شاهد بالفيديو: وسط تهاني وتبريكات .. تشهد منصات التواصل زواج أيقونة الثورة السودانية "دسيس مان"    الطاهر ساتي: كان خطاب حمدوك رائعاً، لدرجة عجزنا عن تفسيره ..!!    الأمة القومي : خطاب حمدوك تميز بالوضوح و الشفافية    اللجنة المفوضة: قرار حل الحكومة لن يأتي نتيجة لإملاءات ومؤامرات من الفلول    الأهلي مروي يتكبّد هزيمة قاسية أمام قورماهيا    ما الفرق بين الإنفلونزا والزكام؟ وكيف نهزمهما؟    الشرطة توقف شبكة إجرامية بنهر النيل    رئيس المريخ يرتدى شعار الفريق ويعد اللاعبين بحافز كبير    عملية تاهيل وصيانة داخل استاد جبل اولياء    الكساد يضرب أسواق مواد البناء والتسليح    حمدوك دا، لو قعدت معاه وطلعت منو وانت متذكر جيته لشنو تحمد الله، ناهيك عن انك تطلع منو بي حاجة    تفاصيل اجتماع الخميس بين حمدوك والمكون العسكري في مجلس السيادة    دعم المستشفى العسكري بالأبيض بأجهزة ومعدات طبية    ابتزاز بصور حميمة ولقطات عري.. كاميرات بفندق تفضح    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    إدارة تعزيز الصحة بالنيل الأبيض تحتفل باليوم العالمي لغسل الأيدي    البرهان يذرف الدموع في لقاء مع قادة الجيش    الفيفا يدخل على الخط..خطاب بشأن أزمة المريخ    ترباس يغادر المستشفى    شاهد بالفيديو: تسقط ثالث أبرز ماورد في الأغنية … مطربة سودانية تتردد هتافات ثورية في حفل زفاف وأسرة العروسين يتفاعلون معها    عمرو موسى: السودان لديه فرصة مهمة للخروج من الخندق الضيق    ورشة مغلقه للتعريف باسس ومرتكزات اعداد موازنة 2022م    ضبط 17 متسللأ أجنبياً بالحدود الشمالية بعد مطاردات عنيفة    أولياء أمور وتربويون: أزمة الخبز تعيق العملية التعليمية وتحبط الطلاب    الهلال عامل (قلق) سجل (محمد صلاح) و(ميسي ) وجايب (تيري) و(كابتن ماجد)!!    أحمد الجقر يستعد لرمضان بمسلسل(سكة ضياع)    بعد سحب أغنياته من ندى القلعة .. مطربات يطالبن عماد يوسف بشراء الأغنيات    "هنو" يوقّع للأهلي الخرطوم    مصدرو الماشية : إغلاق الشرق ألحق خسائر فادحة بالقطاع    درباً سرتو معاك بقلبي منو بلاك ما بتبقى الجية !!    من عيون الحكماء    تقاسيم تقاسيم تقاسيم    افتتاح مركز للتطعيم بلقاحات كوفيد 19بساحة المولد النبوي الشريف    الخدمات في السودان تدفع المال ومافيش أعمال    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    محكمة عطبرة تحكم بالإعدام على قاتل الشهيد خالد شيال    مواطنون: الجشع وغياب الرقابة وراء الارتفاع الجنوني للأسعار    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 15 أكتوبر 2021    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (10)    آبل تطلق تحديثًا لنظام تشغيل هواتف آيفون وحواسيب آيباد بعد اكتشاف عيوب تقنية خطيرة    سماعات آبل الجديدة.. تحسن السمع وتقيس حرارتك!    شاهد بالفيديو: شاب حبشي الجنسية "يقبل" المطربة مني ماروكو أثناء تغنيها ويشعل منصات التواصل    في اليوم العربي للبيئة-ريادة المملكة العربية السعودية في العمل البيئي- خطوات وإنجازات    مصر .. حسم الجدل نهائياً حول حادث ميكروباص الساحل المختفي مع ركابه    بوتين يتحدث عن خليفته ومصير الدولار والعملات المشفرة    السعودية.. القبض على مقيم ترصد كبار السن عند الصراف الآلي للاحتيال عليهم    انفجارات تهزّ بيروت    وزارة الصحة: مستشفى الذرة يستقبل (800) الى (1000) مريض يومياً    وسط حضور كبير بمراسي الشوق نجوم الفن يشاركون أسامة الشيخ أولى حفلاته    الإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة مسؤول شبكة لتسوُّل واغتصاب الأطفال    ضبط كميات من المتفجرات على متن عربة بجسر كوستي    الصحة تحذر من تنامي حالات الإصابة بكورونا بجميع الولايات    تحرش وحاول اغتصاب 7 فتيات..فضيحة تطال فناناً مصرياً    دار الإفتاء المصرية عن لباس المرأة المسلمة وحكم كشف شعرها    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    نصر رضوان يكتب: سيهزم باطل العالمانيين والترويكا قريبا فى بلدنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مسؤولون: اسرائيل وحماس اتفقتا على التهدئة في غزة
نشر في النيلين يوم 18 - 06 - 2008

[Dim_Security NOT IMG="http://ara.reuters.com/resources/r/?m=02&d=20080618&t=2&i=4807357&w=192&r=2008-06-18T014237Z_01_NOOTR_RTRIDSP_0_OEGTP-PALESTIN-ISRAEL-MZ5"]
قالت مصر وحركة المقاومة الاسلامية حماس ان وقفا لاطلاق النار بين اسرائيل والنشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة سيبدأ يوم الخميس وذلك بعد ان توسطت مصر في التوصل الى اتفاق قد يخفف الحصار الاسرائيلي للقطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس.
