رئيس قسم الاقتصاد فى جامعة السودان العالمية: الدعم السلعى تضرر منه المواطن    سد النهضة: الجامعة العربية قد تتخذ "إجراءات تدريجية" لدعم موقف مصر والسودان في خلافهما مع إثيوبيا    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021    اتحاد الخرطوم يلغي قرار تجميد الأنشطة    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021    حمدوك يؤكد استمرار دعم الكهرباء و الدواء و الدقيق    افتتاح مركز اللغة الفرنسية بجامعة الخرطوم    الإبقاء على استثناء إدخال السيارات لشريحة الخروج النهائي من المغتربين    مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة يونيتامس في السودان    بعد طول غياب.. مشروع "حداف وود الفضل" يدخل دائرة الخدمة بالجزيرة    مؤتمر صحفي لأصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    (157.755) طالباً وطالبة يجلسون لامتحانات الشهادة الثانوية بالخرطوم    مجلس المريخ: لم نفوض اي شخص للتفاوض بأسم النادي ونحذر من إستخدام إسم النادي للتفاوض مع بعض اللاعبين    مصر.. محمد رمضان يدفع ملايين الجنيهات بعد إنذار الحجز على أمواله    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    منتخب السودان يتلقى دعوة للمشاركة في بطولة كوسافا    أول ظهور لإريكسن بعد سقوطه المفزع: لن أستسلم    بمشاركة دبلوماسي عربي.. حمدوك يجتمع ب"جبريل" ووجدي وبيان للمالية حول الأموال    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    المراهنة على "الشبان".. سياسة جديدة في كتيبة "صقور الجديان"    اليونسكو تدعو لمساندة دمج الاطفال ذوي الاعاقة في التعليم العام    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    السودان يعلن خطة لزيادة إنتاجه النفطى على 3 مراحل    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    الاحتفال باليوم العالمي للطفل الافريقي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدء محاكمة (3) رجال اتهموا بذبح شاب وإلقاء جثته في المقابر


قدمت شرطة السلام (3) رجال إلى المحاكمة بتهمة قتل شاب حسب اتهامات وجهتها إليهم النيابة بذبح المجني عليه وإلقاء جثته بمقابر مربع (24) بدار السلام على خلفية مشاكل بينهم في ليلة رأس السنة الماضية. وقال المحقق الجنائي في القضية الملازم شرطة نورالدين سالم عند مثوله أمس أمام قاضي المحكمة الجنائية العامة بدار السلام مولانا سليمان خالد موسى إن قسم شرطة السلام تلقى بلاغاً من أفراد موقع بسط الأمن الشامل بمربع (24) وأفادوا خلال الاتصال بعثورهم على شخص مقتول وملقى في العراء بالمقابر وعليه تم التحرك إلى مكان الجثة وعثروا عليها في شمال المقابر ورأسها موضوع بالقرب من أحد القبور، وعلى الفور تم الاتصال بفريق مسرح الحادثة للقيام بالأعمال الفنية للجثة التي وجدوا بها آثار جرح طعني أسفل الحنك كما تم تحريز مكان الحادثة الذي أخذت منه عينات وعليه تم إحضار الجثة التي تبين أنها مكثت أكثر من (24) ساعة إلى قسم الشرطة حيث تم فتح بلاغ بالقتل العمد واستخراج أورنيك (8) جنائي وأرسلت إلى مستشفى أمبدة النموذجي وجاء قرار الطبيب يفيد بإرسال الجثة إلى المشرحة لمعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الوفاة وبموجب أمر تشريح صادر من النيابة تم تشريح الجثة وجاء في تقرير الطبيب الشرعي لمشرحة أم درمان أن أسباب الوفاة الجروح الطعنية النافذة وتهتك أوردة وشرايين العنق والنزيف الحادث الشديد بسبب الإصابة بنصل حاد. وأضاف المحقق أنهم باشروا التحريات بوساطة تيم المباحث حتى توصلوا للقبض على المتهمين الماثلين أمام المحكمة ومن خلال التحريات تم التعرف على المجني عليه وثبت أن لديه مشاكل وخلافات مع المتهمين وتم أخذ أقوال عدد من الشهود بينهم شقيق المجني عليه وحسب التحريات والأقوال المدونة بيومية التحري جاء في أقوال المتهم الأول أنه خرج من منزله ووجد المجني عليه يتشاجر مع المتهم الثالث وأنه تدخل وفض النزاع بينهما وسدد له المجني عليه بونية تم تركهما وأكد أن ليس لديه أي مشاكل مع المجني عليه وعلم في اليوم الثاني بوفاته. وأكد المتهم الثالث ما جاء في أقوال الأول مضيفاً أن ليس لديه مشاكل مع المجني عليه الذي وجده يتشاجر مع الأول وأنه طلب من شقيقه أخذه إلى منزله وأنه تصارع معه، فيما جاء في أقوال المتهم الثالث أنه كان برفقة صديقه وفي اليوم الثاني ذهب إلى مكان عمله بالفكي هاشم وليس لديه أي مشاكل مع المرحوم. وأقر المتهمون الثلاثة بأقوالهم التي تلاها المحقق من يومية التحري أمام المحكمة كما قدم للمحكمة (5) مستندات اتهام تم التأشير عليها وقدم المتهمين من خلال أقوال المبلغ والشهود والمستندات للمحاكمة تحت طائلة المادة (130) حسب توصية النيابة. وعند مناقشته بوساطة ممثلي الاتهام والدفاع أفاد المحقق بأن عينات الدم المأخوذة من المتهم الأول والثالث تطابقت مع عينات الدماء الجافة المأخوذة من مسرح الحادثة، وثبت أن المجني عليه تعرض لطعنة واحدة في العنق وأنهم وعند تحريزهم لمكان الحادثة وجدوا كميات كبيرة من زجاج المياه الغازية المكسر وعليه آثار دماء مؤكداً أن المشاجرة حدثت بين المتهمين والمجني عليه في ليلة رأس السنة. وعن أدوار المتهمين في الجريمة أفاد بأن الأول يقول إنه تدخل لفض مشاجرة بين المجني عليه والثالث الذي يدفع بذات الدفع وحسب التحريات أن مشكلة حدثت بين المتهم الثاني والمرحوم في مبلغ عشرين جنيهاً بعد مشكلة رأس السنة بعدة أيام. وأكد أن الجثة ورغم مرور (24) ساعة على وجودها بالعراء لم تتحلل لشدة البرد في ذلك الوقت، وأن الشرطة وعند وصولها لمسرح الحادثة وجدت عدداً كبيراً من المواطنين الذين قاموا بتغطية الجثة بملاءة وأنهم قدروا الزمن لأنهم وجدوا الدم جافاً وأن المتهمين تم القبض عليهم بناء على أقوال المبلغ بوساطة فريق من المباحث مؤكداً بأنه لم يحضر لحظة القبض على المتهمين ولا الأماكن التي وجدوا فيها المتهمين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.