وزارة المالية في السودان تصدر قرارًا جديدًا    سعر الريال السعودي في البنوك ليوم الإثنين 26-9-2022 أمام الجنيه السوداني    قطر الخيريّة تكشف عن مشاركة فريق من السودان في كأس العالم للأطفال بالدوحة    شاهد بالفيديو.. أب سوداني يقدم وصلة رقصة مع إبنته في حفل تخرجها من الجامعة وجمهور مواقع التواصل يدافع: (كل من ينتقد الأب على رقصه مع ابنته عليه مراجعة طبيب نفسي)    السودان.. القبض على 34 متهمًا من القصر    إجازة نسبة القبول للجامعات بزيادة (50%) للطلاب الوافدين    جبريل: ترتيبات لتعديل قوانين متعارضة مع ولاية المالية على المال العام    وزير الطاقة: استقرار الأوضاع بحقول النفط يمكن من زيادة الإنتاج    شراكة بين صندوق تنمية الزراعة وشركة جياد    الصحة بالخرطوم تطالب بتدخل عاجل لمعالجة المياه واشتراطات الآبار    السوداني) تتابع التطورات في الوسط الرياضي    خطة متكاملة لمكافحة الأمراض بسنار    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    القبض على عصابة مسلحة بالحدود السودانية الليبية    تجمع المهنيين.. من لاعب أساسي في قيادة الثورة إلى مقاعد المتفرجين!!    توزيع أغنام للمتضررات من السيول والفيضانات بمحلية الدندر    جمعية تنظيم الأسرة بسنار تنظم دورة تدريبية للأطباء    شرق دارفور ووزارة الزراعة والغابات الإتحادية يناقشا إنتشار الآفات الزراعية    القضارف تستضيف فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للسياحة    وجود الآلاف من الجثث المتعفنة في مشارح الخرطوم يثير أزمة في السودان    وفد من جامعة كسلا بزور جامعة الجزيرة    حيدر المكاشفي يكتب: ونعم بالله يا مولانا..ولكن..    (الحشد) تهاجم محصولي السمسم والذرة    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الجيش والسياسة في السودان    السلطات في السودان تلقي القبض على متهم خطير    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 26 سبتمبر 2022    سيكافا يختار الشاعر عضوا بلجنة الانضباط وشعبان منسقا    حفل قرعة الدوري الممتاز مساء اليوم بالخرطوم    المرحلة تتطلب قفل أبواب الصراع الناعم !    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة .. لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة..لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    (35) حكماً في كورس (الفيفا) قبل بداية الدوري الممتاز    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    خلال الوداع الأخير.. "سر" كسر العصا فوق نعش إليزابيث    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المركزي .. محاولات محاصرة الدولار
نشر في آخر لحظة يوم 31 - 08 - 2016

أعلن البنك المركزي عن اعتزامه اتخاذ حزمة من السياسات لكبح جماح الدولار .. سياسات المركزي التي رفض الإفصاح عنها، والرامية لإنقاذ العملة المحلية من وأدتها حتى تقوى أمام العملات الصعبة، ربما تتعثر بالطلب المتزايد على النقد الأجنبي هذه الأيام، لاسيما مع اقتراب عيد الأضحى وحاجة الموردين الملحة للدولار في عمليات الاستيراد
إجراءات سابقة
في ديسمبر من العام الماضي كشفت وزارة المالية على لسان وزير الدولة د. عبد الرحمن ضرارعن اعتزام البنك المركزي إصدار منشورات جديدة وضوابط صارمة في غضون الأيام القليلة المقبلة لتنظيم التعامل في سوق النقد الأجنبي، وحسم ارتفاع أسعار العملة الأجنبية مقابل العملة المحلية، ولكن يبدو أن الإجراءات التي اتخذها المركزي في ذلك الحين لم تؤت أكلها، بدليل أن أسعار العملات الأجنبية ظلت في حالة ارتفاع مستمر في مقابل الجنيه.
وصفة حمدي
وزير المالية الأسبق الخبير الاقتصادي عبد الرحيم حمدي له وصفه مغايرة لمعالجة الأزمة حيث يرى أن حل القضية يكمن في تحرير سعر الصرف، وقال على الحكومة أن تتدارك أسعار الصرف للعُملات الأجنبية مقابل الجنيه، قبل أن يتفاقم الوضع، وتوقع توالي ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه.
وقال "حمدي" في حديث سابق للزميلة (المجهر)، إن سياسة التحرير التي اتبعتها الدولة بداية عهد الإنقاذ ساهمت في الحفاظ على استقرار سعر الدولار، وأضاف أن العقوبات الاقتصادية الأمريكية تعرقل صادرات البلاد والتحاويل، مما جعل كثيراً من رجال الأعمال يضطرون إلى السفر إلى الخارج من أجل فتح اعتماد، واستبعد "حمدي" نجاح الدولة في تحويل الدولار إلى عملات أخرى بدليل فشله حتى في إسرائيل
نظرة متشائمة
وبالمقابل يبدو ان الخبير الاقتصادي محمد إبراهيم كبج غير متفائل بايجاد أي حلول في الوقت الراهن لكبح جماح الدولار وقال في حديثه ل « آخر لحظة « إن الأزمة لا تحل بالسياسات، واصفا السياسات الاقتصادية بالخاطئة، مشيراً إلى أن الدولة أضاعت فرصة كبيرة للنهوض بالاقتصادي بتوظيفها غير الصحيح لعائدات البترول قبل انفصال الجنوب.
بيد أن الخبير الاقتصادي الكندي يوسف، يري أن الحد من ارتفاع أسعار النقد الأجنبي يتطلب اتخاذ حزمة من الإجراءات أبرزها ايقاف استيراد كل السلع الكمالية والهامشية، وضبط تحويلات الأجانب، بجانب منع البيع والشراء بالنقد الأجنبي، الكندي أشار إلى أن البلاد تعاني من حالة نزيف في الدولار حتي من جانب الحكومة.
تشديد الإجراءات
ولتخفيف الضغط على العملات الأجنبية، شدد الكندي على ضرورة ايقاف سفر الوفود للخارج، مهما كانت المبررات وترك أمر التمثيل في أي منشط للبعثات الدبلوماسية بالخارج، منوهاً إلى أن مخصصات الدستوري تصل إلى «500» دولار، والقيادات الوسيطة «300» دولار يومياً، في كل رحلة خارجية بجانب ارتفاع تكاليف السفر للخارج ، وخلص الكندي في نهاية حديثه للصحيفة إلى أن حل الأزمة يمكن في زيادة الانتاج والانتاجية لتخفيف الطلب المتنامي على الدولار وزيادة العرض وتوفير المعينات المالية لتحقيق ذلك، بجانب دعم الصناعات التحويلية والانتاج والاستثمار من أجل الصادر، وذلك بغرض إحلال الواردات وخفض فاتورة الاستيراد التي تصل بحسب آخر إحصائية للبنك المركزي، إلى (9) مليار دولار في العام، بينما يبلغ حجم الواردات (3) مليار دولار، بالإضافة لذلك من أبرز القضايا التي تؤثر على النقد الأجنبي، تحويلات الأجانب وفقاً لحديث الكندي، فإن تحويلات الأجانب التابعين لاحدى دول الجوار تصل في العام نحو مليار دولار . وشدد يوسف على ضرورة أن تصبح رواتب العاملين الأجانب بالعملة المحلية اسوة بما يجري في كل دول العالم، مشيرا إلى أن السودان الدولة الوحيدة التي تمنح الأجانب رواتبهم بالنقد الأجنبي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.