أسعار المحاصيل بسوق القضارف    منطقة إمي نفري المغربية .. مهد للديناصورات والأساطير + صورة    أحمد التجاني ينتقد سياسات المؤتمر الوطني الاقتصادية    مسعف بريطاني يرمي جثة في القمامة بسبب انتهاء دوام العمل    رأس السنة بالخرطوم بطعم ونكهة ( هايمونيت)    عاصم البنا اتعامل مع الغناء بمعايير مناسبة لذلك جذبت المستمع    بالوتيلي يثير الجدل بسبب قميص النادي ومدرب ليفربول يتوعده    المهدية والناصر في صراع أمدرماني للهروب من منطقة الخطر.. بيت المال والشجرة في مواجهة مهمة للشجرة    المؤتمر الوطني: (486) مليون رسوم مرشحينا للانتخابات    بدرالدين حسن علي :الحزب الليبرالي الكندي في الطليعة    الذهب مستقر فوق 1240 دولارا للأوقية مع تراجع الأسهم الآسيوية    توقيف متهم تخصص في سرقة أجهزة صوت المساجد    أرسنال يقلب خسارته لفوز بهدفين أمام أندرلخت    الريال يحقق أول فوز في تاريخه على ليفربول    مع حلول فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    اختفاء طائرة صغيرة في طريقها إلى لبنان    للمرة الثانية خلال شهر.. إعتقال رجل قفز فوق سياج البيت الأبيض    (زيارتك للقاهرة مافهمناها يا عمر البشير وضح.. هل حلايب سودانية؟!!)    مطالبات المبعوثين الدوليين بدعم السودان.. هل يستجيب المجتمع الدولي؟    المعارضة .. «نيو لوك» الوحدة المركزية    المهدي: ملاحقة الجنائية للبشير تُسبّب مشكلات للسودان    اكتمال 70% من ترتيبات مهرجان البركل السياحي    جهاز المغتربين والبنك السودانى الفرنسى يسعيان لتأسيس مكتب تمثيل للبنك بالامارات    مشروع لتحويل زيت الطهي لوقود طائرات    انخفاض التضخم.. تفاؤل في السوق    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الخميس 23 أكتوبر 2014    بين صوتين.. فنيات كتابة الحوار الروائي    متابعة: بعد الحوادث الأخيرة.. تظاهرات تندد ب"حرق النساء" في إيران    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس    فيديو: سعودي يتقن لهجة وعادات السودانيين ويسمّي نفسه "ود الأسد"    أحكام رادعة في مواجهة أخطر شبكات انتحال الشخصية    السيسي يعد بالعفو عن صحافيي «الجزيرة»    تخفيض قيمة تذاكر البواخر النهرية إلى مصر    ولايات تتفوق على الخرطوم في توفير مياه الشرب واستيعاب الطلاب    إمهال ضامن مختلس فرصة أخيرة لإحضاره    الامم المتحدة:توقع نشر قوات صينية في جنوب السودان بداية العام القادم    الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا إلى المساعدة في تحقيق الاستقرار في أوكرانيا    الهوية والهواية بابكر سلك    التحري يكشف تفاصيل مقتل طفل على يد طفل آخر بأم درمان    عملية سيناء الفدائية ستصيب السيسي بالاحباط ونتنياهو بالقلق فأهميتها في توقيتها وليس حجمها.. فهل جاءت ردا على الحرب المصرية على "الارهاب" وثأرا لشهداء غزة؟    جدل بمواقع التواصل حول فتوى د . يوسف الكودة بجواز " العادة السرية " إذا خاف الزنا !!    فيديو: مرتضى منصور..شيخ سوداني في الطريق لفكّ «سحر الزمالك»    رسالة الي كلية الفنون الجميلة والتطبيقة    استشارى تغذية: العدس يقوى العظام والجهاز العصبى ويقاوم فقر الدم    زهرة الليلاك : "مهداه لمن يهمه الأمر" .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبد المحمود العربي    شُروق .. بقلم: جمال حسن أحمد حامد    فك رموز الشفرة الوراثية لعظام رجل بعمر 45 ألف عام    الهندي عزالدين : قصة جديرة بالقراءة والتأمل    سيدة تترك طفلاً حديث الولادة لدى مرافقة داخل مستشفى وتختفي    الأمن السوداني يمنع إحتفال لاعلان جائزة باسم الأديب "الطيب صالح"    متهم يسدد عدة طعنات لنظامي ويرديه قتيلا في الحال    معاً لضرب النساء (1) ((واضربوهن)) صدق الله العظيم…    إرادة الله أقوى    مصرع شاب إثر انهيار بئر أثناء تنقيبه عن كنوز أثرية بمنزله    التمارين الرياضية الوسيلة الأنجح للتخلص من الدهون    الاعلامي المصري ابراهيم عيسى للسيسي: "إنت بتغيظني يا سيسي" + صورة    الجزيرة الجنائزية مقبرة الملاريا والإيبولا بين السقطات والزلات (القرينية) وبقايا الحمي النزفية مرورآ ب (الحمي الحبشية)    الكوميديا الالهية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دعاء للوطن
نشر في الصحافة يوم 26 - 04 - 2013


: بكيت عليك يا وطنى
بكاًءً حارق الشجن
بكيت عليك من ألمى
على بلدى على أهلى
تفرق شمل أمتنا
تقطع ثوبها مزقاً
وتاه دليل قافلتى
تناثر عقدها الوردي أشلاءً
وأصبح جيدها يدمي
فلا الأنباء تجمعنا
ولا أحزابها أهلي
بكيت عليك يامهدى فى توشكا
وفى كرري
واجداداً ورثنا عنهم الفطنا
علياً أسمر الجبهه
والماظاً كما الألماظ
وودحبوبه فى مدني
فكم سامرت أندادي
على رملك
وكم راقصت خيل العز
كم دوت طبول المجد
فى أرضك
شكوت الهم يا وطنى
فلم يسمع لى القاصى
ولا الدانى
أيا وطنى
عجبت لأمر أمتنا
وكيف نزين الجدران
بالألوان
كيف نضيع المأوى
وتوءم روحك الولهان
ينأى عنك يتلوى
كمشدودً من الأطراف بالسندان
لا يقوى على الشكوى
احس الغصة الحرى على الحلق
تسيل لتلهب الأضلاع من قلبى
فتدميه وترمينى على جنبى
أيا وطنى
سماؤك كان شملتنا
تغطينا من البرد
وتجمعنا على الحب
على التيجان فى الورد
دعوت الناس ياوطنى
هلموا أدركوا حوضى
فما ردوا ولا لبوا
هموم الذات قد غلبت
على معناك يا وطني
أيا وطنى
شمالك شامخ السعف
وغربك خيره المكنوز
مثل الدر فى الصدف
ومن (دقنه) تعلمنا علا الشرف
وأرض جنوبك المعطاء
قد تخمت من الترف
ولست أراك
إلا صامداً صلدا
تظل موحداًأبداًً
تزين هامة الأمم
وتعلو فوقهم علما
بتاريخ من الشممً
الخرطوم 19 ديسمبر 2010


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.