النائب العام يشدد على بناء أجهزة عدلية قادرة على القيام بمهامها المقررة في الوثيقة الدستورية    أقر بوجود لقواته بليبيا وينفي مشاركتها في الحرب: مني يتبرأ من دعوة المصالحة مع الاسلاميين ويصفهم بالسيئين    تفاصيل جديدة في قضية الكباشي وثوار الحتانة    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معتصمو رابعة يهددون بتحويل مصر لساحة حرب
نشر في الانتباهة يوم 06 - 07 - 2013

عدلى يحل البرلمان ويعيين فريد للمخابرات وشحاتة مستشار
متابعة:الشؤون الدولية
ستظل المشاهد التي تمارسها المعارضة المصرية تملا الاعلام .. لكن الواضح أن البعض سيخرج من هذه اللعبة بعدما اكتشف المشكلة الحقيقية في تنامي ظاهرتها بانها في الاصل فلول نظام مبارك وعندها سيكون المشهد يندى له الجبين ويتضح بان القضية ليست لها علاقة بالديمقراطية التى هي بريئة منها ، التطورات في مصر تطورت.. خطوات الجيش تسابق الريح في ما ستقدم عليه، عندما يكون وطن بأنفاس من هذا النوع فلا يخاف عليه.. وراعية الإرهاب في العالم الولايات المتحدة الأمريكية تعرف كما يعرف العارفون أن هنالك فرقا كبيرا بين أهداف مصر وأهدافهم وبين صورة المصير الذي ترسمه قيادة الجيش المصري، وبين من يريدون اختراع مصير لا يلائمها ، وربما يلجا البعض لاحقا للحوار بين الاسلاميين والمعارضة ، عندها فقط سيكون الحوار ساعة تجلي المعارك ومصر قد دخلت الى نفق الحرب الاهلية ، فمن يكسبها يكون محركا لها.
تعينات
أصدر الرئيس المؤقت عدلي منصور إعلانا دستوريا بحل مجلس الشورى ورئيسا جديدا للمخابرات العامة ، وجاء القرار بتعيين اللواء محمد رافت شحاته مستشارا امنيا لرئيس الجمهورية وتعيين محمد احمد فريد رئيسا لجهاز المخابرات العامة ،كما أصدر الرئيس المصري عدلي منصور قرارا جمهوريا بتعيين المستشار علي عوض محمد صالح مستشارا دستوريا لرئيس الجمهورية، والدكتور مصطفى حجازي مستشارا سياسيا.
السيسي يتصل بالعاهل السعودي
تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز اتصالاً هاتفياً امس من القائد العام للقوات المسلحة المصرية الفريق أول عبد الفتاح السيسي.وذكرت وكالة الأنباء السعودية ان السيسي استعرض خلال الاتصال تطورات الأحداث في مصر، وطمأن خادم الحرمين على استقرار الأوضاع في البلاد.
الاخوان في رابعة العدوية
تظاهر أنصار الدكتور محمد مرسى، أمس فى ميدان رابعة العدوية، للمشاركة فى جمعة المليونية التى أطلقوا عليها اسم استرداد الشرعية، وطالبوا بعودة مرسى إلى منصبه، وعودة البلاد للعمل بالدستور، مهددين بأنهم سيحولون مصر إلى ما وصفوه بساحة حرب ، وانضمت إلى المظاهرات مسيرات قادمة من مناطق عين شمس والألف مسكن تضم المئات من أنصار مرسى والعشرات من الأخوات المسلمات، وشارك فيها أنصار حازم أبوإسماعيل، رافعين لافتات مكتوبا عليها حازمون، ورددوا هتافات معادية للأزهر، ورفعوا أعلام مصر وجماعة الإخوان المسلمين، ورايات الجهاد والجماعة الإسلامية، وفلسطين وسوريا ، وعدة صور للرئيس مرسي.من جانبه بديع: لم أفر ولم يقبض علي قال محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وجنود الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، نضرع بها الى الله، الحمد لله على هذا الجمع الكريم الذي يعبر عن مصر جميعها بكل طوائفها واعمالها واتجهاتها. قال مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع في مظاهرة رابعة العدوية: (يا رجال مصر، يامن قمتم بالثورة، لقد ضحى أخوانكم في المعتقلات وعلى المشانق، أنا لم أفر، ولم يقبض علي أحد، فهذا كذب، فأنا ومع أنتم ثوار أحرار) ورادف بقوله (الله أكبر على كل من طغى وتكبر، الله أكبر على كل خائن، الله أكبر على كل مفرط في حق مصر، الله أكبر على كل من باع دماء الشهداء، الله اكبر على كل ظالم).
