"قصص مفجعة عن العنف الجنسي والاغتصاب" في جمهورية جنوب السودان    طالبات يحبسن إحدى العاملات بمدرستهن بدورة مياه !!    محمد الحسن الأمين: البشير الأنسب لقيادة السودان.. البشير ليس مرشح الوطني بل مرشح الشعب السوداني    فيديو: "عمرو أديب" يطالب بإدخال موبايل للرئيس المصري الأسبق "مرسي" وعمل حوار معه    حريق في أشجار النخيل يجبر أهالي "صواردة" على أخلاء البلدة    عبد الباري عطوان: "رياح الجنة" تحول المساعدات العسكرية الامريكية الى مناطق "الدولة" في "عين العرب".. ومفاجآت كثيرة في الطريق.. وتراجع تركيا عن فتح حدودها للبشمرغة احداها!    اللجنة العليا للانتخابات بشمال دارفور تبحث الإجراءات الخاصة بتأمين الانتخابات    جابت ليها وساخة    إحالة (17) متهماً بينهم سيدة بتهمة قتل لص    الجنة العليا لمهرجان الثقافة الأول للعمال تعقد إجتماعها الخامس    سوق الخرطوم للأوراق المالية يغلق مرتفعاً    بالفيديو: فتاة سودانية تعلم الفتيات الرقص وتدعوا الجميع لتلعم الرقص وتقول أن الرقص يجلب السعادة للشخص ويساعد علي إنقاص الوزن    صلاح حبيب : انتصارات الكرة السودانية كلها تأتي بالصدفة!!    إحالة المتهمين بمقتل مدير مؤسسة الأقطان إلي المحاكمة    السجن والدية على شاب قتل صديقه بسبب تحويل رصيد ب(جنيهين)    اتحاد غرف النقل يرفض زيادة رسوم العبور للطرق القومية    500ألف فدان للزراعة بالموسم الشتوي بمشروع الجزيرة    الاتهام يطعن في قرار المحكمة حول قضية قتل امرأة بأمدرمان    "سكينة جاتكم".. عرض مسرحي دون المستوى    مقتل طفل!! د. حسن التجاني    محمد حسن الأمين: البشير الأنسب لقيادة السودان    مدير الصادر بالتجارة : نتوقع ارتفاع عائد الصادرات خاصة الصناعية    لا تفعلي ... !    موعد ميلادك يحدد حالتك المزاجية    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    أسعار المحاصيل بسوق القضارف    مايكروسوفت تساهم بتطبيقات وأدوات تقنية لمكافحة الإيبولا    هل خسر الهلال من فريق رابطة؟! .. بقلم: كمال الهِدي    الاتحاد السوداني يمدد الموسم الكروي لنوفمبر .. 30 اكتوبر نهائي الممتاز بين الهلال والمريخ    صلاح الدين عووضة : ثوابت الانقاذ !!    المحقر للنساء دفع الله حسب الرسول يمتلك مصوغات ذهبية بأكثر من (300) مليون    داريك فيديكا يعاني من الشلل الكامل إستعمل أنفه و عاد للسير مجدداً + صورة    فى ذكرى أكتوبر قصيدة جديدة لحسين شنقراى : الحرية طريقنا خلاص    السالب والموجب في زيارة البشير لمصر .. بقلم: الرفيع بشير الشفيع    لصوص يسرقون 300 مليون جنيه من منزل دفع الله حسب الرسول    "نهر النيل" تشرع في استكمال الطريق الغربي    الحاضر يكلم الغائب.. الحايم يكلم النايم: الزعيم راغب في الجمع بين الأختين    سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار يوقعان اتفاقا لإعلان مبادئ في أروشا التنزانية    حتى القذافي كان من معجبي المغني ليونيل ريتشي + صورة    الرياضة تعالج أكثر الأمراض العقلية انتشارا    جنوب أفريقيا ترفض استضافة أمم أفريقيا 2015    مجلس الهلال يحث الأبطال على الإنتصار واللاعبون يتعاهدون برد الصاع صاعين فى قمة الممتاز    تواصل أعمال العنف في بنغازي وسقوط مزيد من القتلى    مندوب شركة ( زين ) يدلي بشهادته أمام المحكمة    نائب والي نهر النيل : الاستثمار احد المحاور الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة والنهضة الشاملة    رئيس حركة/ جيش تحرير السودان يهنىء الشعب السودانى بالذكرى الخمسين لثورة 21إكتوبر المجيدة    قمة للايبولا في كوبا تبحث توحيد استراتيجيات الوقاية    مقتل 4 جنود أفغان في هجوم    في ذكري اكتوبر الي الشاعر الكبير محمد المكي ابراهيم , رجاء لا تهدم كل ما بنيته    هل فينا مثقف أو فنان؟    ود المكي نعمة كبرى فينا ..    ألو بعد الفيسبوك    متابعة..قاتل المبتعث السعودي عبدالله القاضي مكسيكي    دراسة: أغلفة الأعصاب تحدد قدرتك على تعلم المهارات الجديدة    الوجه الآخر.. للهجرة    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: هل يجوز أن أجمع الصلاة بدون نية مسبقة؟    جارك كان زينو بل رأسك.. الحرب القادمة أيبولا    الثوابت !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دعاء للوطن
نشر في الصحافة يوم 26 - 04 - 2013


: بكيت عليك يا وطنى
بكاًءً حارق الشجن
بكيت عليك من ألمى
على بلدى على أهلى
تفرق شمل أمتنا
تقطع ثوبها مزقاً
وتاه دليل قافلتى
تناثر عقدها الوردي أشلاءً
وأصبح جيدها يدمي
فلا الأنباء تجمعنا
ولا أحزابها أهلي
بكيت عليك يامهدى فى توشكا
وفى كرري
واجداداً ورثنا عنهم الفطنا
علياً أسمر الجبهه
والماظاً كما الألماظ
وودحبوبه فى مدني
فكم سامرت أندادي
على رملك
وكم راقصت خيل العز
كم دوت طبول المجد
فى أرضك
شكوت الهم يا وطنى
فلم يسمع لى القاصى
ولا الدانى
أيا وطنى
عجبت لأمر أمتنا
وكيف نزين الجدران
بالألوان
كيف نضيع المأوى
وتوءم روحك الولهان
ينأى عنك يتلوى
كمشدودً من الأطراف بالسندان
لا يقوى على الشكوى
احس الغصة الحرى على الحلق
تسيل لتلهب الأضلاع من قلبى
فتدميه وترمينى على جنبى
أيا وطنى
سماؤك كان شملتنا
تغطينا من البرد
وتجمعنا على الحب
على التيجان فى الورد
دعوت الناس ياوطنى
هلموا أدركوا حوضى
فما ردوا ولا لبوا
هموم الذات قد غلبت
على معناك يا وطني
أيا وطنى
شمالك شامخ السعف
وغربك خيره المكنوز
مثل الدر فى الصدف
ومن (دقنه) تعلمنا علا الشرف
وأرض جنوبك المعطاء
قد تخمت من الترف
ولست أراك
إلا صامداً صلدا
تظل موحداًأبداًً
تزين هامة الأمم
وتعلو فوقهم علما
بتاريخ من الشممً
الخرطوم 19 ديسمبر 2010


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.