الناطق الرسمي: استشهاد وجرح عدد من الجنود والمدنيين اثر اعتداءات اثيوبية .. القوات المسلحة: المليشيات الاثيوبية درجت على الاعتداء على الاراضي السودانية    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    الضحية يقول (لا تقتلني) والشهود يصرخون (انفه ينزف) (انزل من رقبته) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    زيادة المرتبات: هو أقرب للتقوى .. بقلم: الدكتور الصاوي يوسف    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    وزارة الصحة: تسجيل 200 اصابة جديدة و 11 حالة وفاة    التفكير بالمصير في صخب كورونا !! .. بقلم: هاشم عيل حامد    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التنقلات من كوبر عنبر غرفة وو...... بقلم: د. كمال الشريف    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    رساله حب .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    عيد الغريب عن وطنه وركوب بحر الضياع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانسحاب الناعم !!
نشر في آخر لحظة يوم 26 - 10 - 2016

خسارة المريخ من هلال التبلدي لا تشكل مفاجأه للرياضيين لانه فشل خلال مواجهتين في الممتاز من انتزاع نقطة واحدة من ازرق كردفان ولهذا تندرج الخسارة في إطار العرف وما جرت عليه العادة خلال المواجهات الاخيرة.
لكن المراقب ينظر بعين الريبة للهزيمة والفشل في التسجيل خلال المباراة وحتى عند الاحتكاك لركلات الترجيح التي تعامل معها لاعبو المريخ بنوع من الاستهتار.
ربما نفذ المريخ هروبا ناعما وانسحبا من مواجهة الاسياد على نهائي كاس السودان أسوه بما فعلوه عند ختام الممتاز.
عندما قرر الهلال مقاطعه الاتحاد ورفض المنافسة التي افتقدت للعدالة و النزاهة وفاحت منها روائح الانحياز الاعمى للمدعوم الدائم فعل ذلك ووجه جماهيره بعدم الذهاب للاستاد وقام بفض المعسكر وتسريح اللاعبين وتسفير الأجانب.
نفذ المريخ هروبا سلسا عن ملاقاه الهلال باختياره الذهاب لركلات الترجيح وفشل لاعبوه في التسديد على مرمى الهلال ما خلا تهديفتين لبكري ومحمد الرشيد.
ولم نشاهد أية نجاعة هجومية للاحمر فيما جد هلال التبلدي حثيثا وامتلك الملعب وقدم كرة شاملة وومرحلة وبسط سيطرته على الوسط ورغم انه كان يهاجم بديكور وحيدا لكن موكورو تسبب في صداع مزمن لدفاع المريخ.
تعرض موكورو لتصفية جسدية مميته تطلبت تدخل حقوق الانسان والامم المتحده.
ارتكب ضفر ونمر الفظائع بحق لاعبي الهلال ولم يسلم مهند وعلى حكم المباراة مراجعة الشريط ونتمنى من لجنه الحكام التي تجيد الاشادة الدائمه بحكامها مراجعه الشريط.
مسك عمر بخيت لاعبي الهلال ثلاث مرات وكلها كانت تستحق البطاقة الصفراء ولكنه بكل أسف اكمل المباراة.
وظل ضفر يمارس العنف غير المشروع و ويرتكب المخالفات القاتلة فيما طبق نمر اللعب بتهور وباندفاع غير مبرر.
وظل ضفر وعمر ونمر يحتجون باستمرار على الحكم فيما ارتكب بكري خطأ قاتلا استوجب الطرد المباشر لانه ركل اللاعب بكري بشير على وجهه وأمام ناظري الحكم.
كان لاعبو المريخ يبحثون عن ذرائع لافساد اللقاء بتعمد العنف غير المشروع حتى ينالون الطرد فتنهار المباراة ولكن الحكم فوت الفرصة عليهم.
لم يكن الهلال في كامل توهجه ومع ذلك سيطر وتقدم ونفذ وكان اقرب للفوز المباشر دون الاحتكام لركلات الحظ.
هلالان في سماء مدني في ظاهرة كونيه فريدة وهو ما تنبأنا به قبل يومين.
من جمله ثلاث مباريات خاضها المريخ مع هلال التبلدي هذا الموسم لم يظفر بنقطة واحدة.
وكما أسلفن افإنه المريخ وفي غياب دعم الاتحاد وقرارات لجنة سمير وتغطية المكاتب لفشل الملاعب بالقرارات الظالمة فانه لا يقو على مجاراة الفرق الكبيره.
على الاتحاد اجتراح منافسة للمريخ لا تضم الهلال وأهلي شندي وهلال الرمال لأن الفوبيا التي أصابته من هذا الثلاثي لن تزول قريبا.
انسحب المريخ عيانا بيانا عن ملاقاه الهلال في الممتاز ولكنه لجأ لحيله ماكرة لتعمد الغياب عن ملاقاته مجددا في نهائي الكاس بالإذعان لأولاد هارون.
الانسحاب الناعم هو طريق المريخ للهروب من مواجهة الأسياد فالفارق الفني كبير كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.