مهدي.. النجم الذي أعاد الأمان إلى الهلال    تعاون في مجال الادلة الجنائية بين السودان و امريكا    تحالف مزارعي الجزيرة: الشراكات التعاقدية بين الشركات وادارة المشروع ستؤدي إلى خصخصته    مجلس السلام يرفض منبر الشرق ويُمدِّد عمل لجنة معالجة المسار    اللجنة الأولمبية توضح وتكشف ملابسات انسحاب بطل الجودو    الهلال يواصل الاستعداد.. ويرفض تعليق القمة    شذرات من لغة (الضاد)!    يحطمون الأرقام القياسية بالحضور الجماهيري عقد الجلاد.. الخروج عن (الهرجلة المنظمة) بتقديم موسيقى منضبطة!!    نقر الأصابع    حمدوك يتلقى رسالة من الرئيس الإريتري تناولت تطورات الأوضاع بإثيوبيا    مسؤولة أممية ل"حميدتي": سنعمل مع العسكريين والمدنيين لإنجاح "الانتقالية"    أرسل رسائل لمن يستهدفون المُؤسّسة العسكرية.. زيارات البرهان لقوات المنظومة الأمنية.. قطع الطريق أمام المُتربِّصين ب"الانتقالية"    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    ارتفاع منسوب نهر النيل الرئيسي ونهر عطبرة بمحطة عطبرة    سفينتان أمريكيتان تحملان (87) ألف طن قمح تفرغان حمولتيهما ببورتسودان    المركزي يُخصِّص (17.39) مليون دولار في مزاده الثامن    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الجمعة 30 يوليو 2021    والي الجزيرة يقف على إعادة تأهيل محطة مياه مدني    "طيبة برس" وشركاءها يحتفلون بختام برنامج مناهضة خطاب الكراهية    تقاسيم تقاسيم    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    مع إحياء شريان السودان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    افتتاح مهرجان هامش النيل المسرحي    إسبانيا.. "شاكيرا" في قفص الاتهام بسبب التهرب الضريبي    البرهان: تشتت القوى السياسية وراء اخفاقات المرحلة الانتقالية    قرارات مرتقبة لضبط أوزان وأسعار الخبز بالدامر    ملف المحترفين..اتحاد الكرة السوداني يصدم نادي الهلال    حظر حسابات"189′′ شركة لم تلتزم بتوريد حصائل الصادر    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    مصادر: تأجيل مباراة المريخ والهلال إلى نهاية الموسم    حكاية كأسات الذهب    طلع رئيس النادي    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    طارد زوجته في الشارع فمات بنوبة قلبية    حرائق عكار مستعرة.. و"شهود" يكشفون حجم الكارثة    السعودية تتبرع بثلاثة ملايين دولار لدعم استراتيجية الشراكة العالمية من أجل التعليم    أحكام فورية بمصادرة الدراجات النارية بدون لوحات مع الغرامة    كيف تعرف أن هاتفك مخترق؟ إليك 4 إشارات    ليسوا كما تصورهم هوليود.. من هم قراصنة الإنترنت وكيف يعملون؟    فتنة بورتسودان    مطالبات بإجراء تحقيق في أحداث سوق دلقو للتعدين    حادث مروري بطريق الخرطوم الحصاحيصا يودي بوفاة شخص وإصابة آخرين    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    العمر مجرد رقم.. مسنات يتألقن في مسابقة ملكة جمال الكبار    الصحة: لقاحات كورونا صالحة للحماية من السلالة الهندية    السعودية.. تحديث مهم حول السماح بالسفر للمواطنين على الرحلات الدولية    الصين تُقدِّم (400) ألف جرعة لقاح كورونا وأجهزة تنفس صناعي للسودان    أولمبياد طوكيو 2020: هل يمكن أن تؤدي المقاطعة الرياضية إلى تغيير السياسة الإسرائيلية؟- الاندبندنت    "هاكرز" يستحوذون على "كلوب هاوس" ويعلنون عن مزاد لبيع هواتف المستخدمين    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التيجاني حاج موسى: في عهدنا لم تكن هنالك فوضى
نشر في آخر لحظة يوم 20 - 08 - 2015

مواصلة لخطها الداعم لمعرفة أسباب تردي الساحة الفنية وظهور الآلاف من المغنين والمغنيات وأغنيات لا ترقى لمستوى الذوق العام.. وضياع حقوق المبدعين.. التقت «آخر لحظة».. بالأمين العام الأسبق لمجلس المصنفات الأدبية والفنية الإتحادية الأستاذ التيجاني حاج موسى.. وخرجت منه بالإفادات التالية..
حوار-معاوية محمد علي
٭ أستاذ التيجاني.. هل أنت متابع للساحة الفنية؟
نعم متابع وعلى علم بما يدور فيها.
