الميتافيرس: هل يصبح هو مستقبل الإنترنت؟    محمد أبو تريكة: انتقادات بعد مغادرته الأستوديو التحليلي لقناة "بي إن سبورت" الرياضية... فما القصة؟    تسجيل (53) إصابة جديدة بفيروس كورونا في السودان    قوات عسكرية مُشتركة لتأمين الحصاد بولاية القضارف    مجلس الشيوخ الأمريكي يعتمد مشروع يمنع تقديم أي مساعدات عسكرية للسودان لا يوافق عليها المكون المدني    مجلس الوزراء يُشكل (خلية أزمة) لمعالجة الأوضاع الراهنة    مواطنو الدمازين يشكون إرتفاع أسعار السلع الاستهلاكية    5 إصابات في موكب من معتصمي القصر كان بطريقه لمجلس الوزراء    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 18 أكتوبر 2021    رفض طلب إخفاء وحماية شهود الإتهام في محكمة قضية الشهيد محجوب    ضبط ذهب وخام مهرب بولايتي شمال كردفان ونهر النيل    بدء محاكمة امرأة وفتاة في قضية أثارها عضو تجمع المهنيين    الفنان النوبي أمجد يرفض الغناء في اعتصام القصر ويقول: لا أشارك فوق دماء الشهداء    خطوة حلوة يا حبيبي    إصابة هذه الفئة بكورونا فائقة الخطورة.. الصحة العالمية تحذر    صحة الخرطوم تعتزم منع غير المتلقين للقاح كورونا من دخول مبانيها    وزير التجارة: مخزون القمح يكفي الخرطوم لأسبوعين    القبض على شبكة اجرامية تنشط في تزييف العملة    الصين تعلق على تقارير "الصاروخ المرعب".. والأميركيون يترقبون https://kushnews.net/2021/10/307137    استثناء أكثر من 800 سلعة سودانية من الخفض الجمركي في منطقة التجارة الإفريقية    فيسبوك يطرح وظائف ضخمة تعرف على التفاصيل التفاصيل    استبعاد معتصم جعفر وعطا المنان من إنتخابات اتحاد الكرة    د.حمدوك يُعبِّر عن تقديره لدور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    الوزير المفوض بزامبيا يكشف أدق تفاصيل ترتيبات بعثة المريخ    اعتصام القصر يعتزم توفير "انترنت" فضائي بسرعات عالية بساحة الاعتصام    المريخ سيواجه الأهوال    شاهد.. محمد رمضان يراقص المضيفات مجدداً!    كم تبلغ ثروة ابنة الملياردير بيل غيتس؟    كلوب: صلاح سيفوز بالكرة الذهبية في هذه الحالة    انطلاق معرض الخرطوم الدولي للكتاب الجمعة    الدفاع يقرر استبعاد شاهد علي عثمان حال عدم حضوره الجلسة القادمة    السودان..محكمة الشهيد محجوب التاج ترفض طلب هيئة الاتّهام    حكومة القضارف تتسلم أعمال تأهيل حاضنة الثروة الحيوانية    وزير التنمية الاجتماعية يؤكد أهمية الشرطة لحفظ الأمن بشمال دارفور    جامعة زالنجي تحدّد موعد استقبال الطلاب لمواصلة الدراسة    مياه الريف بشمال دارفور تشيدبمشروعات المياه التي تنفذها الساحل سودان    مباحث التموين: شركات وهمية أهدرت (5) مليارات دولار    صلاح الدين عووضة يكتب : المهم!!    الطوارئ الوبائية: ظهور نسخة جديدة من "كورونا" تصيب الكلى    الغالي شقيفات يكتب : إصابات كورونا الجديدة    بشرى سارة للمصريين بخصوص أداء العمرة    القبض على متورطين في قتل رجل أعمال اختطفوا سيارته بالخرطوم    علاقة الدليل الرقمي بالادلة المادية والاثر البيولوجي    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    أشرف خليل يكتب: في 16 و21: (دقوا مزيكة الحواري)!!    الممثل محمد جلواك يتحدث عن الوسط الفني ويكشف السر في إغلاق هاتفه    اتحاد الكرة يرتب أوضاعه للمشاركة في البطولة العربية    فيفا يستفسر د. شداد عن أزمة المريخ ويستعجل الحل    اندية نيالا تتصارع للظفر بخدمات حارس نادي كوبر محمد ابوبكر    نهاية جدل لغز "اختفاء ميكروباص داخل النيل".. والقبض على 3 أشخاص    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء التي كانت ترتديها    مدير مستشفى طوارئ الابيض: انسحابنا مستمر والصحة لم تعرنا أي اهتمام    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    من عيون الحكماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مساجد الخرطوم العتيقة.. حرص قديم على استمرارية حلقات تلاوة القرآن الكريم
يعمرها المصلون وتحفها الملائكة وتغشاها السكينة
نشر في المجهر السياسي يوم 16 - 11 - 2018

{ هناك مجموعة من المساجد العتيقة بالعاصمة الخرطوم ظلت تحرص على إحياء حلقات التلاوة في مختلف الأوقات فهناك حلقات بعد صلاة الفجر وهناك حلقات بعد صلاة الظهر وبعد صلاة المغرب.
