والي القضارف يتعهد برعاية الأربعة توائم الذين تمت ولادتهم حديثاً    التجارة: الأول من يوليو بداية الحملة القومية لتنظيم الأسواق وتفعيل قانون حماية المستهلك    الوطني الاتحادي : تأخر إصلاح الحرية و التغيير مهدد حقيقي للفترة الانتقالية    "القوة المشتركة" بالسودان تثير الجدل.. ما مكوناتها ومهامها؟    قطع خدمت الإنترنت بالبلاد أثناء جلسات امتحانات الشهادة    للقادمين إلى السعودية من غير مواطنيها.. عليهم تسجيل بيانات التحصين    قائد السودان: حضور الجماهير دافع قوي قبل مواجهة ليبيا    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    سد النهضة.. السودان يرفض الحل العسكري وأميركا تسعى لتسوية    اعتقال الامرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها (10) توائم    المريخ يستأنف تدريباته    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تعد أخطر من الهواتف.. تأثيرات سلبية للساعات الذكية على السائقين    في الاجتماع الفني الذي انعقد بتقنية الفيديو السودان بالأحمر وليبيا بالأبيض وبرقو بالاجتماع التنسيقي الأخير    محاولة اقتحام سجن كادُقلي وسقوط قتيلين في الهجوم    القبض على عدد من معتادي الإجرام بمدينة الابيض    أسباب غير أخلاقية وراء مقتل شاب أمام منزله بأمدرمان    زيادات جديدة في أسعار أدوية السكري والضغط والملاريا    الأحمر يدفع بشكواه ضد لواء الدعم السريع    وزير المالية: على المواطنين التحلي بالصبر وعدم استعجال النتائج    نقر الأصابع..    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    زاهر بخيت الفكي يكتب: الضوء ده شفتوهوا كيف..؟    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 18 يونيو 2021 في السوق السوداء    تفاصيل مصرع سيدة سودانية وطعن ابنتها على يد زوجها    كاف يمهل الأندية السودانية ويهدد بالحرمان من الأبطال والكونفيدرالية    تحركات أممية لتقريب المواقف بين الحكومة السودانية وفصيل الحلو    عملية جراحية عاجلة للفنان الطيب عبدالله    فنانون ومواقف إنسانية الفنان محمد النصري وتقديره للجماهير    إحباط تهريب (63) فتاة أجنبية    وزير الصناعة الإتحادي يتفقد مشروع مصنع سكر السوكي    وزيرة الخارجية تطمئن على صقور الجديان    إحالة علي البشير وآخرين للمحكمة بتهمة تبديد 27 مليون دولار    السجن لمقاول حرر صكاً دون رصيد بمبلغ (20) مليون جنيه لمحامٍ شهير    الإعدام شنقاً لشاب أدين بالعودة لترويج البنقو بشارع النيل    السلام يكتسح القادسية برباعية ويقترب من تحقيق حلم الصعود للاولى بكوستي    ارتّفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية    الجمارك تكشف أغرب محاولة لتهريب العملات الأجنبية داخل جوارب حذاء سيدة    الهلال ينهي أزمة التسجيلات رسمياً    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    وزير الثقافة يشرف احتفال الفنون الاستعراضية بالدعم الصيني    الكندي الأمين : قناة (أنغام) لا تحترم الفنانين وتتلكأ في حقوقهم    وزير الداخلية : القبض على شخص بث شائعة تسريب امتحانات الشهادة    وزير الطاقة : نعمل على استقرار الكهرباء خلال فترة امتحانات الشهادة    إلى آخر الشّيوعيين سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه"    من أنت يا حلم الصبا..؟!!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    تعطل المواقع الإلكترونية لشركات طيران أمريكية وبنوك أسترالية    حيل عبقرية لإبقاء الفواكه والخضار باردة في الصيف    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤتمر السوداني يطالب بمساءلة كل من وقف خلف احداث قيادةالعامة

الخرطوم 12-05-2021 (سونا) اصدر حزب المؤتمر السوداني بياناً صحفياً اليوم حول اغتيال الثوار بمحيط القيادة العامة اعلن فيه انه تابع باسي بالغ أحداث الاعتداء الآثم على المدنيين مما ادى الي اغتيال شهيدين وجرح العشرات من المشاركين فى احياء الذكري الخالدة.
كما شدد علي انهم في المؤتمر السوداني منحازين دوما لقضايا الوطن والمواطن وان مشاركتهم في الحكومة من منطلق الواجب الوطني والأخلاقي للمساهمة في إعادة بناء الدولة، واعتبر اليان عدم اتخاذ اية خطوات ذات مصداقية بشان اعادة هيكلة القوات المسلحة والمنظومات الامنية جعلت من هذه المؤسسات ملاذات آمنة للنظام البائد وقاعدة انطلاق لكل المؤامرات التي ظلت تحاك، وفيما يلي تورد (سونا) نص البيان: -
شارك حزب المؤتمر السوداني في فعاليات احياء ذكرى مذبحة القيادة العامة 29 رمضان 2019م، بحضور عدد من قياداته وعضويته في المواكب والإفطار بناء على دعوة أسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة ولاحياء ذكرى مذبحة فض الاعتصام ، بالعاصمة الخرطوم وعدد من الولايات.
