رئيس حزب الامة يشدد على منع الفتنة بين الشعب والجيش حتى لاتخرج الأوضاع عن السيطرة    عضو بلجنة تسيير المريخ يتقدم باستقالته    خطف طفلة وبيعها مقابل (50) ألف.. الشرطة تستعيدها وتقبض الجناة    الزراعة تدشن مبادرة السفارة الهندية بغرس شتول مانجو بالحديقة الدولية    المريخ: إنهاء عقد "الصيني" من جانب الهلال بالتراضي شأن لا يخصنا    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: اليوم نرفع راية استقلالنا    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    أسرة تطالب بنبش جثمان ابنتها بعد ثلاثة أشهر من الوفاة    الهجانة تكمل استعدادتها للإحتفال بعيد القوات المسلحة غدا    والي الجزيرة ينفي إنشاء مفوضية للكنابي    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    نطلاق المرحلة الثانية للبطولة الأفريقية المدرسية اليوم حتى الثامن عشر من الشهر الجاري …    استمرار العمل لتقوية الجسر الواقي من الفيضان بمروي    إنطلاق فعاليات مؤتمر المائدة المستديرة    صباح محمد الحسن تكتب: عاصمة تحكمها المليشيات !!    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الحراك السياسي: مركزية الهوسا: من يريد معرفة تاريخنا فليرجع إلى الوثائق    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    نمر يجدد عزم حكومته على معالجة نقص مياه الشرب بالولاية    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    وفد السودان يعود من تنزانيا بعد مشاركته في عمومية الكاف وإجتماعات سيكافا    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    الإتحاد السوداني يسلم الإعلاميين كودات تغطية مونديال قطر    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    محترف المريخ يتسلّم تأشيرة الدخول إلى السودان    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    الرماية تبحث عن الميداليات في بطولة التضامن الإسلامي    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    مدير البركة: خسارة كبيرة لشركات التأمين بزيادة الدولار الجمركي    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    مقتل نجل مسؤول بشركة سوداني إثر إصابته بطلق ناري بشارع النيل بالخرطوم    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في تدويل الأصدقاء ..!
نشر في النيلين يوم 10 - 05 - 2015


“الشفيع جناح الطالب” .. علي بن أبي طالب!
استوقفني دفاع المستعرب الروسي فلاديمير شاغال عن القضايا العربية في المحافل الدولية، وقرأت عن دوره الرائد في التعريف بالأدب العربي وترجمته لروايات نجيب محفوظ، والطيب صالح، والطاهر وطار، وغيرهم .. فضلاً عن مؤلفات مهمة في ذات السياق مثل “العالم العربي وسبل الإدراك”.. “العرب في أمريكا” .. “العالم العربي كيف نفهمه” .. إلخ ..!
عندما شهدت بلادنا مراسم تشييع جثمان أديبها الراحل “الطيب صالح” كان نعي البروفيسور فلاديمير شاغال للطيب صالح مضمناً في تقرير محكم الصياغة مترجم إلى العربية يشق طريقه إلى عناوين بريد مثقفي الخرطوم ..!
نعي الرجل كان شهادة روسية – كاملة الدسم – على أن الفن هو بوابة الشعوب، وجسر التواصل الذي يربطها متجاوزاً حواجز العرق والعتقد والطبقية والسياسة، وعبره يؤكد (برحيل الطيب صالح خسرت الأسرة الأدبية العالمية رافداً إبداعياً بارزاً بيد أن ارثه الأدبي سيظل باقياً كجزء من كنز الابداع الأدبي والثقافي العالمي المعاصر) ..!
البروفسور شاغال المحاضر الأول في كلية الآداب واللغات بجامعة موسكو وكبير الباحثين العلميين في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية علوم روسيا الاتحادية هو أول من ترجم إلى اللغة الروسية رواية “موسم الهجرة إلى الشمال”، حيث نشرت في مجلة “الآداب الأجنبية السوفيتية” في بداية السبعينات، وأثارت حينذاك اهتمام المختصين والقراء في الاتحاد السوفيتي ..!
ومنذ ذلك الحين وإلى الآن صدرت من الرواية أربع طبعات باللغة الروسية بأكثر من مليون نسخة ، وهذا يعدّ رقماً قياسياً وسط كل الأعمال التي أنتجها أدباء وكتاب من العالم الثالث ، والطيب صالح هو الكاتب العربي والأفريقي الوحيد الذي ترجمت كافة مؤلفاته إلى اللغة الروسية وهذا بحد ذاته يعني الكثير ! ..
وقد شدد البروفسور شاغال على أنّ إبداعات الطيب صالح يجب أن يتواصل نشرها لمواصلة التأمل والتعمق داخلها حيث تتيح للأوربيين وغيرهم كيفية فهم وإدراك نفسيات ودواخل ليس السودانيين فحسب بل والعرب لإيجاد أفضل الطرق للتواصل والتعامل الصحيح بين الشعوب المختلفة ..!
هنا تجدر الإشارة هنا إلى كتاب أكاديمي قيم صدر في عام 2001 عن أكاديمية العلوم الروسية يدخل حالياً ضمن المنهج الدراسي لطلاب جامعات ومعاهد روسيا المتخصص في شؤون المنطقة العربية ثقافياً واجتماعياً وتجارياً و بلوماسياً !..
هذا الكتاب المرشد من تأليف الدكتور فلاديمير شاغال وعنوانه (العالم العربي .. كيف يجب أن ندرسه ونفهمه .. كيف يتعامل العرب وكيفية التعامل معهم)، ومن بين المصادر المثبتة في فهرسه رواية الطيب صالح (موسم الهجرة إلى الشمال)، الطبعة الثانية باللغة الروسية لعام 1983م ..!
ألا يستحق مثل هؤلاء المستعربين أن يكونوا ضيوفاً أعزاء ومقدَّرين على مؤتمرات وبرامج وفعاليات محلية خالصة – ومختصة بتوظيف الصداقات الشعبية وصناعة الحلفاء الدوليين – لإعادة صياغة أفكار وآراء الآخر في بلادهم عن هذا البلد العظيم ..؟!
(أرشيف الكاتبة)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.