البرهان ودقلو: وحدة القوات النظامية هي الضمان لتماسك السودان    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    ضبط (15)كيلو ذهب بمطار الخرطوم    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    هلال الأبيض يتأهب لموقعة المريخ    وزارة النقل تدعو المحتجين لتحكيم صوت العقل    مخزون القمح يكفي لأسبوعين بسبب إغلاق الشرق    جمعهم (35) عملاً الفنان عماد يوسف: لهذا السبب (…..) منعت ندى القلعة وحذرتها من ترديد أغنياتي أغنيتي (….) التي رددها حسين الصادق كانت إحدى نكباتي    البرهان من سلاح المدرعات.. رسائل متعددة    بمشاركة 40 دولة انطلاق الدورة(21)من ملتقى الشارقة الدولي للراوي    محطة القويسي بالدندر تسجل أعلى منسوب للفيضان    الشمالية: 6 حالات اصابة مؤكدة بكورونا والتعافي 6 والوفيات 2    الطاهر ساتي يكتب: الدرس المؤلم وأشياء أخرى ..!!    قال إن السياسيين أعطوا الفرصة لقيام الانقلابات .. حميدتي : لم نجد من الذين يصفون أنفسهم بالشركاء إلا الإهانة و الشتم    وفرة واستقرار في الوقود بالمحطات    ورشة حول الصناعة تطالب بإنشاء مجمعات صناعية وحرفية ومحفظة تمويل    الكنين: خط نقل المواد البترولية سيحدث تغييرًا كبيرًا    ضبط شبكة تقوم باعادة تعبئة الدقيق المدعوم بالقضارف    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    حرق زوجته ورماها بالنهر فظهرت حية..قصة بابل تشغل العراق    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    حسن الرداد يكشف حقيقة اعتزال دنيا وإيمي سمير غانم    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر: ندعم مؤسسات الانتقال في السودان ونرفض الانقلاب    استمرار الشكاوى من التعرفة وارتفاع تكلفة الخبز المدعوم    (الكاف) يستبعد ملاعب السودان أمام المنتخب ويعتمد "الأبيض" للأندية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    قمة الهلال والمريخ يوم 26 سبتمبر في ختام الممتاز    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    مذكرة تفاهم بين التجارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في القطاع التعاوني    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    متضررو الدولار الجمركي ينفذون وقفة احتجاجية أمام وزارة المالية    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    هلال المناقل يحقق انجاز الصعود للدرجة الوسيطة    عبده فزع يكتب: القمة تتجنب مفاجآت التمهيدي الأفريقي المريخ واجه الظروف والإكسبريس واستعاد البريق.. والتش تاجر السعادة.. والهلال يفلت من (كمين) الأحباش ريكادو يتعلم الدرس أهلي مروي يحافظ على أحلامه.. والوادي تاه في ليبيا    أيمن نمر يزدري المريخ !!    قلوبٌ لا تعرف للتحطيم سبيلاً    سيتي وليفربول يتقدمان في كأس الرابطة وإيفرتون يودع    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    منتدى علمي لمقدمي الخدمات الطبية بكلية الطب جامعة الدلنج    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    ورشة للشرطة حول كيفية التوصل لمرتكبي جرائم سرقة الهواتف الذكية    "شائعة مغرضة".. "الباشكاتب": لم اعتزل الغناء    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    كوب من الشاي الأخضر يومياً يفعل المستحيل.. إليكم التفاصيل    إياك وهذا الخطأ.. يجعل فيتامين "د" بلا فائدة    تجنبوا الموسيقى الصاخبة أثناء القيادة.. "خطيرة جداً"    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    ضحايا الطرق والجسور كم؟    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السودان ومصر..«ترميم» العلاقات
نشر في الانتباهة يوم 20 - 09 - 2012

حظيت زيارة المشير عمر البشير رئيس الحمهورية إلى جمهورية مصر العربية يومي «16» و«17» سبتمير الجاري بتغطية إعلامية غير مسبوقة من قبل الوسائط الإعلامية المصرية بالنظر إلى إستراتيجية العلاقة بين السودان ومصر والروابط الأزلية التي تربط الشعبين الشقيقين.
وقال الرئيس البشير في هذا الصدد «العلاقات السودانية المصرية علاقات أزلية وتواصل بين الشعبين» وتأتي العلاقات الاقتصادية والتجارية لتعميق هذه الروابط الأزلية.
وشكلت الزيارة دفعًا وتمتينًا للعلاقات السودانية المصرية، وتأتي أهميتها من أنها الزيارة الأولى للرئيس البشير بعد فوز د. محمد مرسي بمنصب رئيس الجمهورية عقب ثورة «25» يناير.
وفور وصول البشير إلى أرض الكنانة دخل في مباحثات مشتركة بقصر الاتحادية بالقاهرة مع الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي تطرقت إلى العلاقات الثنائية وسبل تعزيز العلاقات بين الخرطوم والقاهرة.
