خيمة المولد بأم درمان تقدم برامج مسابقات حفظ القرآن الكريم    السوباط: التشكيك في (هلاليتنا) يُحطم مقاديف قدرتنا على الاحتمال    رابطة جمعيات الصداقة العربية تودع سفير السودان المرشح للصين    منير نبيل ل(السوداني): لست مُحبطاً.. أنا ابن النادي وأخدمه من أي موقع بتجرد    رئيس المريخ يزور الإتحاد العام ويلتقي النواب والأمين العام    وزير الداخلية المكلف يترأس اجتماع هيئة إدارة الشرطة    التربية بالخرطوم تعلن شروط جديدة لإستخراج شهادة الأساس    اعتقالات جديدة في السودان    ساعة الجد ..!!    محمد جميل أحمد يكتب: ما وراء عودة آخر رئيس وزراء للبشير من القاهرة إلى السودان    اتحاد الكرة السوداني يعلّق على تصنيف"صقور الجديان"    المريخ يتلقى خبرًا سارًا قبل موقعة"شيكان"    مولد النور وسماحة الصوفية    تحذير عالمي من أدوية للسعال    مطار الخرطوم تردي الحمامات وروائح تزكم الأنوف    المالية توجه بتقليل الإعفاءات والتوسع في الضرائب بالموازنة المقبلة    اشتباك وتبادل إطلاق النار في اشتباك داخل مزرعة    شاهد بالصورة والفيديو.. في السودان.. رجلان يتبادلان "الشبال" والأحضان مع راقصة استعراضية وأحدهم يضع لها المال داخل صدرها    سعر الريال السعودي في البنوك ليوم الخميس 6-10-2022 أمام الجنيه السوداني    إرتفاع طفيف في قيم التجارة الخارجية في النصف الثاني المالي    الخرطوم.. السلطات تضع يدها على 82200 دولار مزيّفة    سحب ملف محاكمة البشير ورفاقه بتهمة قتل المتظاهرين    القبض علي (51) متسللا أجنبيا في طريقهم إلى الخرطوم سيرا على الاقدام    إحباط محاولة تهريب (60) رأسا من إناث الإبل للخارج    غندور للحكام: المعتقلون يريدون العدالة وإن لم تفعلوا فأبشروا بمكانهم    التوقيع على الميثاق الثوري لسلطة الشعب و(قحت) ترفض المشاركة    بوتين يتعهد بالحفاظ على استقرار المناطق التي ضمها من اكورانيا    فنانو الدويم يقيمون ليلة باتحاد الفنانين بأمدرمان    تفاصيل جديدة في محاكمة متهم بحيازة سلاح يتبع لإحدى الحركات المسلحة    أسامة بيكلو يجري عملية قلب    قادة اتحاد تنس الطاولة يشرفون اليوم افتتاح البطولة القومية للاندية    39 وفاة حصيلة تفشي مرض الكوليرا في سوريا    المنظمة العربية للتنمية الزراعية تقيم ورشة عمل تطبيقات الإحصاء الزراعي    شبكة يتزعمها نظامي تقوم باختطاف الفتيات    بابكر فيصل يكتب: حول الميثولوجيا الإخوانية    (الطرق) وغرفة الشاحنات تتبادلان الاتهامات    دراسة: ولاية نهر النيل ستصبح غير صالحة للحياة الآدمية بعد (40) عاماً    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 6 أكتوبر 2022    الانتباهة: ضباط بحركة مسلّحة ينهبون مخزنًا للزيوت    اتحاد الكرة يوضح الحقائق حول حادثة منتخب الناشئين عبر مؤتمر صحفي    عودة مبادرة "مفروش" للقراءة والبيع واستبدال الكتب الورقية    في الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وسلم    مديرعام وزارة الصحة يخاطب ورشة التدريب لحملة الكوفيد جولة اكتوبر    وتر المنافي جديد الفنان خالد موردة    أوكرانيا "تحقق تقدما" في الجنوب في مواجهة القوات الروسية    "البرهان" يقطع وعدًا