مقتل امام مسجد وخفير وتهشيم رأسيهما    محاكمة شاب بقتل آخر بسبب موسيقى    متى يستقيظ العرب لأهمية الوحدة العربية ...؟ .. بقلم: الطيب الزين    تنبيه لكافة الممولين    أحذروا الزواحف ما ظهر منها وما بطن!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حتى تسترد الأسرة عافيتها .. بقلم: نورالدين مدني    ميزانيات العرين العامَّة- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر قريباً عن دار عزة.    الحوت القامة فنان الصمود سلاما عليك يوم ولدت و يوم مت و يوم تبعث حيا .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    اجتماع مغلق بين الوساطة و"الحلو" بحضور جعفر الميرغني    الانتر يقترب من ضم جيرو    ظريف: يجب أن يقرر الفلسطينيون أنفسهم مصيرهم عبر استفتاء    تل أبيب: نتنياهو وترامب تحدثا عن خطة السلام مع التركيز على الملف الإيراني    واشنطن تدعو لوقف فوري لعمليات الجيش السوري في إدلب وغربي حلب    منظمة الصحة العالمية ترفع من تقديرها لخطر "كورونا" على المستوى العالمي    ابرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الثلاثاء 28 يناير 2020م    الاتحاد يحصر خيار المدرب الأجنبي بين الفرنسي فيلود والبلجيكي روني    الحكومة والجبهة الثورية يتوافقان على تعديل الوثيقة الدستورية    المالية تتجه لانفاذ برنامج الحماية الاجتماعية ومكافحة الفقر    تجمع المهنيين يعود للتصعيد الثوري ويدعو لمليونية الخميس المقبل    اختفاء محامٍ حقوقي قسريًا في ظروف غامضة.. اختفاء محامٍ وناشط في حقوق الإنسان    وجهاز الدولة: تلاوي وتقلعه .. بقلم: مجدي الجزولي    الكُوزْ السَّجَمْ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    ممثل بنك أم درمان يقرُّ بتبعية البنك للجيش    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواصلات الخرطوم.. «ساقية جحا»!!
نشر في الانتباهة يوم 23 - 11 - 2012


مشهد يتكرر كل يوم فى مواقف مواصلات الخرطوم، انتظار الكثير من المواطنين وعودة آخرين إلى منازلهم سيراً على الأقدام بعد أن تقطعت بهم وسائل الوصول، وليت مسؤول من السلطات رأى ذلك المشهد وهو يتكرر كل يوم، ويزداد فى أوقات معلومة تبدأ الساعة الرابعة وحتى الحادية عشرة ليلاً، وعشرات المواطنين يصطفون فى انتظار المركبات، والطريقة التى يتدافعون بها، حتى يرى بأم عينيه، ما يعانيه المواطن من ضياع وقته لهثاً وراء المواصلات التى تكاد تنعدم، ففي كل المواقف يبقى المشهد واحداً، وهو اكتظاظ وازدحام اعتاد عليه المواطن الذى يبقى تحت رحمة مزاج سائقي الحافلات الذين يستغلون وقت الذروة، فبعضهم يفرض تسعيرة مضاعفة، والبعض وهم الأغلبية، يقومون باستغلال المواطن بطريقة يضطر لقبولها، ورغم كل هذا العناء لا تجد المشكلة آذاناً صاغية من الجهات المختصة، ورغم توفير الولاية لعدد كبير من البصات إلا أن هنالك إجراءات أدت إلى تفاقم الأزمة، خاصة أن معظم الحافلات هجرت خطوطها بسبب ارتفاع أسعار قطع الغيار، وقرارات الدولة بمنع استيراد الأسبيرات المستعملة، وتصاعدت حدة الأزمة بتعطل العديد من بصات الولاية، وإضراب العاملين ببصات الولاية لعدم الإيفاء باستحقاقاتهم. فيما وصف المجلس التشريعي لولاية الخرطوم أزمة المواصلات«بالفضيحة»، ودعا حكومة الولاية لإيجاد معالجات حاسمة للمسألة التى أصبحت من أكبر المشكلات التى تعاني منها ولاية الخرطوم، سيما وأنها العاصمة التى يجب أن تتمتع بالخدمات الأساسية، وشددوا على ضرورة حسم قضية المواصلات لأنها أصبحت تؤرق المواطن مع الغياب التام لبصات الولاية خلال ساعات الذروة وأثناء الليل، وألقوا باللائمة على إدارة شركة البصات التى يقع على عاتقها معالجة المشكلة والتحسب لها قبل وقوعها إدارياً، ووجه رئيس نقابة الحافلات بولاية الخرطوم دياب قسم السيد أصابع الاتهام لحكومة الولاية لإهمالها العديد من المشاكل التى تتعلق بصيانة الطرق وإغلاق كوبري القوات المسلحة، وقال إن النقابة تقدمت بكثير من المقترحات التى أسهمت فى حل الأزمة، إلا أن ولاية الخرطوم لا تعيرها أي اهتمام وتلقي بها فى سلة المهملات، ولفت إلى ضرورة وجود رقابة من المرور على الحافلات وعدم السماح للمهترئة منها بالعمل. وأشار إلى وجود «1800» حافلة بولاية الخرطوم، منها «9» آلاف حافلة مرخصة منها «900» خاصة، الأمر الذي حدا بوالي الخرطوم لتكليف لجنة متخصصة للنظر فى المشكلة، وإيجاد الحلول المناسبة لها. وشمل تقرير اللجنة الوزارية المكلفة بالنظر فى حلول وسائل النقل والمواصلات، نوعين من الحلول: الأولى آنية يتطلب إصدار عدد من السياسات والقرارات لدعم العاملين فى قطاع النقل والمواصلات، وحلول آجلة تتعلق بالبنى التحتية فى مجالات الطرق والجسور والأنفاق وخطوط السكة الحديد والترام والنقل النهري، ويتضمن الجانب الثاني للحلول الآنية مواصفات جديدة للمركبات العاملة فى قطاع النقل بالولاية، وتضمنت المعالجات الإستراتيجية استكمال الدراسة النهائية لمشروع الخطة الإستراتيجية للمواصلات، واكتمل منها حوالي «90%» وإنشاء هيئة للنقل والمواصلات أسوة بالمدن الكبرى، بجانب تجويد قطاع البصات وإدخال القطار المحلي السريع والترام والنقل النهري، بجانب قائمة من المشاريع الخاصة بالتحسينات المرورية، وإكمال عدد من الطرق الجديدة والتقاطعات التى تسهم فى انسياب حركة المرور. وتزامن تقرير اللجنة مع تقرير أداء شركة بصات الولاية حول خطتها لزيادة الأسطول العامل وصيانة البصات المعطلة، وقال والي الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر إن قضية إسهام البصات فى قطاع المواصلات تشكل أولوية قصوى للولاية فى الوقت الراهن، مؤكداً دعم الولاية لبرنامج زيادة عدد البصات العاملة من «484» بصاً إلى «700» بص خلال شهر، وألزم شركة البصات بالاتصال بالشركات المتعاقدة معها لتوفير قطع الغيار والصيانة بحشد كل إمكانياتها لتنفيذ هذا البرنامج قبل المدة المحددة له.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.