جاء الاعلان في يوم شنت فيه اسرائيل ضربتين جويتين قتلت فيهما ستة نشطاء في غزة. ويهدف وقف اطلاق النار الى انهاء هجمات الصواريخ وقذائف المورتر على اسرائيل من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس ووقف الهجمات الاسرائيلية على القطاع.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي في القاهرة يوم الثلاثاء بعد محادثات استمرت اسابيع مع اسرائيل وحماس كل على حدة " الجانبان تعهدا بوقف جميع الاعمال العدائية والعسكرية ضد الطرف الاخر."
قال خالد مشعل القيادي في حركة حماس ان الهدنة التي توسطت مصر في جهود التوصل اليها تلزم اسرائيل برفع حصارها عن قطاع غزة لكن اي انتهاك اسرائيلي للاتفاق لن يمضي بدون رد.
وقال مشعل ان قيام هدنة دائمة سيكون مفيدا لمليون ونصف مليون فلسطيني تضرروا من الحصار الاسرائيلي وسيكون مبعث ارتياح لاسرائيل اذا التزمت به ايضا.
وقال مشعل لرويترز خلال زيارة للامارات العربية المتحدة "اذا عدتم عدنا. وفصائل المقاومة ليست في موقف ضعيف بل انهم في موقف قوي. ونحن شعب له قضية ولن يكسرنا العدوان أو الغزو." واضاف قوله "سنتعامل مع الوضع على الارض حسب الضرورة."
وقال زكي مؤكدا التفاصيل التي حصلت عليها رويترز من مسؤول فلسطيني في غزة يوم الثلاثاء ان وقف اطلاق النار سيسري بدءا من السادسة من صباح الخميس (0300 بتوقيت جرينتش).
وأكد محمود الزهار القيادي بحماس في غزة ان جماعات النشطاء وافقت على وقف لاطلاق النار مع اسرائيل.
وقال الزهار للصحفيين بالانجليزية اثناء مؤتمر صحفي في غزة "نحن.. الفصائل الفلسطينية اتفقنا على وقف ثنائي وفوري لاطلاق النار بين الجانب الفلسطيني والجانب الاسرائيلي". وقال انه من المقرر ان تستمر الهدنة ستة اشهر.
وقالت اسرائيل انها ستواصل الاستعداد لاحتمال القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق اذا انهارت الهدنة.
وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك اكثر تحفظا في لهجته ولكنه قال ان اسرائيل ستتيح كل الفرص من أجل تنفيذ الهدنة.
وقال في كلمة في تل ابيب "من السابق لاوانه ان نعلن وقفا لاطلاق النار وحتى لو كان ذلك سيحدث..من الصعب ان نقدر الى متي سيستمر. الاختبار سيكون في التنفيذ ولكن من الاهمية ان نعطيه فرصة."
وقالت وزارة الدفاع الاسرائيلية ان عاموس جلعاد احد كبار مسؤولي الوزارة توجه الى القاهرة يوم الثلاثاء لمتابعة التقدم في مفاوضات التهدئة.
