الصادق المهدي يدعو الحكومة السودانية لتهيئة أجواء الحوار    البشير: السودان يقدم أنموذج الإسلام الوسطي المعتدل    الجزيرة تكشف عن دخول شركات صينية للإستثمار في زراعة القطن    تهدئة غزة تطيح بليبرمان.. استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي    يُعرض للإجازة اليوم قانون الانتخابات.. السيناريوهات المتوقعة    البشير يوجه بجمع الصف وتوحيد الجبهة الداخلية    الحكومة تقدم رؤيتها بشأن إصلاح وهيكلة الاتحاد الإفريقي    "المركزي": تفاهمات لاستعادة المعاملات مع البنوك الخارجية    رئيس الوزراء يكشف عن ثلاث جلسات بمجلس الوزراء لمناقشة ثلاث قضايا    (400) لاجئ إثيوبي يصلون البلاد هرباً من اشتباكات قبلية    إتهام ضابط وزوجته بتهمة الاتجار بالمخدرات    أفرادها مبعدون من السعودية! شبكة منظمة لبيع سيارات الليموزين بالتزوير.. كيف وقعت في قبضة الشرطة؟    الهلال يخطط لمواجهة الاشانتي وكمبالا تاهباً للزنزباري    مجلس المريخ يدين الاعتداء على قريش وينفي صرف نثريات دولارية في الامارات    الأمن السوداني يكمل شطب كافة البلاغات المفتوحة في قضايا النشر    النيابة العامة السعودية تقول إنها تطلب الإعدام لمن أمروا وشاركوا في عملية قتل جمال خاشقجي    خلاف المطربة ...!    معالجة (261) من حفريات كسور المياه بمحليات الولاية    المريخ يعود للتدريبات ويفتح ملف مواجهة الاتحاد    مسؤول (السيستم) المُقال يتلكأ في تسليم (الباس ويرد)    الجالية السودانية تكرم زعيم الكرة الإماراتية وقطبي السودان    مهاجرون من بينهم سودانيين يقولون إنهم يفضلون الموت على النزول من سفينة راسية في ليبيا    ترامب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض بطلب من زوجته    الإعدام لعضوي شبكة دولية تهرب الهيروين باستغلال ظروف الدول المضطربة    الأمن يروي تفاصيل اتهام مؤسس صفحة (ود قلبا) المعادية للنظام    "الكهرباء": دخول الشبكة القومية للكهرباء أبوزبد الشهر المقبل    ليلة المولد    الديموقراطية والاسلام .. بقلم: عبدالله محمد أحمد الصادق    البشير يوجه بتعزيز الإدارة الأهلية بشمال دارفور    أصدقاء جدية عثمان يمنحونها لقب (برنسيسة الشاشة)    وفد من نقابة الخدمات بمصر يصل الخرطوم في إطار البروتوكول الموقّع بين البلدين    بدء محاكمة (8) متهمين بينهم نظاميون بقتل سائق ب"جنوب دارفور"    الشرطة تحتوي أحداثاً طفيفة في محاكمة “عاصم عمر”    مصرع ( 4) أشخاص من أسرة في حادث مروري بطريق التحدي    شهود اتهام يكشفون تفاصيل مثيرة في مجزرة شمبات    وجه الأمانة العامة بصياغة مذكرة عاجلة مجلس الهلال يرفض قرار اتحاد الكرة بشان الأجانب    أغنيات (الهيافة) وكليبات (السقوط)..!!    “الشروق” تحصد الجوائز في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام    “جمال حسن سعيد”: هذه قصة اسوأ (شحطة) تلقيتها من بوليس السواري    المريخ يفتح ملف مواجهة اتحاد العاصمة الجزائري    حكومة كسلا تشكو من تزايد ظاهرة استقالات المعلمين    ظهور حالات إصابة ب”الشيكونغونيا” في ولاية البحر الأحمر    بكتيريا في أدمغة البشر.. كيف وصلت وماذا تفعل؟    