هيئة الأبحاث الجيولوجية ترصد رابع هزة أرضية خلال (2018) قرب سد مروي    “البشير” يخاطب ختام أعياد الدفاع الشعبي بكوستي    الوطني يعرض على قيادات الحركات المسلحة الحوار في الخرطوم    الوطني: "كتلة النواب" مفوضة للتوافق حول قانون الانتخابات    أكثر من (100) ضحية حصيلة الحوادث في قطاع التعدين المنظم بالبلاد    الأخلاق والحلاقة    عابر سبيل    الصحة تعلن انطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    تبرئة رجل أعمال وآخر من تهمة الدجل والشعوذة    نظامي ضبطت بحوزته (340) قندول بنقو يسجل اعترفاً قضائياً    السجن والغرامة لنظامي أدين بالرشوة    الكهرباء تبدأ الشراء عبر البطاقة الإلكترونية في ديسمبر    عبد الباري عطوان:غَزّة تَنْتَصِر مَرَّةً أُخرَى..    24 قتيلاً و200 مفقوداً في حرائق كلفورنيا    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها في "الجمعة السوداء"    قطر تتوصل إلى اتفاق لاستيراد الماشية السودانية عبر الطيران    نحن نسميها وغيرنا يرفعونها .. بقم: كمال الهِدي    بيع سترة مايكل جاكسون بثلاثة أضعاف سعرها السابق    المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية : اتجاه لتغيير مظهر الدعاة من "الجلابية" ل"التيشيرت"    62 ألف طن الإنتاج المتوقع لمصنع سكر حلفا    من علامات الخرف المبكرة    تقرير يكشف أكثر الدول استهلاكا للمضادات الحيوية    تطبيق ذكي يتوقع "الأزمة القلبية" القاتلة قبل وقوعها    صحافية سودانية تناشد رئيسة أثيوبيا بمنحها الجنسية    خلافات جديدة على طريق مفاوضات سد النهضة    السودان... الصرّافات الآلية خاوية والحكومة تحاول تفادي الانهيار    موسكو تبدي استعدادها لإعادة النظر في معاهدة الصواريخ مع واشنطن    نيالا تستقبل مجددا (17) جثمانا من قتلى وجرحى الدعم السريع باليمن    مصر تبلغ إسرائيل ضرورة وقف تصعيدها العسكري على غزة    المركزي: (50) يوماً لنهاية التعامل ب(الكاش) في المؤسسات الحكومية    كبر يؤكد أهمية دور العلماء في تعزيز القيم الفاضلة    الصحة: ثلثا سكان السودان يمارسون التبرز في العراء    الإصلاحات الاقتصادية في السودان.. حقائق ونجاحات مذهلة!    مصر: 8,1 مليارات جنيه حجم الصادرات للسودان خلال عام    عبد الصمد يفجرها داوية ويطالب قريش باعادة دورلارات ابوظبي    اقالة (مسؤول السيستم) في اتحاد الكرة    (الدولي) يتربع على عرش الفنانين الأعلى طلباً في حفلات الأعراس    تصاعد الخلافات بين شداد وحميدتي في اجتماع اتحاد الكرة الاخير    بُوشْكِينُ .. الإِرِتْرِي! .. بقلم/ كمال الجزولي    هل نحن أمة فاشلة ؟    وزير الثقافة بالخرطوم يدشن معرض التشكيلي مصعب    مرحباً بزمن المقايضة!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    “النصري” يغني لمعظم شعرائه في حفله الجماهيري الأخير بالضباط    ضبط (716) كريستالة خمور بلدية بحيازة أجنبية    بسبب خطاب الفيفا.. اتجاه في اتحاد الكرة للإطاحة بمسؤول السيستم    حاسة تذوق القلب    إصدار أمر قبض لمحاسبة مالية بأحد المصانع    مصرع شخصين في حادث مروري مؤسف بطريق التحدي    رياح الشيطان" تؤجج حرائق كاليفورنيا    تنفيذ حكم الإعدام على قاتل زميله لزواجه من خطيبته    يوفنتوس يهزم ميلان 2-صفر    أمير تاج السر: إبداع الشوارع    هكذا وصف الاستاذ محمود (وضوء النبى) .. بقلم: عصام جزولي    لماذا لا يبادر الرئيس البشير بإيداع جزء من أمواله لدى الخزينة العامة؟ .. بقلم: د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى    شاب يطعن ثلاثة شباب ووفاة أحدهم لأغرب سبب بالصالحة    جامعة أسيوط تعقد أول مؤتمر مصرى عن الطب التكاملى بدولة السودان    مولد نبينا الكريم ميلاد أمة .. بقلم: صلاح توم    نيران تلتهم محتويات محل تجاري وينجو كتاب أدعية مبدوء بعبارة (الصلاة على النبي المختار صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طرد المهاجرين السودانيين من إسرائيل.. حوافز دولارية ومعدات زراعية