كما تابع الحزب باسي بالغ أحداث الاعتداء الآثم بالرصاص الحي على المدنيين مؤديا الي اغتيال شهيدين وجرح العشرات من المشاركين فى احياء الذكري الخالدة.
ظللنا في حزب المؤتمر السوداني منحازين دوما لقضايا وطننا، وظلت عضويتنا في طليعة قوي المقاومة الوطنية مساهمة بقدح معلي في مقاومة النظام البائد و اسقاطه ، وفى مقدمة القوى الساعية نحو بناء وطن يسع الجميع ويوفر لهم الحياة الكريمة والحرية والسلام والعدالة.
كما نشاركنا في ادارة الفترة الانتقالية بعد سقوط النظام من منطلق الواجب الوطني والأخلاقي للمساهمة في إعادة بناء دولة على طريق الانتقال الديمقراطي و السلام، جاهدين لخلق قطيعة مع الماضي والتاسيس لدولة راشدة وقادرة على القيام باعبائها وأهمها حماية حق كل مواطن في الحياة وكفالة الحريات وعلى راسها حرية التجمهر والتعبير.
اننا نضع حدث اليوم والجرائم المماتلة التي ظلت تتوالي طوال العامين السابقين في خانة الفعل الهادف الي افشال الأنتقال الديموقراطي وهو استمرار لنمط السلوك الذي ظلت تنتهجه القوي المضادة للثورة والتي تتقاطع مصالحها بوضوح مع المصلحة العامة، ونرى ان الرصاص الذي ظل يطلق على صدور المواطنين العزل إنما اطلق في المقام الأول صوب ثورتنا عير أجساد شهدائنا الابرار، وهي جريمة رغم بشاعتها فإنها لن تثنينا بل تدفعنا الي المضي قدما في إكمال عملية التغيير.
نري كذلك ان عدم اتخاذ اية خطوات ذات مصداقية بشان اعادة هيكلة القوات المسلحة و المنظومات الامنية كما نصت عليه الوثيقة الدستورية، جعلت من هذه المؤسسات ملاذات آمنة للنظام البائد و وقاعدة انطلاق لكل المؤامرات التي ظلت تحاك منذ نجاح ثورة ديسمبر المجيدة ضد الوطن والمواطن، وان عدم خضوع المؤسسة العسكرية والامنية للسلطة السياسية المدنية هو مكمن الداء الذي تجلى نزبفا تلو النزيف في كل ربوع بلادنا.
ان تكرار الاعتداء على المدنيين هو مؤشر واضح لمكمن الخلل، وهو امتداد لكافة محاولات خنق البلاد بالازمات المعيشية والامنيه تمهيدا لانقلاب يقطع الطريق امام التغيير العميق المنشود.
بناء على ما سبق فإننا ترى انه لا مناص من اتخاذ الخطوات التالية :
اولا : مساءلة كل من وزير الدفاع، وزير الداخلية، والنائب العام والولاة عن أحداث اليوم وما سبقها من أحداث مماثلة وإقالة كل من ثبت تقصيره منهم .. والبدء فورا من خلال السلطة التنفيذية فى
انفاذ الترتيبات الامنية وعلى راسها اصلاح واعادة هيكلة القوات المسلحة و النظامية و تأكيد السيطرة السياسية المدنية عليها.
تانيا : ايقاف الضباط و الجنود المسؤولين عن الانتهاكات فورا ، وتتبع سلسلة القيادة و تقديم كل المشتبه بتورطهم للمحاكمة امام القضاء .
ثالثا : اتخاذ التدابير الكفيلة بوضع كافة القوات النظامية و المسلحة تحت القيادة الفعلية للحكومة المدنية وذلك علي وجه السرعة.
رابعا : الزام لجنة التحقيق المستقلة باكمال التحقيق حول تجاوزات القوات النظامية خلال فترة زمنية محددة متفق عليها لرفع توصياتها.
وعليه، وكتعبير عن رفض ما حدث وإدانته، قرر الحزب سحب رئيسه من عضوية مجلس الشركاء، على أن يحتفظ بحقه في اتخاذ ما يراه مناسبا من قرارات في الأيام القادمة بما فيها سحب وزرائه من الحكومة في حالة ثبوت عدم توفر الإرادة السياسية لتنفيذ ما جاء اعلاه.
حزب المؤتمر السوداني
المكتب السياسي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.