ابراهيم جابر يختتم زيارته لكل من جمهوريتي الغابون وغانا    ما الذي يزعج القحاتة في حوار كرتي ؟    تنفيذ برنامج الرماية التدريبي لقوة حفظ الأمن بدارفور    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الخميس الموافق 26 مايو 2022م    الانتباهة: عجز حكومي في تجهيز رواتب مايو    الحراك السياسي: عقوبات تصل إلى"الفصل" لموظفي هيئة مياه الخرطوم    الغرف التجارية تبحث زيادة حجم التبادلات التجارية مع تركيا    حاول طعن فرد شرطة.. ضبط المتهم الرئيسي في جريمة سرقة بكسلا    (تلف) مستند اتهام أساسي في قضية فتوى قتل المتظاهرين    (10) أسباب لنقل عدوى "جدري القرود" من الشخص المصاب    بعثة المنتخب تودع الخرطوم متوجهة إلى المغرب    الدفع بالدولار .. تعرّف على الأماكن المرغوبة لشراء العقارات بالخرطوم وخيارات المغتربين    الأهلي شندي يعود للتدريبات بقوة    طعن فى جمعية هلال الساحل.وسحب الثقة .واللبيب بالاشارة يفهم …    البرهان من الحدود الشرقية: القوات المسلحة لاتحتاج وصية    الدفاع المدني يحتوي أكبر حريق في ميناء سواكن    شاهد بالفيديو.. طفل سوداني بدع في العزف على آلة الإيقاع.. الفنان يبدي اعجابه الكبير به وجمهور مواقع التواصل يتنبأ له بمستقبل باهر    شاهد بالفيديو.. المذيعة السودانية رشا الرشيد تغني لأول مرة بأجمل الأغنيات السودانية (مبروك عليك الليلة يا نعومة) وهذا رأي الجمهور في صوتها    شاهد بالفيديو.. خلال بروفة لإحدى حفلاتها الجماهيرية.. الفنانة هدى عربي تظهر بأزياء مثيرة للجدل وتنال حظها من الردم    شاهد بالفيديو والصورة.. عريس سوداني يعرض لحظات رومانسية له مع عروسته يتبادلان فيها الأحضان واللحظات الجميلة والخلافات تضرب مواقع التواصل بسبب المقطع    الالية الثلاثية تلتقي توت قلواك مبعوث الرئيس سلفاكير    اتحاد الكرة يؤكد اهتمامه بتطوير التحكيم ورفع قدراته    بعد حسم صلاح أمره مع ليفربول.. ماني يرد على "سؤال الاستمرار"    الكشف عن أرقام صادمة لضحايا حوادث الطرق    خطر يهدد هواتف آيفون عند إغلاقها    شاهد بالفيديو.. الفنانة ندى القلعة تغني (كدة كدة يا التريلا) وتضيف لها أبيات جديدة قام بصياغتها أعلى المسرح    28 لاعبا في قائمة الأهلي المصري لمواجهة الوداد بنهائي دوري الأبطال    سوداكال يضع شرطا لسداد مديونيات المريخ    القضاء يعيد ألف ضابط شرطة الخدمة    إحباط مخطّط لاغتيال"جورج بوش"    المالية توكد حرص الدولة على تطوير القطاع الزراعي بالبلاد    الشؤون الدينية بالنيل الأزرق توزع مكتبات للمجمعات الإسلامية    تراجع شراء الدقيق من المطاحن ل(40%)    واقعة أليمة .. وفاة أب مصري بعد نصف ساعة من رؤية جثمان ابنه    المريخ يعلن نهاية أزمة"أديلي"    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    اختيار الفيلم السوداني (إبرة وخيط) لمهرجان سينمائي عالمي    الإعدام شنقاً للمتهمين في قضية إغتصاب طفلة ووالدتها بأبوحمد    إدارة خزان سنار : جاهزون لري العروة الصيفية بالجزيرة    بعد رفضها الغناء.. الشركة المنظمة ألغت الحفل إيمان الشريف: (كترة الطلة بتمسخ خلق الله)    تدابير صحية عاجلة بالبلاد لتلافي مرض جدري القرود    المحكمة: عقوبة مدبري انقلاب الإنقاذ قد تصل للإعدام    واشنطن تطالب بتحقيق "شامل وشفاف" في اغتيال شيرين أبو عاقلة    4 نصائح للتخلص من معاناة "القلب المكسور"    جريمة مروعة بمدينة دنقلا .. رجل يقتل زوجته وجنينها ضرباً    "السحائي" يطرق أبواب الخرطوم والسلطات السودانية "تتأهب"    الانتباهة: إصابة الزعيم"باكوبي" بالرصاص وهروبه    طرد محامٍ شكّك بإجراءات المحكمة في قضية انقلاب الإنقاذ    شاهد بالفيديو: أستاذ رياضيات يقدم شرحا لطلابه بطريقة مذهلة يحظى بالإعجاب والإشادة ومتابعون"عايزين نرجع المدرسة تاني"    شاهد بالفيديو.. نجم تيك توك "فايز الطليح" يكشف عن ظهور "معجزة إلهية" بالشمالية    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عودة الأمل..كمال حامد
نشر في الانتباهة يوم 12 - 09 - 2012

{ لا نمل أن نكرر بأن الكرة السودانية بدأت في عطبرة حين حط فيها الجيش الإنجليزي رحاله وشاهده الأهالي يلعب الكرة وقلدوه وكانت البداية في العام 1900م ثم بعد ذلك وصل الجيش الإنجليزي إلى العاصمة وأقام في منطقة البراري حيث »البراكس« وشاهده الأهالي وبرعوا في الكرة وأسسوا أول فريق في البلاد وهو أسد البراري عام 1918م.. ثم بعد ذلك انتشرت الكرة ووجدت الراحة في أم درمان العاصمة الوطنية التي فاتت الكبار.
