حميدتي يعود إلى الخرطوم بعد قضاء (52) يوماً في دارفور    الغرفة القومية للمستوردين: إجرأءات تخليص الدقيق بميناء بورتسودتوقفت    وزيرة التجارة والتموين ونظيرتها المصرية تترأسان إجتماعات اللجنة التجارية المشتركة    توني يحترف في الدوري الكويتي    وصول (17) قاطرة جديدة لهيئة السكة حديد ببورتسودان    كاف يعلن إطلاق دوري السوبر الأفريقي رسميا في أغسطس 2023    صدام كومي يحرز الفضية في سباق (800)متر ويرفع علم السودان في بطولة التضامن    الغرايري: لم نصل لدرجة الكمال ونحتاج لبعض التدعيمات    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    اثيوبيا تعتقل 70 معدناً سودانياً في بني شنقول وتبعدهم إلى السودان    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    فوائد مذهلة لتناول البابونج الساخن بانتظام.. تعرف عليها    البنك الزراعي السوداني يعلن فتح سقف التمويل للمزارعين بالقضارف    السودان..4 إصابات في الرأس واختناق بالغاز المسيل للدموع    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    الحركة الشعبية جناح "عقار" كل الطرق تؤدي للانقسام    احتفالات القوات المسلحة باليوم الوطني للجيش    وحدة الإنذار المبكّر في السودان تطلق إنذارًا    مجلس البيئة يبدأ تنفيذ مشروع رصد الحالة البيئية بولاية الخرطوم    (5) علامات تدل على إصابتك بالزهايمر.. احذرها!    شاهد بالفيديو.. الفنانة منى ماروكو تعود لإثار الجدل في حفلاتها بفاصل من الرقص الفاضح وتطالب الجمهور بفك العرش    الموفق من جعل له وديعة عند الله    تشكيل لجنة لتكريم الإعلامي الرياضي عبدالرحمن عبدالرسول    والي نهر النيل يطلع على الاستعدادات لعيد الجيش    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية شهيرة تضحك بسعادة أثناء وضع "النقطة" على رأسها وساخرون: (فعلا القروش اسمها الضحاكات وبتخلي الزول يضحك للضرس الأخير)    عطبرة: شح في غاز الطبخ وارتفاع أسعاره    مواطنون بقرية العسل يشتكون من عدم توفر المياه    شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تغني وسط حراسة أمنية غير مسبوقة وتتعرض لموقف محرج بسبب (روج الشفايف)    لمزيد من الترتيبات.. تأجيل بطولة (الكاف) المدرسية وأربع ولايات تستضيفها    الهلال يدرس خيار التراجع في قضية الصيني    سامسونغ تكشف النقاب عن أحدث هواتفها القابلة للطي في هذا التاريخ    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    الاستئناف تؤيد السجن المؤبد لثلاثيني أُدين بالإتجار في (11) كيلو كوكايين    إدانة سيدة بمُحاولة تهريب ريالات سعودية للإمارات    تقليص ساعات حظر التجوال بالدمازين والروصيرص    خالد بخيت: الهلال لم يجد صعوبة كبيرة في الوصول لمرحلة المجموعات ولدينا رؤية اذا اكتملت سنمضي إلى أبعد من مرحلة المجموعات    كشف معلومات مثيرة في قضية تفجير نادي الأمير ببورتسودان    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    من بينها"حالة الاتصال".. الإعلان عن مزايا خصوصية جديدة في "واتساب"    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    مداهمة مقرّ دونالد ترامب    الصحة الخرطوم :تدريب مرشدات التغذية على دليل المثقف الصحي للسكري    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عبد المنعم شجرابي : «سجم في رماد»..!!
نشر في النيلين يوم 09 - 07 - 2014

أحياء كثيرة في قلب العاصمة المثلثة تشكو من ندرة المياه إن لم يكن عدمها، وقطوعات الكهرباء تبين حالياً منتظمة حتى ولو كانت غير منتظمة.. أكوام النفايات »مردومة« في كل مكان.. وترب حفريات مصارف الخريف في مشهد قبيح تسد الطرقات.. والخدمات من تدن الى تدن.. فهلا انتبهت الجهات المسؤولة للبطاقة الصفراء؟! ياريت..!
واهم من يصدق أرقام عضوية مجموعتي الأصالة والصدارة وعزة السودان.. واهم من يصدق ان الأرقام هي الأرقام والأكثر وهماً من يصدق ان التنظيمين قادران على احضار ربع عضويتهما المزعومة ناهيك عن نصفها.. والعاقل جداً من يصدق ان الأشياء هي الأشياء وان عمومية الهلال لن تنجح في يومها الأول بل لن يحالفها النجاح في انعقادها الثاني وعليه فمخجل جداً ان تقول القيادة القادمة للهلال انها أتت بأمر الجماهير الزرقاء..!
المتابعون والمراقبون لاحظوا خلو قائمة الأصالة والصدارة لا أقول من المحاربين القدامى بقدر ما اقول من الأقربين جداً من الأرباب فلم يتم ترشيح هاشم الترمذي وهو من مجموعة الأصالة والصدارة وأحد كوادرها التنظيمية العالية كما لم يظهر اسم المهندس التجاني ابوسن مهندس الانتخابات السابقة وفي اطار الحرس الشخصي فقد تخلى الارباب من جلطة وبرجاس وكلاهما كان متحدثاً باسم صلاح ادريس في كثير من أمور الهلال.. عموماً ان جاءت قائمة الأصالة والصدارة ببعض المفاجآت فإنها خلت من المفاجآت »ولعبة الانتخابات كده«..!
