السودان.. الكشف عن موعد عودة تطبيق"بنكك" للعمل    محمد عبد الماجد يكتب: المشروع الحضاري لفضيل!    مجلس السيادة: تدشين القطارات الجديدة سيشكّل نهضة السودان    إضراب الكهرباء .. فاتورة يدفعها المواطن مرتين!    باكستان تعتزم فتح بنوك في السودان لتسهيل الحركة التجارية    عضو السيادي كباشي يلتقي مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الافريقي    توقيف اخطر شبكة اجرامية متخصصة في النهب والابتزاز ينتحلون صفة القوات النظامية    والي شمال كردفان يلتقي وفد الصندوق القومي للتامين الصحي الاتحادي    الشمالية تعلن بدء العام الدراسي الأحد المقبل    الدامر تنظم حملات تفتيشية لضبط السلع الفاسدة    تزايد حركة السودانيين إلى مصر بحثاً عن مستقبل أكثر إشراقاً    الإرشاد بالجزيرة ينظم محاضرة حول الحشائش والنباتات المتطفلة    ممثل والي كسلا يشيد بدور المنظمات    كوريا تقدم لقاحات "كورونا" للسودان    استمرار انقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء ومحتجون يغلقون جسرين    عرض ماليزي للسودان بإدخال القيمة المضافة لصادراته الحيوانية    ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الأطفال    لجنة الاستئنافات تؤيد قرارات لجنة المسابقات بخصوص شكوى الاهلي ضد الهلال    احتضنتها قاعة لبدة إحتفالية بهيجة لقرعة النسخة (28) للممتاز .. د معتصم جعفر : نتطلع لموسم استثائي … والمريخ يحصد جوائز الموسم ..    بدلاء المريخ ومحترفيه ومخاوف الجاهزية !    بدء عمليات حصاد السمسم بولاية سنار    حركة تمازج: جهات اختطفت اتفاقية جوبا وسخّرتها لمصالحها الشخصية    هل ينجح أبو شامة فيما فشل فيه الرئيس المؤقت للمريخ حازم؟    ملعب الهلال خيار غير جيد ل"البحارة"    بتوجيهات من"اللجنة الأمنية"..حملة كبرى في بحري    المحكمة تقرر وقف تنفيذ قرار كلية طب وادي النيل بشأن الطالبة رنا حاج علي    هيئة الدفاع: عدد المحتجزين بسجون بورتسودان والهدى وأردمتا (282) محتجزاً    براءة وزير المالية الأسبق علي محمود    السودان..إيقاف متهمين في سرقة"كيبل"    قرار حل اتحاد الخرطوم.. اختبار جديد للرياضيين    مواجهة حاسمة للهلال الخرطوم في كأس السودان    والي يكشف عن تمديد فترة المجلس الانتقالي    لخفض الإصابة بأمراض القلب.. كوبان من القهوة يوميًا يطيلان العمر    الحراك السياسي: لجان المقاومة: الانقلاب فقد السيطرة وبه تشظٍّ واضحٍ    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 27 سبتمبر 2022    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشاكي يكشف تفاصيل قضية (44) متهماً بسرقة مصنع بأم درمان
نشر في آخر لحظة يوم 27 - 05 - 2012


استجوبت محكمة جنايات أم درمان غرب برئاسة مولانا محمد الصديق أحمد الشاكي، في قضية (44) متهماً بالاشتراك في إرتكاب جريمة السرقة واستلام المال المسروق بالسطو على مصنع (كارمن) للبلاستيك بأم درمان، والاستيلاء منه على كميات من حبال البلاستيك ومواد خام تقدر قيمتها بنحو (3) مليارات جنيه.. وكشف الشاكي- وهو صاحب المصنع- عن كيفية معرفتهم لارتكاب الجريمة مؤخراً، مبيناً أن مسؤول أحد المخازن تفاجأ بعدم وجود ما يقارب ال (51) جوال معبأ بحبيبات البلاستيك كانت مجتمعة قد وضعت في مكان معين واختفت بعد يومين من وضعها، وقال في إفاداته إنه وآخرون عند معاينتهم لمكان الجوالات المفقودة، رصدوا آثار أرجل فوق (رصة) الجوالات التي علت المسروقة، وذكر أن الخفير والمرأة الغفيرة اللذان يشرفان على حراسة المخزن الذي اكتشفت به الجريمة، أكدا عدم مشاهدتهما لأي شخص أخذ من المواد بالمخزن، والتي تم شراؤها من مصنع الجيلي، وتعرف الشاكي على عدد من المتهمين الأساسيين في البلاغ، والذين يواجهون تهمة الاشتراك في إرتكاب جريمة السرقة تحت المادتين (12/471) من القانون الجنائي، وأشار إلى أن المتهم الأول يعمل عتالي بالمصنع، مؤكداً أنه لم يجد شخصاً شاهدَ المتهم وهو يقوم بأخذ مواد من المخزن، وأنه عندما أبلغ الشرطة دون بلاغاً ضد مجهول ولم يرشد على شخص، وأعلن معرفته لمتهم آخر عمل أيضاً «عتالياً» وثالث عمل بالمصنع لمدة عامين ضابط للإنتاج وتقدم باستقالته في العام 9002، بعدما أوضح أن السطو طال (3) مخازن بالمصنع، وأن المعروضات التي تم ضبطها بواسطة الشرطة متطابقة مع العينات المفقودة، غير أنه قال لا استطيع أن أجزم بأن المواد المضبوطة غير متوفرة ببقية المصانع، كاشفاً أن أمين المخازن واثنين من الموظفين قاموا بعد اكتشاف الجريمة بعمل جرد للمخازن، موضحاً أن المراجع القانوني الذي يتولى أمر جرد المخازن سنوياً لم يبلغ إدارة المصنع بفقدان أي من أنواع المواد البلاستيكية.. وتم استجواب الشاكي من قبل محامي المتهمين وحددت المحكمة جلسة أخرى لمواصلة الإجراءات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.