مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سمبيويا: أي خرق لاتفاق أديس سيواجه بالعقوبات الدولية
نشر في الانتباهة يوم 27 - 01 - 2014

تبادلت حكومة جنوب السودان، والقوات المتمردة الموالية لنائب الرئيس المقال رياك مشار، الاتهامات بشأن خرق اتفاق الهدنة ووقف إطلاق النار بين طرفى النزاع، الموقع منذ يومين بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا. وقال وزير دفاع دولة جنوب السودان كوال مانينج جوك- لراديو مرايا في جوبا، امس «الأحد»، إن القوات المتمردة خرقت وقف إطلاق النار وشنت العديد من الهجمات قرب مناطق يرول بولاية البحيرات، ومدينتى بور وملكال، مؤكدا أن جنود الجيش الشعبى اضطروا للدفاع عن أنفسهم ضد تلك الهجمات التى وصفها بالخرق الصارخ لاتفاق وقف إطلاق النار. ومن ناحية أخرى، اتهمت القوات الموالية لزعيم المتمردين رياك مشار، قوات الجيش الشعبى بجوبا بانتهاك وقف إطلاق النار، وقالت- على لسان متحدثها لول روياى- إنه تمت مهاجمة مواقع تمركزهم بولايتي الوحدة وجونقلي. وفيما يلي تفاصيل الأحداث بدولة جنوب السودان يوم أمس:
البشير وسلفا كير
استقبل الرئيس عمر البشير في بيت الضيافة بالخرطوم، امس «الأحد»، المستشار القانوني لرئاسة دولة جنوب السودان تيلار دينق، الذي نقل له رسالة جديدة من نظيره سلفا كير ميارديت تناولت التطورات الأخيرة في الدولة الوليدة والعلاقات الثنائية. وأبلغ دينق الصحفيين عقب اللقاء، أن الرسالة الخطية التي نقلها للبشير من سلفا كير تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وتعد رسالة سلفا كير هي الثانية منذ تفجُّر الأوضاع الأمنية بالجنوب منذ منتصف ديسمبر الماضي. وكان وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين قد سلم في وقت سابق رسالة من كير للبشير تتعلق بتنفيذ اتفاقيات التعاون بين البلدين. وقال المستشار الرئاسي للجنوب، إن بلاده تعمل لتطوير العلاقات بين الدولتين. وأكد دينق أن الرسالة تناولت سبل تعزيز هذه العلاقات ودفعها إلى الأمام، إضافة إلى تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين الجارين. وأوضح دينق، أنه نقل للبشير شكر دولة وشعب جنوب السودان للسودان حكومة وشعباً على الموقف المشرف تجاه الفارين من المعارك الأخيرة. وقال إنه أطلع البشير أيضاً على تطورات الأحداث في دولة الجنوب، وأكد له حرص دولته على تقوية العلاقات الثنائية واستمرارها بما يخدم المصالح المشتركة للدولتين. وفي سياق متصل وصف وزير الخارجية على كرتي، السياسة التي اتخذتها حكومة الخرطوم تجاه الأحداث التي جرت بدولة جنوب السودان ب «السياسة الراشدة والمتوازنة». وأوضح كرتي - في تصريح عقب المباحثات التي أجراها بالخرطوم مع وزير الخارجية النرويجي بورج برانداه - إن المباحثات تطرقت إلى دور السودان في إطار دول «الإيقاد» للتوصل إلى اتفاق أديس أبابا بين طرفي الصراع بالجنوب.
مشار يؤكد
أكد زعيم المتمردين في جنوب السودان ونائب الرئيس السابق الدكتور رياك مشار، أن وقف إطلاق النار الذي وقع في الآونة الأخيرة سيظل غير مكتمل ما لم تغادر كل القوات اليوغندية دولة جنوب السودان إلى الأبد، وقال مشار في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي بان الاتفاق الذي وقع في اديس ابابا كان من شأنه ان يصبح بيئة مواتية للمفاوضات.
دفاع جنوبي
دافع رئيس برلمان جنوب السودان مناسي ماقوك رونديال عن نشر القوات اليوغندية في بلاده مؤكدا بان هناك اتفاق دفاع مشترك بين كمبالا وجوبا تم التوقيع عليها منذ فترة طويلة، وبرر مناسي خلال بيانه في برلمان دول شرق افريقيا بان سلفا كير لم يطلب من موسفيني نشر تلك القوات إلا على أعقاب الاتفاق المشترك بينهما، وان الاتفاق بينهما مستند إلى اتفاقية محاربة متمردي جيش الرب اليوغندي، من جانب عضو برلمان جنوب السودان أكد الجنرال دانيال أوكيور ان الاتفاقية تمت قبل انفصال دولة جنوب السودان عن السودان.
