بيان من التحالف الوطني السوداني    بيان من حركة 27 نوفمبر: الذكرى الأولى لمجزرة اعتصام القيادة العامة 03 يونيو الموافق 29 رمضان    بيان من منظمة إنهاء الإفلات من العقاب في الذكري الأولي لمذبحة فض الاعتصام: لا عدالة بلا محاسبة    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    نحيي الدكتور الفاتح حسين وهو يعبر البحار بايقاعات الوطن ذات التنوع والعبير .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    هذه هي ثمار سياسة ترامب العنصرية .. بقلم: نورالدين مدني    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    علمنة الدين وعلمنة التصوف .. بقلم: د. مقبول التجاني    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    معلومة ادهشتني حد الصدمة .. بقلم: صلاح الباشا    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





%60 من الأمراض لها علاقة بصحة البيئة
نشر في آخر لحظة يوم 24 - 04 - 2013

أكد خبراء ومختصون في البيئة تلوث مياه الشرب واختلاطها بمياه الصرف الصحي بولاية الخرطوم وحذروا من خطورة التلوث على صحة الإنسان، مطالبين بمنع التصديق لآبار السايفون لخطورتها علي البيئة والمياه الجوفية ومنع وإيقاف تدفق مياه الصرف الصحي داخل النيل وأشاروا إلى أن 60% من المترددين علي العيادات الخارجية والمؤسسات العلاجية يحملون أمراضاً لها علاقة بصحة البيئة وأن 42% من السكان ليست لديهم إمكانية التخلص من الفضلات الآدمية، مما أدى إلى انتشار الأمراض المعدية والمنقولة، وأن نسبة الصرف الصحي بالولاية لاتتجاوز 10% والمسافة بين الصرف الصحي والمياه أقل من المسموح به..
وذلك حسب دراسة علمية.. وقال المجلس الأعلى للبيئة والتنمية الحضرية إن الصرف على شبكة الصرف الصحي مكلف ويفوق الإمكانيات المتوفرة، حيث كشف الأمين العام للمجلس مصطفى عبد القادر بملتقى المستهلك حول الحلول العلمية الجادة لمنع اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي عن صرف 500 ألف جنية على الصرف الصحي العام الماضي. وحمل كذلك ريئسي اللجنة الفنية للبيئة والصرف الصحي بالولاية محمد عوض الكريم الدولة مسؤولية القصور في توفير صرف صحي آمن، داعياً لتكوين لجنة بقرار جمهوري للنظر في أمر التخلص من الفضلات الآدمية بطريقة علمية، موكداً أن حوالي 58% من الموطنين يملكون صرفاً صحياً و42% ليس لديهم صرف صحي.
فيما أشار مصعب البرير ريئس جمعية تعزيز الصحة السودانية إلى أن شبكة الصرف الصحي تغطي نسبة 10% من سكان العاصمة وحوالي 90% من المواطنين يستخدمون آبار تقليدية للتخلص من الفضلات، جازماً بخطورة السايفونات على المياه الجوفية ومخلفات الصرف الصحي وتدفقها في النيل الأزرق والأبيض بنسبة 100% مشيراً لخطورة تفريغ مياه الصرف الصحي بواسطة التناكر التي يبلغ عددها 140 تنكراً في الميادين والشوارع الرئيسية التي تسبب الإسهالات و90% من مخلفاتهم تلقى بالمجاري الصحية.
وذلك مقارنة بولاية الخرطوم والتي تصل مخلفاتها نسبة 100% حيث تبلغ تكلفة علاج الأمراض الناتجة من الصرف الصحي 11,6 مليار دولار، مطالباً بإيقاف تدفق مياه الصرف الصحي سواء بالمعالجة او غير ذلك بالنيل بجانب تفعيل القوانين والتشريعات موضحاً انتهاك القانون من قبل 20 شركة حفر آبار تعمل بالليل دون ضوابط. وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والتنمية الحضرية عمر مصطفى عبد القادر أن القانون يمنع حفر آبار السايفون وصرف 500 مليون جنيه خلال العام الماضي على الصرف الصحي منها 150 مليون جنيه لمعالجة الصرف في سوبا و150 مليون جنيه لمحطة ود دفيعة و200 مليون جنيه لمحطة بحري، إضافة لتكوين لجنة لمياه الصرف الصحي للاستفادة من المياه في عمل حزام شجري. من جانبه قال المستشار الفني للهيئة ولاية الخرطوم محجوب محمد طه إن منح تصاديق الصرف الصحي عبارة عن جبايات، موكداً وجود معمل مرجعي للهيئة بالمقرن و11معملاً موزعة علي المحطات.
وفي السياق قطع المدير السابق لهيئة مياه ولاية الخرطوم عبد الرازق مختار بتلوث الخزان السطحي من منطقة أبوحجارة والجزيرة وسوبا والاستخدام غير الصحيح للمياه الجوفية، مبيناً تلوث النيل وبحري وأمدرمان والخزان الجوفي بالولاية. كما أعلن خبير البيئة أبوعبيدة بخاري بأن أكثر ملوثات المياه السابتك تانك، وأن الأمراض الناتجة عن التلوث هي الكبد الوبائي والتايفويد والإسهالات والملاريا والدسنتاريا، وقال إن مياه الصناعات من أخطر الملوثات لاختلاطها بالكيماويات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.