السودان .. انقسام داخلي واصطفاف دولي    وجدي صالح: التعدد من سمات الديمقراطية ولا عودة للكيزان    أردوغان يقترح مراجعة نتائج الحرب العالمية الثانية    (الشعبية) بزعامة عقار تحث أنصارها على المشاركة في مليونيات 21 أكتوبر    وزير المالية في السودان:نطالب بحل الحكومة لتجنب الكارثة    موردون ومصدرون: اللجوء للموانئ البديلة اقتضته الظروف الراهنة    وزير العدل يلتقي نائب المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    أزمة مرورية خانقة وسط الخرطوم    السودان..وفاة"5″ إعلاميين وإصابة آخرين في حادث سير    أبرزهم حسين الصادق فنانون يرفضون الإغراء بالمال للمشاركة في اعتصام القصر    أسرة الشاعر الراحل محجوب شريف تتّجه لمقاضاة المطرب صلاح ولي    تمديد عمل عيادة إعادة تقييم مصابي الثورة    وزارة الصحة تدعو المواطنين للالتزام بالاشتراطات الصحية خلال مواكب 21 اكتوبر    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم صباح اليوم الاربعاء 20 اكتوبر 2021م    9) وفاة بكورونا و(81) حالة مؤكدة ليوم 19 أكتوبر و (875) حالة نشطة    تعرف على سعر الدولار ليوم الأربعاء مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    بعد إبعاد معتصم جعفر وأسامة.. انتخابات اتحاد الكرة تدخل منعطفاً جديداً    تفاقم أزمة الخبز وسط إغلاق طرق التجارة بشرق البلاد    منتخب السيدات يواجه الجزائر في تصفيات أمم أفريقيا    كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر    ضبط كميات من الذهب الخام بولايتي شمال كردفان ونهر النيل    الشيوعي: اعتصام القصر امتداد لسيناريو (بيت حجار)    شنقراي يخاطب مداولات المؤتمر الاقتصادي الأول ببورتسودان    المباحث تنهي مغامرات شبكة إجرامية تنشط في تزييف العملة    قالت: تضامناً مع المواطن الفنانة ميادة قمر الدين تلغي حفلها الجماهيري، وتعلن استعدادها لمواكب 21.    حادثة غير مسبوقة تثير ضجة في مصر.. الأمن يحقق في إجبار رجل لزوجته على مضاجعة كلب    الحكومة: نتوقع الحصول على مليار دولار كعائدات من محصول القطن    بعد "الصفعة".. فيسبوك تعتزم تغيير اسمها الأسبوع المقبل    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة اليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع ..    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    شح وزيادة في السكر والجوال يقفز ل(35) ألف جنيه    نادي توتي يضم لاعب الاتحاد الليبي عبد المعز الى صفوفه    بالفيديو.. في حالة نادرة.. مسنة هندية تنجب طفلاً وهي في عمر ال70 عاماً    فيفا يسلم فاركو المصري الشكوى .. والمريخ يصدر بياناً ويكشف التفاصيل الكاملة    منى أبوزيد تكتب : ضابط إيقاع..!    الهلال في القاهرة .. وريكاردو يفتح ملف مواجهة ريفرز الثانية    معتصم محمود يكتب : الضُّغوط لن تفيد!    (6) أشهر على مشروع "ثمرات" نتائج دُون الطموح    تحاكي وسائل إعلام إخبارية وتقدم تغطية مشوهة للأحداث وتروج لعودة النظام المخلوع.. «فيسبوك» يحذف نحو 1000 حساب معادٍ للحكومة السودانية    ملكة بريطانيا ترفض منحها لقب "عجوز العام"    جراحون ينجحون في اختبار زرع كلية خنزير في مريضة من البشر    مجلس تطبيع نادي الإنقاذ يعقد إجتماعه الأول عقب التكليف الرسمي من اتحاد الخرطوم    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    فيضانات مدمرة وأزمة إنسانية بجنوب السودان    هلالاب فقط والوفاء لأهل العطاء    الشيوعيون ينعون الشاعر والدرامي خطاب حسن أحمد    تصل ل85 ألف دولار للمنشور.. الكشف عن مفاجأة بشأن أرباح مشاهير تطبيق تيك توك    مصرع (8) أشخاص في حريق كافتيريا بأم درمان    مؤتمر صحفي حول معرض الكتاب الدولي    ميادة قمرالدين تلغي حفلها الجماهيري وتعلن استعدادها لمواكب (21) أكتوبر    في قضية كوفتي ممثلة بنك النيلين: كشوفات الحسابات البنكية ليس بها ختم أو توقيع    تصاعد مخيف للآمراض النفسية في السودان!!    الميتافيرس: هل يصبح هو مستقبل الإنترنت؟    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ده يكون من شنو؟
نشر في النيلين يوم 26 - 10 - 2011

ما أن تقوم بقراءة أخبار الحوادث في أى صحيفة حتى تقرأ عناوين من شاكلة (القبض على عصابة تقوم بتزوير العملة) ! علي الرغم من أن (خبراء تصميم العملات) لدينا ما أن يقوموا بتصميم عملة جديدة إلا ويصرحوا بان تلك العملة لن ياتيها التزوير لا من أمامها ولا من خلفها وأنها تتمتع (بكذا نوع) من أنواع الحماية ضد التزوير بداية بالعلامة المائية التى تري عند تعرض العملة إلى الضوء (تكون شايل ليك بطارية طوااالي) وإنتهاء (بالخط المعدنى) والذى يمكن عمل (شبيه له) بأي من برامج الرسوم الكمبيوترية !
