مع ارتفاع الدولار.. الذهب يتكبد خسائر والأسعار تهبط إلى أدنى مستوى    السعودية… أمر ملكي باعتماد 22 فبراير "يوم التأسيس"    تعرف على القناة الناقلة لقرعة الدوري الممتاز    المجلس القومي للتدريب يؤكد أهمية دورات التدريب المهني والتحويلي للعاملين    وكيل وزارة العدل تلغي فتوى المحامي العام حول قرارات لجنة إزالة التمكين    إستطلاع متلقي لقاحات كورونا بمركز صحي الشعبية ببحري    إستراتيجيات جديدة لترويج لقاح كورونا بولاية الخرطوم    السعودية: غرامة 200 ألف ريال أو السجن وخروج نهائي لهذه الفئة    الطاهر ساتي يكتب.. المفسدون الجُدد..!!    تذمر وسط المواطنين من زيادات أسعار الكهرباء    آخرها طلب "الأمة" بالتنحي .. الضغوط .. هل تعجل برحيل البرهان؟!    صباح محمد الحسن تكتب: الشارع لن ينتظر مجلس الأمن !!    السوباط يعلن تكريم "بوي" بعد أن قرر الاعتزال    رسالة غامضة على واتساب تقود الشرطة إلى مفاجاة صادمة    ندى القلعة تكشف سر اهتمامها بالتراث السوداني    (أنا جنيت بيه) تجمع بين عوضية عذاب ودكتور علي بلدو    أبناء الفنانين في السودان .. نجوم بالوراثة    فولكر بيرتس يتهم المؤتمر الوطني بتنظيم التظاهرات أمام مقر البعثة    أصحاب مصانع: زيادة الكهرباء ترفع أسعار المنتجات    تزايد مخيف لحالات كورونا بالخرطوم وأكثر من ألفي إصابة في أسبوع    درجات الحرارة بشقيها الصغرى والعظمى تواصل انخفاضها بالبلاد    حركات ترفض دمج القوات    تراجع نشاط السريحة بسوق الدولار "الموزاي"    إفتتاح مكتبة الاستاذ محمد الحسن الثقافية بكوستي    تعيين لجنة تطبيع لنادي أكوبام حلفا الجديدة    توقف صادر الماشية الحية للسعودية    نجاة فنان من الموت بعد تحطم سيارته    زراعة أكثر من (121) ألف فدان قمح بالشمالية    كشف تفاصيل حول عودة "لي كلارك" و "إسلام جمال" للمريخ    ترباس يطمئن على الموسيقار بشير عباس    الجاكومي يحذر تحول القضايا المطلبية لأهل الشمال إلى سياسية    تفاصيل جديدة في قضية المخدرات المثيرة للجدل    مزارعو الشمالية يشكون من انعدم السماد    كوريا الشمالية تجري سادس تجربة صاروخية في أقل من شهر    دراسة: كيم كاردشيان تدمّر النساء    اختطاف المدير التنفيذي السابق لمحلية الجنينة بجبل مون    اتحاد كرة القدم يزف خبراً سعيداً للجماهير    الانتباهة : تحريك بلاغات ضد وزارة الثروة الحيوانية حول "الهجن"    القون لا عرفناه جابو الغربال لا عرفناه جابو المضمار    من أنتم؟    سلطات مطار الخرطوم تضبط أكثر من 2 كيلو جرام هيروين داخل زراير ملبوسات أفريقية    تبيان توفيق: الي قحط وكلبهم (هاشكو)    لواء ركن (م) طارق ميرغني يكتب: الجاهل عدو نفسه    شاهد بالصورة والفيديو.. فتاة سودانية وزميلها يثيران دهشة الحضور ويشعلان مواقع التواصل الاجتماعي بتقديمهما لرقصة (أبو الحرقص) المثيرة للجدل    إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من (الهيروين) عبر مطار الخرطوم    أول ظهور للمطربة "ندى القلعة" بملابس شتوية يثير موجة من التعليقات    ميتا المالكة لفيسبوك تصنع أسرع كمبيوتر في العالم    الصحة الاتحادية:التطعيم من استراتيجيات الصحة للقضاء على كورونا    داعية يرد على سيدة تدعو الله وتلح في الدعاء لطلب الستر لكنها لا ترى إجابة فماذا تفعل؟    البيت الأبيض يكشف عن أول زعيم خليجي يستقبله بايدن    اختفاء ملف الشهيد د. بابكر عبدالحميد    الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"    بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سراج النعيم يبعث برسالة لمدير عام الشرطة حول حجز هاتفه بالمباحث
نشر في النيلين يوم 18 - 11 - 2015

بعث الأستاذ الصحفي سراج النعيم برسالة عاجلة إلي الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة السودانية كشف من خلالها الحقائق حول إستلام الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ( دائرة الجرائم المستحدثة ) هاتفه الشخصي وداخله شريحته بالرقم ( 0915140010 ) دون أمر نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية.
