلات العمل والتمويل والخدمات المصاحبة ولن يستطيعوا الوفاء بها ما يهدد بإيداعهم السجون.
وقال المعدن اسعد البدوي إن ايقاف الزئبق تسبب في وجود حاله من الهلع أدت لحدوث عمليات تخزين ومضاربه في بيعه مشيرا إلى أن إيقافه أيضا انعكس على ارتفاع اسعار الدولار وزيادة الطلب عليه خلال الأيام الماضية ما ادى لارتفاع سعره إلى أكثر من 73جنيها.
وأشار إلى أن التعدين الاهلي يمثل أكثر من 90٪ من إيرادات الذهب مقابل 10٪ فقط من شركات الامتياز ومعالجة المخلفات التي توفرها الطواحين للشركات كما إن شركات المخلفات تدفع رسوم للحكومة تصل28.5٪ من الإنتاج.
وأوضح البدوي في حديثه ل (سودان تربيون) أن تكلفة الطواحين العاملة في منطقة أبو حمد وحدها تصل 4الف تريليون جنيه كما أن رأس المال المتداول في أسواق الذهب من قبل الصاغة والتجار كبير جدا يعادل أسواق عدد من الولايات.
وقال إن عدد آليات الحفر يصل الى نحو ألف "حصل عليها أصحابها بعد بتمويل ورهنَوا منازلهم للدخول في مجال التعدين".
ووصف مدير الطواحين في منطقة أبو حمد معتصم حسن فريد القرار بغير المدروس والمتعجل، وأوقع ظلما على المعدنين مشيرا إلى استثمارات القطاع في مجال الطواحين بمنطقة أبو حمد فقط يصل 5ترليون جنيه.
وأشار المعدن بمنطقة العبيدية محمد حب الدين أن عدد الطواحين في المنطقة حوالي 3400 قيمة الطاحونة الواحدة لا يقل عن 500 ألف جنيه وتابع كافة الطواحين تعتمد على الزئبق في استخلاص الذهب.
ويعادل إنتاج المعدنيين التقليدين وهم أفراد أو شركات صغيرة 85% من إجمالي إنتاج الذهب في السودان ويقدر الفاقد بين المنتج من الذهب في السودان وبين المصدر إلى الخارج بقيمة تتراوح بين 3-4 مليار دولار سنويا ويمثل صادر هذا المعدن 37% من إجمالي صادرات البلاد خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة حسب تقرير سابق لوزارة المعادن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.