جلاب: قوات الحركات الموجودة في الخرطوم ل(حراسة القيادات)    بسبب استمرار انقطاع الكهرباء.. دعوات لإغلاق بورتسودان    مجموعة سوداكال تهاجم اتحاد الكرة ومجلس حازم    اغتيال قيادي بارز في الإدارة الأهلية بشرق دارفور    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 19 يناير 2022م    شهران.. واتحاد التدمير فوق البركان..!!    مجلس المريخ يختار ملعب الهلال لمبارياته الأفريقية ويثني على دور رئيسه في توفير الالتزامات المالية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 19 يناير 2022    زيادة حجم التبادل التجاري بين السودان ومصر    أصدقاء السودان بالرياض يبحثون سبل تعزيز التنسيق المشترك لدعم جهود الانتقال السلمي    طموح الفراعنة أم انتفاضة صقور الجديان.. من يكسب الرهان؟    أكد عودة "الغربال" .. برهان تية : عازمون على الفوز أمام مصر    عزيمة وإصرار في المنتخب الوطني للفوز على مصر غدا    احمد يوسف التاي يكتب: تمسكوا بسلمية الثورة رغم كل شيء    البرهان يتلقى اتصالاً هاتفياً من محمد بن زايد    توقيف شبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات بمنطقة الكدرو    والي الجزيرة المكلف يدشن توزيع السماد بمخازن اكثار اليوريا    لعبة الكلمات على الإنترنت "ووردل" تجتاح الولايات المتحدة    قرار باستمرار امتحانات الفترة الأولى و مقترح لتمديد الإجازة    محكمة التحكيم الرياضي توجه ضربة قاضية لكمال شداد وحسن برقو    الدولار.. رحلة صعود مفاجئة    شركة تطلب موظفاً مقابل 917 درهماً في الساعة .. بهذه الشروط الغريبة!    حيدر المكاشفي يكتب: مليونية الحوت وأبو السيد    ما كفارة وحكم الزوج كثير الحلف بالطلاق؟    تجار المحاصيل بالجزيرة يشتكون من ضعف القوة الشرائية    وزارة الداخلية: الشرطة تعاملت مع تظاهرات 17 يناير بأقل قدر من القوة القانونية    ضبط شبكة إجرامية تعمل في طباعة وتوزيع العملة    ازدحام أمام بوابات الكهرباء بعد إلغاء تعرفة الزيادة    حمو بيكا: سأغير اسمي لهذا السبب    المَكتَب المُوحّد للأطبّاء يُعلن الانْسِحاب من المُسْتشفَيَات النظاميّة والإضراب عن الحالات الباردة ل(3) أيام    بعد "الشمس الاصطناعية".. الصين بصدد تطوير "قمر اصطناعي" مضاد للجاذبية    مدير الاستخبارات الأمريكية يلتقي بالرئيس الأوكراني    صلاح الدين عووضة يكتب : الأيام!!    تأجيل موعد قرعة الدوري الممتاز    تسريبات هاتف "سامسونغ" المرتقب.. ميزة شحن سريع وكاميرا قوية    استيراد السُّكّر في جوالات زنة 25 كيلو .. بوادر أزمة في الأفق!!    إدانة امراة بالاستيلاء على ملايين الجنيهات عبر شركة وهمية    بيع عينات ترويجية للدواء في الأسواق مسؤولية مَن؟!    تفاصيل مُثيرة في محاكمة (7) طلاب جامعيين بتُهمة الإتجار وتعاطي المخدرات    مواصفات "غالاكسي تاب اس 8".. وموعد إصداره    دعم من مصرف الإدخار لمركز الفاشر لعلاج الأورام    القائم بالأعمال بسفارة السودان ببودابست يلتقي نائب وزير الدولة بالمجر    وكيل بوزارة الثقافة والإعلام يتفقد هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني    لتجميل وجه الخرطوم .. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    توضيح من الكرملين حول الوجود العسكري الروسي قرب أوكرانيا    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    تسع سنوات من الغياب 17 يناير عند ذاكرة (الحوت) مواكب (الثورة) لا تعرف التراجع    نجوم لا تأفل الشجن الأليم    مكاسب مفاجئة.. ثروات "أغنى 10 رجال أعمال بالعالم" تتضاعف في الجائحة!    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفنان الشاب “أمجد صابر” في دردشة خفيفة مع (المجهر)
ليس لدى أي لون سياسي .. وغير راضٍ بلقب (وردي الصغير)
نشر في المجهر السياسي يوم 08 - 12 - 2018

في حوار مختلف التقت (المجهر) بالفنان النوبي “أمجد صابر عبد القادر” الذي قال إنه مواليد السكوت جزيرة صاي قرية صيصاب، درس كل مراحل الدراسة هناك، ثم التحق بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ترجمة لغة انجليزية، أصبحت لديه لغة ثالثة، استطاع كسر طوق المحلية على الأغنية النوبية والانتقال بها إلى فضاءات أوسع، أطلق عليه لقب “وردي الصغير” لترديده الدائم أغنيات الموسيقار الكبير الراحل.
*ماذا قال “أمجد” في دردشته معنا؟
*متى كانت أول إطلالة إعلامية ؟
أول ظهور إعلامي كان بقناة قوون الفضائية مع الإعلامي ابن حلفا “حسام محي الدين” في العام 2011 وأول ظهور قبلها كانت بالدورة المدرسية في العام 1999 بس وقتها كان مجرد نشاط طلابي.