اجتماع أوباما
تأكيدا لما نشرته «الإنتباهة» بشأن اجتماع الرئيس الامريكي باراك أوباما مع سفيرته في جنوب السودان قبل اسبوعين، التقى أوباما بالسفيرة سوزان بيج والمبعوث الامريكي السفير دونالد بوث في اجتماع عقد في البيت الأبيض تناول الوضع الأمني بدولة جنوب السودان، وشكر أوباما السفيرة سوزان على خدمتها الاستثنائية خلال فترة الحرب ومساهماتها لاستمرار الولايات المتحدة بتكريس كل جهد ممكن لمساعدة تحقيق السلام الدائم في جنوب السودان، وناقش الاجتماع خطوات حل الأزمة، ودعم الولايات المتحدة للتنفيذ الكامل لاتفاق وقف أعمال العدائيات الذي وقع الأسبوع الماضي في أديس أبابا، والإفراج الفوري عن المعتقلين الأحد عشر، وإنشاء عملية سياسية تؤدي إلى حل دائم، كما أثنى الرئيس أوباما على المبعوث السفير بوث لدعمه الحيوي الوساطة التي تقودها الهيئة الحكومية الدولية بالتنمية «الإيقاد»، كما شدد أوباما دعمه لبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (UNMISS) وأهمية ضمان تنفيذ ولايتها لحماية المدنيين ودعم الجهود الرامية لتسليم المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء جنوب السودان.
مقتل «30» بالبحيرات
رغم الاتفاق بين حكومة جنوب السودان والمتمردين الذي يقضى بإنهاء الصراع بينهما، أعلنت سلطات ولاية البحيرات انهم تمكنوا من طرد مجموعة من قوات المتمردين خارج المناطق الواقعة على طول الضفة الغربية للنيل الأبيض، وقالت حكومة ولاية البحيرات انه وقعت الاشتباكات معهم عندما حاول الجنود الذين انشقوا عن الجيش الشعبي المرور عبر ولاية البحيرات لولاية الوحدة التي كانت بؤرة التمرد، وقال مفوض مقاطعة يرول الغربية مجوك انجان انه تم مسح جميع الطرق من ولاية البحيرات حتى العاصمة جوبا من المتمردين، واصبح الطريق سالكا بشكل طبيعي، مشيرا الى أن المتمردين حاولوا الاختباء في منطقة جبل لادو، لكن قوة من جيش سلفا كير شنت هجوما عليهم وتم تأكيد مقتل 35 منهم.
سمبويا مع رئيس كينيا
اطلع الجنرال الكيني لازارس سمبويا الرئيس الكيني اوهورو كينياتا على نتائج اتفاق دولة جنوب السودان بين الحكومة والمتمردين وذلك في لقاء تم في قصر الرئاسة في نيروبي، حيث اطلع سمبيويا الرئيس كينياتا على تقدم السلام في جنوب السودان وقال الجنرال المتقاعد أن الرئيس سلفا كير والدكتور رياك مشار سيقومان بدور قيادي في تحديد جدول أعمال الخطوة التالية من البحث السلام، مشيرا في تصريحات صحفية عقب اللقاء الى ان المجتمع الدولي سوف يعمل بجد لضمان التزام الطرفين وانه لن يتسامح بعودة القتال بينهما، إذا ما خالفوا الاتفاق، حيث ستكون هناك عقوبات من ضمنها المنع من السفر خارج البلاد، مؤكدا الوساطة ستقوم بإحالة المسالة إلى الأمم المتحدة؛ وسيكون قرارا مدعوما من مجلس الأمن الدولي.
