السودان على مرمى حجر من إعفاء ديونه.. صندوق النقد يتخذ خطوة حاسمة لمساعدة الخرطوم اقتصادياً    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    قتيلان وجرحي في نزاع قبلي بالنيل الازرق    أحمد الضي بشارة يعترف بتلقى معلوماته من (قوش) ويعتذر لال دقلو    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم السبت الموافق 15 مايو 2021م    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    الرئيس أسياس و الصراع الإثيوبي السوداني ..    مسيرة القتل الرمضاني    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الطاقة توزيع أكثر من (56) ألف طن بنزين و جازولين    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    كم عدد المشاركين بوفد الحكومة في مؤتمر باريس لدعم السودان ؟ وزارة الاعلام تجيب    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    محافظ مشروع الجزيرة يدعو للالتزام بالدورة الزراعية    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    مقتل ضابط وجميع أفراد أسرته فى هجوم مسلح    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 14 مايو 2021 في السوق السوداء    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    الصحة بالجزيرة نجاحات كبيرة وشراكات فاعلة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    "يوم عظيم".. الولايات المتحدة تلغي إلزامية وضع الأقنعة في الأماكن العامة    هذه هي حقيقة مقولة "الجزر بيقوي النظر"    بداية تشغيل مطاحن الابيض الحديثة    وزير المعادن يتفقد الرموز الجيولوجيةالتي أسهمت في تطور التعدين بالسودان    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    "في أسوأ مواسمه".. رونالدو يواصل تحطيم الأرقام التاريخية    والي غرب كردفان يشيد بدور الأجهزة النظامية في حفظ الأمن    انطلاق حملة الرش بالمبيد ذو الأثر الباقي بالجزيرة    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرجم
نشر في آخر لحظة يوم 21 - 05 - 2014

- في عددنا لهذا اليوم إن شاء الله واستجابة لرغبة القراء، سنتحدث عن مرض فيروسي منتشر هذه الأيام بين الأطفال ومن ثم ذويهم.
وقد تصل العدوى لجميع أفراد الأسرة، وكل الأسر السودانية تعرفه خاصة الجنس الناعم نسبة لما يحدثه من تشوه في الجلد بصورة عامة والوجه بصورة خاصة..
ألا وهو البرجم..
- وهو أحد الأمراض الفيروسية المعدية، وجميعنا يعلم سرعة انتشار الأمراض الفيروسية ومن أهم مميزاته أنه يكون غالباً في سن الطفولة وقد تنتقل العدوى من المدرسة، والحمد لله نجد أن الإصابة به في الطفولة تعطي مناعة ضد المرض ولا تتكرر مرة أخرى إلا في بعض الحالات المعينة في حالة نقص المناعة مثل مرضى الإيدز والفشل الكلوي ومرضى السكري.. الخ.
- كما أن خطورة المرض تظهر في بعض الحالات خاصة في السيدات الحوامل، حيث تؤثر الإصابة به على الجنين والطفل بعد الولادة.
- لكم أن تعلموا أن تواجدكم مع الشخص المصاب يمكن أن ينقل العدوى حتى لو كانت الفترة بسيطة جداً »دقائق«.
- تتراوح الفترة من العدوى لحين ظهور أول أعراض المرض من »1- 3« أسابيع، وتبدأ الأعراض بارتفاع درجة الحرارة أولاً، وفتور عام والآلام في العضلات وظهور طفح جلدي يتميز بالخصائص التالية:
- حبيبات صغيرة معقدة ثم تتحول إلى حويصلات مائية ومنها إلى قرح صغيرة تجف لتكون قشوراً جافة داكنة اللون.
- الطفح الجلدي يكون مصحوباً بحكة شديدة مما قد يؤدي إلى التهاب بعض البثور وخاصة عند الأطفال.
- يظهر الطفح الجلدي في منطقة الظهر والبطن والصدر أولاً ثم الوجه ثم بقية أجزاء الجسم، وقد يكون أيضاً في أماكن أخرى من الجسم مثل الفم، سقف الحلق، فروة الرأس، الأنف.. الخ
- يكون المصاب ناقلاً للعدوى من يومين قبل ظهور الطفح الجلدي إلى مدة ستة أيام تقريباً حتى تختفي البثور وبالتالي تصبح قشوراً.
- تنتقل العدوى للشخص السليم عن طريق الرذاذ واستخدام الأدوات الملوثة بالإفرازات الأنفية والفمية أو اللمس المباشر للطفح الجلدي.
- هناك كثير من التساؤلات والمخاوف تدور حول إصابة المرأة الحامل بالبرجم؟
- لكم أن تعلموا أن إصابة المرأة الحامل في فترة طفولتها بالبرجم يعطي مناعة لطفلها حتى الأسبوع الأول من عمره بعد الولادة فقط، لأن في هذه الفترة يكون الطفل مستمداً مناعته من الأم، أما إذا حدث البرجم للمرأة الحامل في فترة حملها قد يؤدي هذا في بعض الحالات لحدوث الاجهاض والعيوب الخلقية بالنسبة للجنين، وهذا يعتمد على فترة الحمل ومدته وقد تصل إصابة الطفل إصابة شديدة قد تؤدي إلى وفاته بعد الولادة مباشرة.
التشخيص:
- من العلامات ثم الأعراض غالباً، وقد يحتاج المريض لتزريع الفيروس في بعض الحالات.
- الوقاية: يجب عزل المصاب من الأصحاء حتى لا تنتقل لهم العدوى.
- التثقيف الصحي وتجنب الازدحام وخاصة في المدارس.
- التعود على استعمال المناديل »تغطية الفم والأنف عند العطس«.
- تطهير أدوات المصاب الملوثة.
- العلاج: كما أسلفنا الذكر أن البرجم مرض فيروسي ويشمل علاجه:
استعمال مخفضات الحرارة من براسيتامول وغيرها، ويمنع إعطاء الأطفال في هذه الأثناء الأسبرين.
علاج الحكة الجلدية باستخدام مرهم يعمل على التخلص من الحكة المزعجة وأهلنا في السودان كانوا يستعملون طين البحر لكن الوضع الآن تغير وأصبحت المراهم فعالة ومتطورة وتعطي نتائج سريعة.
المضادات الحيوية ليس لها دور في العلاج إلا إذا حدث التهاب بكتيري ثانوي في مكان الحويصلات.
- يمكن الاستحمام بالماء واستخدام كمادات باردة في الأيام الأولى للطفح الجلدي، والاستحمام لا يزيد من انتشار المرض كما كان يُعتقد.
- الراحة التامة والتغذية الجيدة وخاصة الفواكه والخضروات، لأنها تحتوي على فيتامينات.
- هناك مضاعفات قد تحدث مثل الالتهابات الثانوية الجلدية والتهاب الرئة أو التهاب السحايا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.