*هل البيئة التي عشت فيها لها الأثر على موهبتك الغنائية ؟
بالتأكيد البيئة المحيطة بي لديها تأثير كبير، إضافة إلى أني أحب اللغة النوبية وافتخر بها وإني أكون صاحب رسالة وأوصلها لغيري وللعالم.
*أغاني النوبة تطرب النوبيين وغير النوبيين ما سر هذا التطريب؟
الأغاني النوبية تطرب النوبيين وغير النوبيين لأنها تتميز بمفردات نقية خالية من التمثيل والخيال مفردات من الواقع التي نعيشها واللحن النوبي لحن ممزوج بحنين النيل وهدوئه, وأي إنسان يعيش على ضفاف النيل أو على مجرى النيل بيكون موصوف بصفات الحنية والهدوء، والإنسان النوبي موصوف بكل الصفات دي, لذلك الغناء النوبي يسيطر على وجدان أي مستمع نوبي أو غيره.
*يقولون إنك خليفة الفنان “محمد وردي”؟
من عبركم أحيي أسرة “محمد وردي” ومحبيه وأنا من عشاق “وردي” له الرحمة والمغفرة, أنا لم اسمِ نفسي “وردي الصغير” أو “خليفة وردي” وغير راضٍ باللقب, “وردي” رقم لا يتكرر وصعب السودان يكرر “وردي” مرة ثانية، ولن أرضى أن يطلق علىَّ خليفة “وردي”.. لأنه مدرسة متفردة ولا يمكن الوصول إليها بس مدى إعجابي وعشقي له جعلني اردد أغنياته (نوبية وعربية) لكن لا خليفة ل”محمد وردي” إلا “محمد وردي”.
*بقولك “وردي” مدرسة متفردة لا يمكن الوصول إليها, فيه إضعاف من قدراتك الفنية ؟
ليس فيه ضعف, ولكن لا أقارن نفسي ب”محمد وردي” , “وردي” وطن, وإنجازاته ما ساهلة ولو قلت غير كدا بكون قللت من شأنه, والاعتراف لابد منه لأن “وردي” تاريخ.
*هل أنت تقلد أسلوبه وصوته ؟
كثيرون لا يعلمون الفرق بين المقلد والمردد المقلد هو الذي يعاني ويتعب لكي يخرج صوته وأسلوبه بنفس طريقة من يقلده , أنا لا أقلد “وردي” لأنه من الصعب تقليد “وردي” يحتاج لدراسات, أنا أردد أغانيه لأن التقليد أن اتمثل نفس شخصيته كلاما ولبسا وشكلا وتعاملا وغناءً لكنني أردد أغانيه من حبي وإعجابي به.
*الفنانون النوبيون باستثناء “وردي” لم يستطيعوا أن يكونوا مطربين قوميين ؟
معظم الفنانين النوبيين لم يظهروا لأنهم إعلامياً لم يحظوا بذلك, و”وردي” شق طريقه دون كلل وملل وطاف العالم اجمع ولكن بقية الفنانين حقيقة لم يحظوا إعلاميا والإعلام لم يُتح الفرصة لظهور الفن النوبي في تلك الآونة وهذا تهميش واضح للفن النوبي، ولذلك سعيت أن أكون حاملا هذه الرسالة النوبية وأتجول بها في العالم.
*بتلقى نفسك وأنت بتغني بالرطانة ولا بالعامية السودانية؟
عفوا, هي لغة نوبية وكثيرون يطلقون عليها رطانة وهذه معلومة خاطئة في حق النوبيين ,أكيد أرى نفسي في ترديد الأغنية النوبية لأنني عشت وتربيت على هذه اللغة وتعتبر لغتي الأم اللغة النوبية, ولكن هذا لا يمنعني أن اردد بالعامية السودانية لكي أصبح قوميا وإلى طريق القومية إن شاء الله عن قريب.
*الفنان الذي يمتلك لغتين أو أكثر، برأيك ماهي الميزة في ذلك؟
يقولون من يجيد لغته يجيد لغة الآخرين أكيد أي إنسان صاحب لغتين بيكون عنده خبرات أكثر ومساحات اكتر أنه يقدر يقدم عملا منوعا ومشتركا ومميزا وهذا يسهل لي كثيرا أن أتغنى بلغتين أو أكثر لأنها سهلة الوصول لفئات أخرى.
*انتو كفنانين كيف تستطيعون دمج النوبيين بالأجناس الأخرى , وهم منحازون إلى بعضهم؟
الإنسان النوبي يفضل كل الجنسيات الأخرى ولكن.. الجنس للجنس رحمة دي مقولة معروفة أكيد مدام هو نوبي بيكون حبه للنوبي غير, وحتى لو كان غريب عليه الحب دا بالفطرة وشي جاري في دمنا كلنا كسودانيين, ونحن كفنانين لنا دور ورسالة واضحة تهدف لقضايا اجتماعية وسياسية.
*بذكرك كلمة (سياسة) ما مدى علاقتك بها ؟
لا علاقة لي بالسياسة, وليس لي أي لون سياسي.
*أعمال “أمجد صابر” الجديدة ؟
لدى أعمال خاصة ولي تعامل مع كل الشعراء النوبيين وأكتر شاعر تغنيت بكلماته وتعاملت معه الشاعر “محمد توفيق أحمد” ولي ألحان خاصة.
*باللغة النوبية أم بالعامية السودانية ؟
كل أغنياتي الخاصة بالنوبية ولكن قريبا سيكون لي عمل خاص مع الشاعر الجميل “خالد شقوري” بالعامية السودانية.
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.