سفيرة السلام والتعايش المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    القتل بالإهمال .. بقلم: كمال الهِدي    (خرخرة) ترامب... و(خزا) جو بايدن .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    المريخ يستجيب لطلب الفيفا    الهلال في ضيافة فايبرز الأوغندي ضمن الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا    مريم الصادق تكشف نعي المهدي لنفسه    الخارجية الامريكية: كان للصادق رؤية ثاقبة لسودان مسالم وديمقراطي    وزيرة التعليم العالي تؤكد بمعاملة الطلاب اليمنيين بالجامعات اسوة باشقائهم السودانيين    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    الإمام الصادق: سيذكرك الناس بالخير و المحبة .. بقلم: محمد بدوي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شمال دارفور.. الشراكة التحصيلية خط أحمر للدستوريين
نشر في الانتباهة يوم 12 - 05 - 2012

أكدت حكومة ولاية شمال دارفور عزمها على تفعيل العمل الإيرادى بالولاية عبر مشروع الشراكة التحصيلية واعتبرتها من أهم الإستراتيجيات التي من شأنها زيادة الإيرادات والمساهمة في دعم خزينة الولاية ورفضت المجاملة نهائياً لكل من يريد أن يعيق عمل الشراكة التحصيلية سواء دستوري أو غيره.وتعهد والي شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر بإزالة كافة المعوقات التى تعترض تطبيق مشروع الشراكة التحصيلية محذراً فى الوقت نفسه بإقالة كل من يعترض أمر تنفيذ المشروع سواء أكان من الدستورين أم التنفيذين. وقال كبر لا تراخي ولا نكوص ولا تراجع بشأن تطبيق الشراكة التحصيلية. ووجه خلال مخاطبته الملتقى الثاني للشراكة التحصيلية بالفاشر الذي نظمته وزارة المالية والاقتصاد والخدمة المدنية لشركاء الشراكة التحصيلية برئاسة الولاية والمحليات وجه بضرورة إعطاء نسبة ال «5%» من التحصيل للمستحقين فقط. مشيراً إلى التطور الكبير الذي حققته تجربة الشراكة التحصيلية وخاصةً فيما يتعلق بزيادة نسبة الإيرادات وتقليل المصروفات، وأضاف أن جملة زيادة التحصيل بمحليات الولاية المختلفة خلال العام 2011 م قد بلغت «6» ملايين و«358.000» ألف جنيه بنسبة 47% ماعدا محلية كرنوي التي كانت حصيلتها صفرية نتيجةً للظروف الاستتثنائية التي شهدتها، وكشف كبر أن جملة الإيرادات بالولاية العام الماضي أكبر بكثير من الدعم المركزي الذي بلغ «5» ملايين و«500» ألف جنيه. وعزا ذلك الأمر إلى الشراكة التحصيلية. وشدد كبر على ضرورة توسيع مظلة الاعتماد على الذات باعتباره من السياسات المتبعة من قبل الدولة في ظل الظروف التي يمر بها السودان.
وفي ذات السياق أشار وزير المالية والاقتصاد والخدمة المدنية بولاية شمال دارفور الدكتور عبده داود سليمان إلى أن القفزة الكبيرة التي طرأت على الإيرادات بالولاية كانت بفضل الشراكة التحصيلية، وقال إنه تم خفض الإنفاق على الجباية العامة بنسبة «7%» في جميع الوحدات المختلفة وذلك بفضل تفعيل الإيرادات عبر النافذة الواحدة، معلناً أن المرحلة القادمة ستشهد تنفيذ العديد من المشروعات الرامية إلى تفعيل عمل الإيرادات وخاصةً فيما يتصل بتنظيم أسواق الماشية والمحاصيل، مشيداً بالدعم المقدر الذي حظيت به الوزارة من حكومة الولاية والذي اأفضى بدوره إلى إنجاح المشروع.
يُشار إلى أن الملتقى استمر لمدة يوم واحد وناقش عدة أوراق عمل تشمل دور الشراكة التحصيلية في تنمية الموارد المالية، والاستخدام الأمثل للأصول الحكومية لزيادة المواعين الإيرادية، إضافة إلى أسواق المحاصيل والماشية ودورها في تفعيل وتنمية إيرادات الولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.