الحكومة السودانية تعلن انجلاء أزمة الدواء وتوفر الاستهلاك لشهرين    قوى الحرية والتغيير تطلق مشروع التوافق الوطني    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    اصابة موجبة واحدة بكورونا ووفاة واحدة بولاية الجزيرة    مجموعة سوداكال: أوفينا بوعدنا لأعضاء عمومية المريخ وسنلاحق حازم مصطفى بالانتربول    خبير دولي: عملية التفكيك يجب أن تشمل القطاع الأمني    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    مربع 58 بأبو سعد.. مَن يتصدى لعصابات النيقرز؟!    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    حاكم النيل الأزرق يُوجِّه بتحرك فوري لاستمرار الخدمات بالصيدليات    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    مدارس بالخرطوم.. واقعٌ أليمٌ وبيئةٌ مُتدهورةٌ    مجلس الصحافة يعلق صدور صحيفتين عقابا على نشر إعلان    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    حمدوك يطّلع على الأوضاع بالشرق والتفلتات الأمنية بالعاصمة    مباحثات بين السودان وسوريا لبحث معوّقات الاستثمار    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    محلية دنقلا تشرع في مراقبة الأسواق وضبط الأسعار    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    لهذه الأسباب.. تأجيل "خليجي 25" في البصرة    ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين    زراعة (6.6) مليون فدان من المحاصيل بالقضارف    فاركو المصري يعلن التعاقد مع مهاجم المريخ السودانى سيف تيرى لمدة 3 مواسم..    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    بعد أن وصلت إلى أكثر من 2 مليون متابع .. فيسبوك يحذف صفحة "عشة الجبل"    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد .. و الكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    3 مليون دولار خسائر في حقول النفط بسبب التفلتات الأمنية    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    كابلي السودان.. كل الجمال!!    وزير المالية: نبحث عن حلول لمشكلات تُواجه الرياضة    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    تعرف على أبرز أسباب تناقص زيت المحرك في السيارة    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بدء ورشة حول مشروع نظم إدارة المناطق المحمية

الخرطوم 15-7-2021-(سونا)- نظم المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية اليوم بفندق السلام روتانا الورشة الافتتاحية لمشروع نظم إدارة المناطق المحمية والإدارة المستدامة للنظم البيئية بتمويل من المرفق العالمي للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتكلفة مالية بتكلفة 4 ملايين دولار.
وتهدف الورشة إلى التعريف بالمشروع ومكوناته والجهات المنفذة والمناطق المستهدفة وتقوية وتعزيز الحماية للمناطق المحمية الطبيعية البرية والبحرية. فيما يضم المشروع أربعة مكونات أساسية متمثلة في المكون الأول المعني ببناء السياسات والتشريعات التي تخلق البيئة المناسبة للمحميات، وأيضا مكون يركز على الإدارة المستدامة للمحميات ومكون ثالث يهتم بالمجتمعات المحلية حول المحميات، ومكون رابع للمرأة والجندر وإدارة المعلومات والمراقبة والتقييم . وأوضح البروفيسور راشد حسن مكي الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية، اهتمامهم بالمحميات الطبيعية وحرصهم على حمايتها وصيانتها وحفظ الأنظمة البيئية وسلامتها والعمل على استدامة أداء مهامها الطبيعية، والتي يعتمد عليها معاش أعداد كبيرة من الناس ، مؤكدا أن هذا المشروع يأتي في وقت يحتاجه السودان نسبة لظروفه الاقتصادية التي يمر بها وارتباط ذلك بالموارد الطبيعية والمهددات التي تواجهها من عوامل ومخاطر جمة، وأشار إلى أن شعار الاحتفال بيوم البيئة العالمي لهذا العام كان وقف التعدي على المحميات الطبيعية وهو بمثابة تقدير لدورها واثرها الكبير في خلق التوازن البيئي وحماية النظم البيئية. من جانبه أشار مدير الإدارة العامة للحياة البرية اللواء حسب الرسول عثمان محمد، أن السودان يتميز بمساحاته الكبيرة وتنوع بيئاته الثرة ومنوط بنا المحافظة على ذلك التنوع والعمل مع الشركاء للمساهمة في الاستغلال الأمثل للمحميات، بما يعود على المجتمعات من فوائد اقتصادية وبيئية. وأضاف أن المحميات تشكل قاعدة أساسية لمناشط السياحة البيئية بجانب توفير فرص عمل للسكان المحليين، وأكد على أنهم في ادارة الحياة البرية يشجعون انشاء جمعيات طوعية لنشر التوعية وثقافة الحياة البرية ومناصرة قضايا المحميات الطبيعية لما تواجهها من تحديات، وأشار إلى التجارب الناجحة لادارته في محميتي الدندر والحسانية. الجدير بالذكر أن المحميات الطبيعية في الفترة الأخيرة تعرضت للعديد من المهددات أهمها النشاط البشري المكثف بالمحميات والذي يشمل ممارسات ضارة بالمحميات مثل نشاط التعدين، وقطع الأشجار، والرعي في ظل زيادة قطيع الحيوانات الأليفة فوق حمولة المرعى، بجانب الحرائق وتذبذب الأمطار وتمدد الزراعة الآلية داخل المحميات الطبيعية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.