{ مسجد القوات المسلحة بالخرطوم شرق تنتظم فيه حلاقات التلاوة منذ تأسيسه في سبعينات القرن الماضي ابتدرها الرئيس السابق “جعفر محمد نميري” وظلت هذه الحلقات لتصحيح وترتيل آيات الذكر الحكيم تواصل جلساتها اليومية في تلاوة قرآن الفجر بقراءة جزء من الكتاب الكريم لتأتي الختمة في صباح (الجمعة) الأخيرة من كل شهر.
وفي حديثه ل(المجهر) أكد الشيخ “أحمد محمد عبد الله” الإمام الراتب بمسجد القوات المسلحة، أن عمار هذه الحلقة ظلوا يواصلون الحرص على المشاركة في جلسات التلاوة اليومية عقب صلاة الفجر وهناك من يتواصلون سنوياً مع حلقة تلاوة شهر رمضان غالبيتهم من الزهاد المتصوفة من بينهم العالم والجراح الكبير الطبيب البروفيسور “ميرغني سنهوري” ، والعالم الطبيب البروفيسور “عمر محمد بليل” أول طبيب زارع كلية على مستوى البلاد العربية والأفريقية، وهذه الحلقات ظلت مستمرة يومياً بعد صلاة العصر بقراءة جزءين ونصف من الكتاب الكريم في الدورة الأولى التي تبدأ من أول أيام رمضان وتختم في الثاني عشر من رمضان .
{ وتبدأ الدورة الثانية بقراءة جزءين من الكتاب الكريم من اليوم الثالث عشر من رمضان وتنتهي في السابع والعشرين منه، ويشارك فيها عدد كبير من حفظة القرآن والمصلين بالمسجد والعابرين.
شيخ المؤذنين بمسجد القوات المسلحة مولانا ” محمد أحمد” أشار إلى أن حلقات التلاوة بمسجد القوات المسلحة جلس على بساطها العديد من حفظة القرآن والعلماء والأطباء والمصرفيين والقانونيين وأساتذة ومديري الجامعات وقيادات الدولة من التنفيذيين والعسكريين منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.
{ المسجد الكبير تنتظم فيه مجموعة حلقات لتلاوة القرآن في أوقات متفرقة غالبيتها مابين صلاة المغرب والعشاء يقودها مشايخ من الحفظة ويجلس عليها عدد كبير من المصلين .
{ أما مسجد فاروق العتيق تنتظم فيه ومنذ فترة طويلة حلقات تلاوة عقب صلاة الفجر وعقب صلاة الظهر وعقب صلاة المغرب. حلقة الفجر يقودها الشيخ الدكتور “محمد صالح”، وينوب عنه الشيخ والطبيب “عبد الوهاب الكدرو”، وحلقة الظهر يقودها الشيخ “محمد الكباشي”، وحلقة المغرب يقودها الشيخ “عبد المنعم”، وعلى بساط هذه الحلقات يجلس مجموعة من الحفظة بجانب المصلين الراتبين من الموظفين والعمال والتجار وعابري الطريق .
{ مسجد عرفات المحلق برئاسة شرطة الجمارك جنوب شرق السوق العربي أيضاً تنتظم فيه حلقة تلاوة بدأت منذ سنوات عديدة ومازالت مستمرة حتى الآن .
{ وفي مسجد الخيرين بحي الرياض الخرطوم تنتظم حلقة يجلس فيها بصورة راتبة مجموعة من سكان الحي المشهود لهم بالتقوى والورع والحريصين على أداء الصلوات بالمسجد .
{ وفضل حلقات تلاوة القرآن الكريم يؤكده الحديث الشريف (عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( وَمَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلاَّ نَزَلَتْ عليهِمُ السَّكِينَةُ وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ الْمَلاَئِكَةُ وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ).
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.