{ نعود لمهد الكرة السودانية في عطبرة وبالمناسبة أول إستاد رياضي في السودان بل ربما في إفريقيا كان إستاد عطبرة الذي يحمل حجره الأساسي 14/ 11/ 1927م.. وشيّده الإنجليز بواسطة قسم الهندسة في السكة الحديد.. عطبرة غابت ثم عادت.. وكانت لها فرقها التي تنافس في كأس السودان مثل الشاطئ، والمريخ، والأمير، والنسر، والشبيبة.. ولكن كان فريق الأمل هو أول من صعد سلالم المجد وصعد للممتاز وبقى فيه بل مثل السودان إفريقياً. واعترت هذا الفريق بعض المشكلات التي جعلته في مؤخرة الترتيب بسبب ضعف الإمكانات وأحياناً الصراعات وربما عدم الاستقرار في الجهاز الفني.. ولكن قبل يومين لعب في إستاد المريخ أمام فريق النسور الأمدرماني وكسب المباراة والنقاط الثلاث ومنح الأمل باب الأمل للعودة.
{ في عطبرة هناك فريقان متطلعان للصعود للممتاز وقد نالا هذا الشرف وهما الأهلي والشمالي، وبدأ الشمالي بالتعادل خارج أرضه وسيبدأ الأهلي المشوار بعد غد.. وكما ذكرت في مقال سابق أن كل الفرق المرشحة للممتاز تستحق ذلك.. ولكن من يصعد فعليه أن يعمل بتجربة الأمل والأهلي شندي والنسور وهلال كادوقلي وليس بتجربة الشمالي، والأهلي، وموردة القضارف، وأشبال الديوم وهلمجرا.
{ ونحن نعلق على مباراة الأمل والنسور يجب أن نذكر الرياضيين بأن بثها تم عبر قناة النيلين الرياضية الفضائية.. ولم نتابع الكثير من التعليق حول هذه الخطوة كما كنا نتابع ردود الفعل حين لا يتم بث مباراة.. وللتذكير فإن تلفزة مباراة يتطلب الكثير من الجهد والجري والإعداد والمال.. ولكن كله يهون في سبيل إرضاء المشاهد داخل وخارج الوطن.
نقطة.. نقطة
{ عطبرة شاركت في تأسيس الاتحادين السوداني والإفريقي لكرة القدم كما تقول الوثائق والصور التي يظهر فيها ابن عطبرة البار المرحوم محمد أحمد رحمة الذي عاش الرياضة بصدق ومات داخل إستاداتها وكان مدرسة متفردة في العمل الإداري.. له الرحمة.
{ كانت عطبرة المحطة الثانية في زيارات الفرق من الخارج.. بل كانت مرات هي المحطة الأولى بالنسبة للفرق التي تأتي من مصر عبر النيل والسكة الحديد وكان إكسربيس حلفا هو أبرز من نقل الحضارة والفكر للسودان.
{ وددت أن أذكِّر بجيش الرياضيين من إداريين ولاعبين ومدربين وإعلاميين من أبناء عطبرة الذين نقلوا خبراتهم لكل السودان وخارجه ولكن خوفاً من نسيان اسم كما حدث في السابق فإنني سأتجاوز الأسماء ولكن فقط أذكر بأن العاملين في السكة الحديد من الرياضيين نقلوا الكثير لبعض مناطق السودان النائية التي يصلها الخط الحديدي.. ومن يتابع أسماء الأندية في نيالا، وبابنوسة، وسنار، وكسلا، وأروما، فإنه يجد أسماء لأندية من أسماء بعض الأندية العطبراوية الشهيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.