المالية ولجنة التمكين .. أموالٌ مستردة وحقائق غائبة    وزير الداخلية : القبض على شخص بث شائعة تسريب امتحانات الشهادة    الضوء ده شفتوهوا كيف..؟    منقو قل لا عاش من بفصلنا    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تهريب خام الذهب    الكندي الأمين : قناة (أنغام) لا تحترم الفنانين وتتلكأ في حقوقهم    فنانون ومواقف إنسانية الفنان محمد النصري وتقديره للجماهير    عملية جراحية عاجلة للفنان الطيب عبدالله    حزب الأمة القومي ينعي طلاب الشهادة السودانية    البحارة ينذرون اسود الجبال برباعية ودية    وزير الطاقة : نعمل على استقرار الكهرباء خلال فترة امتحانات الشهادة    الصيحة: ارتّفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية    وزير المالية : الذهب ملك للدولة ويجب التقليل من التعدين التقليدي    إحالة علي البشير وآخرين للمحكمة بتهمة تبديد 27 مليون دولار    توقف شركة مواصلات الخرطوم عن العمل    الهلال ينهي أزمة التسجيلات رسمياً    البرهان يؤكد على أهمية دور الأمم المتحدة لدعم الانتقال    من أنت يا حلم الصبا..؟!!    إلى آخر الشّيوعيين سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 18 يونيو 2021    فيديو: البرازيل تسحق بيرو برباعية في كوبا أمريكا    ميسي يضفي نوع جديد من التنافس في وسط الهلال    شكوك حول تجسس إثيوبيات على الجيش السوداني تحت غطاء الهجرة    أصدقك القول أخي حمدوك: لن نعبر إلا إذا….!    شداد يركل الكرة في ملعب الارزقية..!!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    نظام الفقاعة الصحية يحول دون زيارة وزيرة الخارجية لبعثة المنتخب الوطني فى الدوحة    وزير الصناعة الإتحادي يتفقد مشروع مصنع سكر السوكي    قرار مرتقب بإلغاء الرسوم الجمركية على السلع الإستراتيجية والمواد الخام    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 18 يونيو 2021    ما هو الفرق بين أسماك المزارع والأسماك البحرية؟    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    بالفيديو.. طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    راموس يجهش بالبكاء    تعطل المواقع الإلكترونية لشركات طيران أمريكية وبنوك أسترالية    المخدرات.. حملات الشرطة في التوقيت الخاطئ    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    حيل عبقرية لإبقاء الفواكه والخضار باردة في الصيف    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    وفاة ثلاثة أطفال بلدغات العقارب في مخيم ود البشير    في تونس.. رجل يقتل زوجته بزعم "شذوذها الجنسي"    (النقطة) في الحفلات .. (ابتذال) أم احتفال؟    شاهد بالفيديو: سيدة سودانية تتحدى الرجال في تخصصهم وتقول (أنا لها)    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    حجز ما يفوق ال(2) مليون يورو من عارف الكوتيية في قضية خط هيثرو    توقيف شبكة إجرامية متخصصة في سرقة الدراجات النارية بنهر النيل    القبض على (6) من كبار تجار العملة والمضاربين بالخرطوم    فنان مصري شهير يكشف عن إصابته بسرطان المخ في المرحلة الرابعة    انفجار شاحنة وقود في السودان وسقوط ضحايا بسبب تدافعهم لأخذ الوقود    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التربية الاردني الدكتور محمد الذنيبات : نحترم نظام التعليم في السودان
نشر في النيلين يوم 06 - 04 - 2016

أكد نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات امس الثلاثاء، احترام الاردن لنظام التعليم المدرسي في السودان واحترام الاردن للأشقاء السودانيين.
وقال الدكتور الذنيبات انه اكد مرارا امام مجلس النواب وخلال وسائل الاعلام عمق العلاقات الاردنية السودانية واحترامها وتجذرها في كل المجالات بما فيها المجال الثقافي.
وكانت الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين صباح الرافعي، قد اعلنت ان جهود الوزارة اثمرت الافراج عن الطلبة الاردنيين الموقوفين في السودان على خلفية تسريب اسئلة التوجيهي.
واوضح الذنيبات ان ما حصل في قضية الطلبة الاردنيين في السودان مرتبط بتسريب اسئلة امتحان الثانوية فقط وهو ما اكدته بالفعل البيانات الرسمية السودانية، معتبرا ان مسالة تسريب اسئلة الامتحان لو حصلت في الاردن لتم الغاء الامتحان للدورة التي تسربت فيها الاسئلة وتمت اعادته من جديد.
واشاد بقرار الاشقاء السودان بالافراج عن الطلبة الاردنيين الذي تتطلع اليه الحكومة الاردنية بالتقدير والايجابية وتعده محل احترام.
وكانت السفارة السودانية في عمان اصدرت بيانا توضيحيا حول حالة الغش في امتحانات الشهادة السودانية اكدت فيه عمق العلاقات التي تربط البلدين السودان والأردن والتي تستمد مرجعيتها من الإرادة السياسية العالية لجلالة الملك عبدالله الثاني و الرئيس عمر البشير، والتي تبذل السفارة جهودا من أجل تطويرها وتعزيزها.
