الخرطوم وجوبا تتفقان على استمرار كافة اتفاقيات التعاون العسكري    حميدتي: لن نسلم السلطة لمن يريد تصفية الحسابات    اتحاد الصحفيين يرحب بقرار فك تجميد النقابات    هيئة سكك حديد السودان: تعثر حركة القاطرات بسبب الاعتصام    مبادرة لتقريب وجهات النظر بين "العسكري" و"الحرية والتغيير"    لجنة لمراجعة النظام الأساسي لهيئة البراعم والناشئين بالخرطوم    موقع أمريكي: السودان مقبل على انفتاح اقتصادي بعد عقود من الظلام    العلمانية والأسئلة البسيطة    تكريم أيقونة السينما الفرنسية في "كان" يثير الجدل    المعارضة تحشد لمليونية "البناء والمدنية" اليوم    الحوثيون: 52 ألف قتيل وجريح حصيلة غارات التحالف العربي على اليمن    جلطات الدم قد لا تلاحظها.. أعراضها وعواقبها!    إيران: قلناها سرا وعلانية.. لا مفاوضات مع واشنطن    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    مسؤولة بفيسبوك: تفكيك الشركة يخدم الصين    واشنطن تعتزم بيع قنابل للسعودية    تيلرسون ينتقد ترامب على ضحالة استعداده لقمته الأولى مع بوتين    لوكاكو وموسيس على رادار إنتر ميلان    الكرة الذهبية ستمنح مودريتش عاما آخر في مدريد !    تشكيلة برشلونة المتوقعة لنهائي كأس الملك    الجزيرة: دعوة للاهتمام بالأسر المتعففة وتمليكها وسائل إنتاج    أزمة العطش تدخل أسبوعها الثالث بمدينة الصحفيين    "الفيفا" يتخلى عن خطط زيادة منتخبات مونديال قطر    فتاة ترمي بنفسها من كبري شمبات وتشرع في الانتحار بالنيل    177 مليار دولار قروض تُستحق على تركيا    الهند تبدأ فرز 600 مليون صوت    استقالة عضو اخر في المجلس العسكري الانتقالي    "المركزي": 45 جنيهاً سعر شراء الدولار    القبض على مدير الجمارك الأسبق بتهمة تحرير شيك مرتد    المجلس العسكري يدعو المؤسسات والوحدات الحكومية لطي صفحة الماضي    طرابلس: اشتداد العمليات البرية والغارات الليلية    “باناسونيك” تنفي تعليق عملياتها التجارية مع “هواوي”    مذكرة لفتح تحقيق جديد في مقتل شهداء سبتمبر    7 ملايين دولار تكلفة مشروع للمولدات الشمسية بالبلاد    صرف مرتبات العاملين والبدلات بجنوب دارفور الأحد    التغيير الذى يشبه الشعب السودانى    الإعدام لقاتلة زوجة رجل الأعمال الشهير مهدي شريف    "جوخة" أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    ضبط عربة محملة بالخمور بشرق دارفور    زعيم الحوثيين: السعوديون يفترون علينا    "الصاروخ" يفوز بأفضل هدف بالبريميرليغ    تفاصيل محاكمة مروج حشيش بساحة الاعتصام    بضع تمرات تغير حياتك    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    وفاة "فتاتين" غرقاً ب"توتي"    يحيى الحاج .. العبور الأخير .. بقلم: عبدالله علقم    المجلس العسكري و(قحت) وحَجْوَةْ ضِبِيبِينِي!!!... بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سبر الأغوار وهاجس الرتابة (1) .. بقلم: بروفيسور/ مجدي محمود    استشارية الهلال في شنو والناس في شنو!! .. بقلم: كمال الهدي    تفكر في بعض آيات القرآن الكريم (4) .. بقلم: حسين عبدالجليل    العلمانية والأسئلة البسيطة .. بقلم: محمد عتيق    الصحة العالمية: 38 حالة حصبة بالجزيرة العام المنصرم    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    القناة من القيادة ...!    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 قتلى وإصابات باحتجاجات أم درمان مساء أمس
نشر في رماة الحدق يوم 10 - 01 - 2019

سقط ثلاثة قتلى في صفوف المحتجين، الأربعاء، خلال تظاهرة خرجت في مدينة أم درمان، وذلك في سياق الاحتجاجات التي تشهدها السودان منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، والتي أسفرت عن سقوط 19 قتيلاً بحسب الحكومة، و40 شخصاً على الأقل بحسب المعارضة.
وأعلنت لجنة أطباء السودان أن "المتظاهرَين صالح عبد الوهاب ومحمد الفاتح مصطفى قُتلا متأثرين بإصابتهما، وأن 8 آخرين أصيبوا في الاحتجاجات التي شهدتها مدينة أم درمان، وغالبية الإصابات سببها إطلاق الرصاص الحي".
كما كشف مصدر بحزب المؤتمر الشعبي، المشارك في الحكومة، ل"العربي الجديد"، عن أن الطالب محمد مصطفى خوجلي، العضو بالحزب، قتل خلال الاحتجاجات التي شهدتها أم درمان للمطالبة بتنحي البشير.
ورغم وجود حزب المؤتمر الشعبي في حكومة البشير، إلا أن كثراً من أعضائه يشاركون في الاحتجاجات الجارية، ويعبرون عن عدم رضاهم عن استمرار مشاركة الحزب في الحكومة، مطالبين قيادته باتخاذ قرار بالانسحاب منها.
واستجاب عشرات المتظاهرين في أم درمان، اليوم، لدعوة وجهها تجمع المهنيين السودانيين المعارض، بالتوجه إلى مقر البرلمان لتسليم مذكرة بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير.
وجاء التجمع بعد نحو 40 دقيقة من خطاب وجّهه البشير إلى مناصريه، أشاد خلاله بقوات الشرطة والأجهزة الأمنية، لتعاملها "المهني" مع المتظاهرين و"حسمها" مع من سماهم "المخربين"، متوعداً بمزيد من "الحسم" تجاههم، ل"تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد".
واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة، بينما أشعل المحتجون الإطارات في الشوارع، وشوهدت سيارات الإسعاف مرابطة في المنطقة طوال تلك الفترة، بينما شوهدت أيضاً عشرات الأسر على طول شارعي الأربعين والموردة تتجاوب مع المحتجين، وأطلقت النساء الزغاريد لبثّ الحماسة في نفوس الشباب المحتجين.
كما اعتقلت قوات الأمن أعداداً كبيرة من المحتجين، بينما أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بوقوع إصابات بالغة في صفوف المتظاهرين.
وفي تصريح للمتحدث الرسمي باسم الشرطة اللواء هاشم عبد الرحيم لوكالة السودان للأنباء، قال: "إن مدينة أم درمان شهدت يوم الأربعاء أحداث شغب وتجمعات غير مشروعة متفرقة، تعاملت معها الشرطة والأجهزة الأمنية بموجب القانون، وتم تفريقها باستخدام الغاز المسيل للدموع".
وأضاف أن "قوات الشرطة تلقت لاحقاً بلاغات عن بعض الإصابات وثلاث حالات وفاة، جارٍ التحري في شأنها تحت إشراف النيابة، وأن الشرطة إذ تأسف لهذه الأحداث تترحم على أرواح المتوفين، وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.