الصحة الاتحادية : لا ظهور لحالة مؤكدة بجدري القرود    قوّات الدعم السريع تنقذ (10) مواطنين ضلوا طريقهم في الصحراء    (الدفاع) يكشف تطورات الحالة الصحية للرئيس المعزول    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الثلاثاء 24-5-2022 أمام الجنيه السوداني    مباحث سنجة تفك طلاسم جريمة مقتل سائق تاكسي بالولاية    افتتاح مهرجان التراث السوداني للثقافة القومي غدا    تحالف جديد يلوح.. تفتيت الموحد    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    المسرح السوداني.. غياب المنتوج وافتقاد الجمهور    إحاطة مرتقبة لفولكر بيرتس أمام مجلس الأمن    الخرطوم.. تشكيل لجنة لمناقشة التقويم الدراسي للعام 2022-2023    شاهد بالفيديو.. مطرب مصري معروف يغني الأغنية السودانية الشهيرة (كدة يا التريلا) ويكشف أسرار غريبة عنها    تهريب عملات أجنبية عبر المطار .. اتهام شاب بغسل الأموال وتمويل الإرهاب    محجوب اوشيك يكتب: اسبوع المرور العربي تحت شعار ( مرور امن ومتطور)    ارتفاع أسعار الألبان    هيئة الرهد الزراعية ترسم صورة قاتمة لمستقبل الزراعة    (صقور الجديان) يكشف برنامج التحضيرات لتصفيات "الكان"    محامي حسام حبيب يفجر مفاجأة: موكلي ردّ شيرين عبدالوهاب شفهياً    محمد عبد الماجد يكتب: في البطاقة القومية اكتبوا أمام سوداني الجنسية كلمة "شهيد"    مدافعاً عن ابنته الفنانة .. الموسيقار شاكر: ليزا فنانة لها وزنها في الساحة الفنية    (الغربال) .. يسعى للحفاظ على صدارة الهدافين    أطباء السودان تعلن حصيلة إصابات جديدة    اللجنة الاقتصادية: ارتقاع الدولار الجمركي سيؤدي إلى انكماش الانتاج المحلي    دبابيس ودالشريف    الشرطة تكشف تفاصيل قتل سائق ركشة أثناء ملاحقتها لمعتادي إجرام بسوبا    الهلال يخاطب اتحاد الكرة بموعد إجازة النظام الأساسي    جعفر عباس يكتب : الطب الشعبي    الشروع في تنفيذ توصيات مؤتمر التعدين الأول    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 24 مايو 2022م    شركة الفاخر تهدي "مدينة الصحفيين" بالعاصمة الخرطوم بئر مياه شرب    الصيحة: الكشف عن إضافة"العطرون" في"الحليب"    الكويت.. إحلال "البدون" مكان العمالة الوافدة بالقطاع الخاص    الخرطوم تستعد لطوارئ الخريف ب"4′′ ملايين دولار    دفاع البشير يكشف آخر التطوّرات عن حالته الصحية    ضبط (78) متهماً من معتادي الإجرام بالخرطوم    كأس السودان ينطلق في يوليو    في قضية منزل متفجِّرات وأسلحة شرق النيل الكشف عن تسرُّب (2) كيلوجرام من المواد المتفجِّرة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 24 مايو 2022    د. معتصم جعفر: سعداء باستضافة الأبيض لتصفيات (سيكافا)    النسيمات والملكي يتعادلان سلبياً    خبير التايكوندو وليد جودة يؤكد حضوره للسودان للإشراف على دورتي الحكام والمدربين    ضرورة ملحة…!!    تحقيق يكشف.. إضافة العطرون والباكنج بودر في (الحليب)    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    الفنان الشاب عمار فرنسي يخليد لذكرى الرواد يحضر لجمهور الجديد …    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المفتى الأمريكي ... جواز الكذب الأوليمبي ضد السودان
نشر في الانتباهة يوم 01 - 08 - 2012

أصدرت اللجنة الأوليمبية السودانية بياناً يوم الأربعاء 18/يوليو 2012م. حيث أشار البيان إلى ما تناقلته الصحف يوم الإثنين 16/يوليو 2012م عن عدم مشاركة البطل أبوبكر كاكي في الأوليمبياد، لعدم اهتمام اللجنة الأوليمبية به، بينما هو بطل تأهَّل للمشاركة في أوليمبياد لندن لعام 2012م. كما أكدّت اللجنة الإيفاء بكل الإلتزامات المالية في رعاية جميع لاعبي ألعاب القوى ومن بينهم العداء أبوبكر كاكي. حيث اعتمدت اللجنة الأوليمبية لرعاية اللاعبين المؤهلين واللاعبين المتوقع تأهيلهم مبلغ (124.000) ألف دولار، صرفت منها حتى صدور البيان (97.000) ألف دولار.
