قال أن فلسفته تقوم على الاستحواذ..جواو موتا: سامنحكم هلالا مختلفا    قوات الدعم السريع تعلن مقتل ثلاثة من عناصرها    قرار جديد للبرهان    السعودية تعلن السماح بالدخول من جميع الدول.. لكن بشرط    وصول كميات من الجازولين للحصاد بالنيل الابيض    لأول مرة منذ سنوات .. أمريكا تعين سفيرا في السودان    وزارة الصناعة تطمئن على جودة الدقيق المدعوم    اللجنة القانونية باتحاد القضارف تواصل عملها في اعتماد الانظمة الاساسية للاندية    إعفاء مدير جهاز المخابرات العامة و تعيين الفريق مفضل احمد إبراهيم    امين عام حكومة الجزيرة يقف علي ترتيبات افتتاح مصنع الأوكسجين    انطلاق الدورة التدريبية لعمليات مابعد الحصاد والاستفادة من مخلفات النخيل.    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 27 نوفمبر 2021 في السوق السوداء الموازي    اتحاد الكرة ينهي أزمة الحوافز في المنتخب قبل السفر للدوحة    جلسة استثنائية لمجلس السلم والأمن الأفريقي بشأن السودان    الدمازين تشكو العطش.. والمُواطنون يُطالبون بفض الشراكة بين الكهرباء والمياه    فاجعة عائلة سودانية .. وفاة 4 أطفال إثر حريق شب بمنزلهم "الأب حاول إنقاذهم لكنه لم يستطع"    والي النيل الأبيض المكلف عمر الخليفة: اتفاق البرهان وحمدوك وطني في المقام الأول    سر "أوميكرون".. هذا ببساطة ما يعنيه اسم المتحور الجديد    انسياب الحركة التجارية بين شمال دارفور وليبيا    قرار بتشكيل اللجنة العليا لتطوير وتنمية اسواق محلية امبدة    الأمة القومي يكشف حقيقة سحب الثقة من رئيس الحزب ويعلق بشأن تقاسم الحقائب الوزارية    عبد الله مسار يكتب شخصيات سودانية الشيخ فرح ود تكتوك (2)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم السبت 27 نوفمبر 2021    شاهد بالفيديو.. على متن سيارة فارهة زعيم البجا "ترك" يصل مزرعة رجل الأعمال الشهير وعمدة البطاحين لتلبية دعوة خاصة والحاضرون يهتفون (ترك مرق)    شاهد بالفيديو.. مراسلة قناة الغد في السودان تبكي بحرقة على الهواء بسبب خلع أعمدة الإضاءة ورمي اللافتات الإعلانية وإغلاق الشوارع بها    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تقلد فنان شهير في ادائه وساخرون يعلقون ( كده بزعل منك لكن)    شاهد بالفيديو.. مراسلة قناة الغد في السودان تبكي بحرقة على الهواء بسبب خلع أعمدة الإضاءة ورمي اللافتات الإعلانية وإغلاق الشوارع بها    بهدوء مع الجكومي    رقم قياسي لانتقالات حراس المرمى في التسجيلات    شاهد بالصورة.. ساحر الكرة السودانية يدخل القفص الذهبي ويكمل مراسم زواجه وسط حضور كبير من أنصار ناديه ومعجبيه    جنيفر لوبيز شابة في ال52.. وهذه أسرار جمالها    قريباً.. شاشات هاتف بزجاج غير قابل للكسر!    السعودية.. تعويضات الحوادث خارج نطاق الضريبة ولا تفرض "القيمة المضافة" عليها    الإفراج عن ساسة سودانيين بعد بدء إضراب عن الطعام    التحالف يستهدف مواقع للحوثيين في صنعاء    مزارعون بمشروع الجزيرة يطالبون باعلان حالة الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    عادة مضغ الثلج.. لماذا يجب التخلص منها؟    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    مصري باع ابنه على فيسبوك عارضا صورته والسعر.. "الجوع كافر"    وفد إتحاد كرة القدم يشارك في الجمعية العمومية للكاف    الصحة العالمية تطلق تحذيرًا من المتحور الجديد لكورونا( اوميكرون )    البحرية التونسية تنقذ مئات المهاجرين غير الشرعيين بينهم سودانيين    ضبط متهمين نهبا فتاة في الشارع العام    تصريح لافت لأصالة.. "بشأن الغناء مع محمد رمضان"    ابراهيم الصديق: ورحل شقيقي (على)    ضبط تاجر مخدرات بحوزته حشيش بمدينة بورتسودان    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    عاصفة شمسية تضرب الأرض في هذا الموعد.. وهذه أضرارها    شاب عراقي يسقط من الطابق الخامس بأحد المجمعات السكنية في الخرطوم    أمسية لتخليد ذكرى الامام الصادق المهدي غداً الجمعة    نشوب حريق بمصنع للمنتجات البلاستيكية بأم درمان    "الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي    وزارة الخارجية التركية يبحث مع حمدوك تطورات الأوضاع في السودان    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    قوقل يحتفل بذكرى شاعر "السودان وإفريقيا" الفيتوري    جوجل يحتفي في ذكرى ميلاد الشاعر السوداني الراحل محمد الفيتوري    انتقد انا موجود لا انتقد انا ليس موجود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



33 مليون دولار خسائر يومية نتيجة إغلاق الموانئ في السودان

قالت الغرفة القومية للمصدرين في السودان، إن 33 مليون دولار يوميا هي قيمة الخسائر جراء توقف حركة الصادر مع إغلاق الموانئ بشرق البلاد، إذ كان يتوقع أن تتضاعف حجم الصادرات لهذا العام لسد العجز في الميزان التجاري.