وقال اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس في قطاع غزة ان جماعته تعتقد ان وقف اطلاق النار سيصمد وانه سيكون مفيدا للفلسطينيين الذين يعيشون في الجيب الساحلي. واعرب هنية عن اعتقاده ان ما تم الاتفاق عليه سيدوم وان الشعب الفلسطيني سيحصد ثمار تحمله.
ولم يكن لدى البيت الابيض تعقيب على انباء الهدنة.
وعقب المسؤولون الامريكيون الذين يرفضون الاتصال بحركة حماس بتشكك على أنباء الهدنة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية توم كيسي "سنرى قبل كل شيء هل يوجد حقا اتفاق." واضاف مشيرا الى حركة حماس "وحتى اذا صحت هذه الانباء فاني اعتقد لسوء الحظ أنها لا تكاد تبعد حماس عن أنشطة الارهاب."
وكان مسؤولون اسرائيليون وفلسطينيون قالوا في وقت سابق انه بموجب اي اتفاق للهدنة سيتم تدريجيا وجزئيا تخفيف الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة منذ انتزعت حماس السيطرة عليه قبل عام من حركة فتح.
وسمحت اسرائيل بدخول معونات انسانية لكنها خفضت امدادات السلع غير الاساسية مثل مواد البناء وكذلك الوقود قائلة ان أبناء غزة ينبغي الا يتوقعوا ان يعيشوا حياة طبيعية بينما يتعرض الاسرائيليون للهجمات الصاروخية.
وقال مسؤول اسرائيلي "اذا حافظت حماس على وقف اطلاق النار فسيمكننا بالتدريج توصيل المزيد من السلع والامدادات."
وقال ان اي التزام بمستوى للامدادات التي تدخل قطاع غزة سيظل " غامضا عن قصد" وان المنفذ الرئيسي للقطاع الى العالم الخارجي وهو معبر رفح على الحدود المصرية سيظل مغلقا في الوقت الحالي.
وسعت حماس خلال مساعي التهدئة الى اعادة فتح المعابر بما في ذلك معبر رفح. وقال المسؤول الاسرائيلي ان معبر رفح لن يفتح الا اذا حدث "تقدم كبير" في موضوع جلعاد شليط الذي اسره نشطاء من غزة في غارة عبر الحدود منذ عامين.
وقال مصدر فلسطيني مطلع على مسار مفاوضات وقف اطلاق النار ان معبري المنطار وصوفا اللذين تديرهما اسرائيل سيزيدان نشاطهما بعد ثلاثة ايام من سريان الهدنة مع تدفق السلع بنسبة 30 في المئة من مستوياتها قبل ان تسيطر حماس على القطاع.
واضاف انه بعد عشرة ايام من بدء الهدنة ستخفف اسرائيل القيود في معبري المنطار وصوفا لكن بعض القيود المفروضة على مرور بعض السلع ستظل قائمة.
قالت مصر وحركة المقاومة الاسلامية حماس ان وقفا لاطلاق النار بين اسرائيل والنشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة سيبدأ يوم الخميس وذلك بعد ان توسطت مصر في التوصل الى اتفاق قد يخفف الحصار الاسرائيلي للقطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس.
جاء الاعلان في يوم شنت فيه اسرائيل ضربتين جويتين قتلت فيهما ستة نشطاء في غزة. ويهدف وقف اطلاق النار الى انهاء هجمات الصواريخ وقذائف المورتر على اسرائيل من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس ووقف الهجمات الاسرائيلية على القطاع.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي في القاهرة يوم الثلاثاء بعد محادثات استمرت اسابيع مع اسرائيل وحماس كل على حدة " الجانبان تعهدا بوقف جميع الاعمال العدائية والعسكرية ضد الطرف الاخر."
قال خالد مشعل القيادي في حركة حماس ان الهدنة التي توسطت مصر في جهود التوصل اليها تلزم اسرائيل برفع حصارها عن قطاع غزة لكن اي انتهاك اسرائيلي للاتفاق لن يمضي بدون رد.
وقال مشعل ان قيام هدنة دائمة سيكون مفيدا لمليون ونصف مليون فلسطيني تضرروا من الحصار الاسرائيلي وسيكون مبعث ارتياح لاسرائيل اذا التزمت به ايضا.
وقال مشعل لرويترز خلال زيارة للامارات العربية المتحدة "اذا عدتم عدنا. وفصائل المقاومة ليست في موقف ضعيف بل انهم في موقف قوي. ونحن شعب له قضية ولن يكسرنا العدوان أو الغزو." واضاف قوله "سنتعامل مع الوضع على الارض حسب الضرورة."