وقال د. ياسر على المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية المصرية في حديثه للصحفيين عقب المباحثات إن الرئيسين تبادلا وجهات النظر حول القضايا المشتركة، مبينًا أنها تركزت حول دفع آفاق التعاون بما يعزز العلاقة الإستراتيجية الوثيقة بين السودان ومصر وتوسيع نطاق الشراكة الإستراتيجية لمصلحة الشعبين، مشيرًا إلى أن الرئيسين تطرقا إلى قضية الأمن الغذائي في البلدين واتفقا على سرعة تفعيل المشروعات الكبرى وفي مقدمتها المزرعة المصرية بالولاية الشمالية في السودان ومزرعة الإنتاج الحيواني بجانب زيادة استيراد مصر من اللحوم السودانية واستعراض كل قطاعات التكامل المشترك على صعيد توسيع نطاق تبادل الخبرات بين البلدين وذلك عبر اقامة مراكز تدريب متخصصة تعزز من قدرات الموارد البشرية في البلدين واتفقا أيضًا على افتتاح «فرع البنك الأهلي المصري» بالخرطوم اليوم على يد د. هشام قنديل رئيس الوزراء المصري والذي سيقوم بزيارة رسمية للسودان في الفترة من «19» «20» سبتمبر الجاري.
وشدد الرئيسان على سرعة اكتمال الطريق البري بين البلدين وذلك لتسهيل عبور البضائع وتنشيط حركة التجارة بين البلدين.
وعزا د. ياسر تأخر افتتاح الطريق البري الرابط بين قسطل ووادي حلفا الى عدم اكتمال بعض المنشآت والمعابر على الطريق، وقال إن الرئيسين وجّها بزيادة معدل حركة التجارة وتشجيع المستثمرين السودانيين والمصريين على الاستثمار في البلدين بما يسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية في البلدين والعمل على إنشاء آلية مالية مشتركة بين البنكين المركزيين في البلدين يتم من خلالها تسهيل المعاملات المالية والمصرفية ومعالجة مشكلات تراكم متحصلات الشركات في البلدين عبر البنكين المركزيين.
والتقى رئيس الجمهورية بمقر اقامته بقصر القبة بالقاهرة برئيس الوزراء المصري د. هشام قنديل وناقشا كيفية تنمية العلاقات وصولاً لتحقيق التكامل الكامل بين البلدين خلال ثلاث سنوات وفقًا لتوجيهات رئيسي البلدين. وأعلن د. هشام قنديل في حديث ل«سونا» عن توقيع اتفاقية لتنظيم المعابر على الطريق البري الذي يربط بين البلدين خلال زيارته المرتقبة للسودان يومي «19» و«20» من الشهر الجاري، مبينًا أن اللقاء تطرق إلي قضايا دعم الزراعة في السودان من خلال تشجيع المستثمرين المصريين في هذا المجال، بجانب استيراد اللحوم الحية والمذبوحة من السودان.
كما تناول اللقاء إمكانية إنشاء منطقة صناعية بالسودان تخصص للمستثمرين المصريين وإنشاء مدرسة تكنولوجية لتدريب السودانيين حتى تسهم في توفير العمالة المطلوبة لهذه المنطقة.
وعلى صعيد آخر التقى الرئيس البشير بالأمين العام للجامعة العربية د. نبيل العربي الذي أكد أن موقف السودان تجاه الأوضاع في سوريا يتفق تمامًا مع موقف الجامعة العربية مشيرًا إلى أن السودان يشارك في لجنة الجامعة العربية المعنية بالوضع فى سوريا.
وقال إن اللقاء تطرق إلى ضرورة دعم التعاون والتنسيق العربي، مبينًا أن السودان موقفه واضح تجاه تطورات الأوضاع في سوريا مبينًا أن الدولة الوحيدة التي تحفظت حيال الوضع في سوريا هي لبنان، وذلك لأسباب تتعلق بالأوضاع الداخلية فيها. وكشف عن انعقاد قمة عربية إفريقية في الكويت خلال الفترة القادمة لتعزيز دور التعاون العربي الإفريقي.
وفي لقائه مع قادة التنظيمات السياسية المصرية ورجال الدين الإسلامي والمسيحي والذي نظمته السفارة السودانية بالقاهرة، وقال البشير ان زيارته لمصر تأتي في اطار حرص السودان على اقامة علاقات استراتيجة مع مصر.
واضاف قائلاً: «أتينا لزيارة مصر لعلمنا بعمق هذه العلاقة»، وأوضح ان العلاقات بين البلدين دون طموحات الشعبين الشقيقين، مبينًا ان الإرادة الشعبية للبلدين مع الوحدة والتكامل بينهما، وقال ان هناك ارادة سياسية قوية للتحرك بهذه العلاقات الى الأمام، مبينًا أن الأيام القادمة ستشهد انعقاد اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين داعيًا الى ضرورة وضع برنامج واضح بمواقيت محددة للوصول بهذه العلاقات الى مرحلة الشراكة الإستراتيجية.
وحول الأوضاع السياسية في السودان طمأن رئيس الجمهورية قيادات القوى السياسية المصرية إلى مايجرى في السودان من أحداث، وقال إن السودان في افضل حالاته بالرغم من التحديات التي تواجهه، مبينًا أن المفاوضات بين السودان ودولة الجنوب برغم مضيها ببطء الا انها تحرز تقدمًا تدريجيًا.
واوضح البشير ان الأوضاع في دارفور تعد اكثر استقرارًا من ذي قبل، مشيرًا الى انضمام عدد من المجموعات المسلحة الى مسيرة السلام والعمل ضمن وثيقة الدوحة، وحول الاوضاع الاقتصادية بالسودان قال البشير ان السودان وضع برنامجًا ثلاثيًا للاستقرار الاقتصادي عقب انفصال الجنوب، مبينًا ان السودان قد تجاوز المرحلة الصعبة في مراجعة الاوضاع الاقتصادية بفضل هذا البرنامج الذي اعتمدته الدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.