إعفاء وكيل وزارة الإعلام بعد ساعات من تعيينه    يا جيراننا الكرام أتركونا فى شأننا ( شكر الله سعيكم) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    اتفاق لتشغيل مشروع زايد الخير بالجزيرة    "تجمع المهنيين" يعلن عن مجلس سيادي لتولي الحكم    جثمان الجنرال بيتر قديت يغادر الخرطوم إلى ميوم    "أنصار السنة" تدعو للتوافق على "الانتقالية"    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    ترتيبات لتوفير "الجازولين والخيش" للموسم الصيفي    الثورة السودانية: هل رضيت من الغنيمة بالإياب؟ ام الدم قصاد الدم ... بقلم: معتز إبراهيم صالح    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    مصادر تكشف تفاصيل نقل البشير الى سجن كوبر ووضعه في زنزانة سجن بها من ثار عليه مؤخرا    مواطنون يوردون الدولار للبنوك    تشاووش أوغلو: نهدف لرفع عدد سفاراتنا بالقارة الإفريقية إلى 50    السفير السعودي: مساعدات ستصل السودان قريبا    واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان    الإتحاد العربي يتكفل بتأهيل مبنى الاتحاد السوداني لكرة القدم    الموارد المائية: انخفاض المناسيب أثر على توليد الكهرباء    فيسبوك تعرّض خصوصية 1.5 مليون حساب للانتهاك    إنخفاض أسعار الذهب بسبب شح السيولة    البرهان يلزم الجهات الحكومية بالإفصاح عن حساباتها خلال (72) ساعة    بازار ترشيحات وزارة الثورة ... بقلم: محمد المبروك    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    أما آن لهذه الشعوب أن تستريح؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    توتنهام يحقق المفاجأة ويخطف بطاقة التأهل لنصف نهائي الأبطال على حساب السيتي    الكوكي : مواجهة النجم في مصر او السودان لا تهمنا بل يهمنا الترشح    مولانا عبد العزيز ومجدي يقتحمان لجان الاتحاد العربي    السجن والدية لفتاة قتلت والدها في مشاجرة بينهما    طالب ينهي حياته شنقاً داخل حمام منزل أسرته    مزارع يطلق النار على راعٍ من فوهة بندقية (صيد)    مجهولون ينهبون سيارة سائق أجرة تحت تهديد السلاح بالخرطوم    ألمانيا تدعو مجلس الأمن الدولي لعقد اجتماع حول الوضع في ليبيا    السراج يطالب المحكمة الجنائية الدولية بملاحقة المشير خليفة حفتر    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    مركز التحكم يكشف عن برمجة قطوعات الكهرباء على فترتين    مادورو لواشنطن: عقوباتكم غير الأخلاقية ستمنحنا مزيدا من القوة والعزم    من بينهم حكام سودانيون وجود عربي مُكثف بقائمة حكام كأس الأمم الإفريقية    تحذيرات من تهريب كميات هائلة من الذهب للخارج    بعثة الهلال تصل مصر    الإعلان الرسمي عن البرمجة اليوم المسابقات توضح موقفها من " النخبة"    الكنداكة آلاء صلاح.. صورتُها وصوتُها .. بقلم: معن البياري    إعفاء النائب العام ومساعده الأول    اكتشاف أول كوكب بحجم الأرض    الإسلام ما بعد الحداثة (1/4) .. بقلم: ممدوح محمد يعقوب رزق    أبرزهم عركي ومصطفى ومحمود... فنانون والنظام السابق...(الشحمة والنار).!    التفتيش بالذوق...والرايح بتلقي... ميدان القيادة...مشاهد تملى العين وصور تسر البال    "البرهان" يعفي النائب العام ومساعده الأول    كاتدرائية نوتردام العريقة في باريس تحترق    شاكٍ يروي تفاصيل سرقة رفيق ابنه القاصر لشقته ببحري    خطيئة المولود من منظور اسلامي، مسيحي ، هندوسي وبوذي! .. بقلم: حسين عبدالجليل    سويعات في يوميات الثورة: عرس الثورة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    إقامة صلاة الغائب بساحة الاعتصام بالخرطوم والإمام يطالب بالقصاص    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    محاكمة (5) متهمين بينهم نظاميان وموظفة بالتزوير    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسلحة الدمار الشامل ..!!