وجاء في البيان ان السودان عمل على قبول اكثر من مائة طالب أردني تقدموا للدراسة بالسودان في المرحلة الثانوية في عدد من مدارسه الخاصة بعد استيفاء الشروط اللازمة ، وانه ومع بداية امتحانات الشهادة السودانية تم ضبط حالات غش ومخالفة للقانون في أوساط بعض الطلبة الأردنيين، تدخلت على اثرها السلطات الأمنية. وتابع البيان انه بعد اجراء التحريات اللازمة، تأكد أن بعض الطلاب الأردنيين مارسوا الغش في امتحان الشهادة الثانوية السودانية مستخدمين أجهزة ومعدات إلكترونية بمساعدة متورطين خارج قاعات الامتحانات، وتم ضبطهم وتوقيفهم وضبط الأجهزة والمعدات المستخدمة في عملية الغش حسب اللوائح والقوانين المرعية في هذا الصدد، حيث قامت السلطات الأمنية بدورها في هذا الامر بكل مسؤولية وتقديراً للعلاقات المتميزة التي تربط البلدين وحفظا لسمعة بقية الطلاب الأردنيين بالخرطوم ومراعاة للجانب النفسي لكل الطلاب، متمسكة بالقوانين واللوائح ثم بالأخلاق في الضبط والحسم بهدوء وحكمة.
واكد البيان ان الاجراءات التي اتخذت في حق الطلاب الذين ثبت تورطهم، تتسق تماما وقيم المسؤولية والنظم والضوابط المشددة التي تحكم امتحانات الشهادة السودانية، باعتبارها قضية أمن قومي ينبغي أن تضاعف من الاعتراف بها وليس العكس، وان قرارا من هذا النوع لن تقف تداعياته في هذا الحد وانما من شأنه أن يقابل بالمثل ، وبالتالي يمس بأقوى مجالات التعاون بين البلدين ألا وهي العلاقات الثقافية.
وقال البيان ان السلطات السودانية وتقديرا لذات القيم قررت إطلاق سراح الطلبة الأردنيين المتورطين في العملية وعددهم 23 والاكتفاء بالعقوبة التربوية المتمثلة في حرمانهم من الامتحانات لهذا العام، فيما عبر البيان عن الاسف لعدم تقدير بعض اجهزة الاعلام الاردنية وبعض الجهات هذه المعالجة الحكيمة.
وبينت الرافعي في تصريح صحفي ان السلطات السودانية قررت الافراج عن الاردنيين، من ضمنهم عدد من الطلاب، الذين جرى التحقيق معهم في قضية تسريب اسئلة التوجيهي، وتم اعلام السفارة الاردنية في الخرطوم بذلك.
وكان السفير الاردني محمد الفايز قد التقى في وقت سابق بمسؤولين من وزارة الخارجية السودانية بناء على طلب الاخيرة حيث تم ابلاغه باستياء الوزارة للتناول الاعلامي الاردني السلبي للقضية، فيما اكد السفير خلال اللقاء على العلاقات المتينة التي تربط الاردن مع السودان في كافة المجالات، والتي يجري العمل على تطويرها والبناء عليها وبخاصة في مجال التعليم، ووعد المسؤولون في وزارة الخارجية السودانية السفير الاردني في حينه، بان يتم اطلاق سراح الطلاب الاردنيين حال الانتهاء من التحقيق معهم في القضية وفي اسرع وقت ممكن.
وفي الكرك واصل أولياء امور الطلبة الدارسين في السودان للحصول على شهادة الثانوية العامة من هناك إثر قرار وزارة التربية والتعليم وقف الاعتراف بالشهادات التي سيحصلون عليها، اعتصامهم الذي بدأوه منذ اعلان قرار الوزارة امام مبنى محافظة الكرك في ضاحية المرج نفذه اولياء الامور وامهات وشقيقات الطلبة المتضررين، بهدف الضغط لالغاء القرار المشار اليه.
واوضح المعتصمون الذين رفعوا شعارات منددة بالقرار انهم تعرضوا للغبن، مبينين ان ذهاب ابنائهم للسودان لمواصلة تعليمهم هناك كان اضطراريا بسبب الظروف التي تحيط بامتحانات الثانوية العامة في المملكة، وانه تم بمعرفة وموافقة الوزارة الا انها عادت وتنكرت لذلك علما كما قالوا انه يوجد وثائق لديهم تؤكد ما يقولونه، معتبرين ان قرار الوزارة بوقف الاعتراف بشهادات الثانوية العامة الصادرة من السودان قد سبب معاناة نفسية للطلبة واسرهم ناهيك عما تكبده اولياء الامور من نفقات مالية اضطر بعضهم لاستدانتها.
وقال ولي الامر محمد الضمور، انه ارسل ثلاثة من ابنائه الى السودان للحصول على الثانوية العامة من هناك بعد الاسئناس برأي وزارة التربية والتعليم التي لم تبد اية معارضة، مضيفا انه اجبر على ارسال ابنائهم الى السودان للحصول على شهادة الثانوية العامة بعد ان اصبح الحصول على معدلات مرتفعة لغاية الالتحاق بالجامعات الحكومية الاردنية عسيرا، بل وحتى مجرد النجاح في هذه الشهادة في الاردن اصبح امرا صعب المنال، لافتا الى ان اقامة ابنائه ودراستهم في السودان خلال الفترة الماضية كلفه زهاء خمسة عشر الف دينار.
وقال ولي الامر سلمان العبيسات، ان اولياء امور الطلبة المعنيين يعيشون حالة ارباك حيال ابنائهم الذين تقطعت بهم السبل في السودان، بسبب الغموض في موقف الجهات الرسمية المختصة في المملكة حيال القضية.
واكد المعتصمون انهم سيواصلون الاعتصام الى حين رجوع الوزارة عن قرارها، ملوحين بالتصعيد بكل السبل القانونية المتاحة في حال استمرار الوزارة بموقفها الذي وصفوه بالمتعنت من القضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.