عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كلاسيكو ليلة خميس
نشر في سودانيات يوم 19 - 09 - 2012


إن فوكس
كلاسيكو ليلة خميس
بعد أن تأهل المريخ إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس الإتحاد الإفريقي الكونفدرالية يخوض مساء غداً الخميس ضمن منافسة الجولة عشرين من الدوري الممتاز مباراة القمة النارية مع غريمه التقليدي وضيفه الهلال يدخل المباراة والفارق النقطي بينه وبين الغريم تسعة نقاط وهذا لا يعني أنه حسم المسالة فالمنافسة لم تنتهي بعد فالمريخ له مباراة مؤجلة مع الهلال كادوقلي وسيسعى جاهداً لكسب الثلاث نقاط وتقليص الفارق النقطي والسعي لإحراز اللقب على أمل أن يتعثر الهلال في المباريات القادمة وكل شيء وارد في كرة القدم والهلال يريد أن يكسب اللقاء ويصبح قريباً من الحسم المبكر.
عادة ما تكون مباريات الديربي أو الكلاسيكو لها طابع خاص وتعد بطولة قائمة بذاتها (خارج حساب الدوري ) ومن المستحيل التكهن بنتيجتها فلقاءات القمة في كل دول العالم ليس لها معايير أو قياسات فنية حتى التباعد في مراكز الترتيب وعناصر القوة والضعف في كلا الفريقين لا يمكن أبدا أن تكون مقياسا للنقاد والجمهور عن توقع الفوز لأي من الفريقين.
مباراة الديربي لها طعم خاص تعد بطولة قائمة بذاتها ويترقبها الجميع داخل السودان وخارجه لمعرفة الفائز بالكلاسيكو السوداني فدائماً ما تكون قابلة لجميع الاحتمالات: فوز أحد الفريقين أو تعادلهما معاً, وستكون طريقة اللعب خلال المباراة هجومية مفتوحة معتمدة على التأمين الدفاعي في كلا الفريقين خاصة فى ظل الفارق النقطي بين الفريقين ولذا ستكون المباراة لها أهمية خاصة بالنسبة للهلال المتصدر الذي يبحث عن توسيع الفارق ولذلك سيكون أكثر حرصاً على تحقيق الفوز لأن تأهله إلى الدور قبل النهائي في بطولة الكونفدرالية ما زال معلقاً في (حبال أولاد جعل) إذ أنه لم يحسم بعد, بينما المريخ ضمن التأهل للمربع ولكن تبقى مباراة الديربي بطولة خاصة بين الغريمين وسيسعى كل منهما للفوز ويمتلك كل فريق نقاط قوة سيحاول استثمارها للتغلب على منافسه وسيكون الاداء الخططي والتكتيكي أهم أدوات الحسم بالإضافة إلى الإعداد النفسي الذي أصبح يلعب دوراً هاماً فى منظومة الإعداد الشامل للرياضيين بعد تطور المفاهيم النفسية الرياضية فالعامل النفسي يكاد يكون القاسم المشترك لكل المراحل إن لم يكن هو العامل الأساسي.
الضغوط التي يواجهها اللاعبون من الإعلام والجماهير ربما تؤثر على المستوى الفني للمباراة ولذا أعتقد أنها لن ترتقي إلى مستوى فني راق رغم إن المواجهة تحظى بتغطية كبيرة من جانب وسائل الاعلام المختلفة وتستقطب أعدادا كبيرة من الجماهير الرياضية بمختلف ألوانهم.
يجب على خبراء الكرة والمحللين والنقاد والمعلقين والمنظرين في القنوات الفضائية وغيرها أن يكونوا محايدين يتحدثوا وينتقدوا بعدالة من دون تعصب أو ميول أو فرز الألوان على حسب المزاج, كما يجب على الإعلام الرياضي وخاصة الصحافة عدم شحن الجماهير بتضخيم اللقاء وزرع الفتن والمهاترات الإعلامية من أجل الكسب المادي الرخيص.
تعد ظاهرة شغب الملاعب من الظواهر السيئة والسلبية في كرة القدم لقد شهدنا في بعض المباريات السابقة أحداث شغب وعنف من الجماهير الرياضية عندما يخسر فريقها النتيجة, أتمنى أن لا تتكرر وأن تعرف ثقافة التشجيع المثالي فعندما ننشر ثقافة أقبل الخسارة كما تقبل الفوز فإننا نستطيع ان نتجنب الخسائر التي تنتج عن تدمير وتكسير البنيات التحتية كتكسير مقاعد المدرجات ومحاولة نزع السياج المحيط بالملاعب وتدمير أثاث المنشآت الرياضية التي تحدث من الجماهير بعد نهاية المباراة فتدمير المنشآت الرياضية يعيق رياضتنا وربما يؤدي هذا الشغب إلى كارثة جديدة مثل مذبحة بورسعيد الشهيرة التي راح ضحيتها الآلاف من الأبرياء نتمنى أن لا يحدث ذلك في ملاعبنا وكما نتمنى أن تكون المباراة قمة في الأداء ورعة في الأخلاق وأن تكون الكلمة حمراء تسعد أنصار القلعة.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.