وقال بيان اللجنة الأوليمبية السودانية إن منحة التضامن الأوليمبي للاعب أبوبكر كاكي قد دفعت لوكيل اللاعب، وكان آخر الأقساط المدفوعة في أبريل 2012م. وبقى القسط الأخير وهو مرتبط بتسليم التقرير الفنّي، وهو تقرير يصدر كل أربعة شهور حيث تتابع به اللجنة الأوليمبية أداء اللاعب الفنّي، لتقدِّم له دعم الأربعة أشهر التالية. وأكدت اللجنة الأوليمبية السودانية في بيانها بتاريخ 18/يوليو 2012م رداً على ما تناقلته الصحف السودانية بعدم مشاركة (كاكي) في الأوليمبياد، أكدت اللجنة الأوليمبية أن كاكي سيلبي نداء الوطن وسيشارك في الأوليمبياد، وأنها تتابع استعداده بالسويد، بعد اعتذاره عن المشاركة في المعسكر الذي أقامته اللجنة الأوليمبية في بريطانيا بجامعة (تي سايد)، بتكلفة (25) ألف جنيه استرليني (مرفق المستندات). وأثنت اللجنة الأوليمبية السودانية في ختام بيانها على البطل أبوبكر كاكي ووصفه ب (خلوق ووطني وغيور) وطلبت توفير الجو النفسي الملائم للبطل الكبير لتحقيق انتصار أوليمبي في لندن يشرف السودان. يذكر أن البطل أبوبكر كاكي كان قد تبرع بالقسط الأول من مستحقاته في منحة التضامن الأوليمبي لدعم اللاعبين الشباب في ألعاب القوى بأرض المعسكرات. كانت تلك هي الخلفيات السودانية لانطلاق حفل افتتاح أوليمبياد لندن يوم الجمعة 27/يوليو 2012م. يشار إلى أن الوفد الأوليمبي السوداني يضمّ عدَّائين اثنين فقط ينافسان في سباق (800) متر، هما أبوبكر كاكي (23) عاماً وأحمد اسماعيل (28) عاماً. وكان أحمد اسماعيل قد أحرز الميدالية الفضية في أوليمبياد بكين عام 2008م. وقد ظهر كاكي وأحمد اسماعيل في حفل افتتاح الألعاب الأوليمبية في لندن يوم الجمعة 27 يوليو 2012م، وهما يحملان علم السودان في الأستاذ الأوليمبي الذي اكتظ ب (60) ألف مشاهد. كما حضر حفل الإفتتاح عديد من رؤساء الدول والحكومات الأوربية. كما شاركت بالحضور شخصيات دولية مرموقة مثل السيدة ميشيل أوباما سيدة أمريكا الأولي. لكن ذلك النجاح السوداني بالمشاركة في أوليمبياد لندن 2012م ورفع علم السودان في حفل افتتاح الأوليمبياد، ما كانت أوكار الجواسيس البريطانيين وسماسرتهم من العملاء السودانيين، لتدعه يمرّ دون استغلال للإساءة إلى السودان أمام ذلك المحفل الدولي. حيث بدأت أوكار الجواسيس أعمالها بما نشرته بعض الصحف البريطانية يوم السبت 28/يوليو بأن (عدَّاء أفريقي مشارك في ألعاب الأوليمبية الصيفية التي افتتحت امس، طلب اللجوء السياسي في بريطانيا). حيث ألمحت الصحف البريطانية إلى أن العدَّاء الذي طلب اللجوء السياسي ببريطانيا سوداني الجنسية.
