مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    الأمة القومي يجمد المفاوضات مع (قحت) ويهدد بعدم المشاركة في الحكومة    تجمع المهنيين يعلن جدول التصعيد الثوري لاغلاق مقار اعتقال الدعم السريع    مصدر: حمدوك لم يستلم ترشيحات (قحت) للوزارة ويشترط الكفاءة    العناية بالاعمال الصغيرة تقود الي اعمال كبيرة ونتائج اكبر وأفضل .. بقلم: دكتور طاهر سيد ابراهيم    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    اللجنة المنظمة لمنافسات كرة القدم تصدر عدداً من القرارات    عندما يكيل الجمال الماعون حتى يتدفق .. بقلم: البدوي يوسف    إنهم يغتالون الخضرة والجمال .. بقلم: ابراهيم علي قاسم    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاجأة مثيرة.. أنباء عن نقل توفيق عكاشة إلي مستشفي للأمراض النفسية
نشر في سودانيات يوم 17 - 08 - 2012


كتب - المحرر السياسي:
علمت شبكة الإعلام العربية - محيط- من مصادر في قناة الفراعين أن توفيق عكاشة القيادي البارز في الحزب الوطني المنحل أصيب بمرض نفسي في أعقاب قرار الرئيس بعزل المشير طنطاوي والفريق سامي عنان، وظل يهلوس ويهرتل مما دفع أسرته إلي نقله لمصحة علاج نفسي حيث أجريت له فحوصات وأشعة لاختبار سلامة قواه العقلية واخضع لكورس مهدئات وظل فيها لساعات بعدها تم نقله بمعرفة أسرته إلي جهة غير معلومة، وقد حاولنا في "محيط" الاتصال ب عكاشة للاطمئنان علي صحته والتأكد من المعلومة إلا انه كان يغلق تليفونه الخاص.
تجيء تلك التطورات في وقت حددت فيه محكمة الاستئناف موعدا الأول جلسة من جلسات محاكمة رئيس تحرير صحيفة الدستور إسلام عفيفي وتوفيق عكاشة مالك قناة الفراعين، حيث يختفي توفيق عكاشة من الشرطة التي تحاول تنفيذ قرار من النيابة بتوقيفه، وترددت أنباء بهروبه لتل أبيب، إلا أنها لم تتأكد بعد حيث ذكرت مصادر أمنية انه فر بلنش لألمانيا ومصادر أخري انه مختفي بمصر وسيحضر يوم المحاكمة.
وتفيد أنباء بان أخر مرة ظهر فيها عكاشة بقناته قبيل سبعة أيام وكان يبدو عليه نوع من الانهيار والرعب وظل يهذي بان الإخوان سيقتلونه مع أولاده ،وهو ما نفته تماما مصادر إعلامية واصفة عكاشة بأنه فقد توازنه لرعبه من المحاسبة القانونية ولكون انه يعرف أن ما ارتكبه سيجعله يقضي بقية حياته في السجن ويغلق قناته .
ولقد أثار وقف بثاة قناة الفراعين الفضائية، وتقديم مالكها للمحاكمة، إلى جانب منع إحدى الصحف في مصر، جدلا واسعا في البلاد، فتح الباب على الحديث عن حرية الإعلام في "الجمهورية الجديدة."
وشهدت مصر خلال الأسبوعين الماضيين حوادث اعتداء على بعض الإعلاميين، ووقف بث قناة الفرعين التي يملكها توفيق عكاشة، ومنع توزيع جريدة الدستور التي يرأس تحريرها إسلام عفيفي، وتحويل الأخير للمحاكمة.
ويكيل عدد من الإعلاميين المصريين الاتهامات إلى رئاسة الجمهورية بالوقوف وراء الحد من "حرية الرأب والإبداع في البلاد،" بينما يرى مراقبون أن بعض المؤسسات الإعلامية تتجاوز القانون والتقاليد الصحفية، وتمعن في الإهانات الشخصية للرئيس محمد مرسي، وشخصيات أخرى في إدارته.
وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بمصر ياسر علي، إن "الرئاسة ليست طرفا من قريب أو بعيد بتحويل إعلاميين إلى المحاكمة، كما أنها تحترم حرية الرأي والتعبير والإبداع وهو ما ظهر بكم الحرية المتاح الآن، وما ينقل على التليفزيون الرسمي وأيضا الفضائيات الخاصة."
وأوضح علي في تصريحات صحفية ، أن "وقف فضائية الفراعين أو جريدة الدستور تم بالقانون وليس من رئاسة الجمهورية،" مشددا أن "السلطة تحترم الإعلام الحر المسئول دون تفريق، كما لا يوجد إحالة قسرية من رئاسة الجمهورية لأي من الإعلاميين للقضاء."
اكنه أردف قائلا: "في نفس الوقت فإن للمواطنين الحرية الكاملة، إذا شعر احد منهم بإهانة أن يرجع للقضاء، وهو ما يفصل بهذا الأمر."
ويأتي ذلك في حين يقول مقدمو البلاغات ضد عكاشة وعفيفي بأنهما دأبا على مهاجمة جماعة الإخوان المسملين وأعضائها ورئيس الجمهورية محمد مرسي، حتى "وصل الأمر إلى الدعوة لإهدار دمه من قبل توفيق عكاشة."
وقد نظم أنصار حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان، تظاهرات حاشدة أمام مدينة الإنتاج الإعلامي الأسبوع الماضي، منددين بما وصفوه بهجوم الإعلاميين ببرامج القنوات الفضائية الخاصة، على الرئيس والإسلاميين، وخاصة توفيق عكاشة وعمرو أديب ولميس الحديدي.
وقال توفيق عكاشة إن "إحالته ورئيس تحرير صحيفة الدستور إسلام عفيفي لمحكمة الجنايات، يأتي في إطار سلسلة قرارات اتخذتها السلطة الحاكمة كان ضمنها بالتعدي على الإعلان الدستوري وإلغائه."
وقال عكاشة إنه "سيواجه محاكمته بالقانون، حيث تم تشكيل ثلاث فرق قانونية الأولى يقودها المحامي نجيب جبرائيل والثانية بقيادة أمير سالم والثالثة بقيادة المحامي خالد سليمان،" لافتا أن كل مجموعه بها نحو 50 محاميا للدفاع عنه، بالإضافة لنحو مائة محام أخر من محافظة الدقهلية مسقط رأسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.