اليوم العالمي للتوعية بمرض السكري.. أرقام وحقائق "صادمة"    حل لغز "صدمة قاتلة" قد تشل الجسم بدقائق    الرئاسة اليمنية: هادي بصحة جيدة ولا صحة للأكاذيب مطلقا    البرلمان الأوروبي يدعو إلى فرض قيود على تصدير السلاح للسعودية    كاتب تركي يفند بالوقائع رواية إذابة جثة خاشقجي!    شروط لدخول المنتجات المصرية البلاد    المنتخب الوطني للشباب يتعادل مع سيشل    استقالة المصور ...!    الصحة: ظهور ميكروبات مقاومة للمضادات الحيوية    بسبب رفض قناة النيل الأزرق الانتقال للقمر عربسات... ملاسنات بين صحفيين... ومطالبات ل(الجنرال) بتوضيح الحقائق!    نانسي عجاج مهددة بالإيقاف عن الغناء!    وجدي ميرغني ينفي وجود صفقة بينه والأمن لبيع قناة (سودانية 24)    المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية : اتجاه لتغيير مظهر الدعاة من "الجلابية" ل"التيشيرت"    لماذا لا يبادر الرئيس البشير بإيداع جزء من أمواله لدى الخزينة العامة؟ .. بقلم: د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى    هكذا وصف الاستاذ محمود (وضوء النبى) .. بقلم: عصام جزولي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البلاد تشيع «حبيب» الأغنية السودانية نادر خضر

الرحيل المر.. كان هو العنوان البارز لأحداث السودان هذا العام برحيل العديد من الرموز الفنية والثقافية والسياسية وآخره صباح الأمس حيث رحل قيثارة الفن والنغم وصداح الغناء الفنان الشاب نادر خضر إثر حادث مروري جنوب شندي وهو عائد من حفل بجامعة وادي النيل في عطبرة، وتوفى في نفس الحادثة ثلاثة من زملائه العازفين.
٭ نادر خضر الفنان:
الفنان نادر خضر الأمين من الفنانين الشباب الذين نجحوا في الساحة الفنية بأدائهم المميز.. ولد بأم درمان ببانت شرق وتلقى دراسته الجامعية في مجال الاقتصاد والعلوم السياسية من الهند جامعة « بونا » ، غير أنه مال للغناء والفن فقرر الاحتراف وممارسة الفن وكان ذلك في عام 3991م وصعد على خشبة المسرح القومي بأروع الأغنيات وأعذب الألحان أشهرها «قلبك نوى - لميس - قول الصدق كامل - أمي بكتب ليك رسالة طويلة» بجانب تردديه لأغنيات لكبار الفنانين وإجادتها وخاصة الفنان زيدان إبراهيم الذي برع في أداء أغنياته.
٭ الوزير السموأل والبارودي:
الأستاذ السموأل خلف الله وزير الثقافة قال ل(آخر لحظة) إن رحيل الفنان نادر خضر فقدٌ جلل خرج له كل الرجال والنساء بأم درمان، وهو فنان شباب يعتبر سفارة ثقافية، وهو فنان متميز بأخلاقه وأدائه الفني، ودائماً كان في مقدمة الذين يبادرون بعمل الخير والمشاركة في الاحتفالات الوطنية وحمل هم الأغنية السودانية خارج الوطن فكان نجم السودان في أثيوبيا وأريتريا وكل شرق أفريقيا. وكان من المفترض أن يشارك في مهرجان بأثيوبيا في الأيام القادمة وتلقينا برقية تعزية من فناني أثيوبيا في وفاتهم ووعدوا بحضورهم للسودان للتعزية.
من جانبه أكد محمد عوض البارودي رئيس المجلس الأعلى للثقافة والإعلام أن رحيل فنان الشباب نادر خضر فقد للساحة الفنية، إلا أن عطاءه سوف يكون إرثاً فنياً للأجيال.
٭ الفنانون الكبار والشباب:
الفنان سيف الجامعة قال إن نادر من الفنانين المهمومين بقضايا الفن، وكان ينتقي الكلمات ويعتبر من جيل الشباب الناجحين في الغناء، وهو فقد جلل للوسط الفني.
