ترحيل بكري حسن صالح إلى سجن كوبر    الجيش والفترة الانتقالية في السودان .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    ممثل بنك أم درمان يقرُّ بتبعية البنك للجيش    وجهاز الدولة: تلاوي وتقلعه .. بقلم: مجدي الجزولي    اختفاء محامٍ حقوقي قسريًا في ظروف غامضة.. اختفاء محامٍ وناشط في حقوق الإنسان    الكُوزْ السَّجَمْ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    دعوة للإجتماع العام لشركة النيل للأسمنت المحدودة    قيام الجمعية العمومية لمساهي شركة سينما كوستي الأهلية    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    مُحَاكمة البَغَلْ الكَرْنَفَالِي المُجَنَّح سَتُثري قانُون الغَاب- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر عن دار عزة    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    جمهور برشلونة يرغب في رحيل ثنائي الفريق    يوفنتوس يسقط أمام نابولي بهدفين    ريال مدريد يحصد فوزا ثمينا وينفرد بصدارة الليغا    والي شمال كردفان يصدر عدد من القرارات لحفظ الامن    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    البدوي يدعو المبعوث الامريكي للتعاون مع السودان لازالة العقبات الاقتصادية    أسر ضحايا الثورة تطالب وفد الكونغرس بالضغط على الحكومة لتشكيل محاكم خاصة    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكة حديد السودان … الماضي… الحاضر … المستقبل
نشر في النيلين يوم 28 - 03 - 2016

لعل نحن في حي سكة حديد الخشب ببورتسودان شاهد العهود الجميلة لسكة حديد السودان وزوهوها وقوتها وعنفوانها …. وايضا شاهدنا الالتزام والضبط في العمل،والعمل الجاد حيث كانت تجمعنا او تجمعهم سكة حديد بالحب والترابط والانسجام اخوه واهل واصدقاء ، كما شهدنا ايضا وجود جميعة تعاونية للعاملين بالسكة حديد ولهم ايضا لهم منازل خاص بهم تختلف تصميمها عن منازل الاهالي .
نعم لابديل للسكة حديد الا السكة حديد حيث كانت السكة حديد تنقل الركاب والامتعة الى جميع انحاء السودان ، وفي عامي 2010م و 2012 م عادت السكة حديد شيئا فشيئا الى حالتها الطبيعة وبدات بنقل البضائع حيث درجة الامان وانخفاض الاسعار وتنقل البضائع والركاب من والى جميع انحاء السودان ومن الباب الى الباب في البداية اهتمت الثورة في السكة حديد في البنية التحتية كمصنع الخرسانات بالخرطوم وعطبرة
في الاقليم الشرقي الى كسلا والقضارف والى سنار بتمويل من الصين، الاستفادة من ميناء سلوم في صادرات وواردات دولة تشاد
وخط نيالا زالنجي والجنينة لربط الخط القاري من بورتسودان الى داكار بالسنغال ، وفي خلال زيارة الرئيس الاخيرة اعلن عن قطار من بورتسودان الى الخرطوم ب 6 وحدات بالتعاون مع شركة صينية ، و5 وحدتين من الخرطوم مدني سنار وسوف ينتهي من الصيانة لهذه الخطوط حتى 31/7/2016م ، وسوف تصل قاطرات اخرى مابين شهري 7 و10 /2016م والوحدة تتكون من 10 عربية حيث سبل الراحة والتكييف والتلفزيون مع العلم ان عالم السكة هو بالاصل خدمي وليس ربحي فالاسعار كما اسلفت الذكر، ونقل الحاويات بالتعاون مع هيئة الموانيء البحرية 2016م ، كما جلب اجهزة متابعة حديثة تربط جميع القاطرات في الخط حتى تسهم في سرعة الدوران للعربيه ومتابعة سير القاطرات والمواكبة والتحدث والتطور في السكة حديد من بواخر وغيره، وبالسكة حديد (1166) عامل ، الشركات التركية تعمل في مجال الصيد والبواخر، والتعاون المشترك (800 عربة للبضائع حديثه، واستيراد و6 قاطرات و800 بواجي ) وخط بورتسودان والخرطوم وخط بورتسودان والخرطوم والابيض ، وخط بورتسودان مدني الابيض ، وخط مدني الابيض، وخط ابو جابرة نيالا، وخط نيالا زالنجي والجنينة ، وخط عطبرة وحلفا كريمة ، اما الوارد 5 الف طن ، اما الخطط المستقبلية تكمن في برامج وخطط ورؤى من تاهيل العنصر البشري من حيث التدريب من اجل مواكبة التكنولوجيا الحديثة وحوسبه جميع الادارات من حيث التدريب أي بتدريب دجميع الموطفين والعاملين داخل وخارج السودان حتى نصل الى مبتغانا لعام 2020م والنهضة الحقيقية لسكة حديد السودان ، مع العلم ان العاملين فيها يعانوا من الظلم الكبير بالمقارنة للشركات والمؤسسات الاخرى فيجب مكافئتهم لصبرهم وحبهم لسكة حديد ( ولابديل للسكة حديد الا السكة حديد )
المصدر قناه البحر الاحمر الفضائية.
همسة شوق – د. احمد محمد عثمان ادريس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.