وزير شؤون مجلس الوزراء يُوجِّه بترحيل طلاب الشهادة السودانية    قرار حميدتي بتشكيل قوة مشتركة ينطوي على قدر كبير من الالتفاف    ضوابط جديدة للمغتربين لاستيراد السيارات    مساعد بايدن: نستعد لفرض عقوبات جديدة على روسيا    مدرب السودان: الهدف المبكر في ليبيا ساعدنا على الانتصار    شرطة الخرطوم تنفذ حملات واسعة وتضبط 68 مركبة غير مقننة    شرطة غرب دارفور توكد جاهزيتها لتأمين إمتحانات الشهادة السودانية    ما هكذا يا مريم..!!    الاتفاق النووي الإيراني: أول جولة مفاوضات بين طهران والقوى الكبرى بعد فوز رئيسي برئاسة إيران    أهم ردود الفعل العالمية لانتخاب رئيسي رئيسا لإيران    شريف الفحيل يحلق رأسه (على الزيرو) في بث مباشر لهذه الأسباب!    ورشة عن قانون ومزايا الصندوق القومي للتأمينات الإجتماعية بالنيل الأبيض    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    قوى نداء السودان تبحث هيكلة الحرية والتغيير وإصلاح الوضع الانتقالي    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    على شاشة التلفزيون القومي حصص يومية لطلاب الشهادة الثانوية    دخول كميات مياه شرب اضافية من محطة ودالبشير    المخزون الاستراتيجي : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    بهاء الدين قمر الدين يكتب : مشاكل مراسلي الصحف بالولايات!    عضو مجلس السيادة رجاء نيكولا ل(السوداني): اعتقاد الشعب بالشد والجذب بين المكونين غير صحيح    معرض جديد للتشكيلية السودانية ( مِنى قاسم ) في مدينة كاسل الألمانية    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    (6) قطع خبز مدعوم ب(50) جنيهاً بالنيل الأزرق    فك طلاسم أخطر عملية نهب لتاجر في شرق النيل    طعن ضد قرار اعدام ضابط الدعم السريع المدان بقتل الشهيد حنفي    معلومات مثيرة حول محاكمة نظامى بتهريب ذهب عبر المطار    احتجاجات في الكويت رفضا للتطعيم الإجباري ضد كورونا    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 20 يونيو 2021    الصحة بالخرطوم: امتحانات الشهادة جاءت في ظروف صحيّة صعبة    موجودة بكل منزل.. 3 توابل معروفة تحرق دهون البطن الخطيرة    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    نقر الأصابع    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرجم

القراء الأعزاء.. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. في عددنا لهذا اليوم إن شاء الله سنتحدث عن مرض فيروسي منتشر هذه الأيام بين الأطفال ومن ثم ذويهم وقد تصل العدوى لجميع أفراد الأسرة.. وكل الأسر السودانية تعرفه، خاصة الجنس الناعم نسبة لما يحدثه من تشوه في الجلد بصورة عامة والوجه بصورة خاصة، ألا وهو
وهو أحد الأمراض الفيروسية المعدية، وجميعنا يعلم سرعة انتشار الأمراض الفيروسية ومن أهم مميزاته أنه يكون غالباً في سن الطفولة، وقد تنتقل العدوى من المدرسة، والحمد لله نجد أن الإصابة به في الطفولة تعطي مناعة ضد المرض ولا تتكرر الإصابة به مرة أخرى إلا في بعض الحالات المعينة في حالة نقص المناعة الإيدز، الفشل الكلوي، مرض السكري.. الخ
كما أن خطورة المرض تظهر في بعض الحالات خاصة في السيدات الحوامل، حيث تؤثر الإصابة به على الجنين والطفل بعد الولادة.
لكم أن تعلموا أن تواجدكم مع الشخص المصاب يمكن أن ينقل العدوى حتى لو كانت الفترة بسيطة جداً «دقائق».