بينما قال الفنان محمد ميرغني: الدوام لله.. نادر فنان نادر في معاملته وسمح الأخلاق والمعشر وأخو أخوان و واضح في تعامله، وكان جميلاً باشاً ضاحكاً..
حسين شندي اعتبر فقده كبيراً للوسط الفني وللشباب بقدر ما عطر الساحة الفنية.
الفنانون الشباب كانوا حضوراً في التشييع، والحزن على وجوههم.. الفنان عصام محمد نور بدأ منهاراً وباكياً على أكتاف زملائه، فرفور ووليد زاكي الدين بصمتهما صبرا عن حزنهم لرحيل زميل دربهم الفنان نادر خضر، وقالا في صمت إن الفقد جلل والرحيل مر لفنان وأخ وصديق قبل أن يكون زميلاً في الفن.
من جانبها قالت الفنانة حنان بلوبلو إن اليوم حزين وهي تتلقى خبر وفاة الفنان الخلوق نادر خضر والذي شرف السودان كثيراً خارج البلاد في أغنياته ذات الإيقاع الخفيف والمطرب والذي جعل له معجبين بأثيوبيا وأريتريا في كثير من حفلاته الخارجية.
٭ درمة وصية نادر خضر:
تحدث عنه أيضاً عابدين درمة واصفاً الراحل نادر خضر بالأخ والصديق وابن الحي وأم درمان وأنه قد أوصاه بأن يدفن جوار والدته فكان له ذلك وهو يدعو له بالرحمة والمغفرة ويزفه إلى جنات الخلد عريساً، وأن له أخ سمي بنادر خضر تيمناً بالفنان نادر خضر ولأنه صديق الأسر الذي يفتقدونه اليوم في هذا الصباح الحزين.
٭ الشباب والنساء والأطفال:
مقابر حمد النيل اكتظت بالمواطنين الذين تدافعوا لإلقاء النظرة الأخيرة والمشاركة في تشييع الفنان الذي أحبوه وعشقوا أغنياته ورددوها من خلفه وهو يحمل لهم أحلامهم وآمالهم في الكلمات العاطفية والوطنية ذات الإيقاع الجميل.. فجاءوا من الخرطوم وبحري وأم درمان وفاءً له ولرحيله الذي أوجع القلوب فكانت عيونهم تحكي عن ذلك الألم للرحيل المر..
٭ الرايات الخضراء كانت حضوراً الطرق الصوفية بأم درمان وحمد النيل شاركت في التشييع برجالاتها الذين رفعوا الأكف دعاءً للمرحوم وحملوا أعلامهم عالية مشاركة في التشييع الأخير لابن أم درمان والفتيحاب وبانت، ووصفوه بالشاب الخلوق الذي طالما زار الكل في أفراحهم وأتراحهم.. كان مشهد التشييع وموكب الجنازة مهيباً وهي تنتقل من منزل المرحومة والدتهم من بانت حتى مقابر حمد النيل مشياً على الأقدام لتدافع الناس حتى مثواه الأخير حيث صُلي عليه في قبة مقابر حمد النيل في مشهد حزين.
٭ التنفيذيون والفنانون:
وشهد التشييع الفريق أحمد إمام التهامي معتمد أم درمان الذي قدم العزاء في رحيل الفنان الشاب نادر خضر وكذلك وزيرة الدولة بالكهرباء تابيتا بطرس التي تحدثت عن دور الراحل في تقديم الأغنية السودانية بشكل مختلف، كذلك نعاه حمد الريح رئيس اتحاد المهن الموسيقية وكان حزيناً جداً، ومن خلفه زملاءه الفنانون الكبار كمال ترباس وعبد القادر سالم وياسر تمتام وصفوت الجيلي والدكتور عمر خالد والعديد من الفنانين الذين بدا عليهم الحزن والصمت النبيل حزناً للرحيل المفاجيء للفنان نادر الذي وصفوه بالخلوق، وتقاطر أيضاً المسرحيون والإعلاميون إلى مقابر حمد النيل في مشهد حزين لف سماء أم درمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.