الصادق المهدي يدعو الحكومة السودانية لتهيئة أجواء الحوار    البشير: السودان يقدم أنموذج الإسلام الوسطي المعتدل    الجزيرة تكشف عن دخول شركات صينية للإستثمار في زراعة القطن    تهدئة غزة تطيح بليبرمان.. استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي    يُعرض للإجازة اليوم قانون الانتخابات.. السيناريوهات المتوقعة    البشير يوجه بجمع الصف وتوحيد الجبهة الداخلية    الحكومة تقدم رؤيتها بشأن إصلاح وهيكلة الاتحاد الإفريقي    "المركزي": تفاهمات لاستعادة المعاملات مع البنوك الخارجية    رئيس الوزراء يكشف عن ثلاث جلسات بمجلس الوزراء لمناقشة ثلاث قضايا    (400) لاجئ إثيوبي يصلون البلاد هرباً من اشتباكات قبلية    إتهام ضابط وزوجته بتهمة الاتجار بالمخدرات    أفرادها مبعدون من السعودية! شبكة منظمة لبيع سيارات الليموزين بالتزوير.. كيف وقعت في قبضة الشرطة؟    الهلال يخطط لمواجهة الاشانتي وكمبالا تاهباً للزنزباري    مجلس المريخ يدين الاعتداء على قريش وينفي صرف نثريات دولارية في الامارات    الأمن السوداني يكمل شطب كافة البلاغات المفتوحة في قضايا النشر    النيابة العامة السعودية تقول إنها تطلب الإعدام لمن أمروا وشاركوا في عملية قتل جمال خاشقجي    خلاف المطربة ...!    معالجة (261) من حفريات كسور المياه بمحليات الولاية    المريخ يعود للتدريبات ويفتح ملف مواجهة الاتحاد    مسؤول (السيستم) المُقال يتلكأ في تسليم (الباس ويرد)    الجالية السودانية تكرم زعيم الكرة الإماراتية وقطبي السودان    مهاجرون من بينهم سودانيين يقولون إنهم يفضلون الموت على النزول من سفينة راسية في ليبيا    ترامب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض بطلب من زوجته    الإعدام لعضوي شبكة دولية تهرب الهيروين باستغلال ظروف الدول المضطربة    الأمن يروي تفاصيل اتهام مؤسس صفحة (ود قلبا) المعادية للنظام    "الكهرباء": دخول الشبكة القومية للكهرباء أبوزبد الشهر المقبل    ليلة المولد    الديموقراطية والاسلام .. بقلم: عبدالله محمد أحمد الصادق    البشير يوجه بتعزيز الإدارة الأهلية بشمال دارفور    أصدقاء جدية عثمان يمنحونها لقب (برنسيسة الشاشة)    وفد من نقابة الخدمات بمصر يصل الخرطوم في إطار البروتوكول الموقّع بين البلدين    بدء محاكمة (8) متهمين بينهم نظاميون بقتل سائق ب"جنوب دارفور"    الشرطة تحتوي أحداثاً طفيفة في محاكمة “عاصم عمر”    مصرع ( 4) أشخاص من أسرة في حادث مروري بطريق التحدي    شهود اتهام يكشفون تفاصيل مثيرة في مجزرة شمبات    وجه الأمانة العامة بصياغة مذكرة عاجلة مجلس الهلال يرفض قرار اتحاد الكرة بشان الأجانب    أغنيات (الهيافة) وكليبات (السقوط)..!!    “الشروق” تحصد الجوائز في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام    “جمال حسن سعيد”: هذه قصة اسوأ (شحطة) تلقيتها من بوليس السواري    المريخ يفتح ملف مواجهة اتحاد العاصمة الجزائري    حكومة كسلا تشكو من تزايد ظاهرة استقالات المعلمين    ظهور حالات إصابة ب”الشيكونغونيا” في ولاية البحر الأحمر    بكتيريا في أدمغة البشر.. كيف وصلت وماذا تفعل؟    اليوم العالمي للتوعية بمرض السكري.. أرقام وحقائق "صادمة"    حل لغز "صدمة قاتلة" قد تشل الجسم بدقائق    الرئاسة اليمنية: هادي بصحة جيدة ولا صحة للأكاذيب مطلقا    البرلمان الأوروبي يدعو إلى فرض قيود على تصدير السلاح للسعودية    كاتب تركي يفند بالوقائع رواية إذابة جثة خاشقجي!    شروط لدخول المنتجات المصرية البلاد    المنتخب الوطني للشباب يتعادل مع سيشل    استقالة المصور ...!    الصحة: ظهور ميكروبات مقاومة للمضادات الحيوية    بسبب رفض قناة النيل الأزرق الانتقال للقمر عربسات... ملاسنات بين صحفيين... ومطالبات ل(الجنرال) بتوضيح الحقائق!    نانسي عجاج مهددة بالإيقاف عن الغناء!    وجدي ميرغني ينفي وجود صفقة بينه والأمن لبيع قناة (سودانية 24)    المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية : اتجاه لتغيير مظهر الدعاة من "الجلابية" ل"التيشيرت"    لماذا لا يبادر الرئيس البشير بإيداع جزء من أمواله لدى الخزينة العامة؟ .. بقلم: د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى    هكذا وصف الاستاذ محمود (وضوء النبى) .. بقلم: عصام جزولي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النور الجيلاني..بقيت سواح