نشر في الانتباهة يوم 07 - 06 - 2013


قال موقع تايمز أوف إسرائيل أمس إن إسرائيل قد عرضت على دولة إفريقية لم تسمِّها الأموال مقابل استيعاب المهاجرين غير الشرعيين من السودان، وأضاف الموقع أن الصفقة نصَّت على أن يتم استيعاب المهاجرين مقابل «8» آلاف دولار للفرد الواحد، في وقت صرَّحت فيه مصادر في وزارة الخارجية الإسرائلية بشأن عدم قانونية الصفقه التي لم تخضع لمراجعة قضائية، وكانت الأخبار عن الصفقة قد تسربت إلى صحيفة معاريف العبرية بعد مرور يوم من إبلاغ محكمة العدل العليا بها يوم الأحد عبر محامي المحكمه يوشلي جنسين الذي قال إنه تم التوصل إلى اتفاق مع دولة مجهولة الهوية لاستيعاب بعض المهاجرين من إريتريا وإن إسرائيل تُجري محادثات مع دولتين أخريين لتأمين اتفاق مماثل لطالبي اللجوء من السودانيين فى وقت لم يكشف فيه محامى الدولة يوشلي جنسين عن تفاصيل الترتيب ولكنه قال إن عودة المهاجرين ستكون تدريجيًا ووفقًا للتقرير فإن حجاي هداس الضابط السابق بالموساد ومبعوث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد أمضى العام الماضي وهو يتفاوض مع دول إفريقية من أجل ترحيل المهاجرين عبر حدودها، ووفقًا للتقرير فإن هذه البلدان قد شملت كلاً من جنوب السودان وإثيوبيا وأوغندا وملاوي وكينيا والكنغو وغانا، وكانت بعض الدول قد رفضت المقترح على الفور بينما اشترطت دول أخرى زيارة نتنياهو لمناقشة القضية وقالت دول أخرى إنها ستوافق شريطة استبدال المهاجرين بمهاجرين إسرائيليين لديها، وأوضح جيستون للمحكمة يوم الأحد أن الدول التي ستقوم باستيعاب المهاجرين ستحصل على أشياء مقابل ذلك إلا أنه لم يحدد ماهية الأشياء، في وقت ذكرت فيه صحيفة ها ارست الإسرائيلية أن إسرائيل وافقت على تقديم الخبرة والمعدات الزراعية كجزء من الصفقة غير أن مسؤولين في وزارة الخارجية قد أبلغوا معاريف بأنه لا يمكن ترحيل المهاجرين إلى بلد ثالث لأن المحكمة لن توافق على ذلك حيث شكلت لجنة من تسعة قضاة طالبوا الحكومة الإسرائيلية بتقديم تفاصيل الصفقة واسم الدولة الإفريقية في غضون أسبوع، ويرى تالي كريتزمان الخبير في قانون الهجرة بمركز لو آند بيزنس في تل أبيب أن إسرائيل لا يمكنها أن تشرف بشكل فاعل على ترحيلهم كما أنها لا تملك ضمانات بعدم إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية في المستقبل، وأضاف: يمكن نقلهم إلى بلد ثالث إلا أن المسؤولية الأساسية لحقوق اللاجئين ستقع على عاتق إسرائيل، ويقول التقرير إن المهاجرين الإريتريين والسودانيين يمثلون «90%» من جملة المهاجرين الأفارقة في إسرائيل والبالغ عددهم «60» ألف مهاجر جاءوا سيرًا على الأقدام عبر الحدود المصرية فرارًا من التجنيد القسري والسخرة في إريتريا والحرب الأهلية في السودان حيث تم احتجاز معظمهم في السجون بينما استقر الآخر في الأحياء الفقيرة في تل أبيب الأمر الذي أدى اشتباكات مع المواطنين، الجدير بالذكر أن إسرائيل والتي يقصدها الأفارقة لأسباب اقتصادية لا تعترف تلقائيًا بطلبات اللجوء من المهاجرين الأفارقه ولا تمنحهم صفة لاجئ بل تمنحهم تصاريح للإفراج المؤقت من السجن تتيح لهم البقاء في البلاد في حين يتم فحص طلباتهم بالرغم من توقيعها في العام 1951على اتفاقية خاصة بوضع اللاجئين تلزم إسرائيل بعدم إرسال اللاجئين إلى بلد يتعرضون فيه لخطر مادي أو سياسي إلا أن إسرائيل قد رحَّلت العام الماضي مئات من طالبي اللجوء إلى دولة الجنوب عقب الانفصال، في وقت أشاد فيه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بجهود حكومته للحد من الهجرة غير الشرعية لإسرائيل عقب نشر إحصاءات تشير إلى انخفاض في عدد المهاجرين قائلاً: يبد أن السياج الذي بنيناه بالجنوب قد أتى ثماره في إشاره إلى أن الجدار الذي بُني بطول «230» كليو مترًا على طول الحدود المصرية والذي حال دون دخول «2000» مهاجر إلى إسرائيل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.