بشأن"الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون"    وفاة العالم الجليل عبد العزيز محمد الحسن الدبّاغ    القائد العسكري في بوركينا فاسو يوافق على ترك الحكم    أمريكا ترسل شحنة جديدة من لقاح "فايزر" للسودان    موظف يروي خبايا وأسرار إصابته بالسرطان    خطط أبل لطرح أجهزة جديدة خلال الشهر الجاري    جنوب دارفور: تسجيل (8) إصابات بحمى "الشكونغونيا" و"الضنك"    السوشيل ميديا.. هل تصنع واقعًا سياسيًا جديدًا؟    يحلم باستكشاف الإبداع..عامر دعبوب: التطور التقني يعزز مسيرة التميز السينمائي الإماراتي    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طريق أم درمان بارا .. اختصار الزمن والمسافة
نشر في آخر لحظة يوم 05 - 09 - 2016

رافقنا وفداً رفيعاً من وزارتي المالية الاتحادية والطرق بقيادة وكيل التخطيط بالمالية د. عبد الله إبراهيم إلى مدينة الأبيض للوقوف على سير العمل بطريق (أم درمان بارا) أمس الأول ..المسافة من الخرطوم إلى الأبيض استغرقت " 55" دقيقة قطعتها طائرة "الفوكر " التي حلقت على ارتفاع 22 ألف قدم فوق سطح البحر، الأجواء جملية داخل مطار الأبيض و درجة الحرارة "24 " درجة مئوية، والي الولاية مولانا أحمد هارون كان في استقبال الوفد، بعد استراحة قصيرة بصالة كبار الزوار أخذنا مواقعنا في البص الفخم الذي ضم كل أعضاء
الوفد، متوجهين لمدينة بارا "57 " كيلو من الأبيض. هارون تولي بنفسه مهمة تعريف الوفد بمعالم مدينة بارا التي من أبرزها شجرة " محكمة زانوك" وعمرها 300 عام.
أولى محطات الوفد:
أولى محطات الوفد كانت عند الكيلو 17 آخرنقطة من مرحلة السفلتة، حيث قدم مدير المشروعات بشركة زادنا المهندس خالد العربي شرحاً وافياً عن سير العمل بالمشروع، وقال إن الموعد المحدد لإكمال الطريق ليس ضربا من ضروب الخيال، مؤكدا التزام شركة زادنا "المقاول الرئيسي للمشروع " بتسليم الطريق في الوقت المحدد ، وأشار العربي إلى أن طريق بارا أم درمان طريق قاري وأن تنفيذه يتم وفقاً للمواصفات العالمية، و بعدها زار الوفد مصنع خلط الأسلفت والكسارات بمعسكر القطاع الأول التابع لشركة زادنا بمنطقة خيريخ.
الطريق يفك الضيق:
مولانا هارون صاحب مبادرة نفير الولاية والتي أصبحت حديث مجالس أهل الولاية، وأضاءت الطريق لبعض ولاة الولايات الأخرى ليهتدوا بهداه, قال إن زيارة الوفد الاتحادي تأتي بغرض الوقوف على سير العمل بالطريق الذي وصفه بأنه حيوي وهام، لم يفت على هارون أن يبعث نيابة عن أهل الولاية برسالة شكر لوزارة المالية ورئاسة الجمهورية على جهودهم الجبارة في تنفيذ الطريق من موارد وطنيه وخبرات وطنيه جعلت من هذا الحلم يصبح واقعاً يتشكل على الأرض، وقطع هارون بعدم وجود أي مشكلات فيما يلي تمويل الطريق الذي يتم عن طريق خطابات الضمان وهذه أفضل آلية تمويل حتى الآن لأن المقاول وفقاً لإنجازه يستخرج شهادة إنجاز تعتمد من الاستشاري ومن الجهة الفنية المالكة للطريق وهي الهيئة القومية للطرق والجسور وقسم الضمانات بالمالية ويقدمها بعد ذلك للبنك الممول ويصرف بموجبها المبلغ المطلوب، وأضاف هارون أن تمويل الطريق من الكيلو صفر حتى الكيلو 141 مؤمن وبأيدينا وأيدي الشركات.