نشر في آخر لحظة يوم 17 - 11 - 2013

حين لمع نجمه مطلع السبعينيات مع مجموعة من النجوم الزواهر خوجلي عثمان.. زيدان.. عبد العزيز المبارك.. كمال ترباس.. كان مميزاً بلونية جديدة تسللت إلى أعماق النفوس كالأنسام مع صوت المنادلين الحاني وسرعان ما غزت أغانيه الوجدان وأصبحت اغنيات مثل «كدراوية» و«مدلينا» و«وداد» ملء السمع يرددها الصغار والكبار وتتصدر «ما يطلبه المستمعون» صباح الجمعة من الاذاعة السودانية. قال عنه الموسيقار اسماعيل عبد المعين إنه ثاني أروع صوت في العالم بعد فنان كندي إنه محمد نور الجيلاني وكعادة الاخيار الطيبين الذين يختبرهم الله بالمرض توعك النور الجيلاني «آخر لحظة» جلست إليه في منزله وخرجت بالاتي
:
٭ بداية حمدلله علي السلامه؟
- المؤمن مصاب.. والطب اليوم بلغ شأواً عظيماً من التقدم والشافي المولى سبحانه وتعالى.. اصبت بسرطان في الحنجرة مما شلَّ صوتي تماماً.. وبفضل من الله ودعاء الأحبة وبعد عدة عمليات خارج السودان امضي في سكة الشفاء والتعافي بإذن الله تعالى.
٭ لونيتك الغنائية كيف اخترتها؟
- ليس لي الخيار فيما اخترت.. وهبني الله صوتاً وحساً قاداني لدروب ومسالك الغناءوالطرب.
٭ بمن تأثر نور الجيلاني؟
- تأثرت بالكثيرين ممن اثروا الساحة الفنية بعطائهم الخالد.. الأساتذة الشفيع.. العاقب محمد حسن.. خضر بشير وكثيرون ممن رفدوا الساحة الفنية بعطائهم الثر وقدموا لنا فناً معافاً.. ورسموا لنا خطًى تتسم بالجدية والمسؤولية.
٭ كيف التقيت سليمان زين العابدين؟
- الحقني والدي في باكورة صباي بمدرسة شمبات الأولية الغربية.. وسكنت مع اسرة ابن عمتي محمد عبد الله البخيت وزوجته الفاضلة الختمة زين العابدين رحمهما الله وهي شقيقة استاذي سليمان زين العابدين.. شفت كيف!! وكنت في الفصل اجلس خلف محمد خير الزبير «محافظ بنك السودان حالياً».
٭ أغنية تمنيت أن تغنيها ولم تفعل؟
- كثير من الأغنيات احببناها ولم نغنها.. يكفي أنها اضاءت خطانا في سكة الفن وأثرت وجداننا والكثير من عطائنا.
٭ هل هناك أغنية تحمل قصة حقيقية في حياتك؟
- كل ما يصوغه وجدان الفنان يحمل قصص وحكاوي المحبين افراحها واتراحها.. ونصيبي من ذلك كثير.
٭ من كدراوية وما هي قصتها؟
- لا تنكأ جراحاً هي قصة عافاها الزمان وطمرها النسيانُ وغدت ذكرى يسوحِ العمر تَرفُ بفرحها وشجونها.
٭ هل سجلت كل اغنياتك في الإذاعة والتلفزيون؟
- بصفة رسمية؟ لم اسجل ولا اغنية واحدة للاذاعة والتلفزيون ولم ولن اعترض على أي شخص يؤدي اغنياتي ولم ولن اطالب بحق مهضوم يكفيني رضا وفرحة وسعادة معجبي النور الجيلاني.
٭ أشهر الشعراء الذين تعاملت معهم؟
- الاخوين التجاني حاج موسى وجمال عبد الرحيم وبكل الحياء اضيف النور الجيلاني «شخصي الضعيف».
٭ من يلحن للنور الجيلاني؟
- وحدي ولا فخر معظم اغنياتي من ألحاني.
٭ ماذا تقول لمعجبيك؟
- أقول والعيد قد مر ببابي
والسقم المرير ممسك البابي
ٌآه من لهفة لقيا الاحباب
بعونك ربي نجيني من ما بي
٭ هل زارك احد من المسؤولين في مرضك؟
- ومن غيره في معية كوكبة مشرقة من الاعلاميين والاعلاميات والينا «عبد الرحمن الخضر» الذي عاف المكاتب ترطيبها واظلالها وانبرى يصول ويجول متفقداً الرعية وأحوالها.
رسالة شكر
أحيي كل من زارني في مرضي وسأل عني.. واحيي كثيراً رابطة النور الجيلاني تلك المجموعة الحبيبة الى قلبي والتي طوقتتني بالكثير من عطفها وتحنانها وتابعتني باللهفة والحب طيلة اسفاري للعلاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.