بدوره أعلن القيادي في جماعة الإخوان، عصام العريان، على منصة المتظاهرين المناصرين للرئيس المعزول، محمد مرسي، أمام جامع رابعة العدوية، أننا لن نقبل أبدا هذا الانقلاب على السلطة الشرعية.وأكد العريان أننا لن نتعاون مع الحكومة المغتصبة، وأدعو حلفاءنا لعدم التعاون معهم.وهاجم قيادي الإخوان قرارا رئيس الجمهورية الانتقالي بحل مجلس الشورى.وطالب العريان، الشرفاء، بأن يتخذوا موقفا صريحا وواضحا من الوضع الحالي.وتسائل العريان: لماذا تنكر ضباط الجيش المصري لقائدهم الأعلى الدكتور محمد مرسي.وطالب بعودة الأمور إلى الشرعية، وإنهاء الإنقلاب العسكري.بدوره أكد الدكتور محمد البلتاجي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، على أن معتصمي ميدان رابعة العدوية مكملين اعتصامهم ودفاعهم عن الشرعية التي يحظى بها الرئيس محمد مرسي، وأنهم لن يقبلوا بأي نوع من أنواع الانقلابات إلا إذا كان ذلك على رقابهم ودمائهم.ونفى في كلمته التي ألقاها من أعلى منصة ميدان رابعة العدوية ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن أن قيادات جماعة الإخوان المسلمين قد سافروا خارج البلاد هروباً مما يحدث في الشارع السياسي، معلناً أن الجماعة تستعد لمليونية حاشدة في جميع محافظات مصر.
اشتباكات عنيفة
وسط أجواء من الشحن ، أعقبتها دعوات للتظاهر والاحتجاج أطلقها أعضاء في تيارات مؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين، تزايدت حدة التوتر في القاهرة وعدد من المدن المصرية، وتطورت إلى حد اللجوء لاستخدام السلاح.حيث قتل 8 أشخاص على الأقل في اشتباكات بين الجيش المصري وإسلاميين، امس، أمام دار الحرس الجمهوري في مصر الجديدة، شرق القاهرة، بعد توجه متظاهرون من منطقة رابعة العدوية التي كانوا متجمعين فيها إلى الدار الواقعة على مقربة من هذا الميدان ، لكن الجيش المصري نفى إطلاق ذخيرة حية على المتظاهرين، وقال إنه استخدم فقط قنابل الغاز المسيل للدموع.
نقل عاكف ل(طرة)
انتقل المستشار تامر العربي رئيس نيابة جنوب القاهرة، إلى سجن طرة؛ للتحقيق مع محمد مهدي عاكف المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، في الاتهامات الموجهة إليه بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام مقر مكتب الإرشاد، والتي انتهت بمقتل 8 شهداء وإصابة 42 آخرين ، كما واجهت نيابة جنوب الجيزة أمس الدكتور سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة، ونائب مرشد جماعة الإخوان الدكتور رشاد بيومي، بتهم قتل المتظاهرين في ميدان النهضة بمحيط جامعة القاهرة، والشروع في القتل، وذلك في الأحداث التي شهدتها الجيزة عقب خطاب مرسي الأخير، الذي أعلن فيه أنه مستعد للشهادة حال إقالته أو المساس بشرعيته كرئيس للبلاد.وجرت المواجهة في سجن طره واستكملتها النيابة امس داخل غرفة مأمور طره.
الجيش بالتحرير
صرح مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، أن ميدان التحرير تحت قبضة قوات الشرطة والجيش، وأضاف المصدر بأنه سوف يتم التعامل بكل حسم مع كل من يحاول الاعتداء على المتظاهرين.
الأمم المتحدة قلقه
أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي، عن قلقها من الأخبار المتعلقة بالاعتقالات الواسعة التي تستهدف قيادات الإخوان في مصر، وأكدت في بيان امس، على ضرورة وقف العنف، والاعتقالات التعسفية، والانتقام خارج إطار القانون.ودعت بيلاي، جميع الأطراف المصرية إلى بذل جهود مشتركة، من أجل إنشاء المؤسسات القانونية والسياسية، وشددت على أهمية حماية حقوق التعبير والتجمع، وغيرها من حقوق الإنسان، خلال الفترة الانتقالية التي تمر بها مصر، كما دعت الجميع إلى احترام هذه الحقوق وحمايتها.وفي الإسكندرية قال وقعت اشتباكات بين بين مؤيدين لمرسي ومعارضين له في منطقة سيدي جابر.كما خرجت مسيرات مؤيدة لمرسي في محافظتي الفيوم وأسيوط في صعيد مصر، استجابة لدعوة الإخوان.
منزل مرسى تحت الحراسة
شهد محيط منزل الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية السابق، صباح امس، تواجدا أمينا من قوات الأمن المركزى وقوات الحرس الجمهورى، حيث تواجدت مدرعتان وحواجز مرورية أمام المنزل، كما وقف عدد من الضباط فوق سطح المنزل.كما توقفت 5 سيارات أمن مركزى فى الشارع الجانبى المواجه للمنزل، فيما أكدت مصادر أمنية، بأنه لا يوجد أحد داخل المنزل، وأن التأمينات الخاصة بالمنزل لن تستمر طويلا.
