الحركة الاسلامية تنعي شهداء مسجد كرايست تشرتش    السودان يعترض على طرح مصر مناطق للتنقيب في (حلايب)    الهلال يصطدم بالنجم التونسي في ربع نهائي الكونفدرالية    والي غرب دارفور يقف علي الخدمات الطبيةبالجنينة    حركة مشار: لا يمكن تشكيل حكومة قبل الترتيبات الانتقالية    محاكم الطوارئ تواصل أعمالها بالعاصمة والولايات وتصدر احكاماً متفاوتة بحق المتهمين    سعاد تبحث مع اليونسيف بنيويورك البرامج المشتركة    “الكاردينال”: حفزنا لاعبي الهلال ب(9) مليارات    الغرامة ل (14) كادراً طبياً نظموا وقفة احتجاجية بالشمالية    بلا ضفاف    الفنان عبد الكريم الكابلي : اكملت بامريكا تلحين اغنية (جراح المسيح )    “جمال فرفور” و”مهاب عثمان” أبرز المغادرين لتشكيلة (أغاني وأغاني)    المدير العام للمركز القومي للمعلومات : نصرف مبالغ كبيرة لتأمين المواقع والمعلومات الحكومية    الخبير الاقتصادي والمصرفي د. “ميرغني محمد خليفة” في حوار الراهن الاقتصادي مع “المجهر”    مؤتمر للسينما في السودان    توريد 35 ألف جوال قمح للبنك الزراعي    جامعة الجزيرة تخترع جهاز جودة الأشعة السينية    موسسة الشباب للإبداع تطلق منصة المبدعين    يونكر لا يتوقع قراراً بتأجيل "بريكست" خلال القمة الأوروبية    وفد الكونجرس في الخرطوم.. الاحتجاجات تسحب البساط؟    مذكرة الشباب ...!    سالم يدعو البنك الزراعي لزيادة سقف التمويل    رئيس الوزراء يطمئن على موقف الإمداد النفطي    النيل الابيض:الوقوف على تطعيم القطيع وتوفر الامصال    القبض على نظامي بتهمة حيازة (80) رأساً من الحشيش    يصعد بس ...بقلم: ياسر فضل المولى    مشاركة متميزة للسودان في معرض قطر الزراعي    المدينة الرياضية .. (حارة كل مين إيدو إلو!) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم    شذرات منصور خالد وهوامشه الحساب ولد (2) .. بقلم: محمد الشيخ حسين    حزب التحرير: الأجهزة الأمنية بمدينة الأبيض تعتقل الأستاذ/ ناصر رضا    شقاق: المريخ ينازل متصدر الدوري الاثيوبي مساء اليوم    بدء اجتماعات "سودانية تركية" في مجال الكهرباء    وصول شحنة نقود تمت طباعتها بالخارج واستلام (2,5) مليار جنيه قريباً    الأمم المتحدة تطرح خطة جديدة للانسحاب من مدينة الحديدة اليمنية    المرشح الإسرائيلي بيني غانتس يمتنع عن الحديث عن دولة للفلسطينيين    ترامب: كل الخيارات مفتوحة على فنزويلا    السجن (5) سنوات والدية لأجنبي قتل مواطنه بسبب (ضمنة)    السجن شهراً والغرامة لمتظاهر وإطلاق سراح (14) آخرين    تأخر وصول قدور البلاد بسبب مشكلة في (جوازات كريماته).!    ترباس (يفصل) محمود علي الحاج من اتحاد الغناء الشعبي.!    براءة 4 أشخاص من تهمة المتاجرة بالأسلحة والذخائر    "صحة الخرطوم" تكشف تفاصيل جديدة بشأن "الأندومي"    ايلا يترأس وفد الحكومة في اجتماع اللجنة السودانية القطرية    الأولمبي ينازل كينيا في التصفيات الليلة    أبرز عناوين الصحف الرياضية المحلية الصادرة اليوم الاربعاء 20 مارس 2019    فتحي بشير يكشف تألق الهلال الكونفدرالي    النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 67,55 دولار للبرميل    نزارباييف يهاتف زعماء المنطقة بعد استقالته من رئاسة كازاخستان    بعد الليل ما جنْ: ناس المؤتمر الوطني في الكريدة..! .. بقلم: د. مرتضى الغالي    معالم في طريق الثورة (2) .. بقلم: مبارك الكوده    الخرطوم تستضيف مؤتمراً عالمياً لصحة الفم بالأربعاء    "الصحة": تناول "الأندومي" يؤدي للإصابة بالسرطان    محكمة الإرهاب تتهم ثلاثة أشخاص بالاتجار في المخدرات    السجن شهراً على سيدة وابنتها وإطلاق سراح (10) متظاهرين    "مصحف أفريقيا": فجوة حاجة المسلمين بأفريقيا من المصحف 90%    85.9% نسبة التغطية بحملة تطعيم الحمى الصفراء    "الصحة": فرض ضرائب ورسوم على التبغ لمكافحته    مصحف أفريقيا:انتاج مصحف مرتل برواية الدوري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوار الذهب .. ورحل الرجل الخلوق ..!!
د. خالد حسن لقمان
نشر في المجهر السياسي يوم 22 - 10 - 2018

تداخل عليَّ كثيرون في أعقاب نشر ( ربع مقال ) بالأمس والذي جاء حول رحيل المشير “عبد الرحمن سوار الذهب” وما ذكرته في جانب إذا ما قدر للراحل أن يستمع لسؤال حول تقييمه لتسليمه السلطة لمن جاءوا من بعده، ولعلي هنا ألتقط إحدى هذه المداخلات من الأستاذ الاقتصادي والوزير السابق “محمد فضل الله عيسى” :
( لعل من الخير أخي خالد، تقدير الله في أن لم يتح لك الفرصة ولغيرك لطرح هذا السؤال البالغ الأهمية على هذا الرجل الصالح.. لأنه بطبعه وبورعه وبكامل إرادته ترك السيادة والسياسة وهو جالس على عرشها ولم يعد قلبه معلقاً بها ، فضلاً عن أن يصبح ناقداً ونادماً على فعله وهو يدرك أن الله أراد به خيراً حين قضى بأن يصرفه عن مثل هذه المسئولية.. أما من خلفه فلم أجد أحداً استوعب هذا الدرس البليغ، فضلاً عن الاستفادة منه وقد تركه هو حجةً وشاهداً عليهم …وما أدهشني أخي خالد، الحب الذي ناله هذا الرجل على مستوى الإقليم العربي بسبب تفرده بصفة الزهد، وهو يمتلك ناصية الحكم وصفات الوفاء والبر وكان له وبيده أكثر من مخرج إن أراد نقض وعده وسيجد القبول على ما أحسب.. فلذا ليس غريباً أن يُكرم من عند الله الكريم بخاتمة يتمناها كل مؤمن لحياته.. جمع الله له فيها بين ليلة الجمعة زماناً وبقيع الغرقد مكاناً حيث يرقد الصحابة المرضي عنهم وأمهات المؤمنين وذرية المصطفى “صلى الله عليه وسلم” ، وكبار التابعين والأئمة والشهداء الكرام، وأن يكون مجاوراً في مرقده لرابع الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان، حيث يجمع بينهما الخلع من السلطة بإرادة وبغير إرادة علاوة على جملة من الصفات الرفيعة ..ألا رحمة الله عليك يا شيخنا “سوار الدهب”.. وليتنا جميعاً نستشعر بأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا..) ..
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.