تشكيك في الاتفاق
شككت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور الأمريكية في إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام بين طرفي النزاع في جمهورية جنوب السودان، في ظل استمرار القتال بينهما، حتى بعد أن وقع الطرفان مؤخرا اتفاقية على وقف إطلاق النار بينهما. ورصدت الصحيفة في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني تهديد حكومة جنوب السودان بالتصدي لمن وصفتهم للمتمردين الذين اتهمتهم بمهاجمة القوات الحكومية بعد أن دخل اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ. ونقلت الصحيفة عن وزير الإعلام في دولة جنوب السودان مايكل ماكو قوله إذا استمرت هجمات المتمردين، فإن القوات الحكومية ستدافع عن نفسها، مشيرا إلى أن المتمردين خرقوا اتفاق وقف إطلاق النار بعد 24 ساعة من التوقيع عليه. ولفتت الصحيفة إلى أن الوزير لم يشر إلى مكان الاشتباكات التي وقعت بالتحديد، ولكنه أشار إلى وقوع اقتتال أمس في ولاية جونقلي بجنوب السودان.. وأعرب عن تشكك قادة الحكومة من التزام المقاتلين في ولاية جونقلي - المعروفة باسم الجيش الأبيض - بالاتفاق، بحجة أنهم جماعة غير منضبطة وليس لديهم قيادة مركزية. تجدر الإشارة إلى أن النزاع بين القوات الحكومية والمتمردين الموالين لنائب الرئيس السابق رياك مشار أجبروا نحو نصف مليون شخص على النزوح من منازلهم، فضلا عن قتل الآلاف منذ اندلاع النزاع في 15 ديسمبر الماضي.
كارثة إنسانية
أشارت شبكة يورونيوز الإخبارية عبر موقعها الإلكتروني وبنسختها الصادرة باللغة الإيطالية، إلى اشتعال القتال بجنوب السودان بين أنصار الرئيس سلفا كير وقبائل النوير مسببه أزمة إنسانية حرجة بكل المقاييس، حيث فر 494 شخصًا من منازلهم بجانب هروب 17 ألف منهم إلى المخيم الذي أقامته الولايات المتحدة، وذلك وسط حالة الفقر المتفشية بالبلاد، فهناك ساقية واحدة بها مياه شبه ملوثة تسبب الأمراض للعديد من السكان. ولمساعدة ثلاثة وسبعين ألف نازح موجود في مخيمات بعثة الأمم المتحدة إلى جنوب السودان، أرسلت الدنمارك طاقمًا طبيًا ومعدات صحية قد نقلتهم طائرتان تابعتان لليونيسف إلى جوبا. وتحدث نائب مدير اليونيسف في جنيف ديرموت كارتي عن صعوبة إيصال المساعدات قائلًا: هذه المعدات ضرورية في كل المناطق المتضررة وفي الوقت الراهن التحدي الكبير الذي نواجهه هو انعدام الأمن بسبب الوضع الأمني غير المستقر، إنها مهمة صعبة، حيث يعرقل الوصول إلى بلدات مثل ماكال وبنتو وبور وغيرها.
أمريكا ورواندا
بحث الرئيس الرواندي بول كاغامي مع وفد اعضاء الكونغرس الامريكي بقيادة السناتور جيمس إنهوف الاوضاع بدولة جنوب السودان، حيث شكر الوفد الامريكي حكومة رواندا على دورها في تحقيق السلام في دولة جنوب السودان وافريقيا الوسطى، كما بحث الوفد الامريكي مع وزير الدفاع الرواندي الجنرال كاباريبي قضايا المصالحة والاستقرار في دولة جنوب السودان.
رأي يوغندي
أكد المحاضر اليوغندي في دراسات التاريخ بجامعة ماكيريري ميودبستا نودوباسا ان التدخل اليوغندي في دولة جنوب السودان كان ينبغى بان يكون برعاية دول «الإيقاد» او الاتحاد الافريقي، واضاف نودوباسا في حوار مع صحيفة «نيوفيشن» اليوغندية بان كمبالا لديها مصالح في دولة جنوب السودان وهي وجهة رئيسة لصادرات يوغندا، مبينا بان كمبالا كان لها دور فاعل في حرب الحركة الشعبية مع الخرطوم من قبل، وبشأن علاقة التدخل اليوغندي بالانتخابات التى سيخوضها موسفيني في عام 2016، قال الخبير بان تدخله يأتي في اطار حماية المواطنين لذلك اخذ الضوء الاخضر من اعضاء البرلمان، بجانب انه يساعد في حماية الجنوب من التحول الى دولة مثل الصومال بجانب دعم علاقته مع الدول الغربية عبر تأمين مصالحهم، وختم الخبير اليوغندي حواره بان دخول القوات اليوغندية الى الجنوب ووجودها في الامان التى ستكون فيها اغلبية قبائل النوير سيكون خطرا على مواطني يوغندا بعد الآن التحرك بسهولة سواء كانوا موظفين بشركة أو حتى تجاراً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.