شروط تأشيرة الدخول لأمريكا تسري من الخميس    تكوين غرفة لصناعة الدواجن بولاية الخرطوم    يس يؤكد الالتزام بتنفيذ طريق "الدمازين- قيسان"    استقرار الأوضاع الأمنية على الحدود مع جنوب السودان    شمال كردفان تؤجل استقبال طلاب الداخليات    شركات أميركية في الخرطوم للاستثمار في الصمغ العربي    تعرّف على فوائد ومخاطر شُرب الكركديه    تذمر في مدني من ارتفاع أسعار المستلزمات المدرسية    إدارة مشروع الجزيرة تستعجل زراعة محاصيل العروة الصيفية    لصقة لقاح الانفلاونزا .. ثورة في عالم الطب تنهي خوفك من الحقن    أبرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة الخميس 29 يونيو 2017    نادي التعاون يتعاقد رسمياً من حارس المرمى المصري عصام الحضري    جنوب السودان يبعد 3 أميركيين لعدم حصولهم على تأشيرات    برافو يقود تشيلي إلى نهائي كأس القارات    العلم يكشف: ماذا سيحدث لأعمارنا بعد 50 عاما؟    أبرز عناوين الصحف السودانية الصادرة الخميس 29 يونيو 2017م    لوشي تطالب أصدقائها بالدعاء وتقول: (انا مبسوطة جداً لان سودانية24 بتبني في شخصية “الاء المبارك” وليس لوشي)    أسد البراري: جنود السودان في اليمن ليسوا في نزهة    من هو الجيلي الصافي؟    وفاة المادح الجيلي الصافي.. حادثة مرور في طريق الخرطوم كوستي    تلفزيون السودان يحتاج لإدارات تتجاوز مفاهيم الماضي    تصميم برنامج لتحريك جمود اقتصاد نهر النيل    لن تتخيل كيف يخدم هذا الخاتم الذكي حياتك؟    وزير الشباب والرياضة ينفي تدخل الحكومة في الشأن الرياضي    تقرير: مئات المقاتلين من تشاد ودارفور يؤججون الاضطرابات في ليبيا    دليل التقديم لكليات الهندسة لطلاب الشهادة السودانية .. بقلم : م.م مجاهد بلال طه    مذكرات القديس الذي اكتشف سعاد حسني .. بقلم: د. أحمد الخميسي    زيادة في أعداد مرضى الفشل الكلوي بولاية الجزيرة    الدولار يهبط بعد تعليقات لدراجي وتأجيل تصويت في أمريكا على تشريع للرعاية الصحية    الحكيم: اعرف شيخا صوفيا شهيرا بالخرطوم يضج به الإعلام يدعي أنه يصلي في مكة !!!    شرحبيل أحمد .. ليلة شوق. .. بقلم: محمود دفع الله الشيخ / المحامى    يوم قال وزير الكهرباء: " يجب ان لا ننحني ( للخليجيين) شديد كده!" .. بقلم: عثمان محمد حسن    فرضيات شخصية في مآلات الأزمة الخليجية .. بقلم: مجدي مكي المرضي    حسين بازرعة: ودعاً أيها الشاعر النبيل .. بقلم: عبدالله الشقليني    عن وفاة طبيب الهلال وما قبلها .. بقلم: كمال الهِدي    البرلمان: 421 عدد المشروعات الاستثمارية المصدقة اتحادياً    كلمات حول صيام الستوت    ايقاف أصالة نصري في مطار بيروت بسبب “علبة مخدرات”    وفاة أوكراني ضمن الطاقم الفني لطائرة نائب رئيس الجمهورية العائدة للسودان من يوغندا    السودان ينفي صلته بأطراف الساحة الليبية    إن البرلمان كان للشعب خذولا!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    توالت النذر: فهل يرتفع القادة الأفارقة لمستوى التحديات القادمة !    بالفيديو.. داعية مصري: ليلة القدر ليست في رمضان فقط    الإعدام شنقاً على المدانين بقتل نظامي في حملة إزالة السكن العشوائي    الهلال يفرِّط أمام الليتوال..يستأنف التدريبات تأهباً لديربي المريخ    المريخ يوالي تدريباته لمواجهة الهلال في قمة الأبطال    فرصة للاتهام لإحضار شهود في محاكمة قطب المريخ "آدم سوداكال"    بكل الوضوح    أمر بالقبض على ضامن أحد ستة متهمين بتزوير مستندات رسمية    "أفراح عصام": أنا (بتمتم) منذ أن كان عمري (5) سنوات    ربع مقال    موسكو تعلن مقتل زعيم (داعش) أبوبكر البغدادي    بعيدا عن دنياهم    فوق رأي    الغرامة (100) ألف جنيه ومصادرة عربة برلماني مدان في قضية تهريب منشطات جنسية بالقضارف    دراسة: اليوجا بديل علاجي لآلام الظهر    ضبط 24 ألف حبة ترامادول و 1190 قندول حشيش    معتمد الدبة: توقيف المتسببين في أحداث "حي العرب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعاء للوطن
نشر في الصحافة يوم 26 - 04 - 2013


: بكيت عليك يا وطنى
بكاًءً حارق الشجن
بكيت عليك من ألمى
على بلدى على أهلى
تفرق شمل أمتنا
تقطع ثوبها مزقاً
وتاه دليل قافلتى
تناثر عقدها الوردي أشلاءً
وأصبح جيدها يدمي
فلا الأنباء تجمعنا
ولا أحزابها أهلي
بكيت عليك يامهدى فى توشكا
وفى كرري
واجداداً ورثنا عنهم الفطنا
علياً أسمر الجبهه
والماظاً كما الألماظ
وودحبوبه فى مدني
فكم سامرت أندادي
على رملك
وكم راقصت خيل العز
كم دوت طبول المجد
فى أرضك
شكوت الهم يا وطنى
فلم يسمع لى القاصى
ولا الدانى
أيا وطنى
عجبت لأمر أمتنا
وكيف نزين الجدران
بالألوان
كيف نضيع المأوى
وتوءم روحك الولهان
ينأى عنك يتلوى
كمشدودً من الأطراف بالسندان
لا يقوى على الشكوى
احس الغصة الحرى على الحلق
تسيل لتلهب الأضلاع من قلبى
فتدميه وترمينى على جنبى
أيا وطنى
سماؤك كان شملتنا
تغطينا من البرد
وتجمعنا على الحب
على التيجان فى الورد
دعوت الناس ياوطنى
هلموا أدركوا حوضى
فما ردوا ولا لبوا
هموم الذات قد غلبت
على معناك يا وطني
أيا وطنى
شمالك شامخ السعف
وغربك خيره المكنوز
مثل الدر فى الصدف
ومن (دقنه) تعلمنا علا الشرف
وأرض جنوبك المعطاء
قد تخمت من الترف
ولست أراك
إلا صامداً صلدا
تظل موحداًأبداًً
تزين هامة الأمم
وتعلو فوقهم علما
بتاريخ من الشممً
الخرطوم 19 ديسمبر 2010


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.