مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير حول اداء هيئة الحج والعمرة لولاية الخرطوم لحج عام 1433ه
نشر في وكالة السودان للأنباء يوم 06 - 01 - 2013


اتسم تقرير هيئة الحج والعمرة لولاية الخرطوم لحج عام 1433ه بالايجابي مقارنة بالعام السابق حيث اعتمدت الهيئة علي اسلوب الخبرة المتراكمة في منهج التطوير الي جانب اعتمادها علي قاعدة النجاحات المقدرة التي شهدها العام 1432ه وعملت علي تصويب الاخطاء مما افضي الي وضع خطة شاملة. وجاءت توصيات التقرير الذي قدمته الاستاذة مشاعر الدولب وزيرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم امام المجلس التشريعي لولاية الخرطوم ان تستمر الهئية في سياسة تحفيز الحج بحراً والسعي لمنع تداخل مخيمات حجاج الولاية مع حجاج جهات اخرى منعاً للضغط على المرافق الصحية وصحة البيئة و تقويم تجربة البعثة وتحويلها بجملتها وتفصيلاتها لتكون هيكلاً للمشاعر لانجاز مهامها بغية الاستمرار فيها وفق اداء افضل واكثر فاعلية . و الاستمرار في سياسة الهيئة بالمراجعة الدورية لهيكل البعثة على مستوى مكوناته الوظيفية والاشرافية على قاعدة التخفيض المستمر لنفقاته والضبط المحكم لمصروفاته دون التاثير على قدرته وفاعليته في الانجاز . الي جانب فتح الحوار والتداول حول امكانية تخفيض ايام المدينة المنورة لحجاج الولاية الى ( 5 ) ايام بدلاً من ( 8 ) ايام اسوة ببعض بعثات الحج لبعض الدول لما لذلك من اثر في خفض تكلفة الحجم على نحو مقدر و النظر في ابتكار اسلوب لإيجار العمائر في المدينة المنورة بما يستجيب لاشكاليات تاخير رحلات الطيران وتغيير المواعيد المتفق عليها للإسكان في بعض الاحيان وما يؤدي له من تعقيدات مالية و التمسك بمنطقة محبس الجن بمكة المكرمة لسكن حجاج ولاية الخرطوم لما فيها من ميز نسبية عديدة . اضافة الي اعتماد مبدأ الانتقال للافضل في استمرار مشروع النقل من المشاعر والنقل من المدن و الاستمرار في تجربة الاطعام كضرورة لازمة لراحة الحجاج مع ضمان تنفيذ تعاقداتها على نحو دقيق . وكشفت الاستاذة مشاعر الدولب ان الايجابيات تمثلت في استخدام التقانة والحوسبة في اعمال الحج للتقديم واكمال الاجراءات الكترونياً وفي قدرة تنظيمية كبيرة لضبط التقديم للحج هذا العام قد مكن من اكمال التقديم لكل الحصة المقررة خلال ( 5 ) ايام مقارنة ب ( 21 ) يوم في العام الماضي . الي جانب حسن المؤامة الذي حققته البعثة بين الحفاظ على جودة الخدمة ومطلوبات التخفيض الاداري لحجم البعثة وكلفتها استجابة لرؤية الهيئة التي حكمت اعمال حج 1433ه بتخفيض البعثة بنسبة ( 17% ) ومصروفاتها الادارية بنسبة ( 30% ) خفضاً للتكلفة الكلية للحج . علاوة على النجاح المقدر لتجربة الارشاد سواء في جانبها المتصل بتمثيل كافة الوان الطيف الدعوي في البلاد او في اشراك المرشدات والتغطية الاعلامية المتميزة التي وفرتها وحدة اعلام البعثة و حسن التنفيذ لبرنامج ترحيل الحجاج من السودان جواً وبحراً وتحقيق خيار السكن في المنطقة المركزية بالمدينة المنورة وفي محبس الجن في مكة المكرمة مما خلق انعكاسات ايجابية في اداء الحجاج لنسكهم وصلواتهم في كل من الحرم المدني والحرم المكي بصورة منظمة ومريحة. اضافة الي حسن الاثر الذي حققه الكشف الطبي للحجاج وتطعيمهم وتوفر الادوية وفاعلية الخدمات الطبية في عيادات البعثة و تحقيق نجاحات مقدرة في الخدمات الاضافية سواء في الاطعام او تحسين النقل للمشاعر وبين المدن ببصات جديدة جيدة التجهيز وفق نظام الرد الواحد "كرسي لكل حاج " و نجاح تجربة تحوير هيكل البعثة للنهوض باعمال المشاعر وفق فنيات واسلوب ادارة الازمة حيث شارك فيها كافة اعضاء البعثة . وقد تلخصت السلبيات في عدم توفير الحمامات الاضافية بمخيمات منى والتي سبق وأن تم التعاقد عليها ( 16 ) حمام حيث لم تُمكن المؤسسة الأهلية السعودية المقاول من المساحة المطلوبة لاقامة الحمامات الاضافية المتعاقد عليها . وبالرغم من النجاح المقدر الذي حققه مشروع اطعام الحجاج في مخيمات منى إلا انه ضبط المسارات في الدخول الى منطقة منى ادى الى تعثر بداياته حتى تمت معالجة الامر والتعويض بوجبة اضافية اضافة الي التداخل بين مخيمات قطاعات الخرطوم وبعض المخيمات الاخرى مما ادى الى تسجيل ضغط على الحمامات والتي تعاني اصلاً من ضعف تناسبها مع عددية حجاج قطاعات الخرطوم و ضعف كفاءة بعض عربات الاسعاف . من جانبة اشاد د.كمال حمدنا الله رئيس اللجنة الاجتماعية والثقافية بتشريعي الخرطوم في تقرير اللجنة حول تقييم اداء الهئية لحج 1433ه واوضح ان تمسك هيئة الحج والعمرة الاتحادية علي ادارة اموال حجاج الولاية ادي الي مشاكل في دفع اقساط السكن اضافة الي تزاحم معسكرات مني بحجاج من خارج البعثة الي جانب تكدس الافواج خاصة لدي العودة وعدم وجود مواصفات سكنية مميزة وتوفيرالعملة للحجاج لعملية الهدى . وفي تداول الاعضاء حول التقريرين طالبوا بعدم تقليل ايام الزيارة للمدينة للارتباط الوجداني للسودانيين بها خلافاُ لتوصية الهيئة بتقليلها الي خمسة ايام واوصي الاستاذ محمد الشيخ مدني رئيس المجلس ان تعقد لجنة لمعالجة الجوانب التي اخفقت فيها البعثة والعمل على تقليل تكلفة الحج. و طالبت الاستاذة سلوى محمد احمد بان يتم السفر للحج عبر البحر حتي تتم السياحة الدينية الي جانب تطوير الهيكل بالبعثة . فيما اوضحت الاستاذة نجاة كرداوى ان تؤثر الامية الدينية لدى النساء علي اداء العبادة اذ وصلت بحسب الاحصاءت الي سبعين في المائة وسط النساء وطالبت بتمثيل للمرأة في انابة الامراء حتي يتدارك هذا الاشكال فيما طالب العضو عبد الرحمن مسيك تقسيم الفوج الي ثلاثة مجموعات حتي تسهل ادارتهم . ام/ام

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.