وقال هارون (الطريق يفك الضيق ويفتح فرصاً واسعة لتحريك الاقتصاد وتقديم الخدمات والمعرفة ويعطي معنىً حقيقياً لشبكة الطرق الموجودة ممثلة في طريق الإنقاذ الغربي وروافده طريق الأبيض أم دبيبات أبوزبد الفولة والمجلد إلى جنوب السودان)، بجانب الطرق القومية التي تربط الولاية بالموانئ مثل المواني البرية السودانية المصرية في قسطل وإشكيت بالإضافة لميناء بورتسودان أو الموانئ التي تربط الولاية من الناحية الشرقية مع دول الجوار إريتريا وأثيوبيا ، هارون شبه طريق أم درمان بارا بالباكم الذي يربط عربات القطارات مع بعضها البعض.
مواقيت التنفيذ:
هارون جدد تأكيداته بأن العمل في القطاع الأول، (37) كيلو سيكتمل في الثلاثين من الشهر الجاري وبحلول الثلاثين من ديسمبر سيكتمل العمل حتى الكيلو 150 على أن يتم افتتاح الطريق في كرنفال كبير في منتصف العام المقبل بمسلخ غناوة غرب أم درمان.
هدف الزيارة:
وكيل التخطيط بوزارة المالية د. عبد الله إبراهيم قال الزيارة بغرض متابعة سير العمل في الطريق الهام والحيوي والذي يمثل أهمية قصوى للاقتصاد الوطني، وسيسهم في عملية نقل البضائع وأنه يربط مناطق الأنتاج بمواقع الاستهلاك والموانئ الرئيسية، وأضاف المالية تعهدت بتمويل الطريق وبدأنا بالفعل في تمويل المرحلة الأولى حتى منطقة جيريخ وستتم تمويل المراحل المتبقية من الطريق وأردف أن العمل بالطريق يسير بصورة ممتازة وسيكتمل في الزمن المحدد.
مشروعات تتحدث عن نفسها:
الإنجازات التي حققها هارون بولاية شمال كردفان لاينكرها إلا مكابر ولاتخطئها إلأ عين مصابة بالرمد، فالرجل يختلف عن نظرائه من الولاة الآخرين بأنه يتبع القول الفعل، وخير دليل على ذلك المشروعات التنموية والطفرة في البنى التحتية التي شهدتها منذ أن أمسك بمقاليد الحكم بالولاية، شمال كردفان الغنية بثرواتها وأراضيها الفتية ستصبح واحدة من الولايات التي يشار إليها بالبنان إذا استمر هارون بهذا النهج وذات الفاعلية، هارون الذي اختار شعار نفرة الولاية " موية ، طريق، مستشفى، النهضة خيار الشعب " قد بدأ فعلياً في حلحلة مشكلة المياة التي ظلت تعاني منها الولاية سنين عدداً من خلال تأهيل حقل آبار السدر بحوض بارا، وإنشاء حوض خرساني مسلح لتجميع مياه الآبار التي بلغت 40 بئراً، سعة الحوض التخزينية تبلغ "6000" متر مكعب وتغطي حاجة سكان الجزء الشمالي لمدينة الأبيض من المياه ، مشاريع هارون لم تتوقف عند حل مشكلة المياه فحسب ، فقد شهد عهده إنشاء ميناء جاف بالولاية تبلغ إيراداته نحو "20 " مليون جنيه شهرياً، وإعادة تأهيل وتحديث استاد الأبيض الذي أصبح يسع ل "28" ألف شخص بدلاً عن "8" آلاف، عملية إعادة تأهيل الاستاد تمت وفقاً لمواصفات الفيفا.
تنفيذ طريق أم درمان بارا الذي يبلغ طوله " 341" كيلومتراً ظل يمثل حلماً لمواطني ولاية شمال كردفان، ولكن ربما هذا الحلم سيصبح واقعاً معاشاً بحلول منتصف العام المقبل، الموعد المضروب لاكتمال الطريق، العمل بالطريق يسير بخطوات متسارعة، حيث تمت سفلتة 17 كيلو من القطاع الأول، والذي يبدأ من مدينة بارا وحتى منطقة جيريخ، بجانب الفراغ من عمليات الردميات حتى الكليو 97 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.