الناطق باسم مجلس السيادة يُقر بزيارة اسرائيلية "ذات طبيعة عسكرية" .. بقلم: أحمد حمزة    توني موريسون ... عملاقة الأدب وأيقونة الحريّة (2/2): تراجيديا الزمن الغابر في ولايات أمريكية لم تتحد بعد .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    نعتذر منك سيدي: في رثاء الراحل الإمام الصادق المهدي .. بقلم: فريدة المبشر - دبي    في رثاء حمد الريح .. بقلم: تاج السر الملك    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    الكوادر الطبية بالذرة تنفذ وقفة احتجاجية أمام مستشفى الخرطوم    تجمع الحرفيين يكشف عن اختفاء أسهم مالية    التعليم العالي تقرر تخفيض اعداد المقبولين للجامعات للعام الحالي بنسبة 5.4%    الذين يحكمون بالأكاذيب!! .. بقلم: طه مدثر    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    المريخ يتعادل مع أوتوهو الكونغولي    المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياحة على فى صحيح البخاري ..
نشر في آخر لحظة يوم 11 - 03 - 2011


حكم تحية المسجد والإمام يخطب
ورد عنه صلى الله عليه وسلم فى الحديث الذى رواه أبو هريرة رضى الله عنه قال :«خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولاتقوم الساعة إلا فى يوم الجمعة».
هذا فى فضل يوم الجمعة ووجوب صلاتها أما التغليظ فى ترك الجمعة هو ما أورده الإمام مسلم فى صحيحه عن الحكم بن ميناء أن عبدالله بن عمر وأبي هريرة رضى الله عنهم حدثاه : أنهما سمعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على أعواد منبره :« لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله عز وجل على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين ».
يلاحظ عند صلاة هذا اليوم وفي جميع المساجد الاختلاف حول أداء تحية المسجد بعد أن يصعد الإمام المنبر ويبدأ فى خطبته فنجد بعض المصلين يؤدي تحية المجلس والإمام يخطب والبعض يجلس إذ وجد الإمام يخطب ولايؤديها والبعض الآخر يؤديها بين الخطبتين عند جلوس الإمام .
فى عمود الجمعة الماضية بينا الرأي فى صلاة الرغيبة بعد أن تقام صلاة الفجر واعتمدنا من ذلك على ما ورد فى كتاب الصلاة المسنونة واليوم نبين الرأي فى تحية المسجد عند صلاة الجمعة والإمام يخطب ونعتمد على الأراء التى أوردها البروفسور على أحمد محمد بابكر فى كتابه سياحة فى صحيح البخاري يقول أن الحديث الذى ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان على المنبر يخطب للجمعة فدخل رجل وجلس فأمره صلى الله عليه وسلم أن ينهض ويصلي ركعتين فظاهر هذا الحديث النبوي أن تحية المسجد تصلى ولو كان الإمام يخطب يوم الجمعة ولكن حقيقة الأمر أن هنالك خلافاً واضحاً فى هذا الأمر فهناك من العلماء والأئمة من منع تحية المسجد والإمام يخطب فى يوم الجمعة استناداً الى أحاديث أخرى مروية تمنع ذلك . وكذلك استناداً الى تفسير هذا الحديث بما يتفق مع منع تحية المسجد فى هذا الوقت وخلاصة الرأيين وأدلتهما هى أن أحد الرأيين هو الرأي المذكور فى الحديث النبوي الذى رويناه وهو : أن تحية المسجد تؤدي حتى ولو كان الإمام يخطب فى يوم الجمعة أما الرأي الأخر فيمنع تحية المسجد والإمام يخطب يوم الجمعة ويستدلون بأدلة منها :
/1 الحديث المتفق عليه وهو قوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قلت لصاحبك أنصت والإمام يخطب يوم الجمعة فقد لغوت) فإذا امتنع الأمر بالمعروف فى هذه الحالة مع قصر زمنه فمنع تحية المسجد مع طول زمانها أولى .
/2 ما رواه أبو داؤد والنسائي عن عبدالله بن بشر من أنه صلى الله عليه وسلم كان يخطب يوم الجمعة فجاء رجل ومشى بين الصفوف يتخطى رقاب الناس ليجلس فى الصفوف الإمامية فقال له صلى الله عليه وسلم : ( اجلس قد آذيت) قالوا : فأمره صلى الله عليه وسلم بالجلوس ولم يأمره بالتحية .
/3 مارواه الطبراني عن ابن عمر رضى الله عنه مرفوعاً الى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إذا دخل أحدكم والإمام على المنبر فلا صلاة ولاكلام حتى يفرغ الإمام).
/4 قوله تعالى :( وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) وخطبة الجمعة يتخللها القرآن فالإستماع وعدم التشاغل بالتنقل هو استجابة لهذا الأمر القرآني.
وقد اعتبر الإمام المالكي ابن العربي أن أدلة منع تحية المسجد أثناء خطبة يوم الجمعة هى أقوى من أدولة جوازها والرأي يمنع تحية المسجد والإمام يخطب يوم الجمعة هو رأي المالكية واستندوا الى الأدلة التي أوردناها والرأى بجواز تحية المسجد فى هذا الوقت هو رأي غير المالكية واستندوا الى الحديث الذى أوردناه أولاً ..
وقد تلاحظ أن بعض المسلمين يصلى تحية المسجد يوم الجمعة والإمام يخطب وبعضهم لايصليها بل يجلس مباشرة بعد دخوله المسجد ويستمع الى الخطبة وكل فريق منهما يستند الى أحد الرأيين المذكورين.
وهذا المقام من المقامات التى تعارضت فيها أحاديث الأحاد وهى من المقامات التى يجوز فيها الخلاف وفقاً للأخذ بهذه الأدلة ..
.. جمعة مباركة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.