٭ وكيف تراها؟
- لم يطرأ عليها جديد وتحتاج للضبط على وجه السرعة.
٭ احتاج منك توضيحاً أكثر؟
- ضبط من الفوضى وخرق قوانين الملكية الفكرية.. مثلاً على مستوى الإذاعات المرئية والمسموعة بما فيها الرسمية كانت في السابق لا تبث أعمالاً غنائية موسيقية إلا إذا تيقنت أنها مجازة من اللجان المختصة، والآن يستطيع أي مقدم برنامج منوعات أن يستضيف أي مغن، ولا يهمه إن كان هذا المغني أجاز صوته أم لا.. والأمر وصل حد الإعتداء على مصنفات الغير.
٭ برأيك من المسؤول عن ذلك؟
- مسؤولية مجلس المصنفات الأدبية والفنية ومجلس نقابة المهن الموسيقية ووزارة الثقافة ووزارة الإعلام.
٭ أنت كنت أميناً عاماً لمجلس المصنفات الإتحادي.. ماذا فعلت.. فهذه الفوضى ليست بجديدة؟
- أثناء عملي أميناً عاماً للمصنفات، كانت هناك لجان متخصصة للنصوص والألحان وكافة المصنفات الأدبية.
٭ والآن هل توجد هذه اللجان بالمصنفات؟
- في عهدنا كان هناك تنسيقاً تاماً بيننا كمصنفات والشرطة وإدارات رقابة المصنفات بمجالس مصنفات الولايات، وتنسيقاً مع المحكمة المختصة ونيابة المصنفات وكانت تتم حملات لمحاربة قرصنة المصنفات.
٭ نحن لا نريد محاكمة فترتك كأمين عام للمصنفات ولكن نرى أن فترتك واحدة من أسباب الأزمة؟
لك أن تقارن بفترتنا وبما يحدث الآن.. الآن هناك الكثير من الأصوات غير المجازة، والأغنيات التي تصل للناس دون أن تمر بلجان تقييم.. هذه الفوضى لم تكن في عهدنا.
٭ من وجهة نظرك.. ما العمل حتى «ينعدل هذا الحال المايل»؟
- تكثيف الرقابة على كافة المصنفات المتداولة وإعادة النظر في الكم الهائل من المغنين والمغنيات الذين يمارسون مهنة الغناء.. وكذلك تفعيل شرطة المصنفات وإدارة الرقابة واللجان المتخصصة التي تجيز كافة المصنفات الأدبية والفنية، وإقامة المسابقات للموهوبين من الشباب، وترفيع المبرزين منهم، وإقامة مهرجان الثقافة الذي توقف لسنوات عديدة.
٭ هناك بعض الخطوات لمجلس المصنفات وكذلك مجلس نقابة المهن الموسيقية لضبط الساحة ما رأيك؟
- هذا شيء إيجابي نحو تفعيل قوانين الملكية الفكرية والأمر ليس بجديد هو موجود في القانون، لكن أن يتم تحريكه فهذا حجر رماه المجلس الإتحادي في البركة الساكنة وأيضاً هو خطوة لتفعيل عمل مجلس إدارة المصنفات الإتحادي.
٭ على المستوى الشخصي.. ماذا عند التيجاني حاج موسى من جديد؟
- هناك ملحمة وطنية كبرى.. نظمت أشعارها ولحنها الأستاذ الكبير صلاح مصطفى وهي ملحمة تستوعب عشرة فنانين وتستغرق زهاء الساعة.. وعلى مستوى الأغنيات العاطفية هناك أعمال قديمة جديدة لدى الفنان محمد ميرغني الذي استعاد عافيته وهي من ألحان الموسيقار محمد سراج الدين.. الكانوا قبلك.. «ياطير ياراجع لي عشك».. «ليلى» و « انتظرتك».. وهناك عمل لدى الفنان طه سليمان من كلماتي والحاني بعنوان « الدخري الأصم» وهناك «عاشق يحكي».. للفنان الكبير عبد الكريم الكابلي الذي أفادنا أنه أجرى له البروفات بمقر إقامته بأمريكا، وأخبرنا أيضاً أنه يعد العدة للعودة للوطن وإقامة حفل كبير سيقدم فيه ثلاثة أعمال من بينها «عاشق يحكي».
٭ من من الشباب لفت نظرك وتتوقع له مستقبلاً فنياً زاهراً؟
- إبن البروفيسور عثمان جمال الدين والبلبلة حياة طلسم الفنان الشاب نادر عثمان جمال الدين.
٭ ومن الأصوات النسائية؟
- شموس وإنصاف فتحي
مشكور أستاذ التيجاني؟
أرجو أن تواصلوا في خطة الدعم لعودة الساحة الفنية لأيامها الخالدات وفقكم الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.