وقال زكي مؤكدا التفاصيل التي حصلت عليها رويترز من مسؤول فلسطيني في غزة يوم الثلاثاء ان وقف اطلاق النار سيسري بدءا من السادسة من صباح الخميس (0300 بتوقيت جرينتش).
وأكد محمود الزهار القيادي بحماس في غزة ان جماعات النشطاء وافقت على وقف لاطلاق النار مع اسرائيل.
وقال الزهار للصحفيين بالانجليزية اثناء مؤتمر صحفي في غزة "نحن.. الفصائل الفلسطينية اتفقنا على وقف ثنائي وفوري لاطلاق النار بين الجانب الفلسطيني والجانب الاسرائيلي". وقال انه من المقرر ان تستمر الهدنة ستة اشهر.
وقالت اسرائيل انها ستواصل الاستعداد لاحتمال القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق اذا انهارت الهدنة.
وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك اكثر تحفظا في لهجته ولكنه قال ان اسرائيل ستتيح كل الفرص من أجل تنفيذ الهدنة.
وقال في كلمة في تل ابيب "من السابق لاوانه ان نعلن وقفا لاطلاق النار وحتى لو كان ذلك سيحدث..من الصعب ان نقدر الى متي سيستمر. الاختبار سيكون في التنفيذ ولكن من الاهمية ان نعطيه فرصة."
وقالت وزارة الدفاع الاسرائيلية ان عاموس جلعاد احد كبار مسؤولي الوزارة توجه الى القاهرة يوم الثلاثاء لمتابعة التقدم في مفاوضات التهدئة.
وقال اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس في قطاع غزة ان جماعته تعتقد ان وقف اطلاق النار سيصمد وانه سيكون مفيدا للفلسطينيين الذين يعيشون في الجيب الساحلي. واعرب هنية عن اعتقاده ان ما تم الاتفاق عليه سيدوم وان الشعب الفلسطيني سيحصد ثمار تحمله.
ولم يكن لدى البيت الابيض تعقيب على انباء الهدنة.
وعقب المسؤولون الامريكيون الذين يرفضون الاتصال بحركة حماس بتشكك على أنباء الهدنة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية توم كيسي "سنرى قبل كل شيء هل يوجد حقا اتفاق." واضاف مشيرا الى حركة حماس "وحتى اذا صحت هذه الانباء فاني اعتقد لسوء الحظ أنها لا تكاد تبعد حماس عن أنشطة الارهاب."
وكان مسؤولون اسرائيليون وفلسطينيون قالوا في وقت سابق انه بموجب اي اتفاق للهدنة سيتم تدريجيا وجزئيا تخفيف الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة منذ انتزعت حماس السيطرة عليه قبل عام من حركة فتح.
وسمحت اسرائيل بدخول معونات انسانية لكنها خفضت امدادات السلع غير الاساسية مثل مواد البناء وكذلك الوقود قائلة ان أبناء غزة ينبغي الا يتوقعوا ان يعيشوا حياة طبيعية بينما يتعرض الاسرائيليون للهجمات الصاروخية.
وقال مسؤول اسرائيلي "اذا حافظت حماس على وقف اطلاق النار فسيمكننا بالتدريج توصيل المزيد من السلع والامدادات."
وقال ان اي التزام بمستوى للامدادات التي تدخل قطاع غزة سيظل " غامضا عن قصد" وان المنفذ الرئيسي للقطاع الى العالم الخارجي وهو معبر رفح على الحدود المصرية سيظل مغلقا في الوقت الحالي.
وسعت حماس خلال مساعي التهدئة الى اعادة فتح المعابر بما في ذلك معبر رفح. وقال المسؤول الاسرائيلي ان معبر رفح لن يفتح الا اذا حدث "تقدم كبير" في موضوع جلعاد شليط الذي اسره نشطاء من غزة في غارة عبر الحدود منذ عامين.
وقال مصدر فلسطيني مطلع على مسار مفاوضات وقف اطلاق النار ان معبري المنطار وصوفا اللذين تديرهما اسرائيل سيزيدان نشاطهما بعد ثلاثة ايام من سريان الهدنة مع تدفق السلع بنسبة 30 في المئة من مستوياتها قبل ان تسيطر حماس على القطاع.
واضاف انه بعد عشرة ايام من بدء الهدنة ستخفف اسرائيل القيود في معبري المنطار وصوفا لكن بعض القيود المفروضة على مرور بعض السلع ستظل قائمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.