لم يشهد السودان مثل فسادهم أبداً ولا رأت البلاد مثيلا ... بقلم: د. عبدالحليم السلاوي    الآن فقط خرجوا يتحدثون عن (عروبتنا) .. بقلم: محمد عبدالماجد    القادة الدينيون يوقعون على إعلان المائدة المستديرة    وزارة العدل تفرغ من إعداد مشروع قانون العدالة الانتقالية    (قحت): لن ننسحب من الحكومة وسنناهض التطبيع    التطبيع مع اسرائيل علي ظلال تجادبات وتقاطعات لاءات الخرطوم .. بقلم: شريف يسن/ القيادي في البعث السوداني    السودان وإسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    وفاة وإصابة (10) من أسرة واحدة في حادث بالمتمة    الشرطة توقف متهماً دهس مواطنة ولاذ بالفرار    توجيه اتهام بالقتل العمد لجندي بالدعم السريع دهس متظاهراً    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    المريخ يهزم الهلال بصاروخ السماني ويحتفظ بلقب الدوري الممتاز    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدير العام لهيئة المخزون الإستراتيجي ل(آخر لحظة)
نشر في آخر لحظة يوم 01 - 10 - 2011

كشفت هيئة المخزون الإستراتيجي عن خطة لإدخال السكر وبعض مدخلات الإنتاج الزراعي في المخزون الإستراتيجي، مؤكدة وضعها لتحوطات في مناطق الفجوات المتكررة في بعض الولايات، وعللت حصرها نشاطها في محصول الذرة بالرغم من الحاجة الملحة لتخزين السلع الأساسية خاصة مع تصاعد الأسعار، بضعف الإمكانات.
وللوقوف على المعوقات التي تواجهها الهيئة والخطط التي وضعتها لإدارة الأزمات، جلست «آخر لحظة» للمدير العام لهيئة المخزون الإستراتيجي إبراهيم البشير أحمد.. فماذا قال:
تشهد البلاد ندره في السلع بما فيها محصول الذرة، مع ملاحظة شح الأمطار مما ينذر بحدوث فجوة في هذا المحصول.. ما هي الخطط التي وضعتموها في هذا الاتجاه؟
- الأخبار المتواترة تؤكد عكس ذلك، فلا يوجد شح في الأمطار، بل إن هناك تأخراً لفصل الخريف، لذا تصلنا أقوال متضاربة، فبعض مناطق الزراعة الآلية والتقليدية الأمطار فيها منتظمة، بل إن بعض المنتجين يشتكون من كثرة الأمطار، وأكد أن تقييم هذا الموسم لا يتضح إلا في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر القادم.
البعض يرى أن ارتفاع أسعار الذرة يرجع لفتحكم باب التصدير ما رأيكم؟
- أولاً ليس هنالك تصدير للذره ولكن الدولة أعطت منحاً لبعض الدول وهي الصومال بحوالي «100» ألف طن وأثيوبيا «20» ألف طن أما الأسعار فهي مستقرة حيث يتراوح سعر الجوال زنة «90» كيلو ما بين 80- 85 جنيهاً.
ما هو حجم الكميات المتوفرة بالمخزون حالياً و الى أي مدى زمني تكفي حاجة البلاد؟
- الموقف عموماً مطمئن ولدينا حوالي «5» ملايين جوال وهي تكفي حاجة البلاد الى العام القادم بالإضافة الى أننا شرعنا في إجراءات استيراد «300» ألف طن من القمح.
ما مدى تأثير النزاعات في جنوب كردفان ودارفور على موارد المخزون؟
- قد يتأثر الموسم بالنزاعات الموجودة في هذه المناطق ولكن ليس بالقدر الكبير.
هنالك فجوة غذائية في بعض المناطق منها ولاية البحر الأحمر.. ما هي تحوطاتكم لتدارك هذه الفجوة؟
- لم ترد إلينا أي شكوى تفيد أن هناك فجوة في مناطق السودان وهذا كلام غير صحيح ولدينا الآن في ولاية البحر الأحمر حوالي «360» ألف جوال.
يتهمكم البعض بالبطء في توصيل احتياجات بعض الولايات ما رأيكم؟
- كما ذكرت سابقاً لا توجد فجوة في إحدى المناطق ولكن اذا حدثت نحن لا نتحكم في السكة حديد ولا نمتلك اسطول شاحنات ورغم ذلك لدينا تحوطات في مناطق الفجوات المتكررة مثل مناطق نيالا والجنينة أما بقية المناطق فنواجه فيها صعوبة الترحيل وبالرغم من هذه الصعوبات تصل الاحتياجات في «7» أيام كحدٍ أقصى.
لماذا ينحصر نشاطكم في محصول الذرة رغم الحاجة الملحة لتخزين السلع الأساسية خاصة مع تصاعد الأسعار؟
- الامكانيات المحدودة والفجوات الغذائية المتكررة حصرت نشاطنا في الحبوب الغذائية ولكن خلال العام 2012 تخطط الهيئة لإدخال السكر وبعض مدخلات الإنتاج الزراعي.
هل هناك معوقات تواجه عملكم؟
- من أهم المعوقات التي تواجهنا الآن وبصورة ملحة قلة الأوعية التخزينية الحديثة فما لدينا حالياً يسمح بتخزين حوالي «165» ألف طن فيما نحتاج لأوعية تسع حوالي «800» ألف طن مما يعني العجز في هذه الأوعية يقدر بحوالي «635» ألف طن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.