ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    مُؤانسات الجمعة .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    كلِّم قليبي .. بقلم: عبدالماجد موسى    لجان مقاومة البراري تعتزم تسيير مليونية 30 يونيو    حزب البجا المعارض يرحب بالبعثة الأممية    تجمع المهنيين ينفي دعوته لمؤتمر صحفي    لغم خطير: من يجرؤ على تفكيكه؟ .. بقلم: ياسين حسن ياسين    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المركزي: عدم التنسيق وراء تأخير دفعيات الدولار ل(سيقا)
نشر في رماة الحدق يوم 12 - 03 - 2013

كشفت مصادر رفيعة ببنك السودان المركزي امس عن انسياب طبيعي للقمح والدقيق بالسودان، وشددت على عدم التهاون في توفير السلع الاساسية التي ترتبط بمعاش المواطنين، قائلة ان المركزى يعمل وفق استراتيجية الاولويات.
وعزت ذات المصادر تأخير دفعيات استيراد القمح التابع لشركة سيقا الشهر المنصرم لعدم التنسيق الاداري فقط مع المركزي، واكدت ان بنك السودان دفع 63 مليون دولار قيمة الباخرتين المتأخرتين المحملتين بالقمح لمصلحة «سيقا» قبل 25 يوما، فضلا عن توفير نقد اجنبي بقيمة ثلاث بواخر اخرى تصل تباعا حتى شهر مايو المقبل، واضافت «كل المطاحن الثلاث سين وويتا وسيقا تم تأمين دفعياتها لاستيراد القمح»، مؤكدة حرص المركزى على توفير النقد الاجنبي بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة قبل وقت كاف.
من جانبه، قال رئيس اتحاد المخابز الطيب عمرابي ان الدقيق متوفر بالمخازن ولا توجد مشكلة حاليا، منبها الى حرص السلطات على توفير مخزون من الدقيق والقمح ونفى حدوث عجز او فجوة في الدقيق، وطمأن المواطنين بتوفر الخبز في كافة ارجاء البلاد نتيجة للوفرة في الدقيق بمخازن العاصمة والولايات.
الى ذلك، قال مصدر بمجموعة «دال» الصناعية التي تتبع لها مطاحن سيقا، ان امداد القمح والدقيق منساب بصورة طبيعية وبشكل جيد، مشيرا الى حرص المجموعة على توفير القمح والدقيق.
كما قالت مصادر بشركة سين للغلال تحدثت للإعلام امس انه ونتيجة لتوفر القمح والدقيق فإن المطاحن رفعت انتاجيتها بالاسواق ورهنت الامر بدنو موسم انتاج القمح، ونفت ان تكون هناك فجوة في القمح او الدقيق واكدت التزام وزارة المالية بالايفاء بوعدها للمطاحن بتوفير القمح في البلاد.
وكان موقع سودان تربيون ذكر امس أن شركة سيقا للغلال قلصت إنتاج الدقيق بنسبة 50 % لعدم توفير البنك المركزي العملات الأجنبية لإستيراد القمح ومدخلات الأنتاج. وابلغ رجل الاعمال، مدير مجموعة دال، اسامة داؤود عبداللطيف، الذى يملك المطاحن مسؤولين في البنك المركزي وبنوك بيبلوس وابوظبي والسعودي أن إنتاج مصنع سيقا الذي يقدر بنحو 8 ملايين قطعة خبز بولاية الخرطوم سيكون على المحك.
وتتعامل شركة دال مع بنوك بيبلوس وابوظبي والسعودي لفتح الاعتمادات والحسابات المصرفية لغرض إستيراد القمح، وتلقت شركة سيقا من تلك البنوك إخطارا بأن بنك السودان لم يضخ النقد الأجنبي في حساباتها لغرض استيراد القمح. وسارعت شركة سين المملوكة للحكومة برفع انتاجها الى نسبة 120 % لتغطية الفجوة وقال مسؤول بالشركة ان المصنع رفع معدلات الإنتاج بشكل كبير لتلافي الندرة في الأسواق.
وقال مسؤول مصرفي ان شركة سيقا تحصل على النقد الأجنبي من السوق الموازي قبل أن تضطر الى إتخاذ تدابير تؤدي الى إرتفاع أسعار الدقيق والأنعكاس على أسعار الخبز.
ولاحت بوادر أزمة الدقيق منذ يناير الماضي وانعكست على الولايات بشكل كبير، وحيث يستورد السودان القمح بقيمة 800 مليون دولار سنويا لتغطية الإستهلاك المحلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.