تتراوح الفترة من العدوى لحين ظهور أول أعراض المرض من «1-3» أسابيع، وتبدأ الأعراض بارتفاع درجة الحرارة أولاً، وفتور عام وآلام في العضلات وظهور طفح جلدي يتميز بالخصائص التالية:
- حبيبات صغيرة متعددة ثم تتحول إلى حويصلات مائية ومنها إلى قرح صغير تجف لتكون قشوراً جافة داكنة اللون.
-الطفح الجلدي يكون مصحوباً بحكة شديدة مما قد يؤدي إلى التهاب بعض البثور وخاصة عند الأطفال.
- يظهر الطفح الجلدي في منطقة الظهر والبطن والصدر أولاً، ثم الوجه ثم بقية أجزاء الجسم، وقد يكون أيضاً في أماكن أخرى من الجسم مثل الفم، سقف الحلق، فروة الرأس، الأنف.. الخ.
يكون المصاب ناقلاً للعدوى من يومين قبل ظهور الطفح الجلدي إلى مدة ستة أيام تقريباً «حتى تختفي البثور وبالتالي تصبح قشوراً».
- تنتقل العدوى للشخص السليم عن طريق الرذاذ واستخدام الأدوات الملوثة بالإفرازات الأنفية والفمية أو اللمس المباشر للطفح الجلدي.
هناك كثير من التساؤلات والمخاوف تدور حول إصابة المرأة الحامل بالبرجم؟
لكم أن تعلموا أن إصابة المرأة الحامل في فترة طفولتها بالبرجم يعطي مناعة لطفلها حتى الأسبوع الأول من عمره بعد الولادة فقط، لأن في هذه الفترة يكون الطفل مستمداً مناعته من الأم، أما إذا حدث البرجم للمرأة الحامل في فترة حملها قد يؤدي هذا في بعض الحالات لحدوث الإجهاض والعيوب الخلقية بالنسبة للجنين، وهذا يعتمد على فترة الحمل ومدته وقد تصل إلى إصابة الطفل إصابة شديدة قد تؤدي إلى وفاته بعد ولادته مباشرة.
التشخيص: من العلامات ثم الأعراض غالباً، وقد يحتاج المريض لتزريع الفيروس في بعض الحالات.
الوقاية:
- يجب عزل المصاب من الأصحاء حتى لا تنتقل لهم العدوى.
- التثقيف الصحي وتجنب الازدحام وخاصة في المدارس.
- التعود على استعمال المناديل «تغطية الفم والأنف عند العطس».
- تطهير أدوات المصاب الملوثة.
العلاج: كما أسلفنا الذكر أن البرجم مرض فيروسي ويشمل علاجه:
استعمال مخفضات الحرارة من راستيامول وغيرها، ويمنع إعطاء الأطفال في هذه الأثناء الأسبرين.
علاج الحكة الجلدية: باستخدام مرهم يعمل على التخلص من الحكة المزعجة، وأهلنا في السودان كانوا يستعملون طين البحر.. لكن الوضع الآن تغير وأصبحت المراهم فعالة ومتطورة وتعطي نتائج سريعة.
هناك بعض الاستعمالات لمضادات الفيروسات في حالات معينة لمنع ظهور المزيد من الطفح الجلدي.
المضادات الحيوية ليس لها دور في العلاج إلا إذا حدث التهاب بكتيري ثانوي في مكان الحويصلات.
يمكن الاستحمام بالماء واستخدام كمادات باردة في الأيام الأولى للطفح الجلدي، والاستحمام لا يزيد من انتشار المرض كما كان يعتقد.
الراحة التامة والتغذية الجيدة وخاصة الفواكه والخضروات، لأنها تحتوي على الفيتامينات.
هناك مضاعفات قد تحدث مثل الالتهابات الثانوية الجلدية والتهاب الرئة أو التهاب السحايا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.