غير أن سفارة السودان بلندن أصدرت بياناً ونفت الخبر. كما أشاد سفير السودان في لندن السفير عبدالله الأزرق يوم السبت 28/يوليو 2012م بالعدَّاء السوداني (عبدالمنعم يحي آدم عبدالله) بعد أن سُرِق جواز سفره السوداني في بريطانيا بغرض الضغط عليه ليطلب اللجوء السياسي، حيث طلِب منه أن يتقدّم بطلب لجوء سياسي، لكنه رفض، وأصرَّ على العودة كريماً إلى وطنه اللاعب السوداني الأوليمبي (عبدالمنعم يحي آدم عبدالله) من فرع الرياضة العسكرية. وكان العدَّاءان أبوبكر كاكي واسماعيل أحمد اسماعيل قد شاركا بحضور الإفطار الذي نظمته السفارة السودانية في لندن يوم السبت 28/يوليو 2012م. غير أن (3) رياضيين مغمورين من بعثة السودان المشاركة في الأوليمبياد، قد هربوا قبل بداية الألعاب، وطلبوا اللجوء السياسي، وهم النذير عثمان وصدام سليمان وعثمان يحي.
لقد سعت أوكار الجواسيس البريطانيين وسماسرتهم من عملائهم السودانيين، في استغلال أوليمبياد لندن 2012م للإساءة إلى السّودان، ولكن لم يحالفهم النجاح إلا بصورة جزئية. حيث يمثِّل كيدهم الأوليمبي الخاسر امتداداً لما حدث في أوليمبياد 2008م. حيث قامت أمريكا باختيار مواطن من جنوب السودان اسمه (لوبيز لومونغ)، ليحمل العلم الأمريكي في افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية في بكين عام 2008م. حيث استغلت أمريكا مواطن جنوبي لتبرمجه في مشروعها الإستراتيجي ضد وحدة السودان. مشروع فصل السودان إلى دولتين. والذي تمّ بالفعل في 9/يوليو 2011م. وكانت السّلطات الأمريكية قد أسكنت (لوبيز لومونغ) في بلدة (تولي) بولاية نيويورك ومنحته رشوة هي الجنسية الأمريكية في يوليو 2007م. وذلك ريثما يحمل العلم الأمريكي في أوليمبياد 2008م في العاصمة الصينية بكين. في تسييس للأولمبياد، في ذلك اليوم كذبت أمريكا ضد السودان في حفل افتتاح الدورة الأوليمبية. لقد كذبت أمريكا ضد السودان ذلك اليوم أمام كلّ العالم بحضور ثمانين رئيس دولة. أمريكا التي تكذب ضد السودان في الأوليمبياد هي ذاتها التي تكذب ضده في مجلس الأمن. محور الكذبة في أوليمبياد بكين، أن السياسة الأمريكية أرادت أن تقول للعالم، انها كما اختارت (لوبيز «رمز جنوب السودان») ليحمل العلم الأمريكي في حفل الإفتتاح الأوليمبي، كذلك ان سياستها في جنوب السودان تمنح الأسود المقهور سياسياً والمستعبد عرقياً والمضطهد دينياً والمكسور اقتصادياً الحرية والقدرة على القيادة و الريادة إلى المستقبل، ولذلك ما على العالم إلا أن يؤيد بالإجماع إنفصال جنوب السودان!.
في مشروع استغلال (لوبيز لومونغ) الذي حمل العلم الأمريكي في أوليمبياد 2008م، لم تشأ فرنسا ساركوزي أن يفوتها (شرف) الإستغلال. حيث أعلنت فرنسا حينها إن («لوبيز لومونغ» مواطن من دارفور خطفه الجنجويد). علماً بأن دارفور في كل تاريخها، في الماضي أو الحاضر، لا يوجد بها شخص واحد يحمل اسم (لوبيز) أو (لومونغ)، فضلاً عن أن يحمل الإسمين معاً!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.