وقال الأستاذ سراج النعيم لشبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية : ذهبت اليوم ( الإثنين ) إلي مباني التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية بالخرطوم بحري لاستلام هاتفي الشخصي من المباحث ممثلة المتحري مساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب المتحري الذي استلم مني الهاتف بعد أيام من القاء القبض علي والتحري ثم إطلاق سراحي بالضمانة في البلاغ المفتوح ضدي من الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد احمد الذي يتهمني بنشر مقال حول وفاة الدكتورة ( غادة البدوي ) نتيجة خطأ طبي.. وعندما دلفت إلي داخل مباني المباحث لم أجد المتحري في مكتبه فتم تحويلي إلي السجلات التي بدورها منحتني رقم هاتف المتحري دهب فاتصلت عليه ودار بيني وبينه علي النحو التالي :-
قلت : معك سراج النعيم..
قال : مرحب
قلت : آتيت لاستلام هاتفي السيار الذي في عهدتك
قال : لم نرسله بعد إلي الفحص بهيئة الإتصالات السودانية
قلت : أنت موعدك معي كان أمس ( الأحد )
قال : لا تستعجل علي إستلام الهاتف
قلت : كيف لا استعجل وكل عملي مرتبط به.. مع التأكيد بأن نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم الذي هو لديك بصورة غير قانونية باعتبار أن النيابة لم تأمر بحجزه وسؤالي الذي اوجهه إليك تحت أي مادة من مواد القانون الجنائي تستلم أنت كمتحري بمباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية؟
قال : الشرطة من حقها تحتجز هاتفك لاغرض التحري
قلت : الهاتف يندرج في إطار خصوصيتي.
ومن الرد اعلاه لم يجد إجابة علي اسئلتي المنطقية فما كان منه إلا وقال : طالما أن الأمر كذلك يمكنك أن تشتكي مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية
قلت : علي الرحب والسعة في استرداد هاتفي من الشرطة بعد أن أخذته مني دون أمر نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية.
وأشار الأستاذ سراج النعيم إلي أنه سيقوم بإرسال رسالة عاجلة إلي السيد الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة السودانية يوضح فيها ملابسات إستلام هاتفه دون أمر من النيابة والإجراء الذي اتبعته مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية في البلاغ المفتوح ضده واستلام هاتفه بعد أيام من إطلاق سراحي بالضمانة.
من جهته كان الأستاذ سراج النعيم مؤسس شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية قد كشف تفاصيل القبض عليه بواسطة الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ( إدارة الجرائم المستحدثة ) في البلاغ المقدم من الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد الذي يتهم فيه الأستاذ سراج النعيم بنشر مقال حول وفاة الدكتورة ( غادة أحمد البدوي ) بخطأ طبي.
وقال النعيم لشبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية : بدأت قصة القاء القبض بشكل درامي حيث اتصل علي هاتفيا أحد أفراد مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية مؤكدا من خلال مكالمته بأن لدي بلاغ بطرفهم وصدر في مواجهتي أمر قبض وطلب مني تسليم نفسي للشرطة فقلت له : ابشر.. بالرغم من أنه لم يزيد عما ذهبت إليه مسبقا.. وبما أنني اعرف الإجراءات القانونية واحترمها لم أتأخر ولو لكسر من الثانية في التوجهة مباشرة إلي مباني إدارة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية بالخرطوم بحري حيث وجدت في البوابة الرئيسية عدد من افراد المباحث الذين أكدت لهم أن هنالك إجراءات بلاغ متخذة ضدي وتلقيت علي خلفية ذلك إتصالا هاتفيا فطلب مني فرد المباحث معاودة الإتصال بالرقم وبالفعل نفذت ما أشار به وبعد لحظات من ذلك جاء نحوي فردا من أفراد المباحث يرتدي الزي المدني وبعد السلام والتحية دلف بي إلي دخل مكتب التحري الذي قابلت فيه المتحري المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب الذي تحري معي في بلاغ الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد حول إتهامه بتسبيب الموت للدكتورة ( غادة أحمد البدوي ) في خطأ طبي فأكدت أنني لم أنشر أي خبر أو مادة تتهم الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد بالتسبب في وفاة الدكتورة غادة أحمد البدوي بخطأ طبي واشرت إلي أنني لا أعرف الطرفين وبالتالي لا مصلحة لي في النشر.
ومضي : بعد التحري طلب مني الإتصال بضامن فاتصلت بالأستاذ الشاذلي إبراهيم المشرف العام علي شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية.. وهو مشكور حضر فورا من مكتبه بالخرطوم وقام بإجراءات الضمانة التي غادرت بعدها مباني إدارة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية علي أساس أنني اجبت بكل صدق وشفافية وتعاون مع الشرطة في الإجراءات الجنائية التي خضعت في إطارها للتحري وأسئلة محقق المباحث.