قطع السكة بأسيوط
قطع الآلاف من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسى بأسيوط، شريط السكة الحديد، مما أدى إلى توقف حركة قطارات الوجهين القبلي والبحري، وأعلنوا الاعتصام المفتوح بمحطة السكة الحديد، لإعلان دعم الشرعية ورفض الانقلاب.وفي مدينة دمنهور عاصمة محافظة البحيرة، وقعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة بين مؤيدين ومعارضين لمرسي عقب صلاة الجمعة امس.وقال مسؤول طبي إن 21 شخصا أصيبوا في الاشتباكات بينهم ثلاثة بالرصاص الحي وأضاف أن هناك مصابين بطلقات الخرطوش والحجارة وضربات العصي.وفي طنطا الواقعة وسط دلتا النيل، وقعت اشتباكات مماثلة بالأسلحة النارية والخرطوش بين مؤيدين ومعارضين لمرسي وجماعة الإخوان.
عنف في سيناء
شهدت محافظة شمال سيناء فجر امس، 10 هجمات متوالية على كمائن أمنية متفرقة ومعسكر قوات الأمن المركزى برفح ومطار العريش، وجهة سيادية برفح، وأسفرت الهجمات عن استشهاد مجند بكمين للجيش وإصابة 7 آخرين من الجيش والشرطة.
مصر تغلق معبر رفح
أغلقت السلطات المصرية صباح امس معبر رفح البري الحدودي مع قطاع غزة حتى إشعار آخر بسبب الأوضاع الأمنية في سيناء، في خطوة أكدت إسرائيل أنها جاءت بالتنسيق معها حسب مصادر فلسطينية.
عبد المجيد يعتزم الاستقالة
اعتذر النائب العام المصري عبد المجيد محمود عن الاستمرار في منصبه، استشعارا للحرج مما يستلزمه المستقبل من إجراءات وقرارات تخص من عزلوه.وتقدم محمود بطلب إلى مجلس القضاء الأعلى من أجل العودة إلى موقعه في منصة القضاء، حسب بيان صادر عن مكتبه امس.
أردوغان يهاجم الدول
هاجم رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان، الدول الغربية التي لم تصف الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي بأنه انقلاب.وقال أردوغان في اسطنبول إن الإنقلابات عمل شرير، يستهدف الشعب، المستقبل، الديمقراطية، مضيفاً أريد أن يعبّر الجميع عن ذلك بشجاعة.. وفاجأني الغرب، لم يستطيعوا القول انقلاب ولكني أهنئ الإتحاد الإفريقي لأنه علّق عضوية القاهرة.وأضاف أن البرلمان الأوروبي عارض قيمه عبر عدم وصفه التدخل العسكري في مصر بأنه انقلاب.. إنه اختبار لصدق الغرب وهو ما فشل به الغرب.واعتبر أن من يدينون خيار الشعب لا يختلفون عن الطغاة، في إشارة إلى أن مرسي رئيساً منتخباً.
دعوة لايقاف مساعدات مصر
دعت صحف أميركية وبريطانية الإدارة الأميركية إلى الاعتراف بأن ما حدث بمصر هو انقلاب لا لبس فيه، وبالتالي وقف معوناتها ودعمها للنظام الجديد والعودة إلى سياسة أساسها المبادئ والقيم الأميركية باشتراط تأييدها وإعادتها المساعدات لمصر بضمان العودة للديمقراطية في أسرع وقت.وطالبت هذه الصحف واشنطن بأن توضح أن معونتها السنوية للجيش المصري لن تستمر إلا بضمان انتقال ذي مصداقية للديمقراطية وبالإفراج الفوري عن الإخوان المسلمين المعتقلين.وقالت واشنطن بوست في افتتاحية لها لا شك في أن ما حدث بمصر هو انقلاب عسكري على حكومة منتخبة ديمقراطيا، وهو استجابة خاطئة للمشاكل التي تعيشها مصر.
فيسك: لاول مرة ..الانقلاب (لا يسمى) انقلاب
انتقد الصحفي البريطاني الكبير ومراسل شؤون الشرق الأوسط بصحيفة الإندبندنت البريطانية روبرت فيسك، في مقال له نُشر أمس، عدم تسمية ما جرى في مصر بالانقلاب العسكري، مشيرا إلى أنه لأول مرة في التاريخ لا يُدعى الانقلاب انقلابا، مستغربا إحجام الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عن تسمية الحدث بما هو عليه.وتساءل فيسك فيما إذا كان إحجام أوباما عن تسمية ما جرى في مصر بالانقلاب تحسبا لاضطراره لفرض عقوبات على أهم الشعوب العربية التي تعيش بسلام مع إسرائيل، أو أن واشنطن تخشى تجميد الدعم الأمريكي المقدر ب1.5 مليار دولار المقدم للذين قاموا بالانقلاب، بحسب قوله ، واعتبر أن مرسي جاء للسلطة بانتخابات ديمقراطية، وحصل على أصوات تزيد عما حصل عليه كثير من القادة الغربيين، مشيرا إلى أنه حتى لو انخفضت شعبيته، فإن ذلك لا يعتبر سببا لتنفيذ انقلاب، وإلا فعلى الجيوش الأوروبية أن تضع يدها على السلطة في حال أظهرت استطلاعات الرأي انخفاض شعبية رؤساء الوزراء في دولها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.