وقال وزير المالية السوداني، جبريل إبراهيم، في تصريحات صحافية أول من أمس، إن تعطل الحركة في الموانئ الرئيسية في شرق السودان خلق مشكلة كبيرة، في انسياب الوقود والقمح والأدوية، بجانب بعض السلع المستوردة، وتأثيراتها السلبية على الاستثمار الأجنبي في البلاد.
وحذرت غرفة المصدرين في بيان أمس من انهيار موسم الصادرات الذي سيبدأ في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل. ومنذ 17 من سبتمبر (أيلول) الماضي، يغلق تجمع «قبلي» كل الموانئ على البحر الأحمر، والطريق الرئيسي بين الخرطوم وبورتسودان، بسبب خلاف مع الحكومة الانتقالية في الخرطوم لعدم إشراكه في اتفاق سياسي لمعالجة قضايا التهميش والتنمية في الإقليم.
وأشارت الغرفة إلى أن استمرار إغلاق المنافذ البحرية يعرض الاقتصاد المحلي لخسائر مالية ضخمة بعد تحسن الأوضاع الاقتصادية وارتفاع حجم الصادرات إلى 8 مليارات دولار خلال النصف الأول من العام الحالي.
وذكر البيان أن شركات القطاع الخاص تعرضت بالفعل لخسائر كبيرة نتيجة لإغلاق الميناء «الغربي» المخصص للصادرات، وغرامات مالية لعدم الإيفاء بالعقود المبرمة، نتيجة توقف نقل الحاويات الجاهزة للتصدير.
ويقول الخبير الاقتصادي، د. محمد الناير، ل«الشرق الأوسط» إن إغلاق الموانئ بما تمثله من أهمية استراتيجية، باعتبارها المنفذ البحري للبلاد ودول الجوار المغلقة، يؤثر كثيراً على الاقتصاد القومي السوداني.
ويضيف أن النشاط التجاري (الصادرات والواردات) بين السودان ودول العالم يتجاوز 11 مليار دولار سنويا، وأن تعطيل حركة انسياب الصادرات للخارج يفقد البلاد مبالغ كبيرة من النقد الأجنبي، كما أن عدم انسياب الواردات يسبب فجوة في السلع المستوردة، تؤدي إلى شح وندرة وارتفاع كبير في أسعار السلع. وأشار إلى أن المشكلة تكمن في سوء التخطيط للحكومة، وعدم قدرتها على تأمين مخزون استراتيجي في كل الولايات لمواجهة الظروف الطارئة إذا كانت خارجية أو داخلية مثل إغلاق الموانئ.
ونوه الناير إلى أن المشكلة الشرق سياسية، لكن تداعياتها الاقتصادية أكبر على البلاد، وأن تراخي الحكومة في التعامل مع الأزمة من خلال الحوار الشامل في بداياتها بدأ في إفراز أزمة اقتصادية تؤثر على الأوضاع المعيشية في البلاد.
وحذر مسؤولون سودانيون مطلع الأسبوع الحالي من فجوة محتملة في إمدادات البلاد من الوقود والقمح والأدوية وبعض السلع الاستراتيجية جراء إغلاق الموانئ الرئيسية والطرق القومية التي تربط شرق البلاد بالعاصمة «الخرطوم» التي بدورها تمد بقية الولايات.
وتشير التقارير الحكومية إلى نقص كبير في مخزون الأدوية وعدد من السلع الاستراتيجية «الوقود والقمح»، وأن استمرار عملية إغلاق الميناء والطرق سيؤدي إلى انعدام تام للسلع والتأثير الكبير على توليد وإمداد الكهرباء بالبلاد. وبلغ إجمالي صادرات السودان في الربع الأول من العام الحالي، من المنتجات الزراعية «الصمغ العربي، السمسم، الحبوب الزيتية والثروة الحيوانية» مليار ونصف المليار دولار، فيما تجاوزت الواردات من المواد البترولية والقمح والسلع الأساسية ملياري دولار.
وسجل التضخم في السودان أغسطس (آب) الماضي انخفاضا قياسيا، يحدث للمرة الأولى منذ تولي السلطة الانتقالية الحكم بعد الإطاحة بالنظام المعزول في أبريل (نيسان) 2010. وتوقع صندوق النقد الدولي، في يوليو (تموز) الماضي، توالي انخفاض معدلات التضخم السنوية في السودان لتصل 10 في المائة بحلول عام 2023.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.