هزة عنيفة    مبابي يطلق رسالته الأولى بعد التجديد لباريس    تمديد فترة تخفيض الإجراءات والمعاملات المرورية    استعدادا للتصفيات الافريقية المنتخب الوطني في معسكر مقفول بمدينة جياد    توجيهات من والي الخرطوم لإنقاذ مواطني أحياء من العطش    مقاومة الخرطوم تدعو لرفع "حالة التأهب القصوى"    تصدير شحنتي ماشية إلى السعودية    تمديد تخفيض المعاملات المرورية لأسبوع    بالصورة.. مواطن سوداني يظهر "معدنه الأصيل" بعد أن نصبوا عليه في ملايين الجنيهات    إنطلاق إمتحانات شهادة الأساس بولاية الجزيرة غداً    السودان وبعثة الأمم المتحدة.. هل سيتم التجديد بشروط أم إنهاء التكليف؟    منها تجهيز حقيبة السكري.. نصائح طبية لمرضى السكري    شاهد بالفيديو.. قال( أخير ادردق في الواطة ولا اقعد في الطشت) المؤثر "مديدة الحلبة" يوضح حقيقة "دردقتو" لفتاة في بث مباشر على الهواء    مدير عام البنك الزراعي السوداني: هذه أوّل خطوة اتّخذتها بعد تسلّم مهامي    "الشيوعي" يعلن عن مؤتمرٍ صحفي بشأن"لقاء عبد الواحد الحلو"    مدير ميناء سواكن يكشف أسباب إغلاق ثم فتح الميناء    مدير ميناء سواكن يكشف ل(السوداني) أسباب إغلاق ثم فتح الميناء اليوم    السيسي يكشف سبب توقف الدولة المصرية عن توظيف الشباب    صباح محمد الحسن تكتب: الإستهبال وعصاة الإعتقال !!    مفوضية الإستثمار بالشمالية : تجهيز عدد من المخططات الإستثمارية بالولاية    إنصاف فتحي تطلق كليب "سوري لي انت"    عبده فزع يكتب: خزائن أندية الممتاز خاوية.. والوعود سراب التقشف بلا فائدة.. وأموال الرعاية قليلة.. والموارد "زيرو" المريخ يستقبل الغرايري بالأزمات الفنية والبدنية.. والبرازيلي السبب    الزراعة: تعاقد مع مصنع محلي لإنتاج الأسمدة لتوفير 25 ألف طن    وزير الداخلية يتفقد أسرة شهيدين من ضباط الشرطة    الخلاف بين السودان وإثيوبيا.. قابل للإدارة أم أنه قنبلة موقوتة؟    فايزة عمسيب: الحكومة كانت تمنع الممثلين من المشاركات الخارجية (وتدس منهم الدعوات)!!    تحقيق لمصادر يحذر من (أمراض) بسبب ملابس (القوقو)    قطوعات الكهرباء .. خسائر مالية فاحة تطال المحال التجارية!!    الهلال يكتسح الأمل بسباعية    "الحج والعمرة السعودية".. توضح طريقة تغيير الحالة الصحية للشخص ومرافقيه ب"اعتمرنا"    صخرة فضائية ستضرب الأرض اليوم وتقسمها نصفين.. ما القصة؟    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    حيدر المعتصم يكتب: عُصَار المفازة...أحمودي    نهشت طفلة حتى الموت.. الكلاب السائبة تدق ناقوس الخطر    رحيل الفنانة الإنجليزية جيرزيلدا زوجة العلامة عبدالله الطيب.. "حبوبة" السودانيين    قصة حب سرية وتجربة قاسية" .. اعترافات "صادمة" للراحل سمير صبري عن سبب عدم زواجه !    الهلال يدك حصون الأمل بسباعية نظيفة في الممتاز    وزارة الصحة تحذِّر من وباء السحائي حال عدم توفر التطعيم    استخراج هاتف من بطن مريض للمرة الثالثة خلال أشهر    متى وكيف نصاب بسرطان الأمعاء؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    مدير استاد الجنينة يعلن إيقاف جميع التمارين والعمل الغير منظم بالاستاد    حنين يحلق بمريخ القضارف للدور التالي من بطولة كأس السودان القومية    في حب مظفر    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    شرطة الخرطوم تُواصل حملاتها على أوكار مُعتادي الإجرام وتضبط (101) متهم    (أخرج زوجته وابنه ليلقي حتفه مع ابنيه) في حادثة مأساوية طبيب سوداني يضحي بحياته لإنقاذ أسرته    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    وفاة الشاعر العراقي البارز مظفر النواب بالشارقة    توقيف متهم وبحوزته سلاح ناري و (1247) أعيرة مختلفة بالقضارف وضبط 2 طن من السلع الاستهلاكية منتهية الصلاحية بجنوب كردفان    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    إصابة أفراد شرطة في مطاردة للقبض على اخطر عصابة تتاجر في المخدرات    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حنكوش.....و...... جزار...... وبينهم خروف
نشر في النيلين يوم 22 - 11 - 2012

يحكي ان حنكوشا... .. يقيم مع امو.. لوحدهما.... رسلتو امو لكي يحضر جزارا
يضبح ليهم الخروف......نقنق الحنكوش.. وطنطن....ولكنه خرج....ووجد جزارا كث
الشارب... مفتول العضلات... محمّر العينين...يحمل مخلاية بها
...فرار....وعكاز....وبالضراع سكين...استوقفه الحنكوش وقال له:-
عمو..عمو....انت مش البتجرح الخروفاية..وتقشرها؟؟؟؟؟
رد عليه الجزار بالايجاب...ذهب الجزار مع الحنكوش الي منزل الاخير حيث يقبع
الخروف....شنقل الجزار الخروف..وعض شلوفته التحتانية واخرج سكينه...فصرخ
فيه الحنكوش مستجديا......دقيقة يا عمو.... خليني اروح ادسا.... عشان انا ما
بحب اشوف الدم....وهرول الحنكوش الي الاوضة الدخلانية... لكي يدسا و ما يشوف
الدم....بعد هنيهات ضبح الجزار الخروف وجا الحنكوش.....وجلس القرفصاء....