الأقلام المناصرة للسيد اشرف الكاردينال هاجمت بما استطاعت اليه سبيلاً السيد طه علي البشير بسبب ما نشر على لسانه ونفاه انه يؤيد صلاح ادريس رئيساً للهلال في الانتخابات القادمة، ومن حق الرجل ومن حق غيره ان يختار من يختار ولكن المؤيدين للكاردينال يرون ان التصويت يجب ان يكون للكاردينال وبس.. عموماً هاجم المناصرون للكاردينال طه علي البشير بكل قبيح ولا أدرى بماذا يدافع هو والنيران ارتدت عليهم وصحيفة الصيحة تخرج في عددها الأول بعد العودة بعنوان كبير «وكيل صقر قريش: الكاردينال محتال ولا يصلح رئيساً للهلال»..!
استقالة وزير مالية المريخ السيد عثمان ادروب تضع على ابواب المدينة الحمراء علامات استفهام كبرى.. اي اجابة عليها تولد استفهامات اخرى وتلويح سعادة الفريق طارق بالاستقالة يرمي باستفهامات اخرى قد تكون في نفس الاتجاه أو اتجاه مغاير.. والواضح ان »وميض النار« بالمريخ اصبح أو كاد أن يصبح لها ضرام.. ويرجى من الأقلام المريخية التحدث في الشأن المريخي.. المريخي فانشغال هذه الاقلام بانتخابات الهلال وما ادراك ما انتخابات الهلال ان لم يضر بالمريخ فلن يفده في شيء..!
سلم المهندس الحاج عطا المنان ميزانية الهلال للمراجع العام لمراجعتها قبل تسليمها للسيد وزير الشباب والرياضة ولاية الخرطوم.. والخطوة بلا شك عمل اداري محترم.. ان قدمته بعض مجالس ادارات الاندية ولا اقول الهلال مرة فانه يغيب بفعل فاعل مرات ومرات.. الخلاصة ان لجنة تسيير الهلال قدمت كتابها بيمينها وابعدت نفسها من الشكوك والظنون والاتهام.. و«أهو ده الشغل ولا بلاش«..!
بالمناسبة اكد المهندس الحاج عطا المنان ان مراحل العمل بالاستاد اقتربت من خط النهاية وان غرف اللاعبين والحكام اصبحت جاهزة وقريباً سيتم تركيب الكراسي التي وصلت الى ميناء بورتسودان.. وقال ان ما قاموا به بالاستاد هو هديتهم لجماهير الهلال.. وبلا شك فالكلام حلو والعمل جميل.. وكم كنا نتمنى ان يتم المهندس الحاج عطا المنان ورفاقه جميلهم ويواصلوا ولو مدتهم المقررة لكنهم آثروا الهروب و«كبوا الزوغة« وتركوا الهلال بين الووبين »وووب الارباب.. ووووب الكاردينال«..!
الاتحاد العام يعرف تماماً ان المريخ هو حبيب ورفيق وصديق سيكافا والشاهد انه شارك في »سيكافات كتيرة« ونظم هذه السيكافا مرة ودعمها مرة اخرى بآلاف الدولارات ولا عجب ان يخطر الاتحاد العام اتحاد سيكافا بمشاركة المريخ ممثلاً للسودان على ان يصله لاحقاً تأكيد المشاركة.. ولا علينا بالطريقة التي اختار بها الاتحاد سيكافا ولا علينا بالترحيب المتوقع من المريخ ولكن يهمنا ان يكون مريخ سيكافا هذه المرة مختلفاً عن مريخ »سيكافات« المريخ السابقات فسيكافا عيد المريخ ومن حقنا ان نقول.. بأي حال عدت يا عيد..!
التنظيمان المتصارعان على طريقة مواقف الحافلات لكل واحد منها »جوكية« ينادون.. نفر.. نفر. واحد نفر.. والشاهد ان كل تنظيم اتم التسعة المرشحين »بكرامة البليلة« بل لم يصدق انه وجد التسعة انفسهم.. واحسب ان المجتمع الهلالي كله سيضحك اذا ما تم ابعاد اي عضو من الأعضاء المطعون فيهم اما اذا استقال او أبعد أي عضو من القائمة الفائزة فالدخول سيكون بالمجان لعضو من القائمة الأخرى.. واللهم لا نسألك رد القدر بل نسألك اللطف فيه..!
الهلال يتقدم وتقدم في كأس السودان اعرجاً.. الهلال مشى ووصل الى المرحلة التي وصل اليها على عكازين العروض غير مقنعة.. والمستوى متراجع.. والصعود الى الهاوية حاصل والمفروض الناس »تحصل الحاصل« وتوقف النزيف الحاصل.. لا خوف على الهلال المحلي فالتنافس المحلي كله »سجم في رماد« ولكن الخوف من الهلال الذي ينافس افريقياً.. وهذه منافسة ما فيها «يمة ارحميني»..!
صحيفة الإنتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.