وتابع : لم يمضي علي ذلك أيام إلا وتفاجأت بعدد من الإتصالات الهاتفية من بعض أفراد إدارة مباحث التحقيقات الجنائية ولم أرد عليها نسبة إلي أنني كنت بعيدا من الهاتف وحينما شاهدت هذه المكالمات علي شاشة هاتفي المحجوز لدي الشرطة عاودة الإتصال بتلك الأرقام فجاءني الرد من الطرف الأخر مؤكدا أكد بأن وكالة نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية قد وجهت الشرطة بإعادة التحري معي في بلاغ الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد في النشر الذي يتهمه بالتسبب في وفاة الدكتورة ( غادة أحمد البدوي ) نتيجة خطأ طبي وبالفعل صدقت هذه الرواية لتعاوني مع الشرطة في كل البلاغات المفتوحة ضدي في وقت سابق إلي جانب إيماني التام بأنني لم أفعل أي شيء يخالف القانون بصورة عامة وقانون جرائم المعلوماتية بصورة خاصة لذا توجهت مباشرة إلي مباني إدارة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية وظللت اتنقل فيها من مكتب إلي مكتب لسويعات قابلت خلالها ضابط برتبة ملازم ثم المتحري المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب الذي كان مشغولا بالتحري في بلاغات أخري فقلت له أود أن أشرب كوب شاي خارج المبني وأعود للتحري فقال : ليس هنالك إعادة تحري إنما نود استلام هاتفك للفحص بهيئة الإتصالات السودانية فلم أرفض الفكرة باعتبار أنني واثق من عدم نشر الإتهام الذي طال الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد وبالرغم من ذلك سألت المتحري المساعد شرطة دهب هل النيابة وجهت باستلام هاتفي ؟ قال : لا ولكننا نود فحصه السؤال الذي يفرض نفسه هل يحق للشرطة أو المباحث أن تفحص هاتفي الشخصي بدون أمر من نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية وهل الفحص لهاتفي كان يفترض أن يتم لحظة القبض علي أم بعد إطلاق سراحي ومرور أيام علي ذلك؟؟؟ المهم أنني سلمته الهاتف وفق أقرار من المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب المتحري في البلاغ علي هذا النحو : ( الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ” دائرة مكافحة الجرائم المستحدثة ” أنا المساعد شرطة دهب عبدالكريخم دهب قد استلمت تلفون جلكسي نيو بلون أسود بداخله شريحة بالرقم ” 0915140010 ” بالإضافة إلي ذاكرة خارجية من سراج الدين حمد النعيم الشهير بسراج النعيم يوم الخميس الموافق 12/11/2015 علي أن يسلم الهاتف يوم الأحد الموافق 15/112015 ).
وأضاف : استند الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد في بلاغه ضد الأستاذ الصحفي سراج النعيم مؤسس شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية علي صورة من وريقة مكتوب في اخرها رقم هاتف الأستاذ سراج النعيم الذي القي عليه الفبض في جريمة لم يرتكبها بشهادة كل أعضاء شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية.
فيما كانت مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية قد ألقت القبض علي الأستاذ الصحفي سراج النعيم مؤسس شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية بموجب بلاغ تقدم به الشاكي الدكتور اللواء معاش عبدالمتعال محمد أحمد برقم البلاغ ( 392 ) تحت المواد ( 10/16/17 ) جرائم معلوماتية بتاريخ 19/10/2015
وتشير الوقائع بأن الدكتور اللواء معاش عبدالمتعال محمد أحمد يتهم الأستاذ الصحفي سراج النعيم بنشر مقال يتعلق بالدكتورة المتوفاة ( غادة أحمد البدوي ) علي أساس أن الطبيب الشاكي وقع في خطأ طبي أدي إلي وفاة الدكتورة غادة أحمد البدوي. ونفي سراج النعيم في التحري الذي اجرته معه الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية علاقته بالنشر الذي تم في هذا الخصوص كما أكد أنه نفي نفياً قاطعاً معرفته بالدكتور اللواء معاش عبدالمتعال محمد احمد.. أو الدكتورة المتوفاة ( غادة أحمد البدوي ) من قريب أو بعيد.. مشيراً أنه ليس لديه مصلحة في أي نشر يتم في هذا الإطار.. كما أنه نفي علمه بما كتب.. ولم يطلع علي النشر ضد الدكتور اللواء معاش عبدالمتعال محمد احمد إلا بعد أن تم إلقاء القبض عليه في البلاغ المفتوح من الطبيب الشاكي بواسطة وكالة نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية. من جهتها أطلقت مباحث التحقيقات الجنائية سراح الأستاذ الصحفي سراج النعيم بضمانة الأستاذ الشاذلي إبراهيم المشرف العام علي شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية.. وذلك بعد التحري. هذا وشمل البلاغ آخرين لم يتم التحري معهم بعد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.