بالطبع كلام (خبراء تصميم العملات) لدينا عن إستحالة تزويرها (كلام ساكت) وغير علمي بدليل هذه الظاهرة المتنامية للتزوير وكل نفر نفرين عندهم طابعة وماسحة ضوئية وكمبيوتر شخصى (قنبوا) يطبعوا ويوزعوا !!
العبد لله ما (خبير تصميم عملات) ولكن يعلم جيداً أن كثيراً من الدول العندها خبراء عملات وحتي لا تقف موقفنا هذا قد قامت بتصنيع نقودها الورقية من مادة البوليمر (الصديقة للبيئة) والتى تعد أكثر أمانا ضد خطر التزييف وتتضمن العديد من الخصائص الامنية التى ليست متاحة للورقة البنكنوت ، مما يجعل عمليات التزييف اكثر صعوبة !
(ومش كده وبس) فإن النقود المصنوعة من مادة البوليمر لها ميزات أخرى كمقاومتها للماء والسوائل والأوساخ مما يحد من التلوث الناتج عن استخدام النقود الورقية العادية كما أنها أيضاً أثبتت الدراسات بأنها تعادل في عمرها أربعة أضعاف عمر العملات الورقية علاوة علي أنها تتميز بسهولة الاستعمال في ماكينات الصراف الآلي عكس العملات الورقية ، بالمناسبة أول دولة إستخدمت البوليمر فى صناعة العملات هي أستراليا (في العام 1988م) ثم تبعتها ماليزيا وهونج كونج وبنجلاديش وأندونيسيا وتايلاند وغيرها من الدول .
بالطبع ح يجيك (خبير تصميم عملات) ناطى ويقول ليك تكلفة صناعة العملة من البوليمر (غالية) ولكن الخبراء (الجد جد) يؤكدون بانها أقل تكلفة خاصة إذا ما وضعنا حكاية (التزوير) وعمرها أربعة مرات قدر العملات الورقية (في الإعتبار) !
ما دعاني لكتابة هذا المقال ليست هذه (الجلطة) بل (جلطة تانية) مما ممكن يعملا (طالب قي أولى فنون) هذه (الجلطة) تكررت للأسف مرتين متتاليتين فعند تصميم العملة الورقية قبل الأخيرة تم إستخدام نفس اللون (البمبي) في الورقة فئة العشرين جنيه (وكمان) في الورقة فئة الخمس جنيه (يعني خلاااس ما لاقين ليهم لون) مما جعل المواطنين يعانون كثيراً مشقة التركيز في التفريق بين الفئتين وفي كثير من الأحايين يقوم أحدهم بتقديم العشرين بأنها (خمسة) ولا يكتشف ذلك إلا بعد فوات الأوان !
كان من الممكن أن نقول أن لكل خبير (دقسة) وأن المسالة ليست عدم خبرة بل (سهوة ساااكت)
لكن ما حدث فى صناعة وتصميم العملة التى صدرت مؤخراً يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن (عبدو الميكانيكى) هو من يقوم بتصميم عملاتنا فها هي الورقة فئة (الخمسين) تحمل ذات لون الورقة فئة (الخمس جنيهات) ! .. طيب يا (عبدو يااخ) وكت ما لقيت ليك لون تااانى خاااالس والألوان إنعدمت طيب خلي (العشرة) تشبه (الخمسة) عشان الفرق (عند الدقسة) يكون (خمسة جنيه) بدل ما يكون (خمسة وأربعين جنيه) عشان يا عبدو القصة ما بتتحمل وجيوبنا ما ناقصة وكده !
عزيزى القارئ .. بينما خبراء تصميم العملات (الجد جد) يركزون عند تصميم وصناعة العملات البنكنوت على شيئين هامين .. أولها عدم قابلية العملة للتزوير ..وثانيها إختلاف الألوان (الوااااضح) بين الفئات وإختلاف مقاساتها منعاً للإلتباس نجد أن (خبرائنا) يركزون على (الرسومات) التى تحتويها (العملة) وهل يقومون بوضع (أفيال) أم (زراف) أم مصفاة البترول (الما شفنا ليهو حاجة) !
الفاتح جبرا
ساخر سبيل
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.