متمحنا..واضع اليد اليمنى على الجضم الايمن .. ثم قال وهو يذوب عطفاً
وحناناً :-" عمو...عمو.... يمكن الخروفاية دي حسي حامل ..وفي بطنها
بيبي.....؟؟؟؟"
رد عليه الجزار...." دا ضكر يا ولدي... ضكر.... ضكر زيّ وزيك....."... تحير
الحنكوش....وعقد ما بين حاجبيه....استعجاباً... واعجاباً بهذا الجزار.. العالم
الفاهم.... ثم سأله:-" مباااااالغة....... يا عمو .. مبالغة....كيف عرفت انها
ضكر زيك؟"....فدخل الجزار في ضفورو... ثم خرج من سبيب راسو...واخذ يملص في
جلد الخروف...وران الصمت... ثم قطع الحنكوش الصمت قائلا:-" عمو ..عمو...يا ريت
لو القميص بتاع الخروفاية دا.. فيهو ستستة.... الله.... كان يكون حاجة
فانتاستيك.... حاجة ما تخلص.....وخصوصا الاستايل بتاعو حلو..... يجنن"........قال
له الجزار وهو يدفس يده...فيما بين الجلد واللحم:-
"يا ولدي دا جلد.... مو قميص... جلد .. جلد....ما سمعت بالمثل.." التسوي ..
كريت في القرض تلقاهو في جلدها"؟....... بتعرف كريت*؟؟؟؟"
رد عليه الحنكوش...." لا... لكن يتخيل لي كريت دي في كلية الاقتصاد....مع ناس
سوسو.....وسمعت انها كانت مجكسه قرض دا.... لكن شوكشتو...يخسي عليها...والله
الدنيا دي فيها ناس قاسين خلاص....لكن يا عمو.... اسم كربت حلو والله...... انا
عاجبني"......ثم جلس الحنكوش القرفصاء اكتر من قرفصاته الاولى...متوجها الي
الفبلة.... والدموع تنهمر من عينيه مبتهلا الي الله...وهو يشحد الله ويقول:-
ان شاء الله.... يا رب..... ماما.... تحمل.. وتلد....وتجيب.. بنوته... ونسميها
كريت.... وتدخل كلية الطب...وتبقى دكتورة امراض جلدية......و تفتح عيادة و تكتب
لافتة كبيرة تكتب عليها الدكتورة كريت اخصائية الامراض الجلدية .. تأثر
الجزار.. وجدع السكين وهو يقول الضبح والسلخ طايرات...وجلس بالقرب من
الحنكوش واخذ يدعو معه الله.. ان يحقق للحنكوش امنيته...
خرج الجزار من البيت... بعد ان ضبح وسلخ وقطع اللحم...وهو يضمر في نفسه ان
يصبح حنكوشا...وقرر ان يتحنكش...ويملص العراقي..والسروال ويلبس ردا..وتي
شيرت....وجلس الجزار في نص شارع الزلط..متجها الي القبلة..وهو يدعو
ويبتهل الي الله .. والدمع ينهمر من عينيه مدرار:-
"ان شاء الله يا رب..... بركة الشيخ ابو البتول....ماما ..تحمل..وتلد.. وتجيب
بنوته .. ونسميها كريت.....وندلعها نقول ليها كرته....وتدخل كلية الدكاترة...
وتبقى اخصائية امراض جلود.... يا رب.. يا ...رب"
علما بان هذا الجزار المطرطش.....الذي قرر ان يتحنكش.....يعلم علم اليقين
ان...امو ماتت قبال خمسطاشر سنة....!!!!!
حاشية:-
*كريت :- غنماية مطفقة الاضنين.... شليقة.. وقليلة ادب وما ساعلة....وعندها ضنب سيستم .."والله ولي التوفيق"
الكاتب : عادل الصادق المكى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.