والي الجزيرة: أمن المواطن خط أحمر    صبير يقف على صيانةطريق مدني- سنار    البرهان يعود للبلاد قادماً من تشاد    أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه اليوم الثلاثاء    45 جنيهاً سعر شراء الدولار اليوم الثلاثاء    اهتمام اللجنة الاقتصادية بالعسكري بنهضة مشروع الجزيرة    فضيحة في حمامات النساء بمدمرة للبحرية الأميركية    رئيس اللجنة الاجتماعية ب"العسكري" يتعهد بصيانة دار "العجزة "    الزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    السلطات المصرية ترفض دفن مرسي بمسقط رأسه    الغارديان: كيف يمكن مساعدة مضطهدي السودان في ثورتهم؟    ياسر عرمان: لسنا في جيب الأمارات ولن نعاديها    قيادي بالمؤتمر الشعبي: قوش هو من قاد الانقلاب على البشير    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    1700 دولار سعر السمسم السوداني بالأسواق العالمية    وفاة الرئيس مرسي خلال جلسة محاكمته    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    وكيل المعادن يزور ولايتي شمال وجنوب كردفان    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    ولاية الجزيرة :هياكل وظيفية لفك الاختناقات    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصحة :61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المركزي: عدم التنسيق وراء تأخير دفعيات الدولار ل(سيقا)
نشر في رماة الحدق يوم 12 - 03 - 2013

كشفت مصادر رفيعة ببنك السودان المركزي امس عن انسياب طبيعي للقمح والدقيق بالسودان، وشددت على عدم التهاون في توفير السلع الاساسية التي ترتبط بمعاش المواطنين، قائلة ان المركزى يعمل وفق استراتيجية الاولويات.
وعزت ذات المصادر تأخير دفعيات استيراد القمح التابع لشركة سيقا الشهر المنصرم لعدم التنسيق الاداري فقط مع المركزي، واكدت ان بنك السودان دفع 63 مليون دولار قيمة الباخرتين المتأخرتين المحملتين بالقمح لمصلحة «سيقا» قبل 25 يوما، فضلا عن توفير نقد اجنبي بقيمة ثلاث بواخر اخرى تصل تباعا حتى شهر مايو المقبل، واضافت «كل المطاحن الثلاث سين وويتا وسيقا تم تأمين دفعياتها لاستيراد القمح»، مؤكدة حرص المركزى على توفير النقد الاجنبي بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة قبل وقت كاف.
من جانبه، قال رئيس اتحاد المخابز الطيب عمرابي ان الدقيق متوفر بالمخازن ولا توجد مشكلة حاليا، منبها الى حرص السلطات على توفير مخزون من الدقيق والقمح ونفى حدوث عجز او فجوة في الدقيق، وطمأن المواطنين بتوفر الخبز في كافة ارجاء البلاد نتيجة للوفرة في الدقيق بمخازن العاصمة والولايات.
الى ذلك، قال مصدر بمجموعة «دال» الصناعية التي تتبع لها مطاحن سيقا، ان امداد القمح والدقيق منساب بصورة طبيعية وبشكل جيد، مشيرا الى حرص المجموعة على توفير القمح والدقيق.
كما قالت مصادر بشركة سين للغلال تحدثت للإعلام امس انه ونتيجة لتوفر القمح والدقيق فإن المطاحن رفعت انتاجيتها بالاسواق ورهنت الامر بدنو موسم انتاج القمح، ونفت ان تكون هناك فجوة في القمح او الدقيق واكدت التزام وزارة المالية بالايفاء بوعدها للمطاحن بتوفير القمح في البلاد.
وكان موقع سودان تربيون ذكر امس أن شركة سيقا للغلال قلصت إنتاج الدقيق بنسبة 50 % لعدم توفير البنك المركزي العملات الأجنبية لإستيراد القمح ومدخلات الأنتاج. وابلغ رجل الاعمال، مدير مجموعة دال، اسامة داؤود عبداللطيف، الذى يملك المطاحن مسؤولين في البنك المركزي وبنوك بيبلوس وابوظبي والسعودي أن إنتاج مصنع سيقا الذي يقدر بنحو 8 ملايين قطعة خبز بولاية الخرطوم سيكون على المحك.
وتتعامل شركة دال مع بنوك بيبلوس وابوظبي والسعودي لفتح الاعتمادات والحسابات المصرفية لغرض إستيراد القمح، وتلقت شركة سيقا من تلك البنوك إخطارا بأن بنك السودان لم يضخ النقد الأجنبي في حساباتها لغرض استيراد القمح. وسارعت شركة سين المملوكة للحكومة برفع انتاجها الى نسبة 120 % لتغطية الفجوة وقال مسؤول بالشركة ان المصنع رفع معدلات الإنتاج بشكل كبير لتلافي الندرة في الأسواق.
وقال مسؤول مصرفي ان شركة سيقا تحصل على النقد الأجنبي من السوق الموازي قبل أن تضطر الى إتخاذ تدابير تؤدي الى إرتفاع أسعار الدقيق والأنعكاس على أسعار الخبز.
ولاحت بوادر أزمة الدقيق منذ يناير الماضي وانعكست على الولايات بشكل كبير، وحيث يستورد السودان القمح بقيمة 800 مليون دولار سنويا لتغطية الإستهلاك المحلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.