نشر في النيلين يوم 01 - 09 - 2013

* اذا كانت وزارة الخارجية ذات نفسها عاجزة عن مكافحة الذباب الذى يصول ويجول فى مكاتبها وقاعاتها الوثيرة، فماذا يفعل المواطن المغلوب على أمره ومن أين له بقيمة (البف باف) و (سيوبر ريد) أو حتى (الطلح والشاف)؟!
* كانت فضيحة بجلاجل ان يتطاير الذباب يمنة ويسرة ويعلو فوق الرؤوس بحثا عن شفطة او لحسة ثم لا يجد مكانا يهبط فيه الا وجوه المتحدثين وانوفهم وافواههم فيضعف تركيزهم بمحاولات النش التى لا تنجح، ويقرف عيشتهم، ويفضحنا امام الضيوف، ويشغل الجميع عن متابعة المؤتمر الصحفى المهم لوزيرى الخارجية المصرى والسودانى .. !!
* بالله عليكم، دولة غلبها تكافح الذباب داخل قاعات وزارة الخارجية المغلقة والمكيفة التى تُرصد الميزانيات الضخمة لنظافتها وتطهيرها ودفع المرتبات للقائمين عليها، ولكل قاعة مدير ولكل مدير عدة مرؤوسين ولكل واحد من هؤلاء (العدة) عدة آخرون وفراشون ومساعدو فراشين وفراشات وبودى قاردات وهلم جرا (الله يطراك بالخير يا الصادق المهدى) ... أقول، دولة غلبها تحارب الذباب فى وزارة الخارجية فكيف ستحاربه فى الاسواق والكافتيريات والمطاعم ومحلات المشروبات والأحياء وهلم جرا (بالمناسبة مشروع التوقيعات وصل وين)؟!
* حسنا هذا هو الذباب الذى ينقل كل ميكروبات الدنيا بكل ما اوتى من وسائل نقل من أقدام واجنحة وجسم وفم وفتحة شرج، وباختصار بكل خلية فى جسمه والتى هى ترسانة قائمة بذاتها من أسلحة الدمار الشامل .. وبالمناسبة فللذباب عادة محببة جدا الى نفسه فهو لا يحلو له الأكل الا بعد ان يطرش أو يتفسح (من فسحة، بضم الفاء) أى انه عندما يهبط على صحن ملوخية او مفروكة او سلطة بالدكوة او دكوة (اسكتو) او كسرة مملحة او غير مملحة او طرف كباية عصير أو حتى بوش بدون زيت او (أيتها حاجة من هذه الحاجات التى تؤكل او تشرب او تلحس او تشفط او تُخرج) لا بد ان يطرش أو يتفسح فى الاول ويرتاح على الآخر ثم بعد ذلك يأكل، هكذا درسنا فى علم البيولوجيا .. وما أدراك ما الطراش أو الفسحة التى تحمل من كل فيض غيض، بعضه من هذه الحفرة، وبعضه من تلك الكوشة، وبعضه من ذلك المرحاض، وبعضه من ذلك القيئ، وبعضه من تلك البطيخة أو صحن الكستر (لزوم التحلية) .. وهلم جرا ( سؤال بالمناسبة دى .. حزب الأمة جوة التشكيلة ولا برة ؟) .
* أقول ..حسنا ذلك هو الذباب صاحب وردية النهار، فماذا عن (ابو الليل) المالك الشرعى وصاحب التوكيل الحصرى لوردية الليل التى لا ينافسه عليها منافس ولا يجرؤ على الاقتراب منها شبح او طيارة فانتوم او ميراج او ايواكس او حتى طيارة اسرائيلية جريئة من غير طيار اعتادت على الفسحة فى اجواء الخرطوم او بورتسودان .. وهو ذلك الضيف العزيز صاحب الاقامة الدائمة المستديمة عندنا والمعروف باسم البعوض؟!
* سمعنا ان الحكومة تبرمج وتحضر وتجهز وتستعد (جزاها الله عنا كل خير وجعل ذلك فى ميزان حسناتها يوم القيامة باذن الله) .. لحملة مكافحة شاملة كاملة ضد البعوض والذباب وكل من يمشى ويطير ويعوم وذلك باستخدام الزيت الراجع ... اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه ..!!
مناظير - زهير السراج
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.