مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شيء عن بروفايل والي الخرطوم
نشر في آخر لحظة يوم 30 - 04 - 2014

تناولت الصحف هذه الأيام الفائتة ما تم إكتشافه من ممارسات من بعض الأفراد بمكتب والي الخرطوم، تمثلت في استغلال النفوذ لتحقيق فوائد شخصية.. ورغم أن الأمر موجه لأفراد معدوديين من صغار الموظفين.. إلا أن بعض الإخوة الإعلاميين قد جنحوا وحاولوا الزج بمسؤولية الوالي فيما حدث..! رغم أنهم لم يستطيعوا أن يقولوا إن للوالي صلةً بذلك.. وهذا ما أجمع عليه الجميع.. لقد كان الوالي سباقاً لكشف الأمر وتحويله للجان التحقيق.. ولو أراد التستر عليه لفعل ولم يسمع به أحد.. لكنها مسؤولية كانت فوق العواطف..
رغم أن أولئك كانوا مكان ثقته.. إن الوالي وهو يبدأ حملته لمكافحة الفساد كان يجب أن يدعم بالسند الإعلامي كما يجد الآن السند الشعبي من الملايين الذين انتخبوه.. أنه طريق صعب اختاره والي الخرطوم بديلاً للتستر والمعالجات الإدارية والتسويات.إن بعض الذين تناولوا الموضوع في بروفايلات وخلافه لم يشيروا إلى الإنجازات الضخمة التي تحققت لولاية الخرطوم والتي يصعب حصرها.. ومن ذلك ما ورد كبروفايل الوالي في إحدى الصحف الكبيرة حيث قدم البروفايل على أنه يبرز إنجازات الوالي واخفاقاته في مسيرته.. ولكن عند صدور مقال «البروفايل» لم يكن منصفاً..! وإذا أخلينا مسؤولية ومقصد الصحيفة، وإذا أحسنّا الظن أيضاً نقول إن كاتبه ربما لا يكون مُلِّماً بسيرة الوالي.. وإن لم نحسنه فإن البروفايل يصبح جزءاً من حملة التشهير، والتي أشتم فيها رئيس تحرير(آخر لحظة) في مقاله شيء من المؤامرة فقد ركز البروفايل على الخلاف بين الوالي الخضر وكرم الله بالقضارف، وقام الكاتب بتحليل أسبابه ونتائجه بوجهة نظره الشخصية غير العادلة.. والسؤال- هل يمكن أن يصدر بروفايل عن الوالي الخضر ولا يذكر فترته وزيراً للزراعة بالشمالية عندما حول التروس العليا لأراضي زراعية خصبة متجاوزاً مساحات الشريط التقليدي على النيل كما تم في أكد سروج والجابرية فأصبحت شبيهة بمشروع الجزيرة.وفي فترة ولاية الخرطوم هل يصدر بروفايل ولا يشير.. للانجازات الظاهرة من كباري كالحلفايا وسوبا والدباسين والواجهات النيلية بشارع النيل الخرطوم وأم درمان وشوارع الأسفلت المتعددة وتوابعها من الكباري الطائرة والجهد المبذول في الصرف الصحي والسطحي حتى إمتدت لعشرات الكيلومترات، وجهود معالجة مشكلة المواصلات بإدخال مئات المواعين وسوف تصل للآلاف مع إقتراب إدخال القطار المحلي، والترام، والبص النهري.. ومن منّا لم يسمع بمهرجانات التشغيل الأول والثاني والثالث ؟ ثم تمليك الآف الخرجين والشباب وسائل إنتاج.. وسوف يتم تشغيل مائة ألف خريج وشاب من الخطة الموضوعة.. إضافة لما تم في حقل الصحة والتعليم والعمل الاجتماعي والرياضي والثقافي.ما أردت بهذه الكلمات دفاعاً عن الوالي لأن الانجازات كفيلة .. لكن فقط أردت أن أشير إلى أن الأمانة الإعلامية تقتضي الحياد عند التناول،، وكم وددت أن يكون ذلك البروفايل محايداً حتى تعم فائدته.. لكن من عنوانه سقطت عنه الحيادية وفقد قيمته عند القراء.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.